أخبار عاجلة

يديعوت أحرونوت : تقصير في “السايبر” ونحن في حرب

 راي اليوم :

قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، اليوم الخميس، في تقرير تحت عنوان “تقصير السايبر الكبير”، إنّ “جهاز السايبر الإسرائيلي أرسل تحذيرات إلى الهيئات المسؤولة، قبل الهجمات على خوادم موقع “أطرف”، وعلى حواسيب مستشفى “هيلل يافٍه” في الخضيرة، لكن لم يتم فعل شيء”.

وأشار التقرير إلى أنّ “النتيجة أتت بضرر هائل على مئات آلاف الإسرائيليين”.

وفي مقابلة وداعية حصرية في “يديعوت أحرونوت”، حذّر رئيس جهاز السايبر الإسرائيلي يغئال أونا قائلاً إنّ “كل قطاع الشركات التي تقدّم خدمات تخزين لشركات ومواقع، الذي هو بالتأكيد أحد أكثرها حساسية في “إسرائيل”، نما بتسيّب، من دون أي تنظيم”.

وأضاف: “نحن في حرب، لا نرى هذا، الطقس في الخارج جميل ولطيف ولا حركة دبابات في الشوارع، لكننا في حرب”، مشيراً إلى أنّه “ليس هناك أدنى شك في أن من يستطيع، يهاجمنا، هذا صحيح حيال إيران، وصحيح أيضاً حيال حماس”.

وبحسب الصحيفة، إنّ “هذا الوصف يقدّمه يغئال أونا في مقابلة وداعية حصرية تُنشر غداً كاملة في ملحق “7 أيام”، وهو يشرح مدى تعقيدات ساحة القتال التي كُلّف بها”.

وفي السياق نفسه، قال المؤسّس والمدير العام لشركة دفاع السايبر – “كونفيدنس” الإسرائيلية، في الأول من تشرين الثاني الماضي، “توجد خشية من إلحاق ضررٍ جوهري بخصوصية ملايين المواطنين، وكل السلطات تلتزم الصمت”.

وتماهى معه في كلامه مدير اتحاد الإنترنت الإسرائيلي، ومُقيّم الشبكة لحماية الخصوصية، يورام كوهِن، بقوله إن “إسرائيل” نجحت في حماية البنى التحتية الحساسة من هجمات السايبر، لكنها “فشلت في حماية المواطن”.

بدوره، لفت رئيس مجال السايبر في معهد حولون التكنولوجي HIT، وأحد مؤسّسي جهاز السايبر في “الشاباك”، الدكتور هرئِل مِناشري، إلى أن “المهاجمين يحاولون ممارسة كيّ وعي بتوجّههم إلى المتضررين من أجل إعادة المعطيات التي سرقوها في مقابل فدية.

وكانت صحيفة “معاريف” الإسرائيليةلاقالت في الـ 31 من تشرين الأول أكتوبر الماضي، إنّ “إيرانيين اخترقوا خوادم شركة إسرائيلية لبناء وتخزين المواقع”، وورد ذلك في العنوان الرئيس على الصفحة الأولى من الصحيفة. (الميادين)

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم لا سيما المسلمين والتحذير من عدوهم و تثقيفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم ثم مستقبلهم في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

حيلة سرية… كيف تصطاد إيران الجواسيس قبل تعاونهم مع أعدائها مثل إسرائيل

سبوتنك : REUTERS  قال خبراء في الأمن السيبراني إن إيران تحاصر الفضاء الإلكتروني لإظهار المهتمين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.