خبير امني يحذر من الارتال العسكرية الأميركية العابرة للحدود السورية باتجاه العراق

القدس العربي :

حذر الخبير الأمني امير عبد المنعم، من زيادة التحركات الأميركية العابرة للحدود السورية باتجاه العراق، لافتا الى ان بؤرة الإرهاب موجودة داخل الأراضي السورية وتحديدا مخيم الهول وقاعدة التنف، ومن المرجح ان تكون تلك الارتال وسيلة نقل مجانية للارهابيين بعيدة عن الرقابة.

وقال عبد المنعم، لـ /المعلومة/، ان “من اكبر الأخطاء العسكرية التي ترتكب هو دخول القوات الأميركية والتنقل مابين العراق وسورية من دون أي تفتيش او معرفة ماتحتويه تلك الارتال”.

وأضاف ان “مخيم الهول السوري وقاعدة التنف، تعد بؤرة للعناصر الإرهابية، حيث تهدف اميركا الى عدم استقرار العراق، خصوصا في الفترة الراهنة التي من المفترض ان تكون اخر أيام تتواجد فيها القوات الأميركية داخل العراق”.

وبين ان “الرقابة ينبغي ان تكون حاضرة على كل رتل أميركي يدخل العراق لضمان عدم نقل الإرهابيين من سورية للعراق، خصوصا ان هناك سيطرة على الحدود ومنع لاي حركة او تسلل عند الشريط الحدودي”.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها .

شاهد أيضاً

بلومبيرغ : “ناتو عربي” فكرة غير قابلة للتطبيق ويعاندها الواقع السياسي والعسكري للمنطقة

لندن – “القدس العربي”: هل هناك إمكانية لناتو شرق أوسطي؟ يجيب المعلق في موقع “بلومبيرغ” بوبي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.