سوريا : مقتل 14 من قوات النظام بتفجير استهدف حافلتهم في دمشق – (فيديوهات وصور)

القدس العربي :

سوريا: مقتل 14 من قوات النظام بتفجير استهدف حافلتهم في دمشق- (فيديوهات وصور)

 دمشق: تسبّب تفجير بعبوتين ناسفتين استهدف صباح الأربعاء حافلة عسكرية في دمشق بمقتل 14 شخصاً على الأقل، وفق ما ذكر الإعلام السوري، في حصيلة هي الأعلى في العاصمة السورية منذ سنوات.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر عسكري قوله إنه “حوالي الساعة 6,45 من صباح اليوم وأثناء مرور حافلة مبيت عسكري في مدينة دمشق بالقرب من جسر السيد الرئيس تعرضت الحافلة لاستهداف إرهابي بعبوتين ناسفتين تم لصقهما مسبقاً بالحافلة”.

وأدى التفجير إلى مقتل 14 شخصاً وإصابة آخرين، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان. وكانت سانا أفادت في وقت سابق عن مقتل 13 شخصاً.

 

وبثّت وكالة سانا صوراً تظهر حافلة محترقة، وذكرت أنّ وحدات الهندسة فككت “عبوة ثالثة كانت مزروعة في المكان الذي وقع فيه التفجير”.

وأظهرت الصور عناصر من الدفاع المدني يخمدون الحريق في الحافلة المتفحمة، فيما كان يتصاعد منها الدخان فوق الجسر الذي يقع في وسط دمشق في منطقة ما تشهد اكتظاظاً خلال النهار كونها تُشكل نقطة انطلاق لحافلات النقل.

ولم تتبن أي جهة التفجير حتى الآن.

ويُعد تفجير الخميس الأكثر دموية في العاصمة السورية منذ عام 2017، حين أودى تفجير تبناه تنظيم الدولة الإسلامية في آذار/ مارس 2017 واستهدف القصر العدلي بحياة أكثر من 30 شخصاً.

وسبقه في الشهر ذاته، تفجيران تبنتهما هيئة تحرير الشام، واستهدفا أحد أحياء دمشق القديمة وتسببا بمقتل أكثر من سبعين شخصاً، غالبيتهم من الزوار الشيعة العراقيين.

 

وخلال سنوات النزاع المستمر منذ 2011، شهدت دمشق إنفجارات ضخمة تبنى معظمها تنظيمات جهادية.

إلا أن هذا النوع من التفجيرات تراجع بشكل كبير لاحقاً بعدما تمكنت قوات النظام منذ عام 2018 من السيطرة على أحياء في العاصمة كانت تحت سيطرة تنظيم “الدولة”، وعلى مناطق قربها كانت تعد معقلاً للفصائل المعارضة.

وإن كانت التفجيرات الضخمة تراجعت إلى حد كبير في دمشق، إلا أن العاصمة السورية لا تزال تشهد في فترات متباعدة تفجيرات محدودة بعبوات ناسفة.

وفي مناطق أخرى في سوريا، تتعرض قوات النظام بين الحين والآخر لهجمات عادة ما تستهدفها بعبوات ناسفة، إن كان في وسط البلاد أو شرقها حيث لا يزال يتوارى عناصر من تنظيم “الدولة”، أو جنوباً حيث طغت الفوضى الأمنية منذ سيطرة القوات الحكومية على محافظة درعا.

(وكالات)

 

 

 

 

 

القدس العربي

 

مقتل 6 عناصر من القوات الرديفة التابعة للجيش السوري بانفجار مستودع وسط سوريا

لقي 6 عناصر من القوات الرديفة التابعة للجيش السوري مصرعهم وأصيب 3 آخرون بجروح، جراء انفجار مستودع ذخيرة ناجم عن خطأ فني قرب طريق حماة – حمص، وسط سوريا.

وقالت مراسلتنا إن انفجار مستودع ذخيرة ناجم عن خطأ فني قرب طريق حماة- حمص أدى لمقتل 6 عناصر من القوات الرديفة للجيش السوري وإصابة 3 آخرين.

وقال نشطاء إن انفجارا سمع على طريق حمص-بيروت، ووفقا لمصادر “المرصد السوري” فإن الانفجار العنيف ناجم عن انفجار ضمن مستودع للذخيرة تابع لعناصر “موالية للجيش” قرب المدخل الجنوبي لحماة، على طريق حمص-حماة، الأمر الذي أدى لسقوط قتلى وجرحى.

المصدر: RT

 

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها .

شاهد أيضاً

قتيل وجرحى في هجوم بسكين داخل نزل للاجئين بألمانيا

 DW : قالت مصادر أمنية إن شابًا يبلغ من العمر 31 عامًا طعن عدة أشخاص …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.