مصر .. زيادة أسعار زيوت السيارات و البنزين

أعلنت مصر، زيادة أسعار زيوت السيارات بنسة 15%، وسط ترقب لرفع أسعار الوقود (البنزين والسولار) خلال الأيام القليلة المقبلة.

ووفق بيان صادر عن شركة مصر للبترول، التابعة لوزارة البترول والثروة المعدنية، فإن أسعار الزيوت ارتفعت بنسبة تصل إلى 15%، لافتة إلى أنه سيتم تطبيق القرار بدءا من صباح الجمعة.

يأتي ذلك، في وقت يترقب المصريون اجتماع لجنة التسعير التلقائي للمواد البترولية التابعة لمجلس الوزراء، لتحديد الأسعار الجديدة للوقود (البنزين والسولار والغاز) لمدة 3 أشهر مقبلة.

وكان تقرير حكومي أوصى بزيادة أسعار البنزين 75 قرشا للتر، مرجعا ذلك للزيادة الكبيرة في أسعار البترول العالمية، نتيجة تداعيات الحرب الروسية على أوكرانيا، وتأثيرها على سوق الطاقة العالمي.

ورفعت الحكومة المصرية، في 17 مارس/آذار الماضي، أسعار الغاز السائل “أنابيب البوتاجاز” التي يستخدمها المواطنون في منازلهم.

 

 

وكانت اللجنة قد رفعت أسعار جميع أنواع البنزين للمرة الرابعة على التوالي في 4 فبراير/شباط الماضي، بقيمة جنيه واحد، إجمالاً مقارنة مع سعر اللتر في أبريل/نيسان 2021، وبنسبة إجمالية بلغت 16%.

وبدأت الحكومة المصرية في العام 2019، تطبيق آلية للتسعير التلقائي على عدد من المنتجات البترولية، بعد تحرير أسعارها ضمن برنامج نفذته للتخلص من دعم هذه المنتجات بشكل تدريجي.

يذكر أن الحكومة المصرية قلصت مخصصات دعم المواد البترولية في موازنة العام المالي 2021-2022 إلى 18.4 مليار جنيه (1.17 مليار دولار)، مقارنة مع 28.1 مليار جنيه (1.79 مليار دولار) في العام 2020-2021، و53 مليار جنيه (3.38 مليارات دولار) في العام 2019-2020، و89 مليار جنيه (5.67 مليارات دولار) في العام 2018-2019، و145 مليار جنيه (9.24 مليارات دولار) في العام 2017-2018.

وبذلك تراجع دعم المحروقات في موازنة مصر بنسبة تزيد على 87% خلال أربعة أعوام مالية فقط.

في وقت فرضت فيه رسماً ثابتاً بقيمة 30 قرشاً (الجنيه = 100 قرش) على كل لتر يباع من البنزين بأنواعه، و25 قرشاً على كل لتر من السولار، أي ما يعد “ضريبة مقتطعة” تفرضها الحكومة على المنتجات البترولية.

المصدر | الخليج الجديد

أعلنت السلطات المصرية، رفع أسعار جميع أنواع البنزين 25 قرشاً (الجنيه = 100 قرش)، وذلك بعد ساعات من قرار برفع أسعار زيوت السيارات بنحو 15%.

وقالت وزارة البترول المصرية، الجمعة، إنها رفعت أسعار البنزين 0.25 جنيه، في مراجعة ربع سنوية، مع تثبيت سعر السولار.

وقررت لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية التابعة للوزارة، رفع أسعار البنزين 80 أوكتان إلى 7.50 جنيهات للتر، وبنزين 92 أوكتان إلى 8.75 جنيهات للتر، وبنزين 95 أوكتان إلى 9.75 جنيهات للتر.

وبدأ تطبيق القرار من صباح الجمعة في كل محطات التزيود بالوقود في عموم الجمهورية.

فيما سيستمر بيع السولار بسعر 6.75 جنيهات للتر.

 

 

وهذه هي المرة الخامسة على التوالي، التي ترفع فيها السلطات المصرية جميع أنواع البنزين، بصورة ربع سنوية، منذ أبريل/نيسان 2021.

وبذلك يصل إجمالي الزيادات خلال عام إلى نحو 1.25 جنيه.

وكان تقرير حكومي، أوصى الشهر الماضي، بزيادة أسعار البنزين 75 قرشا للتر، مرجعا ذلك للزيادة الكبيرة في أسعار البترول العالمية، نتيجة تداعيات الحرب الروسية على أوكرانيا، وتأثيرها على سوق الطاقة العالمي.

والخميس، قال بيان صادر عن شركة “مصر للبترول” التابعة لوزارة البترول والثروة المعدنية، إن أسعار الزيوت ارتفعت بنسبة تصل إلى 15%، لافتة إلى أنه سيتم تطبيق القرار بدءا من صباح الجمعة.

كما رفعت الحكومة المصرية، في 17 مارس/آذار الماضي، أسعار الغاز السائل “أنابيب البوتاجاز” التي يستخدمها المواطنون في منازلهم.

 

 

وبدأت الحكومة المصرية في العام 2019، تطبيق آلية للتسعير التلقائي على عدد من المنتجات البترولية، بعد تحرير أسعارها ضمن برنامج نفذته للتخلص من دعم هذه المنتجات بشكل تدريجي.

يذكر أن الحكومة المصرية قلصت مخصصات دعم المواد البترولية في موازنة العام المالي 2021-2022 إلى 18.4 مليار جنيه (1.17 مليار دولار)، مقارنة مع 28.1 مليار جنيه (1.79 مليار دولار) في العام 2020-2021، و53 مليار جنيه (3.38 مليارات دولار) في العام 2019-2020، و89 مليار جنيه (5.67 مليارات دولار) في العام 2018-2019، و145 مليار جنيه (9.24 مليارات دولار) في العام 2017-2018.

وبذلك تراجع دعم المحروقات في موازنة مصر بنسبة تزيد على 87% خلال أربعة أعوام مالية فقط.

في الوقت نفسه فرضت رسماً ثابتاً بقيمة 30 قرشاً (الجنيه = 100 قرش) على كل لتر يباع من البنزين بأنواعه، و25 قرشاً على كل لتر من السولار، أي ما يعد “ضريبة مقتطعة” تفرضها الحكومة على المنتجات البترولية.

 

 

المصدر | الخليج الجديد

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم لا سيما المسلمين والتحذير من عدوهم و تثقيفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم ثم مستقبلهم في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

الخارجية الإيرانية : للشعب الفلسطيني وفصائل المقاومة الحق القانوني بالرد على عدوان الكيان الصهيوني .. و أنصار الله تدين العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة

المنار : دانت طهران بشدة “العدوان الوحشي لنظام الفصل العنصري الصهيوني على غزة واغتيال قادة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.