استخبارات مولدوفا تعقد اجتماعا طارئا بعد الهجوم على مبنى أمن الدولة في ترانسنيستريا

عقدت الاستخبارات المولدوفية اجتماعا طارئا بعد قصف مبنى وزارة أمن الدولة في تيراسوبول عاصمة جمهورية بريدنيستروفيه (ترانسنيستريا) المعلنة انفصالها عن مولدوفا من جانب واحد.

وذكرت ذلك قناة “TV-8” التلفزيونية يوم الاثنين، نقلا عن مدير الخدمة، ألكسندر يساولينكو قوله: “نقوم بجمع المعلومات. بداية، يدور الحديث عن قاذفتي قنابل، لكننا نتحقق من كل شيء.”

ووفقا لوزارة الداخلية في بريدنيستروفيه، في الساعة 17:00 بتوقيت موسكو، أطلق مجهولون عدة طلقات من قاذفة قنابل مضادة للدبابات على مبنى وزارة أمن الدولة. ولم تقع إصابات، وتحطمت النوافذ في الطوابق العليا للمبنى، وعثر على قاذفتي القنابل المستخدمتين متروكتين في مكان قريب.

وفي مارس الماضي، تلقت الوكالات الحكومية في بريدنيستروفيه عدة تقارير مجهولة المصدر عن تلغيم مدارس ومؤسسات طبية ومراكز تسوق وغيرها من المرافق.

وتقع جمهورية ترانسنيستريا بين مولدوفا وأوكرانيا حيث تواصل روسيا عمليتها العسكرية.

وترابط في الجمهورية قوات روسية لحفظ السلام قوامها ألف فرد، بعد الحرب التي اندلعت بين مولدوفا وترانستيستريا في تسعينات القرن الماضي.

المصدر: تاس

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

حرب عالمية ذات بُعد حضاري

شفقنا : (منير شفيق) حدث تطوّران هامّان في الحرب الأمريكية ـ الروسية في أوكرانيا، الأول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.