كشفت مصادر متطابقة أن طهران أرسلت لتل أبيب عبر دولة أوروبية صورا وخرائط لمخازن الأسلحة الإسرائيلية النووية، بعد أن وصلت إليها عبر رجالها.

وقال مصدر إيراني مطلع لفضائية “الجزيرة”، إن معظم الصور أرضية وليست فضائية ووضعت إشارة حمراء على جدران مواقع الأسلحة الإسرائيلية.

وأشار إلى أن “إسرائيل غيرت سابقا مواقع مخازنها الاستراتيجية والملف يتضمن مواقع المخازن الجديدة”.

وشدد المصدر على أن “طهران أكدت أن المخازن والمنشآت ستكون هدفا لها إذا قررت إسرائيل إشعال حرب مع إيران”.

 

 

وفي السياق، كشف موقع “إينتل سكاي” المتخصص برصد الملاحة الجوية وتحليل صور الأقمار الصناعية، أن “إيران بعثت رسائل تحذيرية إلى إسرائيل عبر وسطاء أوروبيين”.

وعلى حسابه في “تويتر”، كتب موقع “إينتل سكاي”: “إيران أرسلت إلى إسرائيل، عبر وسطاء أوروبيين، صورا وتفاصيل لمواقع جميع مخازن الأسلحة الأسرائيلية البيولوجية والكيمياوية والنووية، التي ستضرب في الاشتباك العسكري الأول إن اندلعت مواجهة مباشرة بين البلدين”.

من جانب آخر أيد الإعلامي، “عماد آبشناس”، رئيس تحرير موقع “إيران ديبلوماتيك” هذه الأنباء في مقابلة له مع التلفزيون الإيراني.

 

 

وفي وقت سابق الخميس، أعلنت السلطات الإيرانية عن اعتقال 3 أشخاص اشتبهت في كونهم عملاء لجهاز المخابرات الإسرائيلية “الموساد”.

وأفادت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية الخميس، بأن جهاز الاستخبارات الإيرانية اعتقل المشتبه بهم الثلاثة في مدينة زاهدان في جنوب شرقي البلاد.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي، كشف جهاز الأمن العام الإسرائيلي “الشاباك”، النقاب عن تجنيد مواطنات إسرائيليات من قبل إيران من أجل القيام بمهام في داخل إسرائيل.

وبموجب التحقيقات؛ فإن المواطنات الإسرائيليات كن على اتصال مع مسؤول استخباراتي إيراني وقد تم التواصل معهن عن طريق “فيسبوك” من قبل شخصية يهودية مزيفة من إيران تدعى “رامبود نمدر”.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات