مخطط إسرائيلي لإقامة “مطار مشترك” على أرض القدس المحتلة

غزة- القدس- “القدس العربي”:

اقترح وزير إسرائيلي إقامة “مطار مشترك” في منطقة المطار القديم بمدينة القدس المحتلة المعروف باسم “مطار قلنديا”.

واقترح وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي، عيساوي فريج، الذي تشط مؤخرا في إعادة العلاقات بين حكومة تل أبيب والسلطة الفلسطينية، والتي تأثرت خلال فترة حكم بنيامين نتنياهو، اقترح خطة تشمل إقامة مطار إسرائيلي- فلسطيني مشترك شمالي القدس.

وتشمل الخطة التي تحدث عنها موقع قناة i24news الإسرائيلية، إعادة تأهيل “مطار القدس الدولي”، الاسم الذي كان يطلق على المطار فترة الانتداب البريطاني، والذي أقامته بريطانيا قبل نحو مئة عام بين مدينتي القدس ورام الله، وتحويله إلى مطار إسرائيلي- فلسطيني مشترك.

والمعروف أن إسرائيل تريد أن تقيم في تلك المنطقة المحتلة، حيّا استيطانيا كبيرا، وتسعى لمصادرة المزيد من الأراضي لتوسعة المستوطنات في المنطقة التي تطلق عليها اسم “عطروت”.

ويقول الوزير الإسرائيلي الذي اقترح الخطة: “في الوقت الذي تتزايد فيه الاحتياجات الجوية الإسرائيلية مع اقتراب مطار بن غوريون بشدة من الوصول إلى قدرته الاستيعابية الكاملة، ومع استمرار تأخر قرار تحديد موقع للمطار الإسرائيلي الجديد، يجب علينا استغلال الموارد القائمة لمطار جاهز في عطروت وافتتاحه مجددا كمطار اسرائيلي-فلسطيني مشترك”.

ويزعم أن إعادة تأهيل المطار وافتتاحه مجددا “ستلبي احتياجات الطيران للقدس الكبرى وأيضا احتياجات الفلسطينيين لبوابة خروج ودخول جوية”.

هذا وقد كشف النقاب عن إعداد مخطط لهذا المطار من قبل خبراء برئاسة نير دغان، وهو ضابط احتياط في سلاح الجو الاسرائيلي والمدير العام السابق لشركة الطيران الإسرائيلية “أركيع”.

وبحسب المخطط، سيتم إعادة تأهيل المطار بجانب الجدار الفاصل، وبالقرب منه سيتم إقامة معبر فلسطيني، سيكون خاضعا لترتيبات أمنية، وسيتيح لسكان السلطة الفلسطينية إمكانية السفر جوا بصورة مباشرة من القدس إلى وجهات مختلفة في العالم، وعدم الاضطرار للسفر عن طريق الأردن، أو الحصول على إذن خاص للسفر عبر مطار بن غوريون الإسرائيلي.

ويقول الوزير فريج: “يجب إعادة عطروت إلى حالتها السابقة، لا نقوم بتدمير بنية تحتية استراتيجية من أجل وحدات سكنية في منطقة مطار عطروت، والذي يمكن إعادة استعماله خلال فترة قصيرة، سيتم استخدامه كمطار ثانوي إسرائيلي مع معبر فلسطيني. المطار يمكنه أن يخدم 5 ملايين مسافر سنويا”.

ويرى فريج أن هذا أمر جيد للاقتصاد الإسرائيلي والاقتصاد في القدس، وأضاف: “هذا جيد للفلسطينيين والذين لا يوجد لهم حتى الآن مخرج جوي لدول العالم. كل هذا يأتي مع خلق غلاف أمني مناسب يضمن أمن المطار والركاب”.

جدير بالذكر أن بلدية الاحتلال في القدس أعلنت قبل أسبوعين مصادقتها على بناء 9000 آلاف وحدة سكنية تابعة لـ”مستوطنة عطروت” شمالي مدينة القدس في المنطقة نفسها التي من المخطط إقامة المطار فيها.

وقبل أيام، كُشف النقاب أن إسرائيل أبلغت مسؤولي الإدارة الأمريكية بوقف الخطة المثيرة للجدل ببناء مشروع إسكاني ضخم لليهود المتشددين مكان مطار قلنديا، حيث قال مسؤول إسرائيلي إن الخطة حذفت من جدول أعمال اجتماع في 6 ديسمبر للجنة المكلفة بالتخطيط والبناء التابعة لوزارة المالية الإسرائيلية.

وقد كشف النقاب أنه بعد موافقة اللجنة المحلية للقدس على الخطة المعروفة باسم “عطروت”، تواصل مسؤولو وزارة الخارجية الأمريكية مع إسرائيل للتعبير عن موقفهم الرافض للخطة.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها .

شاهد أيضاً

بالفيديو.. الشرطة الإسرائيلية تعتقل زوجين وتترك طفليهما يصرخان داخل السيارة

RT  : اعتقلت قوات الشرطة الإسرائيلية، فجر اليوم الخميس، زوجين من سيارتهما في القدس (لعدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.