تعتزم إيطاليا تعزيز علاقاتها مع الجزائر في مجال الطاقة عبر اتفاق سيتم الكشف عنه الأسبوع المقبل، وفق ما نقلت وكالة “بلومبرج” عن مصادر وصفتها بالمطلعة.

وقالت الوكالة إنه وفقا لأشخاص مطلعين على الأمر، رفضوا الكشف عن هويتهم، سيتم الكشف عن الاتفاق خلال زيارة رئيس الوزراء الإيطالي، “ماريو دراجي”، إلى الجزائر الأسبوع المقبل.

وبحسب “بلومبرج” يتضمن الاتفاق زيادة واردات إيطاليا من الغاز الجزائري واستثمارات مشتركة في مصادر الطاقة المتجددة.

وتسعى إيطاليا، التي تعتمد على الواردات الروسية في نحو 40% من استهلاكها من الغاز، إلى البحث عن مصدر بديل للغاز الروسي.

وبحسب ما قال شخص مطلع للوكالة، تسعى إيطاليا إلى  زيادة وارداتها من الجزائر إلى حوالي ثلث إجمالي احتياجاتها من الغاز في الأشهر المقبلة.

 

 

وتغطي الجزائر حاليا نحو ربع واردات إيطاليا من الغاز.

ورفض مسؤولون حكوميون جزائريون وإيطاليون التعليق لـ”بلومبرج” عن الاتفاق المنتظر.

وكان وزير الخارجية الإيطالي، “لويجي دي مايو”، زار الجزائر، نهاية فبراير الماضي، للتباحث مع نظيره بشأن زيادة إمدادات الغاز لتعويض تراجع محتمل من الجانب الروسي.

وعبرت المجموعة الجزائرية للنفط والغاز (سوناطراك)، فبراير/شباط الماضي، عن استعدادها لتزويد أوروبا بكميات إضافية من الغاز عبر أنبوب الغاز الرابط بين الجزائر وإيطاليا، في حال تقلصت الصادرات الروسية بسبب الحرب في أوكرانيا.

وتخطط الجزائر لاستثمار 40 مليار دولار بين 2022 و2026 في استكشافات النفط والإنتاج والتكرير وكذلك استكشاف الغاز واستخراجه.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات