أخبار عاجلة

الهند.. المحكمة العليا تنظر في خطابات كراهية ضد المسلمين

RT :

أعلنت المحكمة العليا الهندية، اليوم الأربعاء، أنها ستنظر في الدعوى المقامة ضد عدد من القادة الدينيين الهندوس، الذين ألقوا خطابات تحريضية ضد المسلمين في اجتماع مغلق، الشهر الماضي.

وقال 3 من قضاة المحكمة العليا، إنهم أرسلوا إخطارات إلى حكومة ولاية أوتارانتشال يعلمونها بأنهم سيفتحون تحقيقا في القضية الأسبوع المقبل.

وخلال الاجتماع في بلدة هاريدوار في أوتارانتشال في ديسمبر الماضي، دعا القادة الدينيون الهندوس أتباعهم إلى تسليح أنفسهم لارتكاب إبادة جماعية ضد المسلمين، وفقا لشكوى الشرطة.

وذكرت الشرطة أنها استجوبت المشتبه بهم، دون القبض على أي منهم.

وولاية أوتارانتشال يحكمها حزب بهاراتيا جاناتا القومي، الذي يتزعمه رئيس الوزراء الهندي الحالي، ناريندرا مودي، والذي أدى صعوده إلى السلطة عام 2014، وإعادة انتخابه بأغلبية ساحقة عام 2019، إلى تصاعد الهجمات ضد المسلمين والأقليات الأخرى.

ويشكل المسلمون ما يقرب من 14 بالمئة من سكان الهند البالغ عددهم 1.4 مليار نسمة.

واعتقلت الشرطة الهندية الشهر الماضي، زعيما دينيا هندوسيا (كاليشاران ماهراج) ألقى خطابا مهينا ضد زعيم الاستقلال الهندي، المهاتما غاندي، وأشاد بـ”بطولة” قاتله.

وقتل المهاتما غاندي برصاص متطرف هندوسي، خلال صلاة في العاصمة الهندية عام 1948، لاتهامه بالتعاطف مع المسلمين أثناء تقسيم شبه القارة الهندية من قبل المستعمر البريطاني عام 1947 إلى قسمين: الهند العلمانية وباكستان الإسلامية.

وألقي القبض على كاليشاران ماهراج في ولاية ماديا براديش بوسط البلاد، بتهمة الترويج للكراهية بين الجماعات الدينية في خطاب ألقاه.

المصدر: أ ب

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم لا سيما المسلمين والتحذير من عدوهم و تثقيفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم ثم مستقبلهم في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

رابطة المسلمين ببريطانيا : الإسلاموفوبيا تتسرب لحزب المحافظين

 الخليج الجديد : هاجمت رابطة المسلمين في بريطانيا، حزب المحافظين، قائلة إن “الإسلاموفوبيا” بدأت بالتسرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.