أخبار عاجلة

فوبيا الإسلام الجذور والأسباب حتى عام 2020

مركز القلم : 

خالد محيي الدين الحليبي

 الكتاب بصيغة PDF 

جذور فوبيا الإسلام وتطورها حتى عام –  2020  أكتوبر 2021-

يقول تعالى

{هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون }

 

{ وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنّهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكننّ لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنّهم من بعد خوفهم أمنا يعبدونني لا يشركون به شيئاً ..}

 

{ ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادى الصالحون الأنبياء 104 }

(أ) يقول صلىالله عليه وسلم [ إن الله زوى لي الأرض فرأيت مشرقها ومغربها وإن أمتي سيبلغ ملكها ما زوى لي منها ]  رواه مسلم وأبو داود وابن ماجة والترمذي .. وهذا يحدث إلى الآن .. حيث أن هناك بلاداً لم يفتحها المسلمون في أي عصر مضى إلى الآن وسوف يحدث إن شاء الله .

 

(ب) يقول صلى الله عليه وسلم [ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار ولا يترك الله بيت مدر ولا وبرٍ إلا أدخله هذا الدين بعز عزيز أو بذل ذليل، عزاً يعز به الله الإسلام وذلاً يذل به الكفار] . رواه أحمد والطبراني وقال الهيثمي رجاله رجال الصحيح ( المدر: أهل القرى والأمصار، الوبر: أهل البراري والمدن والقرى ) .

 

(ج) وهنا نتذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم ( أمتي أمة مباركة لا تدري أولها خير أم آخرها) رواه ابن عساكر عن عمرو بن عثمان وأشار السيوطي إلى حُسنه .

 

وهذه الوعود الإلهية على لسان رسوله صلى الله عليه وآله ليست لأمة ساهية لاهية تقضي كل أيامها بين اللهو والمسلسلات  ومضيعة الوقت فيلقون الله تعالى على سبيل المثال لا الحصر ب خمسين ألف أغنية وعشرة ألاف فيلم وخمسين ألف ُسبة ومليون نمة نمها في مسلمين مثلهم و 2مليون واقعة ظلم وآلاف الوقائع من الزنا وشرب الخمر وبقية أعمارهم يقضونها ساهين لاهين بين التلفاز والمقاهي والكورة والأفلام والإنترنت …. إلخ   وهؤلاء قال تعالى فيهم { والذين كفروا يتمتعون ويأكلون كما تأكل الأنعام والنار مثوى لهم }

 

وإن هم إلا كالأنعام كما في قوله تعالى { إن هم إلا كالأنعام بل هم أضل سبيلا } وذلك لأنهم أكلوا وشربوا ونكحوا وعاشوا كما البهائم تماماً بتمام لا يفكرون في عمل صالح ولا في دنيا يعملون لأجلها كبقية العالم الذي اخترع وعمل وكد فصنعوا صناعات حديثة مذهلة والعرب وأكثر المسلمين وقعوا في هذا التخلف الدنيوي والأخروي معاً فتخلفوا وسبقتهم كل الأمم تقريباً فأصبحوا سبة يعيرون بها وبظهور الإرهاب زاد الطين بلة ونسب العالم كل هذه الجرائم إلى حضرة النبي الأعظم وقرآنه الكريم فاستفزوا الكثير من شعوب العالم للبحث فمنهم من أسلم ومنهم من ازداد إجراماً وتحول إلى سباب لأنبياء الله تعالى فبعد ترك المسلمون وسكت علماؤهم على إهانة وسب نبي الله موسى ةعيسى عندهم ظنوا أن أمة محمد ستسكت على ذلك الإلحاد وهذا الإجرام على أنه حرية رأي في وقت يعجزون فيه عن الحديث في مسألة الهولوكوست .

وبالتالي مسلمون بهذه الصفات أسقطهم  الله تعالى من حسابات ديوان أهل الجنة في الآخرة و في الدنيا ألغاهم حكامهم وحكام العالم من ديوان العالم المتحضر والمحترم فلا آخرة استعدوا لها ولا دنيا عملوا لها في وقت تحول فيه شعوب العالم لشعوب مثقفة تدخل في الإسلام أو تفهم مضمونه فيسكتون على أكبر جريمة وقعت فيأمة في حق دينها ولذلك عندما قال الرئيس الفرنسي بأن الإسلام في محنة نعم حول العالم وهذه هى الحقيقة والتي لابد وأن نعترف بها لأن منا من نسب داعش إلى أهل السنة حتى الأزهر رفض حكم تكفيرهم وهم ليسوا كفاراً بل أشد أنواع الناس كفراً  بالنص القرآني بعد أن استبدلوه بآراء وأهواء سلفهم وقالوا بأنعهنم سلف صالح وهذه المدرسة قال فيه الله تبارك وتعالى صراحة { أم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين مالم يأذن به الله – الشورى }

فتحولت قيمة هذه الشعوب بجرائمهم في حق أنفسهم ودينهم إلى صفر في  معادلات تخطيط أو حسابات لهم اللهم إلا عمليات تمثيلية بهلوانية حتى لا ينكشف أمرهم .

فلا قيمة لهم عند حكوماتهم التي تتفنن في قتلهم وتتآمر على صحتهم وسرقة موالهم وثرواتهم و تراثهم وعدوهم يسحقهم بالقنابل النووية التكتيكية والفسفورية دولة بعد أخرى وقتما شاء كيفما شاء بلا وازع ولا رادع من ضمير أو دين أو قوة تمنعه , وذلك لأنهم أضاعوا وقتهم فيما لا يفيد دنياهم قيحققوا من خلاله  كسباً وتقدماً لمعايشهم أوتقدما علمياً يفيد وطنهم ويحمي عرضهم ودينهم .

وبدخول الكثير في دين الإسلام ازداد حنق الغرب والعالم على المسلمين فأصبحنا نرى الإهانات تلوا الإهانات للمسلمين وإبادتهم إبادات جماعية بين البوسنة وميانمار وأفريقيا الوسطى ومعهم الكاثوليك وميانمار والإيجور بالإضافة لتدمير دول بأكملها كأفغانستان والعراق وسوريا وليبيا واليمن ومحاولات حثيثة لتدمير مصر .

وأكثر العرب والمسلمين لا يدرون أن الغرب يحاول أن يسبق الزمن لهجوم قيم الإسلام عليهم في صراع بين الدين السماوي ومدرسة الرأي في الديانات الأخرى حتى أثبت العلماء بأن الوضوء أحد أسباب عدم انتشار الكورونا بين المسلمين وهذا من أتفه الأمور فما بالكم إذا علموا بالعلم أن سعهادتهم في الدنيا والآخرة بالإلتزام بقيم الإسلام وآدابه والبداية العمل بالوصايا العشر في الديانات الثلاثة

ولما أضاع المسلمين أوقاتهم في عصيان الله وترك العلوم بالدنيا والآخرة معاً   أصبحوا متخلفين في علوم الدنيا والآخرة وأدخلوا أنفسهم في سنة الإستبدال التي قال تعالى فيها  { إن يشأ يذهبكم ايها الناس ويأت بآخرين }

ولأن الناس سراع في قبول الباطل أصبح هؤلاء المبطلون يمثلون أكثرية العالمين العربي والإسلامي  وهؤلاء  يمثلون عبئاً حقيقياً على تقدم الأمة ونهضتها فلا نهضة لها إلا بعد هلاك هذا الوابل من البشر عديمي الفائدة ممن امتلئت رؤوسهم بالتفاهات       والشهوات والملذات  وأصبحوا  يركضون خلفها ركض الوحوش في البرية ولو كان على حساب دينهم وشرفهم ومبادئهم  وقيمهم التي افتقدوها فأهلكهم الله تعالى وهم في طريق الإستبدال وما سب رسول الله صلى الله عليه وآله في العالم إلا حلقة من حلقات استفزاز العالم للبحث عن رسول الله صلى الله عليه وآله فيدخلون في دين الإسلام من جهة ويكتشوف مدى البون الشاسع بين المسلمين والعرب الآن وبين ماهو موجود في كتبهم من قيم أخلاقية راقية تركها لهم رسول الله صلى الله عليه  وأهل بيته عليهم السلام وصحابته الكرام  .

وهنا هذا البحث يدور حول هذه الأحداث من سب للمسلمين وأسبابه وتطور الأحداث حتى عامنا هذا 2020 .

 

وهذا ملخص ما يدور من أحداث عالمية الآن سنبينها إن شاء الله وذلك بأن سلوك المسلم المشين والتكفيري الخارجي اللعين قدما مادة كبيرة  لأعداء الإسلام يسيئون بها إلى ربنا عز وجل وقرآننا  و لرسول الله صلى الله عليه وآله .

 

أما بعد  :

 

(الفصل الأول)

 (1)

ليس ذنباً على المسلمين فساد معتقدات العالم وفرار الشعوب من دياناتهم إلى

 دين الإسلام  

 

وليس ذنباً على القرآن وكتب الله السماوية

 فساد المؤمنين بها حتى يبغض بعضهم بعضا ويلعن بعضهم بعضا وكتب الله تعالى براء من سلوك البشر العدواني المشين

 

بلا شك أن المسلمين الأوائل بقيمهم وأخلاقهم وولايتهم لأهل بيت نبيهم كانوا في نعمة لا يدرون بها حتى الآن فحسدهم عليها أهل الكتاب كما قال تعالى { وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ – البقرة } .

وهذا الحسد جاء بسبب التزام هذه الأمة أوامر ربها عز وجل وسنة نبيها وولاية أهل بيته عليهم السلام وحبهم عملاً بالقرآن فتحصنت ضد آفات الزوال وفيروسات الإنقراض وعوامل الزوبان في الأمم الأخرى بغير سعي منها أي أنها بقرآنها أصبحت كالجبل الأشم الذي لا يحركه ريح ولا يززله زلزال وكان ذلك بفعل تحول دين الإسلام إلى عادات بسيطة لرسوخ الإسلام في أذهان عامة المسلمين وهو دين قائم على تنظيف كل فتحات الجسم يومياً مع الصلوات إذن فهى أمة النظافة المحصنة ضد الأوبة  وبالتالي بارك الله في  رجالها وفي أرحام ونسائها بعد أن التزمت بفترة العدة بين كل زوج وآخر وهى فترة ثلاث قروء وهى مدة بقاء السائل المنوي في أرحامهن كما قرر العلماء ذلك وبالتالي ابسط قواعد البقاء والإكثار وضعها الله لهم فعملوا بها فبارك الله فيهم بإرجاء المعمورة بما زاد حسد العالم لهم وازدادت المذابح ضدهم بانتشار الإسلام وانقراض الرجال في أكثر بلاد العالم وظهور داعش والتكفيريين الذين قدموا أسوأ صورة لأسوء دين على وجه الأرض فوضعوا أول لبنات إهانة وسب القرآن الكريم وحرقه وسب ورسول الله صلى الله عليه وآله وإهانته

كما أن الإحصائيات تشير إلى أن عدد ذكور مصر وحدها (عام 2011) يعادل كل ذكور فرنسا وألمانيا مجتمعتان ومع ثورة العلم والتكنولولجيا والتحاليل والتجارب أثبتت بالقطع أن دين الإسلام دين العقل دين الإنسانسة وبدأ زمن انهيار العقائد والديانات الأرضية كلها وما هو مدسوس في مقدسات الأمم وأصبح الناس يدخلون  في دين الله أفواجاً فازدادت الحرب سعاراً وازدادت نيران الحقد في قلوب أعدائه أواراً  وهنا مربط الفرس في إحصائية أن دين الإسلام أسرع الديانات انتشاراً في أمريكا كما في هذا الخبر :

 

أكّدت عملية مسح صادرة عن مركز الأبحاث الاجتماعية في جامعة جورجيا الأمريكية أن الإسلام هو أسرع الأديان انتشارًا في الولايات المتحدة في الوقت الحالي …..

الرابط  :   http://www.alukah.net/Culture/0/3561/ ]

وهو أيضاً أسرع الديانات انتشاراً في كندا كما في هذا الخبر :

[ كشفت نتائج الإحصاء السكاني الكندي لعام 2001 عن تزايد أعداد المسلمين في كندا بشكل ملحوظ خلال العقد الأخير من القرن العشرين بسبب توافد المهاجرين المسلمين من جنوب أسيا وشمال أفريقيا والشرق الأوسط، فقد زادت أعداد مسلمي كندا بنسبة 128.9 % خلال العقد الأخير من القرن العشرين لتصل إلى 579 ألف نسمة مما يجعل الإسلام أسرع الأديان انتشارا في كندا، كما أصبح المسلمون يشكلون 2% من مجموع السكان الكنديين.

وأشارت بعض الصحف الكندية مثل صحيفة تورنتو جلوب آند ميل في مقال نشرته في الرابع عشر من مايو الحالي إلى أن إحصاء عام 2001 أوضح زيادة أعداد أبناء بعض الأقليات الدينية غير المسيحية في كندا مثل اليهود والذين زاد عددهم بنسبة 3.7 % ليصل إلى 329 ألف نسمة .

وقالت الصحيفة أن زيادة أعداد المسلمين الكنديين مقارنة باليهود الكنديين قد يؤدي إلى زيادة رغبة الحكومة الكندية في اتخاذ موقفا أكثر حيادا تجاه قضية الشرق الأوسط في الوقت الذي يضغط فيه اليهود الكنديون على الحكومة لاتخاذ موقفا أكثر انحيازا ودعما لإسرائيل.

كما ذكرت الصحيفة أن تزايد أعداد المسلمين الكنديين هو عامل هام ومؤثر على مستقبلهم السياسي ولكنهم مازالوا يفتقدون إلى التنظيم والتركيز السياسي الذي يتمتع به اليهود الكنديون . راجع الرابط :

http://www.alarabnews.com/alshaab/GIF/16-05-2003/n2.htm]  ]

 

وبالتالي الدين الإسلامي في ذاته وبلا جهاد منا بالمال أو النفس ينتشر بإذن الله وهذا يثبت أننا نستحق العقاب بالفعل لأن الفراغ الروحي الموجود في العالم من جراء الحضارة المادية مسؤول عنه المسلمون اولاُ بتركهم لدينهم وعدم الدعوة له في أمم اصبحت متلهفة لمعرفة القرآن ودين الإسلام من جراء الهجوم عليه والذي لايزيده إلا قوة ولكن قوة مقترنة بتقصير من حكام المسلمين وعوامهم

 

وهذا الفراغ ملئته الصهيونية العالمية بنظرياتها المادية ونهمها للملذات والفجور وتحريض السقاط  من الشعوب ورعاع المسلمين على الإيمان بتلك النظريات والعمل بها ونشرها بين الناس  وهنا بينا أن هذه الفوبيا على الإسلام حرب مصيرية ينفذونها بعناية وبدقو فائقة ويريدون بأن لا يشعر بها المسلمون تماماً كما يقتل الميتادور الثور فلا يدري متى سيقتل ولا لماذا يقتل وهم يقولن ذلك المثل فعلياُ تجده في كتاب تلمود العم سام ولتلك الحرب مع دين الإسلام أسباب لا شأن لنا بها

  • تناقص أعداد غير المسلمين في الكرة الأرضية
  • زيادة تعداد المسلمين ومواليدهم مقارنة بغيرهم
  • أسرع الديانات انتشاراً بما يهدد كل الديانات بداية من أقباط مصر بالداخل إلى أمريكا وحتى الصين واليابان . كما يلي :

 

 

(2)

تناقص عدد سكان أمريكا وأوربا أحد أسباب

العداء مع المسلمين ودينهم

 

نجد في غير بلاد الإسلام شرقاً وغرباً قد  ابتلاهم الله تعالى بكوارث طبيعية  من جراء فعالهم وظلمهم بأعاصير ورياح مدمرة و فيضانات مغرقة و انزلاقات  طينية و زلازل وبراكين مهلفكة وبفضل الله تعالى أماكن سكنى المسلمين والعرب قد عافاها الله عز وجل من تلك الإبتلاءات إلا قليلاً ممن ذكرنا  .

وبالتالي من جراء ظلمهم وانتشار الفواحش بينهم

 

انتشرت فيهم   الأمراض الخطيرة كالسرطان  و الايدز وغير ذلك من الأمراض المدمرة الفتاكة للبنية الإنسانية من جراء .

ـ عزوف الشباب عن الزواج وانغماسهم في الزنا والشذوذ . وبالتالي تزداد أعداد المسلمين مع تناقص سكانهم بلا حروب والأرقــام تتكـلـم :

 

فرنسا

 

بلغ معدل المواليد في فرنسا 1.9 طفل لكل امرأة وهي نسبة منخفضة جداً إلى حد ما من متوسط الولادات في الاتحاد الأوروبي التي بلغت حوالي 1.5لكل امرأة.

وفي دول مثل ايطاليا واسبانيا والمانيا وبولندا تظهر البيانات أن المعدل منخفض إلى حد يبلغ 1.3

ولقد صرح رئيس الوزراء الفرنسي دو فيلبان أنه حين يتوقف أحد الأبوين عن العمل ليرعى ثلاثة أطفال فسيحصل على 750 يورو (915.6 دولار) شهريا لمدة عام وهو ما يزيد بحوالي 50 في المئة عن المبلغ الشهري الذي تحصل عليه الأُسر التي لديها طفلان لمدة ثلاث سنوات(السؤال الذي يطرح في ذهني لماذا فرنسا ودول أوربا تقدم المعونات والمساعدات للنساء عندهم للبقاء في البيوت لرعاية الأبناء والإنجاب ويطلبون من نساء العالم الإسلامي تحديد النسل والخروج إلى العمل).

وأصدرت المفوضية الأوروبية تقريراً في عام 2006 تتوقع فيه أن عدد السكان الذين هم في سن العمل في الاتحاد الأوروبي سينخفض حوالي 48 مليون نسمة أي حوالي 16 ٪ ما (بين عام 2010 وعام 2050) ، في حين أن عدد السكان المسنين سيزداد بواقع 58 مليون نسمة أي بنسبة 77 ٪. وبحلول عام 2050 سوف تنخفض نسبة الأوربيين الذين هم في سن العمل حوالي 50 ٪ أي اثنين من العمال بدلا من أربعة.

 

بوابة من القرون الوسطى هي أحد المعالم الأثرية في جنوة الإيطالية التي وصلت نسبة الوفيات فيها إلى أعلى النسب على مستوى أوربا

 

إيطاليا

 

أما إيطاليا فتقول الإحصائيات أن حوالي 25% من نساء إيطاليا لا أولاد لهم، و25% من النساء لديهم طفل واحد فقط .

فمدينة في شمال غرب إيطاليا اسمها ليغوريا Liguria فيها أكبر نسبة للمسنين في العالم، حيث تم مؤخراً إغلاق حوالي 10% من المدارس بسبب تناقص عدد الولادات أما مدينة جنوة Genoa الإيطالية ففيها أكبر معدل وفيات على مستوى أوربا حيث وصلت نسبة الوفيات إلى 13.7 لكل 1000 نسمة سنوياً أما معدل الولادات فهو 7.7 لكل 1000نسمة سنوياً أي أن معدل الوفيات ضعف معدل الولادات وتحاول الحكومة جاهدة تشجيع النمو السكاني بتقديم 500 يوروا أي حوالي 700دولار شهرياً لكل أسرة عندها طفلين لتشجيع النساء على الولادة والرعاية الأبناء.

(لقد شجع الإسلام على الولادة وإكثار النسل فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم :(تزوجوا الودود الولود فإني مكاثر بكم) وقال عمر بن الخطاب (وَاللَّهِ إِنِّى لأُكْرِهُ نَفْسِى عَلَى الْجِمَاعِ رَجَاءَ أَنْ يُخْرِجَ اللَّهُ مِنِّى نَسَمَةً تُسَبِّحُ).

أوربا الشرقية

أما دول أوربا الشرقية فقد أصدر البنك الدولي تقريرا في 20 يونيو 2007 توقع فيه انخفاض عدد سكان جورجيا بنسبة 17 ٪ وأوكرانيا بنسبة 24 ٪ بين عامي (2007 و 2027).

 

الشيخوخة في روسيا

 

أما عدد سكان روسيا فقد تناقص (من 149 مليون نسمة إلى 143مليون نسمة ) ما بين (عام 1990 إلى عام 2005) أي بمعدل 4 ٪.

البنك الدولي يتوقع أن عدد السكان سوف يتناقص إلى 111 مليون نسمة بحلول عام 2050 ، أي ينخفض حوالي 32 مليون نسمة أي 22 ٪ من السكان.

 

مخطط يوضح انخفاض عدد سكان روسيا ما بين عامي 1992 وعام 2006

 

وهناك دراسات أخرى تتوقع انخفاض عدد السكان بنسبة قد تصل إلى 30% في عام 2050م.

فمعدل الولادة في روسيا أنخفض بالمقارنة مع معدل الوفيات الذي زاد، تقول الإحصائيات (مقابل كل 100 حالة ولادة هناك 170 وفاة) ..

تحاول الحكومة الروسية تقديم منح ومعونات للنساء لتشجيعهم على الولادة.

ويعزوا بعض الخبراء الروس سبب انخفاض الولادات هو دخول المرأة معترك العمل.

 

اليابان

 

أما اليابان ففيها أكبر نسبة لكبار السن على مستوى العالم حيث أن 21.5 ٪ من الشعب الياباني مسن أي يزد أعمارهم عن 65 عاماً ولقد ارتفعت هذه النسبة من 26.5 مليون في عام 2006 إلى 27.4 مليون في عام 2007 أي بزيادة 7%.

مخطط يوضح التغيرات في عدد سكان اليابان والذي يشير إلى تناقص حاد في عدد السكان بدأ من عام 2005م

 

وزارة الصحة اليابانية توقعت أن إجمالي عدد سكان اليابان سوف ينخفض بنسبة 25 ٪ أي( من 127.8 مليون نسمة في عام 2005 إلى 95.2 مليون نسمة بحلول عام 2050) .

مخطط يوضح تزايد عدد الوفيات بمقارنة مع عدد الولادات الذي تناقص بشكل حاد

عند ذلك يجب على اليابان رفع سن التقاعد إلى 77 أو قبول 10 مليون مهاجر سنوياً بين عامي 2000 و 2050 وذلك سبب انخفاض نسبة عدد العمال والتقاعد.

كما أن نسبة عدد المسنين سوف يصل إلى 40 ٪ بحلول 2055 .   –

المصادر

Aging Populations in Europe, Japan, Korea, Require Action, March 22, 2000. India Times.

المراجع:

الشيخوخة تبتلع معدلات النمو في أوروبا

http://arabic. rnw.nl/society/ nmo

العالم يزداد شيخوخة

http://www.islamonl ine.net/arabic/ news/2005- 07/25/article06. shtml

أوروبا على أبواب الشيخوخة

http://www.islamonl ine.net

هاجس الشيخوخة يخيم على قدرات الجيوش الأوروبية

http://www.islamlig ht.net

إيطاليا أكثر دول أوروبا شيخوخة

http://www.islammem o.cc/article1. aspx?id=18827

المراجع الأجنبية :

Aging of Europe

http://en.wikipedia .org/wiki/ Aging_of_ Europe

The trouble with ageing

http://www.theelect roniceconomist. com

Genetics of healthy aging in Europe: the EU-integrated project GEHA (GEnetics of Healthy

http://www.ncbi. nlm.nih.gov

Ageing Europe is unprepared

http://news. bbc.co.uk/ 1/hi/programmes/ from_our_ own_corresponden t/3117379. stm

الرابط :

http://forum.stop55.com/69818.html ] .

 

[ ولذلك يصنعون فيلماً يحذر من مخاطر تزايد عدد المسلمين والذي يهدد دينهم  وإسم الفيلم ” لقد حان وقت اليقظة  ”    It is time to wake up ( وننصح بمشاهدته)

 

تقول إحدى الدراسات الفيلمية على موقع  ( you tube  ( uk  ديموغرافية المسلمين أن المعدل  الطبيعي للخصوبه (Fertility Rate)

 

المفترض تواجده في أي مجتمع لكي يحافظ على نسله لأكثر من 25 عاماً هو طفلين و11 بالمئة 2،11 للعائلة الواحدة،بمعنى أنه كلما زادت النسبة فإن هذا الشعب يتكاثر، وبالمقابل فإن تقلص النسبة يعني توقف التكاثر ومن ثم التناقص التدريجي لعدد السكان .

تاريخياً لم يسبق لشعب وصل لنسبة 1،9 أن ارتفع معدله مجدداً، أما عندما يصل المعدل في مجتمع ما إلى 1،3 فإنه يستحيل عليه العودة للمعدل الطبيعي ويحتاج 80 إلى 100 سنة لتحقيق ذلك. بمعنى أنه عندما تكون هناك عائلتين ولكل منهما بنت وولد ، لو تزوج هذان الطفلان وأنجبا طفلاً واحداً حسب النسبة، فقد بدأت العائلتين بالتناقص تدريجياً. وكما تتقلص العائلة، فإن المجتمع يتقلص بالمثل في العام 2007 كان معدل الخصوبة في فرنسا 1،8 ، إنجلترا 1،6

ألمانيا 1،3 ، إيطاليا 1،2 ، إسبانيا 1،1 .. والمعدل العام لدول أوروبا هو 1،38 .. وفي مقابل هذه النسب يزداد عدد المهاجرون العرب والمسلمون لأوروبا بشكل كبير، وهناك في فرنسا مثلاً بلغ معدل الخصوبة للمسلمين 8,1 مقابل 1,8 للفرنسيين عدد المساجد في فرنسا  تجاوز عدد الكنائس بحسب أحد التقارير  حيث أن عدد المساجد تخطى 1500 مسجد، وهذا الأمر دعا كبار أعضاء الفاتيكان للتحذير من أسلمة أوروبا، وأصبح أحد أهم الأسئلة التي يسعى الفاتيكان لحلها هو لماذا هذا الإقبال الكبير على المساجد مقابل الفراغ وأزمة الرواد التي تعيشها الكنائس؟!.. 30% من السكان تحت 20 عاماً في فرنسا مسلمون، ويزداد هذا العدد في المدن الكبيرة مثل باريس ونيس ليصل إلى 45%، وبحلول عام 2027 سيكون خمس الشعب مسلمون.. أما بعد أربعين سنة فستصبح فرنسا جمهورية إسلامية

في بريطانيا :

ازداد التواجد الإسلامي خلال ثلاثين سنة من 82 ألف إلى مليونين ونصف مسلم، و تجاوز عدد المساجد 1000 مسجد.

وفي هولندا نصف المواليد الجدد مسلمين، وخلال 15 سنة فقط سيكون نصف الشعب مسلم. أيضاً في روسيا هناك 23 مليون مسلم (خُمس عدد السكان)، وفي بلجيكا ربع السكان مسلمين، فيما يبلغ عدد المواليد الجدد المسلمين 50في المائة ومؤخراً أقرت الحكومة البلجيكية بأن ثلث المواليد الجدد في اوروبا سيكونون لعوائل مسلمة بعد أقل من 16 سنة. في حين أقرت الحكومة الألمانية بأن معدل الخصوبة في ألمانيا لا يمكن زيادته، وأنها خلال أربعين سنة ستصبح ولاية إسلامية .

حالياً يوجد 50 مليون مسلم في أوروبا، ويتوقع تضاعف هذا العدد خلال 20 سنة إلى 100 مليون. وبدون النظر للإحصائيات في  أمريكا وكندا، فإن الدراسات تؤكد أن تضاعف أعداد المسلمين سيجعل من الدين الإسلامي الدين الأول عالمياً خلال 5 إلى 7 سنوات فقط إحدى الدراسات تشير إلى أن المعدل العالمي للخصوبة  هو 1،5 وهذا يعني أن الزيادة في عدد سكان العالم ستتقلص بشكل كبير، فجميع دول اوروبا وأمريكا الشمالية لا يتجاوز معدلها 2، وفي المقابل فإن جميع الدول الإسلامية يزيد المعدل فيها عن 3 ويصل الى 7 في بعض الدول .

الرابط :

http://www.zeinz.com/islam-is-coming ]

 

[ وعلى ذلك الحسد جاء  لهذه الأمة من غيرها بسبب تمسكها بالقرآن والسنة وحبها وولائها لأهل بيت نبيها فتحصنت ضد آفات الزوال وفيروسات الإنقراض وعوامل الزوبان في الأمم الأخرى فأصبحت كالجبل الأشم الذي لا يحركه ريح ولا يزلزله زلزال وكان ذلك بفعل تحول دين الإسلام إلى عادات بسيطة لرسوخ الإسلام في أذهان عامة المسلمين وهو دين قائم على تنظيف كل فتحات الجسم يومياً مع الصلوات إذن فهى أمة النظافة المحصنة ضد الأوبة  وبالتالي بارك الله في  رجالها وفي أرحام ونسائها ولذلك تجد الإحصائيات تشير إلى أن عدد ذكور مصر وحدها يعادل كل ذكور فرنسا وألمانيا مجتمعتان ومع ثورة العلم والتكنولولجيا والتحاليل والتجارب أثبتت بالقطع أن دين الإسلام دين العقل دين الإنسانسة وبدأ زمن انهيار العقائد والديانات الأرضية كلها وما هو مدسوس في مقدسات الأمم وأصبح الناس يدخلون  في دين الله أفواجاً فازدادت الحرب سعاراً وازدادت نيران الحقد في قلوب أعدائه أواراً  وهنا مربط الفرس في إحصائية أن دين الإسلام أسرع الديانات انتشاراً في أمريكا كما في هذا الخبر  [ أكّدت عملية مسح صادرة عن مركز الأبحاث الاجتماعية في جامعة جورجيا الأمريكية أن الإسلام هو أسرع الأديان انتشارًا في الولايات المتحدة في الوقت الحالي….

  الرابط : http://www.alukah.net/Culture/0/3561/]

(3)

ارتفاع نسبة المواليد للمسلمين بعشرة أضعاف غيرهم من الديانات

 الأخرى من أهم أسباب العداء لهم

تايمز   نمو تعداد المسلمين في بريطانيا 10 أضعاف المعدلات القومية للنمو السكاني

الألوكة –  2/2/2009 ميلادي – 6/2/1430 هجري

كشفت صحيفة “تايمز” البريطانية أن تعداد المسلمين البريطانيين ازداد نصف مليون شخص خلال أربعة أعوام فقط، ليرتفع عدد المسلمين البريطانيين إلى ٢.٤ مليون، وذلك وفقًا لبحث رسمي حصلت عليه الصحيفة.

وتضيف “تايمز” أن معدل زيادة أعداد المسلمين في البلد يماثل ١٠ أضعاف المعدل القومي للنمو السكاني، مشيرة إلى أن الزيادة بين المسيحيين بلغت مليونيْ شخص فقط.

ويُرجِع المراقبون ازدياد أعداد المسلمين في “بريطانيا” إلى الهجرة ومعدلات المواليد العالية بين المسلمين وتحول الكثيرين إلى الإسلام، كما أن الكثيرين من المسلمين شرعوا يتمسكون أكثر بهويتهم في أعقاب الحرب على “الإرهاب”، التي جعلتهم أكثر تشبثًا بدينهم.

وتؤكد الصحيفة أن قادة الجالية المسلمة يرحبون بزيادة أعداد المسلمين في “بريطانيا”، غير أن “تايمز” ترى أنه يجب التوقف عند تأثير هذه الزيادة في أعداد المسلمين على المجتمع البريطاني وعلى مدى اندماجه مع بعضه وتماسكه، وتنقل عن خبير يدعى “ديفيد كولمان” قوله: إن تأثير زيادة المسلمين على المجتمع البريطاني عميق للغاية؛ لأنهم الفئة الأقل اندماجًا في المجتمع، معتبرًا أن زيادة أعداد المسلمين ستعنى زيادة صوتهم قوة وتأثيرهم ونفوذهم.

وقد نددت الجالية الإسلامية في “بريطانيا” بمحاولات النيل منها على خلفية التفجيرات التي وقعت بمدينة “مومباي” الهندية، بعد أن زعمت بعض الصحف المحلية أن المجموعات المسلحة تتلقى دعمًا ماليًّا من أوساط المسلمين بـ”بريطانيا”.

وقال رئيس المبادرة الإسلامية “محمد صوالحة”: إن هناك جهات كثيرة تحاول أن تضغط على الجالية الإسلامية في البلاد، وتوجه إليها الكثير من الاتهامات والإساءة إلى دورها المتنامي في “بريطانيا” وقدرتها على التأثير.

وأضاف: إن محاولات الإساءة للجالية الإسلامية تزايدت بعد تطور وضع الجالية خلال العشر سنوات الماضية، وظهر أن لها نوع من التأثير في الوضع البريطاني.

وعن الدور الذي تقوم به الجالية، قال “صوالحة”: إنها تقدم من خلال المؤسسات الخيرية الكثير من الدعم للدول الفقيرة، وتلك التي تخضع للاحتلال مثل “فلسطين” و”أفغانستان” و”العراق” ودول أخرى.

وأشار إلى أن العمل الخيري الإسلامي البريطاني متقدم، وهناك إساءة للدور الخيري والإنساني الذي تقوم به الجالية المسلمة لدعم اليتامى والفقراء والمحتاجين في دول عديدة.

ووصف رئيس المبادرة الإسلامية الاتهامات الموجهة للجالية المسلمة بأنها سياسية تهدف إلى الإساءة.

من جانبة ذكر مدير “إسلام إكسبو” في “بريطانيا” “أنس التكريتي” أن الجالية المسلمة في “بريطانيا” كانت على رأس المنددين بكافة الأعمال التي توصف “بالإرهاب”، وأكد مدير “إسلام إكسبو” أن الجالية الإسلامية في “بريطانيا” كانت واضحة إزاء التنديد بهجمات “مومباي”.

ورأى أنه من السذاجة والخطورة أن تصل وسائل الإعلام الرئيسة إلى استنتاجات قبل أن يتم التحقيق.

وقال “التكريتي”: إن الحديث الذي يدور عن وجود أربعة آلاف بريطاني من أصول مسلمة تخرجوا من معسكرات في “أفغانستان” و”باكستان”، هو كلام مستفز وخطير ومجرد تهويل أتت به بعض الصحف لترعب الناس وتخيفهم . – شبكة الألوكة

الرابط :http://www.alukah.net/World_Muslims/0/4842/ ]

 

إسرائيل  :

خوف وذعر  إسرائيلي من زيادة عدد مواليد المسلمين

 

[ …..حسب البيانات الرسمية “الإسرائيلية” ، فقد شهد عام 2008 ارتفاعاً ملحوظاً فى معدلات المسلمين فى “فلسطين المحتلة” بنسبة 3.8 %في مقابل 2.8%، عام 2000.وطبقاً لما ذكرته الصحيفة العبرية، فإن المسلمين سجلوا أعلى معدلات للمواليد في ” فلسطين المحتلة ” العام الماضي، مقارنة بأنصار الديانات الأخرى، حيث بلغت نسبة معدلات مواليد اليهود 1.6%، والنصارى 1.3% بينما سجل الدروز زيادة في نسبة المواليد بنحو 1.8%. مشيرة إلى أن إجمالي المسلمين داخل “فلسطين المحتلة” بلغ 1.24 مليون نسمة، يعيش 256 ألف نسمة منهم فى مدينة القدس، ويمثلون ثلث سكان المدينة.

الرابط :

http://www.rohama.org/ar/pages/?cid=1337 ] .

الرابط :

http://www.islammemo.cc/akhbar/arab/2009/11/26/91005.html

 

[ ثلث مواليد أوروبا مسلمون بحلول عام 2025

 

في غضون سنوات قليلة سيتغير العالم نحو الإسلام. هذا الكلام ليس من قبيل الهزل، ولكنه تقرير أوروبي يؤكد أن العالم سيتغير نحو الإسلام في غضون سنوات قليلة، التقرير يتحدث عن تغير الخصائص السكانية في العالم طبقًا للأبحاث، وأنه لا يمكن أن تبقى دولة أكثر من 25 عامًا إلا إذا كان معدل الإنجاب أو التكاثر البشري 2.11 % ، وإذا أرادت هذه الدولة أن تبقى فلا بدّ أن يكون معدل التكاثر بها 1.9 % . واقع مؤلم .

 

أما عن واقع أوربا في السنوات الأخيرة فهو يدعو للدهشة والحيرة في ذات الوقت من حيث التكاثر السكاني؛ حيث وصلت النسبة المئوية للتكاثر السكاني إلى أدنى مستوياتها وهذا مثال لبعض الدول الأوربية على النحو التالي:

1- فرنسا 1.8 % .

2- إنجلترا 1.6 % .

3- اليونان 1.3% .

4- ألمانيا 1.3 % .

5- إيطاليا 1.2 % .

6- إسبانيا 1.1 % .

وأكد التقرير أن متوسط الزيادة السكانية في أوربا في 31 دولة 1.38 % وأوضح التقرير خطورة الأمر بذكر مثال حتى يدرك الجميع حجم الكارثة، فعندما ينجب زوجين طفلاً واحدًا فإن عدد الأطفال يصبح ربع الأجداد، وبالتالي ستنقرض أوربا وتختفي من الوجود في غضون أقل من مائة عام.

ولكن بالرغم من ذلك فعدد السكان في أوربا لا يتناقص بسبب الهجرة الإسلامية والتي بدأت منذ عام 1990، فمعدل الزيادة الطبيعية في فرنسا 1.8 % والمسلمون في فرنسا 8.1 مليون نسمة، وفى جنوب فرنسا التي تحتوى على أكبر عدد كنائس في العالم، أصبحت الآن تحتوي على مساجد أكثر من الكنائس، وأن 30% من الأطفال أقل من عشرين عامًا مسلمون، وترتفع هذه النسبة في نيس ومارسيليا وباريس الى 45% ، وفى عام 2025 سيكون واحد من كل خمسة فرنسيين مسلمًا، وخلال 39 عامًا فقط ستصبح فرنسا جمهورية إسلامية، وفى بريطانيا ارتفع عدد المسلمين في بريطانيا خلال الثلاثين عامًا الماضية من 82 ألف نسمة إلى 2.5 مليون نسمة، أي أنهم زادوا ثلاثينَ ضعفًا .

 

المسلمون قادمون

 

وفى هولندا 50% من المواليد مسلمون، وفى خلال 15 عامًا فقط سيصبح نصف سكان هولندا مسلمين، وفى روسيا يوجد 23 مليون مسلم، أي ربع عدد السكان، وسيصبح 40% من الجيش الروسي من المسلمين في غضون سنوات قليلة، وفي بلجيكا 25 % من السكان مسلمون ، و50% من المواليد من المسلمين، وصرحت حكومة بلجيكا مؤخرًا أنه في عام 2025 ستصبح ثلث أوربا مسلمة، وستكون ألمانيا دولة مسلمة في عام 2050، هناك حاليًا في أوربا 52 مليون مسلم والحكومة الألمانية صرحت أن هذا العدد سيتضاعف خلال 20 عامًا فقط ليصبح 104 مليون مسلمًا في أوربا.

وفى كندا أصبح الإسلام هو أكثر الأديان انتشارًا، وفى الولايات المتحدة كان يوجد عام 1970 مائة ألف مسلم، الآن في الولايات المتحدة يوجد 9 مليون مسلم، وفى خلال 30 عامًا سيصل عدد المسلمين إلى 50 مليون مسلم، ومع هذه الإحصاءات صرحت الكنيسة الكاثوليكية تجاوز الحدود، وأكدت الدراسات أنه إذا حافظ المسلمون على معدل انتشارهم الحالي فإنه خلال فترة تتراوح من 5 إلى 7 أعوام ستكون النسبة الغالبة من المسلمين على سطح البشرية، مُعِدّو التقرير وضعوا هذه الحقائق أمام الأمريكان لكي يتصرفوا سريعًا .

وفى النهاية فإذا كان هذا التقرير يؤكّد أن المستقبل للإسلام على سطح الأرض في غضون سنوات قليلة، لذلك فمن الأولى علينا نحن المسلمون أن نقدم نماذج ناجحة للغربيين كي يقبلوا على الإسلام لا أن ينفروا منه، (بسبب السلوكيات الخاطئة للبعض) .

الرابط :

http://bdo0on.com/vb/showthread.php?p=49482  ]

 

ونفس المشكلة ظهرت في الهند من قبل في زمان الملعونة أنديراغاندي والتي عقمت المسلمين لإيقاف إنجابهم .

 

[ تعداد سكان الهند يظهر سرعة تزايد مسلميها

 

نيودلهي ـ لندن: رويترز و«الشرق الأوسط»

أظهر تعداد سكاني حديث أعد على أساس ديني في الهند أن أعداد المسلمين تنمو بسرعة وهو اتجاه، على حد قول أحد المحللين أمس، قد يفاقم الاحتكاكات مع الأغلبية الهندوسية في البلاد. المحلل السياسي اتشيوت ياجنيك، الذي يدير منظمة أهلية في مدينة أحمد أباد، قاعدة ولاية غوجارات (كجرات) في أقصى غرب الهند، قال إن هذه البيانات قد تثير غضب الجماعات الهندوسية المتشددة التي تخشى أن تهدد زيادة عدد المسلمين هيمنة الهندوس السياسية. وتجدر الإشارة الى أن ولاية غوجارات تحت حكم الزعيم الهندوسي المتطرف ناريندرا مودي شهدت أعمال شغب ومجازر دينية بين الهندوس والمسلمين في الماضي القريب. ولقد قتل نحو ألف شخص أغلبهم من المسلمين بعد إقدام من يشتبه في أنهم جماعة من المسلمين على إحراق 59 هندوسياً أحياء داخل قطار في فبراير (شباط) عام 2002 .

 

بيانات أحدث تعداد سكاني للهند أظهرت أن المسلمين زادوا بنسبة 36 % الى 138 مليوناً في عشر سنوات حتى عام 2001، وهذا المعدل أسرع من معدل نموهم في العقد السابق وكان 34.5 %. ونما الهندوس ـ الأكثر عدداً بكثير ـ بنسبة 20.3 % خلال السنوات العشر حتى عام 2001 بالمقارنة مع 25.1 % خلال السنوات العشر السابقة. ويمثل المسلمون اليوم نحو 13 % من سكان الهند الذين يزيد عددهم على مليار نسمة ارتفاعاً من 12 % في السنوات العشر السابقة، في حين يمثل الهندوس أكثر من 80 %.

 

كذلك أظهرت بيانات التعداد التي نشرت في وقت متأخر من مساء أول من أمس الاثنين أن المسيحيين يمثلون ثالث أكبر طائفة دينية في البلاد ويبلغ عددهم 24 مليوناً، بينما يبلغ عدد السيخ 19 مليوناً. وأوضحت البيانات في المقابل تقلص أبناء طائفة البارسيين أو الزرادشتيين ذوي الاصول الفارسية الى أقل من 70 ألف نسمة بالمقارنة مع 76 ألف نسمة في السنوات العشر السابقة. وحثت السلطات التي أجرت التعداد الحكومة على اتخاذ خطوات لوقف تراجع أعداد البارسييين الذين كانوا قد استقروا في الهند مهاجرين من بلاد فارس (ايران) منذ أكثر من ألف سنة. ورغم أن البارسيين يمثلون أقل من واحد بالمائة من السكان فانهم يسيطرون على أكثر من 15 % من القيمة السوقية للاسهم المتداولة في البورصة الهندية. بيد ان هذه الطائفة العالية التعليم على وشك الانقراض لتقدم افرادها في السن بسبب انخفاض معدل المواليد والقواعد الصارمة التي تمنع قبول أطفال البارسييين المتزوجين من غير البارسيين ضمن الطائفة.

 

إضافة إلى أن إحصائيات الغرب تقول بأن معدل الوفيات عندهم أعلى من المواليد أي أنهم في تناقص وهذا يعني أنهم إلى زوال بسبب تسيبهم وفشوا الزنا والشذوذ بينهم وهذا ما ينشرونه بين المسلمين للإيقاع بهم في هذا الفخ الذي  يهلكون به أنفسهم .

المصدر :  جريدة الشرق الأوسط : الاربعـاء 23 رجـب 1425 هـ 8 سبتمبر 2004 العدد 9416

الرابط :

http://www.aawsat.com/details.asp?section=4&article=254319&issueno=9416 ]

 

 

(4)

دين الإسلام أسرع الديانات انتشاراً بما يهدد كل ديانات الأرض سماوية وغير سماوية رغم انغماس المسلمين في اللهو والملذات وافتقادهم لخطة عامة مدروسة لنصرة دينهم ونشره بين الناس

 

توجد وثيقة انجليزية تقول ترجمتها :

 

النمو السريع للإسلام يحويل العالم الغربي إلى هذا الدين

 

القاهرة (سي إن إن) — في ميناء مدينة السويس — وانحاء العالم الاسلامي — وهم يحتفلون  بالحج ، والحج إلى مدينة مكة المكرمة.

الملايين من المسلمين في انحاء العالم سوف يذهبون إلى مكة المكرمة هذا الاسبوع لهذا الحدث الديني السنوي.الطواف حول الكعبة المشرفة ، وتقبيل  الحجر الأسود المقدس .

“هذا هو يوم الفرحة وأفضل يوم في حياة المسلم” ، قال الحاج حسين سليمان حسين. “يبدو الأمر كما لو أنني ولدت من جديد”.

يقضى الاسلام بانه على كل مسلميستطيع  ذلك  الحج مرة واحدة فى حياته. انه ركن من خمس اركان مطلوبة ومقدسة في الإسلام.

المسلم يجب  أن يعلن أنه لا يوجد سوى إله واحد وأن محمد رسول الله. كما يجب على ا لمسلمين ان يصلوا خمس مرات في اليوم ، ويتصدقوا على الفقراء والصيام خلال ساعات النهار من شهر رمضان المبارك.

عند اشارة المدفع وأن الشمس قد غربت خلال شهر رمضان المبارك  يتم الافطار، والمسلمون في القاهرة يفطرون مع الأهل والأصدقاء ، وكثيرا ما يدعون للفقراء لتبادل وجبات الطعام.

الاسلام هو الديانة الاكثر نموا فى العالم.

ثاني أكبر دين في العالم بعد المسيحية هو الإسلام وهو أيضا الديانة الاسرع نموا. في الولايات المتحدة ، على سبيل المثال ، ما يقرب من 80 في المئة من المساجد أكثر من 1،200 تم بناؤها في السنوات ال 12 الماضية.

بعض العلماء يرى ان الاسلام سينشأ وينهض كما ترسخ جذور الإسلام في كثير من المجتمعات التي يغلب عليها المسيحيون.

الإسلام قد يحول الانتباه فى جميع مناحي الحياة ، وعلى الأخص الأمريكيين من أصل أفريقي. نكب الرئيس السابق بنيامين Chavis ، الذي انضم إلى أمة الإسلام في الآونة الأخيرة ، تجسد هذا الاتجاه.

“وفي المجتمعات التي يكون لديك الأقليات التي تتعرض للتمييز ، واعتقد انها قد تجد الطعن في الإسلام” ، قال وليد قزيحة من الجامعة الأميركية في القاهرة.

كثير من البلدان الإسلامية المعتدلة مثل مصر وتركيا أصبحت أكثر محافظة.

قبل عقدين من الزمن ، عدد قليل من الطبقة المتوسطة المصرية من النساء يرتدين الحجاب او النقاب على رؤوسهم. الآن هم الحشود في المتاجر الخاصة التي تعلن عن الملابس الإسلامية.

التحول نحو الاصولية الاسلامية مخاوف كثيرة في العالم العلماني والخوف عندما أكد منشقة الفئات المستهدفة مع الغربيين لهجمات عنيفة.

الإسلام والغرب

ولكن معظم العلماء يقولون إن المتطرفين يشكلون أقلية صغيرة جدا ، وأن معظم المسلمين عليهم التمسك بالمبادئ الواردة في القرآن الكريم أن تعليم السلام والتسامح.

“إن العالم الإسلامي هو مثل أي مجتمع آخر عرفناه في التاريخ” ، وقال قزيحة. “هل يمكن القول انها الجيدة ، والسيئة والقبيحة”.

والإسلام هو الأحدث بين الأديان الرئيسية. بالنسبة لغير المسلمين في العالم ، ويبدو أحيانا أنه لاتوجد مرونة. فهناك اشتباكات بين التقاليد الإسلامية والنفوذ الغربي الذى  يجتاح الكرة الأرضية.

وفي الإسلام ، على عكس المعتقدات الغربية ، حقوق للمجتمع ويعتبر أكثر أهمية فى اعطاء حقوق الفرد. والمرأة تعتبر في المقام الأول كراعية للمنزل … والدين له تأثير قوى فى المدارس والحكومة والمحاكم.

كثير من المسلمين اليوم يبدون  محاولة لإيجاد توازن بين كونهم أعضاء في مجتمع عالمي والحفاظ على العلاقات إلى الدين الذي يدعو إلى الالتزام كما جاء فى القرآن الكريم..

ومن الأمثلة على ذلك هو شاب 35 عاما ، هشام حسين وهو مستهتر ومن الاثرياء ومن الذين اتجهوا الى الدين وأقسم بالله ان لا يتناول الكحول بعد حادث سيارة الم به .

وقال انه ذاهب الى مكة المكرمة في ربيع هذا العام. “إن أهم شيء هو هو الايمان بالله.

اعتذر عن اخطاء الترحمة فلست متخصصا ولكنى استعنت بمواقع للترجمه .

 

وهنا النص الأصلي للوثيقة الإنجليزية  يمكن الرجوع إلى الرابط :

 

http://knol.google.com/k/الإسلام-أسرع-الأديان-انتشارا-في-العالم#

&

www.paldf.net/forum/showthread.php?t=385873

(***) الرابط : كتبته أنيسة مخالدي

http://www.odabasham.net/show.php?sid=18926 ]

 

[ إحصائية حديثة : (الإسلام أسرع الأديان انتشارًا في أمريكا  )

 

الرابط  :http://www.alukah.net/Culture/0/3561 / ]

 

  وقد صرحت بذلك وزيرة الخارجية كونداليسا رايس  كما في هذا التصريح لها :

 

[ رايس : الإسلام أسرع الأديان انتشارا في أمريكا وسكرتير البابا يحذر من أسلمة الغرب

 

27 / 07 / 2007

قالت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندليزا رايس إن الإسلام يعد من أسرع الأديان انتشارا في الولايات المتحدة، واصفة إياه بأنه “جزء من النسيج الثقافي الأمريكي”.

 

وأكدت رايس خلال مقابلة خاصة مع قناة “الحرة” نشرت اليوم الجمعة أن الرئيس بوش يريد أن يرى شعوب الشرق الأوسط “وقد تمكنت من تحقيق تطلعاتها في الحرية والديمقراطية والرخاء، وأن يرى قيم العائلة والعقيدة تحترم، لأن الإسلام الذي يعد من أسرع الأديان انتشارا في الولايات المتحدة هو جزء من النسيج الثقافي الأمريكي”……

 

وسكرتير البابا يحذر من أسلمة الغرب

 

وفى تصريحات له حذر جورج جاينزفاين السكرتير الخاص للبابا بنديكت السادس عشر مما وصفه بـ”أسلمة الغرب”، مشددا على أنه يتعين على أوروبا ألا تتجاهل جهود إدخال القيم الإسلامية في الغرب، وهو ما يمكن أن يهدد هوية القارة.

 

وقال جورج  جاينزفاين السكرتير الخاص للبابا في مقابلة مع مجلة سودويتشه تساينتوج الألمانية بموقعها على الإنترنت: “لا يجب إغفال محاولات أسلمة الغرب”، محذرا أوروبا من تجاهل جهود إدخال القيم الإسلامية في الغرب، وهو ما يمكن أن “يهدد هوية القارة” على حد زعمه..

الرابط :http://www.kenanaonline.com/mokhtarat/61129  ] .

 

يقر باحثين صهاينة وأمريكيين بذلك كما يلي : يقول كاتب يهودي

 

 [ أمريكا ستركع أمام انتشار الإسلام

كتبت صحيفة معاريف الإسرائيلية تقريراً تحت عنوان “أمريكا في طريقها للركوع وسبقتها أوروبا أمام الإسلام ولكن إسرائيل لن تركع” وتحت هذا العنوان كتب موشيه بيجلين أن أمريكا تسير اليوم في نفس الطريق الذي سارت فيه أوروبا في السابق حيث ينتشر الإسلام بصورة غير مسبوقة في أمريكا كما أن هناك أصواتا تعلو هناك اليوم تنادي بضرورة الاستفادة من التعاليم والمباديء المستمدة من الشريعة الإسلامية لمواجهة المشكلات التي تواجهها ولا تجد لها حلاً من القوانين المادية الوضعية.

وأضاف بيجلين، بحسب مجلة “عقيدتي” : أن أمريكا بهذا تكون قد ركعت علي ركبتيها أمام الإسلام مثلما فعلت أوروبا فاللجنة التي كانت موجودة من أجل مراقبة الإرهاب الذي تصدره سوريا وإيران تتلقي من الإدارة الأمريكية اليوم رسائل إيجابية تشجعها علي الحوار مع أمريكا وتزيل كافة مخاوفها من الجانب الأمريكي كذلك تقوم أمريكا بدعم الشركات والجماعات الفلسطينية بما يزيد علي المليار دولار في الوقت الذي يتصاعد فيه منحني الدين الأمريكي إلي مستوي غير مسبوق. ……..

الرابط :http://www.egyscholars.com/vb/showthread.php?t=4105 ]

وها هو كاتب أمريكي يكتب مقالا بعنوان  :

[ كاتب أمريكي : غزو إسلامي لأوروبا بلا رصاص

ألا يمثل المسلمون أغلبية سكان العاصمة البلجيكية بروكسل، مقر الاتحاد الأوروبي.. ألم تشر التقديرات إلى أن المسلمين خلال بضع سنين سيصبحون أغلبية في العاصمة الهولندية أمستردام، وغيرها من المدن الأوروبية الكبرى.. ألم يتضاعف عدد الأقلية المسلمة في بريطانيا عشر مرات أزيد من نسبة زيادة بقية السكان؟!.

تلك تساؤلات صدر بها الكاتب الأمريكي “هيرب دنينبيرج” في مقالا له نشرته صحيفة “ذا بوليتان” الأمريكية أمس الجمعة، حاول فيه التحذير مما أسماه بـ”الغزو الإسلامي” لأوروبا، قائلا: “إن هدف المسلمين حاليا ربما يقتصر على النيل من إسرائيل، ولكن هدفهم الأساسي يتمثل في السيطرة على أوروبا”……

 

رابط :http://www.alukah.net/Personal_Pages/1214/5972  ]

 

الإسلام أسرع الديانات انتشاراً في كندا أيضاً :

 

كما في هذا الخبر : [ كشفت نتائج الإحصاء السكاني الكندي لعام 2001 عن تزايد أعداد المسلمين في كندا بشكل ملحوظ خلال العقد الأخير من القرن العشرين بسبب توافد المهاجرين المسلمين من جنوب أسيا وشمال أفريقيا والشرق الأوسط، فقد زادت أعداد مسلمي كندا بنسبة 128.9 % خلال العقد الأخير من القرن العشرين لتصل إلى 579 ألف نسمة مما يجعل الإسلام أسرع الأديان انتشارا في كندا، كما أصبح المسلمون يشكلون 2% من مجموع السكان الكنديين.

وأشارت بعض الصحف الكندية مثل صحيفة تورنتو جلوب آند ميل في مقال نشرته في الرابع عشر من مايو الحالي إلى أن إحصاء عام 2001 أوضح زيادة أعداد أبناء بعض الأقليات الدينية غير المسيحية في كندا مثل اليهود والذين زاد عددهم بنسبة 3.7 % ليصل إلى 329 ألف نسمة .

وقالت الصحيفة أن زيادة أعداد المسلمين الكنديين مقارنة باليهود الكنديين قد يؤدي إلى زيادة رغبة الحكومة الكندية في اتخاذ موقفا أكثر حيادا تجاه قضية الشرق الأوسط في الوقت الذي يضغط فيه اليهود الكنديون على الحكومة لاتخاذ موقفا أكثر انحيازا ودعما لإسرائيل.

كما ذكرت الصحيفة أن تزايد أعداد المسلمين الكنديين هو عامل هام ومؤثر على مستقبلهم السياسي ولكنهم مازالوا يفتقدون إلى التنظيم والتركيز السياسي الذي يتمتع به اليهود الكنديون

الرابط : http://www.alarabnews.com/alshaab/GIF/16-05-2003/n2.htm ] .

 

وبالتالي الدين الإسلامي في ذاته وبلا جهاد منا بالمال أو النفس ينتشر بإذن الله وهذا يثبت أننا نستحق العقاب بالفعل لأن الفراغ الروحي الموجود في العالم من جراء الحضارة المادية مسؤول عنه المسلمون أولاً

 

وذلك لأن هذا الفراغ ملئه الصهاينة بنظرياتهم المادية ونهمهم في الملذات والفجور وتحريض سقاط الشعوب ورعاع المسلمين على ذلك وهنا في هذا البحث سنبين في إطلالة سريعة على جذور صراع الغرب الرومي مع المسلمين ثم نبين تفاصيل جرائمهم مع أمة الإسلام شرقاُ وغرباُ

 

وعلى ذلك الحرب مصيرية بين المسلمين وغيرهم وانظر غلى ما يفعله أقباط مصر بالداخل إذا أسلم رجل أو أمرأة منهم وذلك لهلعهم وخوفهم من آفة الإنقراض  والزوال وبالتالي على المسلمين  أن يستعدوا لحرب مصيرية مع هؤلاء دفاعاً عن النفس والعرض بالداخل والخارج بالداخل مع الخونة المنافقين الطابور الخامس  الذي تسلق المناصب العليا حتى  حولوا الخيانة إلى سياسة وحنكة وصبر … غلخ كلمات فارغة لاتنم إلا على عجز كامل حتى عن حل مشكلة القمامة في الشارع المصري على سبيل المثال

و لابد من الإعداد الروحي لفتح العالم عن طريق  فتح القلوب و العقول المنغلقة المتلهفة لمعرفة الله تبارك وتعالى وهذا لايتم  إلا بالقرآن الكريم  ولذلك سلطهم الله تعالى لحرق القرآن في 11 سبتمبر الجاري وسيكون هذا إن شاء الله دافعاً لرجوع المسلمين لقرآنهم والعمل بما فيه ويقظتهم إلى قيمة ما يملكونه من قرآن فيه سعادة الدنيا والآخرة

وعلى كل عالم مسلم الآن كشف المستور من أسرار كتبهم وانحرافاتهم التاريخية مادامت الحرب على القرآن أصبحت على المكشوف  بحرق القرآن وسب الرسول وقتل المسلمين بمشارق الأرض ومغاربها

 

وهذا هو أشد ما يخشاه هؤلاء لذلك أدانوا هذا العمل على الرغم من تمنيهم إبادة الإسلام وأهله وقد فعل ذلك الفعل عضو مجلس العموم البريطاني أوائل القرن الماضي فمزقه وسطهم فقال له قائل لن تخرجه من صدورهم نريد إخراجه من الصدور  و بالتالي نكون قد أحرقناه وهذا معلوم وقرأناه  منذ أمد بعيد وحرب هؤلاء مستمرة على المسلمين بكافة الصور والأشكال وخطتهم الآن تقوم على تفتيت وحدة المسلمين وشغلهم  بحروب  بين الشيعة والسنة أو حروباُ بين بلاد العرب على أتفه الأسباب مرة على كورة كما حدث بين مصر والجزائر  وأخرى على مسلسل تافه كما في مسلسل “العار” الذي كاد  أن يوتر العلاقات بين المغرب ومصر في رمضان الجاري (1431هـ)   وهذا كله من أفعال النفاق المندس بين عوام المسلمين وجهلهم بمجريات الأمور وعبادتهم للمال حتى أصبح أكبر وثن فلا قيم ولا أخلاق ولا دين يحكم أعمالهم الفنية ولا تصرفاتهم الشخصية ولا سياستهم الدولية

 

وبالتالي على المسلمين قادة ومنظمات أهلية عسكرية وشبه عسكرية شيعة وسنة أن يتوحدوا أمام الهجوم على القرآن والرسول المسلمين لأننا أمام حرب مدروسة بعناية فائقة ودقة متناهية هذا {وبالله التوفيق وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه انيب }

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

(الفصل الثاني)

بين حرق القرآن وفكرة هدم الكعبة أو التآمر عليها

(1)

 

إعلان وفاة أمة الإسلام وكفر الحكام بعد أن تحولوا إلى محررين صحفيين

 

أكد القس الأميركي تيري جونز عزمه المضي قدما في خطته لحرق نسخ من المصحف الشريف السبت المقبل في ذكرى هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، رغم الضغوط التي قال إنه تعرض لها من البيت الأبيض وزعماء دينيين لوقف مساعيه، وسط تنديد العديد من الطوائف الدينية والقيادات السياسية بهذه الخطوة.

فقد أعلن القس جونز – وهو أسقف في كنيسة صغيرة بولاية فلوريدا- في مؤتمر صحفي أنه تلقى العديد من التشجيع لرفضه الانصياع للضغوط، وأن مؤيديه يرسلون نسخا من نصوص القرآن الكريم إلى كنيسته.

وأضاف القس البالغ من العمر 58 عاماً في المؤتمر الذي رفض تلقي أي أسئلة فيه، أنه لم يقتنع بعد بأن التراجع (عن حرق القرآن) هو الصواب…..

ويذكر أن القس جونز قال إن الإسلام “من عمل الشيطان”، واعتبر أن القرآن الكريم مسؤول عن هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 .

 

الرابط :

 

http://www.algbyat1.com/vb/showthread.php?s=3de6d36cab1ee5e793c54e7fab648625&p=157039#post157039

 

ثم  توالت الأخبار وتوترت بأن كنيسة  في مدينة توبيكا ولاية كنساس الأميركية، طبقا لما أعلنته “وستبورو ببتيس تشيرش” في موقع لها على الانترنت أنها قد قررت  حرق نسخ من المصحف في الحادي عشر من سبتمبر

 

وكنيسة “وستبورو ببتيست” هي معمدانية مستقلة، لكنها خارجة عن القانون الكنسي العام ومتمردة على أي طائفة مسيحية معروفة، الى درجة ان القسيس تيري جونز الذي تراجع أمس الجمعة عن حرق نسخ من المصاحف يستحق منحه جائزة نوبل للسلام اذا ما تمت مقارنته بمؤسسها فرد فلبس، الشهير بكرهه وحقده على كل شيء تقريبا.

 

راجع الرابط :

 

http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2010/09/11/153926.html

 

ثم تظهر مجموعة من الشياطين بالفعل فيمزقون القرآن أمام البيت الأبيض في  12 سبتمبر 2010 :

 

حيث قامت مجموعة متطرفة بتمزيق صفحات من القرآن ليلة أمس السبت  أمام البيت الأبيض فى الولايات المتحدة الأمريكية، تنديداً بما سمته “كذبة” الإسلام، وبالتزامن مع إحياء الذكرى التاسعة لاعتداءات 11 سبتمبر.

 

ونقلت إذاعة هولندا عن راندال تيرى العضو فى هذه الجماعة المؤلفة من ستة أشخاص والقريبة من تجمع “حزب الشاى” المحافظ قوله : إنّ “أحد أسباب قيامنا بذلك هو أنّه يجب وقف كذبة أنّ الإسلام دين مسالم”.

 

وفى وقت سابق، قام ناشط آخر وهو أندرو بيكام بتلاوة عشرات الآيات القرآنية التى قال إنها تدعو إلى الكراهية ضد المسيحيين واليهود، ثم قام بتمزيق صفحات من مصحف صغير الحجم مترجم إلى اللغة الإنجليزية، وذلك وفق ما نقلته وكالة “فرانس برس”. ….

 

راجع  جريدة اليوم السابع المصرية تاريخ 12/9/2010

الرابط :

http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=276763

 

وهنا نقول بالفعل لو كان هذا الحقير ومعه هؤلاء أبطالاً  بالفعل فلينتقدوا  السامية  أو يكذبون بالهولوكوست  أو يحرقوا  بقرة للهندوس أمام العالم ويعلنون بأنهم سيحرقونها نكاية وبغضاً فيهم وذلك  ليعلم كل مسلم لم يقم بالدفاع عن القرآن من المسؤولين وغيرهم  بأن كتاب الله صفر بالنسبة له لاقيمة فعلية عنده  ولا كرامة وبالتالي ” أنا كمسلم من عوام المسلمين لن أقول وأعتقد إلا أن هذا بداية فراق بيني وبينك أيها الحاكم وتكفيرك كفراً بواحاُ فيه من الله برهان وليتوقع المسلمون الذين يتولونهم حكاماً أو محكومين من المسلمين والأمريكيين على السواء حكاماً ومحكومين بلاءاً شديداً  بسبب سكوتهم  وتآمرهم على حرق وتمزيقه  علانية وهذا العمل اللعين حدث في العراق من قبل وإليك الصور لتتأكد ويمكن الرجوع لموقع YOU TUBE  للمشاهدة فيديو :

 

وهذه الصور حدثت بالفعل وتتكرر أمام العالم كدلالة بأن تدمير العراق كان أنموزجاً أولياً وبالون اختبار سيعاد تكراره  في بلاد إسلامية أخرى إلا أنه قد واجه عقبات المقاومة الأبية السنية الشيعية ولكن هذا المخطط لم يدمر بالكلية   لأن بلادنا   تعج بالخونة والمتآمرين  و يتم تهوين هذه الأخبار من الصحفيين ايضاً الذين يذكرون تلك الأخبار بأنها حدث من  كنيسة صغيره  أو مجهولة أو مجموعة متطرفة شاذة عن إجماع اليهود والنصارى والمسلمين أو قس مجهول وذلك ليتجاهل كل مسلم الموضوع برمته فينتقل الأعداء بنا لما هو أسوأ من أمر ديننا ودنيانا التي أفسدوها علينا ونصبوا علينا حكاماً  ليسوا أهلاً للمسؤلية  خونة ولصوص مال عام على شاكلتهم من المفترض  أن يحاكموا بتهمة الخيانة العظمى تلك التهمة التي اختفت نهائياً من على مسرح الأحداث المصرية والعربية منذ  أكثر من ثلاثين عاماً سوداء مررنا ومازلنا نمر بها .

 

ولأن  تمزيق المصحف أو حرقة إهانة لله  تعالى خالق السماوات والأرض ثم إهانة لرسول الله صلى الله عليه وأهل بيته عليهم السلام  وصحابته الكرام  رضوان الله تعالى عليهم وكل أمة محمد (ص) فلابد من أن يكون الإنتقام الإلهي شديد ويكون إن شاء الله تدكيرهم في تدبيرهم لأن هذا الأمر بالقطع سيوحد الأمة على كلمة سواء , .

ناهيك عن فلسفة الحدث التي تعلن وفاة أمة بأكملها وهذا يتطلب  منا أن يكون رد الفعل مساوي لجسامة الجريمة  ولا يكون رد قعلنا قائماً  على تصريحات بلهاء أو استنكار غبي  بل وأن يترجم إلى أفعال  يرونها بأعينهم لايسمعوها  من خلال كلمات رنانة وألفاظ طنانة وقرارات خائبة وذلك جزاء مافعلوه    ولكن  النفاق الذي تغلغل في هذه الأمة حتى النخاع وثقتهم العمياء في قيادات عربية خائنة ليست مسلمة تزعم الإسلام وهو لايعنيها  كما ترى مملكة آل سعود الوهابية تعيش في كوكب آخر والقرآن لايعنيها جامعة الدول العربية لا تصرح ولا تستنكر نفاقاً كادتخا في التمثيليات الخائبة مصر لم تتكلم حكومة ببنت شفه اللهم إلا تصريحات من هنا وهناك بالحكومة تدل على عدم اتفاق على خط محدد للمواجهة بعد ذلك العالم العربي شبه ميت موتاُ دماغياُ وبالتالي فاعل هذا الفعل من حزب المحافظين الأمريكي وأتباعهم على دراسة جيده في عقلية العرب والغرب بتخطيطه العلمي المحكم فهم يعلمون بالدعم العربي  وتواطوء حكامنا معهم ولو هدمت الكعبة  فلن تسمع أي ردود أفعال ل ستجد الدغم الكامل لهم والدليل قيام السي إن إن في 13/9/2009 برصد ردود أفعال العالم العربي والإسلامي وإعلانهم لامبالاة العرب جميعاً وهدوء كأن شيئاُ لم يكم  بل والأدهى من ذلك مرور قافلة عسكرية  أمريكية من خلال قناة السويس متجهة للخليج فترفع وزارة الداخلية أهبة الإستعداد للحماية والدفاع عمن حرقوا القرآن ومزقوه { حسبنا الله ونعم الوكيل}

 

ووالله لوفعلوا  ذلك العمل مع بقرة هندوسية  أو تمثالاً بوذياً لقامت الدنيا ولم تقعد ولقتل فاعل هذا الفعل على الفور أو سجن كما في حالة  روجيه جارودي الكاتب الفرنسي المعروف وغيره من كتاب ومفكرين لما انتقدوا السامية فعدوهم من  الإرهابيين ومن هؤلاء   حكام عرب حوكموا بهذه التهمة وكان في  طليعتهم   صدام حسين الذي أعدموه كمعادي لهم  لما توعد بحرق نصف إسرائيل زوراً وبهتاناً ولم يحرقها كما وعد .

وهؤلاء ومعهم الرئيس أحمدي نجاد ممن كذب وهاجم فكرة  الهولوكوست حذرهم الرئيس الكوبي فيدل كاستروا على ما ورد في أرشيف أخبار 9/9/ 2010  .

 

وخوف هذا المجاهد كاستروا وتاريخه الطويل في محاربة الإمبريالية  يؤكد صحة ما نذكره من خوف وهلع  حكامنا من الصهاينة وبالتالي لارجاء فيهم  ولا فيمن  فقدوا سلطتهم أقليات في بلادهم الإسلامية الكبيرة    .

 

وحيث أن أمتنا الإسلامية أشد الأمم بغضاً لليهود لقتلهم الأنبياء فإن هذا الأمر أوقعهم ودينهم وقرآنهم تحت أكبر  مؤامرة في التاريخ  مليئة  بخيانات  من حكام العرب وصحفيين يهونون ويقللون من شأن حوادث حرق القرآن وتمزيقه  ويلتمسون أعذار في تدمير كل دولة ويأتون بالمبررات لتخدير المسملمين ويسعون في الفتنة بين المسلمين شيعة وسنة لتمكين العدو وتهيئة الأرضية لتنفيذ مخطط القضاء على الكعبة والقرآن فيموهون علينا بأنهم الحكماء العقلاء وماهم  كذلك   .

 

و” حسبنا الله ونعم الوكيل ”

 

اللهم إنا نبرأ إليك من أمة خان حكامها وخاب علماؤها وضاعت شعوبها ولهثت وهرولت مسرعة نحو شهواتها تاركة دين ربها ليعبث به كل عابث في اي دين من ديانات العالم لذلك فلينتظروا مختلف أنواع العذاب وريح حمراء وخسف ومسخ لعدم احترام دين الله والعمل به إلا بالكلام وفي المناسبات فقط لإثبات انتماء الديانة زوراً وعملهم كله ضد الدين ويطالبون فينفس الوقت لتجديد الخطاب الديني قبل العمل ولو بأدنى مستوى اخلاقي فيه و يبدأ بمنع الكلمات والمناظر الخليعة والمحرضة على الزنا أو الشذوذ والجريمة من الفضائيات   ومع ذلك يدعون الإسلام وأنهم على السنة النبوية المطهرة ولم يطهروا أنفسهم ومجتمعاتهم من وساخات وقاذورات إعلامهم التافة المحرض على الفسوق والعصيان .

ولذلك مزق أعداء المسلمين القرآن الكريم أمام البيت الأبيض وفي أماكن أخرى من العالم وسكت حكام وعلماء العالم الإسلامي كأن لم يحدث شيئ  اللهم إلا استنكارات من باكستان أو من جماعات إسلامية بعد أن أعلن هؤلاء اليمينيون المتطرفون بعد هذه الواقعة رسمياً وفاة أمة كاملة وعجز 1500 مليون مسلم  عن الرد عليهم   .

كما أنه بإصرار هؤلاء اليمين المتطرف على حرق القرآن في أمريكا وعدة عواصم أوربية و تمزيقهم ظنوا أن القرآن الكريم لا أنصار له ولا رجال وهم يعلمون جيداً عواقب ما يفعلونه وردات فعل المسلمين دون المستوى و الغير محسوبة و التي لا ترتقي لمستوى المسؤلية وكذلك المسؤلين الذين سكتوا كأنهم ليسوا من المسلمين كالذئاب بوجوه إنس  أو ظاهرهم إنس ولهم  قلوب الشياطين في جثي إنس كما أخبرنا بحالهم المصطفى صلى الله عليه وآله و لن تخرج ردات فعل التافهين الجهلاء من المسلمين هنا وهناك عن عدة تظاهرات في العالم الإسلامي أوتخريب لبعض المنشآت أو بعض التصريحات والكلمات الرنانة  كالإستنكار والشجب فقط دزن أخذ قرارات حاسمة لوقف سب النبي صلى الله عليه وآله  , .

وبالتالي يكون هذا اليمين المتطرف قد هيئوا الأرض وفق معتقداتهم أمام قادتهم لمعركة الهرمجدون التي يخططون لها .

ألم تستدعي إسرائيل في  نفس اليوم 13/9/2010 الإحتياط العسكري لديها نفس يوم  حرق القرآن وهو إجراء عسكري متبع للهجوم على دولة ما إما جنوب لبنان  و غزة أو ربما إيران و بفعلهم هذه الأفاعيل بالقرآن قد هيئوا الأجواء لحرب دينية كبرى   يسعى إليها هذا اليمين المتطرف .

ولقد وضع الله  تعالى المسلمين في فتنة   ليعذب من يشاء ويرحم من يشاء ويستبدل الله قوماً بآخرين  منافقين خذلوا دين الله والإسلام والمسلمين .

وسينزل على الآخرين عذاباً من حيث لم يحتسبوا كما في قوله تعالى { فآتاهم الله من حيث لم يحتسبوا } والواضح مما تمر به الكرة الأرضية كلها أن الله تعالى يدبر شيئاً عظيماُ بما يحدث في الأرض من شياطين الكرة الأرضية وما يفعلونه في كتب الله السماوية كلها وأهلها .

ولكن أخشى ما نخشاه أن نكون في زمن رفع القرآن الذي قال تعالى فيه { ولئن شئنا لنذهبن بالذي يوحى إليك ثم لا تجد لك به علينا تبيعا }  .

 

(2)

من علامات الساعة

هدم الكعبة ورفع القرآن واختفاءه من المصاحف   

 

[  ومن هذه الأحاديث :

”  حجوا قبل ألا تحجوا واقرأوا القرآن قبل ألا تقرؤوه ”

 

وعَنْ عبد الله بن مَسْعُودٍ قَالَ : ” لَيُسْرَيَنَّ عَلَى الْقُرْآنِ ذَاتَ لَيْلَةٍ فَلا يُتْرَكُ آيَةٌ فِي مُصْحَفٍ وَلا فِي قَلْبِ أَحَدٍ إِلا رُفِعَتْ ” أخرجه الدارمي بسند صحيح

 

وأخرج الدارمي بإسناد حسن لغيره : عن عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود قَالَ : ” أَكْثِرُوا تِلاوَةَ الْقُرْآنِ قَبْلَ أَنْ يُرْفَعَ ” قَالُوا : هَذِهِ الْمَصَاحِفُ تُرْفَعُ ! فَكَيْفَ بِمَا فِي صُدُورِ الرِّجَالِ ؟ قَالَ : ” يُسْرَى عَلَيْهِ لَيْلا فَيُصْبِحُونَ مِنْهُ فُقَرَاءَ ، وَيَنْسَوْنَ قَوْلَ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ ، وَيَقَعُونَ فِي قَوْلِ الْجَاهِلِيَّةِ وَأَشْعَارِهِمْ ، وَذَلِكَ حِينَ يَقَعُ عَلَيْهِمْ الْقَوْلُ ” .

 

ومما جاء أيضاً في رفع القرآن آخر الزمان ما رواه الطبراني في المعجم الكبير عن ابن مسعود رضي الله عنه قال :” لَيُنْتَزَعَنَّ هذا القرآن من بين أظهركم ، قيل له : يا أبا عبد الرحمن : كيف يُنتزع وقد أثبتناه في قلوبنا وأثبتناه في مصاحفنا ؟ قال : يُسْرَى عليه في ليلة فلا يبقى في قلب عبد ولا مصحف منه شيء ، ويصبح الناس كالبهائم ” ثم قرأ قول الله تعالى : ( ولئن شئنا لَنَذْهَبَنَّ بالذي أوحينا إليك ثم لا تجد لك به علينا وكيلاً ) .

 

وهذا الحديث حكمه حكم المرفوع ، لأنه لا يُقال بالرأي .

قال الإمام ابن تيمية رحمه الله في مجموع الفتاوى ( 3 / 198 ) : ” فإنه يسرى به فى آخر الزمان من المصاحف والصدور فلا يبقى فى الصدور منه كلمة ، ولا فى المصاحف منه حرف ” .

خراب الكعبة في آخر الزمان

 

وقد أنزل الله القرآن هدى للناس وتكفّل بحفظه وهو المعجزة الخالدة للنبي صلى الله عليه وسلم وسيبقى يتعلّم منه ويهتدي عليه الأولون والآخرون ولكن في آخر الزمان قبل قيام الساعة مباشرة يقبض الله أرواح المؤمنين ولا يبقى في الأرض إلا شرار الخلق ولا تكون صلاة ولا صيام ولا حجّ ولا صدقة ، ولا تكون هناك فائدة من وجود الكعبة ولا بقاء القرآن فيقدِّر الله عزّ وجلّ خراب الكعبة على يد كافر من الحبشة

( روى البخاري في صحيحه أن أبا هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” يخرب الكعبة ذو السويقتين من الحبشة ” ) ،

 

ويرفع الله عزّ وجلّ القرآن من الأرض فلا تبقى منه آية في المصاحف والصدور ، والله يغار أن يبقى كتابه في الأرض بلا فائدة لا يُعمل به فيحدث هذا الأمر

.وهذا الحدث المُخيف والخطير يدفع المسلم الصادق إلى المسارعة بالاهتمام بكتاب الله تعلما وحفظا وتلاوة وتدبّرا قبل أن يُرفع الكتاب .

 

وهذا من فتن آخر الزمان التي قال عنها رسولنا صلى الله عليه وسلم : ( بَادِرُوا بِالأَعْمَالِ فِتَنًا كَقِطَعِ اللَّيْلِ الْمُظْلِمِ ، يُصْبِحُ الرَّجُلُ مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا ، أَوْ يُمْسِي مُؤْمِنًا وَيُصْبِحُ كَافِرًا يَبِيعُ دِينَهُ بِعَرَضٍ مِنْ الدُّنْيَا ) رواه مسلم برقم 169 .

 

السؤال هنا للتذكير فقط :

 

ألم يهدد توم تانكريد بهدم الكعبة وضربها بالصواريخ في يوليو 2007 ؟

 

[ صدى سوريا : جدّد المرشح للرئاسة الأمريكية النائب الجمهوري توم تانكريدو تهديده بقصف الأماكن الإسلامية المقدسة في مكة المكرّمة والمدينة المنوّرة بالسلاح النووي، بهدف ردع “القاعدة” عن مخططاتها بالحصول على أسلحة نووية لمهاجمة الولايات المتحدة. كما أكد تانكريدو على ضرورة “عدم استبعاد” الردع النووي ، و اعتبر أن الردّ على أي هجوم نووي قد تتعرض له الولايات المتحدة من قبل “القاعدة”، يجب أن يكون باستهداف الأماكن الإسلامية المقدّسة.

 

وقال المرشح الجمهوري خلال مناظرة للمرشحين الجمهوريين وفق ما نقلت صحيفة “الشرق الأوسط” الاثنين 6- 8 – 2007، ” إن من يستبعد خيار الردع النووي عن الطاولة لا يستحق أن يكون رئيساً للولايات المتحدة “.

 

الرابط :

 

http://www.sadasoria.com/arabic/page-select-id-show_det-32-5575.htm  ]  .

 

وهذه هى صورة لخطة سرية لضرب الكعبة المشرفة حرسها الله  بالصواريخ النووية ونشروا هذه الخطة  على أغلفة صحفهم ومجلاتهم  ومنهم النبوزويك كما في الصورة :

 

 

الرابط :

www.ebnmasr.net/ forum/t46328.html‎

 

ومن هذه الصور التي نشروها أيضاً  في يوليو 2007 :

 

وعلى ذلك المخطط يسير بهدوء وبدعم عربي نحو أهدافهم المرجوه كما ترى من سكوت حكام العرب وكأن أمر القرآن والكعبة والرسول صلى الله عليه وآله لاتعنيهم .

أيها المسلمون عدوكم قد أعد خطة لهدم دينكم وقتلكم وبدعم مباشر من حكامكم وعليكم الإعتماد على أنفسكم والتحرك وفق خطة محكمة ومدروسة يقوم عليها ساستنا وكبراؤنا وإلا فهم مشاركون في خطة هدم دين الإسلام مع الصهيونية العالمية .

واعلموا  أيها الحمقى الذين يستهينون بما يحدث  بأن الأيام حبالى وستلد العجائب

 

ولكن على أرض الواقع يحذركم القائد بيتريوس  من أرض المعركة في أفغانستان وهو أعلم بما فيها أن هذا العمل سيتسبب في قتل أمريكيين في بعض بقاع العالم  .

 

وهو أدرى وأعلم ببأس المسلمين وقوة شكيمتهم منكم على الرغم من قتلكم المدنيين وشراهتكم في سفك دماء الأبرياء والمدنيين ولكن إعلموا جيداً بأننا نحن أصل  حضارتكم نحن ليسوا كالهنود الحمر ليس لهم رباً يحميهم ربنا يدافع عنا

 

وما يوم إحراق كاليفورنيا يوم قررتم حرق المصحف الشريف فيه بتاريخ 11/9/2010 إلا آية ضغيرة من رب القرآن خالق ههذا الكون وإله العالمين رب إدريس ونوحاً وإبراهيم وعيسى وموسى ومحمد صلى الله تعالى عليه وعليهم أجمعين .

إن الهنود الحمر الذين تهاديتم رؤوسهم وفروج نسائهم وأعضائهم التناسلية  وصنعتم من عظامهم فتاحات الخطابات تتهادونها وتضعون جماجمهم للذكرى في بيوتكم اليس هذا هو نفس مافعلتوه بالعراق  كما في هذه الفضيخة المنشورة منذ يومين :

 

[ جنود أميركيون قتلوا مدنيين للترفيه وجمعوا أصابعهم للذكرى و جرائم الجيش الامريكي بأفغانستان :

 

راجع الرابط :

http://www.arabianbusiness.com/arabic/596798

اليس هذا هو نفس فعلكم بالهنود الحمر إليست العقلية هى العقلية والحقد الأسود علينا كمسلمين أشد ؟

وما قام به رجالكم الصهاينة من أعمال  خرقاء  جسيمة في حق دين الإسلام والقرآن ونبي الإسلام  إلا كشفاً لرجالكم حكامنا بالمنطقة العربية الذين تحولوا إلى محررين صحفيين صغار يذكرون الحدث للإستنكار فقط   في خيانة واضحة للعيان يندى لها الجبين  لا أكثر ولا اقل .

ولكن هذا الرجل بتمزيقة للقرآن فعلياً أظهر تفاهتهم ووضاعتهم عنكدم إذ لو كنتم تحترمونهم وتحترمون دينهم إن كانوا مسلمين  لما فعلتم هذا الفعل

كما أعلن هذا الشيطان اللئيم  كفرهم ونفاقهم وأثبت للقاصي والداني بأنهم ليسوا على دين الإسلام بالمرة .

وأن السفارة الأمريكية بكل بلاد المسلمين هى العدو الحقيقي الخفي كالكيان الصهيوني الإسرائيلي سواءاً بسواء ويجب إنذارهم  بقطع العلاقات معهم وليس حماية أساطيلهم .

هذا إن أرا د حكامنا أن يثبتوا لنا بأنهم مسلمون على ديننا الحنيف  .

كما أننا ننوه بأن هذه الفوبيا أفعال مدروسة دراسة جيدة  جداً  لتحييرنا وتأهيلنا لقبول هدم المسجد الأقصى ونقول الحمد لله  على سلامة القرآن والكعبة .

وما الموافقة على مسجد برجي التجارة بمنهاتن إلا إشارة الإستفزاز وإعلان الحرب الخفية والمعلنة على حكومة الرئيس أوباما الذي سيتهم بأنه يحابي المسلمون وقد حدث بالفعل  الشهر الماضي اجتماع عام لجون ماكين وسارة بيلين للبيض الأمريكيين الرافضين لحكومة الرئيس أوباما والتي تتهمه بأنه ليس مسيحياً  ولا يصلح لرىسة الولايات المتحدة بل هو مسلم مندس بين صفوف رآسة أمريكا وقد

 

نظموا ضده مظاهرة أطلقوا عليها مظاهرة استعادة شرف أمريكا

ونشرت الخبر الجزيرة في

سبت 18/9/1431 هـ – الموافق 28/8/2010 م

على الرابط :

http://www.aljazeera.net/NR/exeres/483B03AD-912E-4118-BBF2-02F56E2D244F.htm?wbc_purpose=Basic_Current_Current_Current_Current_Current_Current_Current

 

كالآتي :

 

مظاهرة “لاستعادة الشرف” بأميركا

 

[ نظمت جهات أميركية توصف بأنها يمينية متشددة مظاهرة سميت بـ”استعادة الشرف”، دعا إليها الإعلامي اليميني المحافظ غلين بيك وحضرتها المرشحة الرئاسية السابقة سارة بيلين، واحتشد لها عشرات الآلاف للتعبير عن احتجاجاهم على ما آلت إليه الأوضاع الاجتماعية في الولايات المتحدة.

وأشارت إلى أن توقيت هذه المظاهرة تزامن مع الذكرى 47 لخطاب مارتن لوثر كينغ الشهير “لدي حلم” الذي دعا فيه للمساواة بين البيض والسود، كما أنها تنعقد في عين المكان الذي ألقي فيه الخطاب، مما أثار انتقاد دعاة الحقوق المدنية في البلاد.

 

وبينت أن هذه المظاهرة تعتبر الأولى من نوعها، وهي تشكل استعراضاً للقوة من قبل حركة “حفلة الشاي” (تي بارتي)، وهي تحالف فضفاض متشابك من النشطاء المحافظين والليبراليين الذين يعارضون الضرائب وما يعتبرونه تدخلا من الحكومة في حياتهم.

وبحسب المراسلة فإن مثل هذه المظاهرة قد تعزز من الحركات العنصرية التي تجاهر بكرهها للسود، والتي تزعم أن الرئيس الأميركي باراك أوباما ضد البيض، وبالتالي فقد تكون الشرارة الأولى التي تعيد كابوس العنصرية الأميركي.

ويطالب المتظاهرون الذين رفع بعضهم الأعلام الأميركية، باستعادة الشرف للولايات المتحدة، وذلك بتحقيق العدل والمساواة لكافة الأميركيين.

 

بيك : العناية الإلهية وراء اختيار موعد ومكان المظاهرة (رويترز)

 

وفي إشارة إلى الحجم الضخم للمشاركين في المظاهرة، قال منظم المظاهرة غلين بيك إن “شيئاً يفوق التصور يحدث”، مضيفاً أن “أميركا اليوم بدأت تعود إلى الله”، مؤكداً أن الأمر ليس مظاهرة سياسية مطلقاً، وأن المقصود بعنوان المظاهرة هو إعادة الاعتبار للقوات الأميركية والذين يجسدون “القيم الأميركية” التقليدية، حسب قوله.

ويعرف بيك بآرائه وتصريحاته المتطرفة، وقد وصف الرئيس الأميركي باراك أوباما –الذي يعتبر أول رئيس أسود للولايات المتحدة- بأنه عنصري ] .

ولذلك الحملة مستعرة على القرآن في حرب أهلية أمريكية بدأت تظهر معالمها وكان القرآن مادة الحرب بينهما لاستفزاز أوباما أولاً كرئيس متهماً لديهم وداخل البيت الأبيض متخفياُ لتدمير أمريكا وجلب العار لها  بميوله وتراخيه مع المسلمين وهو منهم يميل  إليهم بفطرته

وقد تجلت هذه الحرب في تخبط الرآسة الأمريكية في القرارات لأول مرة في أمر الموافقة أو الرفض  في أمر بناء مسجد قرطبة بموقع برجي التجارة وبضغط المحافظين تراجع عن هذا القرار الذي كان فخاً  أوقعه فيه هؤلاء .

ونظن ظناً قائماً على حقائق بأنها لعبة كبرى يظهرونها للعالم بأن سياسة الديمقراطيين هى التي أودت بأمريكاإلى التراجع وأما لو أمسكنا نحن المحافظين زمام الأمور سنرجع على دباباتنا لهدم بلاد العرب ولأرجعنا أمجاد أمريكا التي كانت ونعتقد اعتقاداً جازماً أنها ألعوبة كبرى ينفذونها وتمثيلية يقدمونها للعالم ليستروا بها ضعف أمريكا الذي بدأ يظهر للعيان أمام حزب الله في لبنان وأمريكا الذين بالفعل أظهروا مدى الضعف الإقتصادي وبداية تحلل الكيان الأمريكي ككل وتفككه الذي ظهر مع بروز عملة موحدة لعدة ملايات أمريكية واستعداد عشر ولايات للإنفصال أقتصادياً وسياسياً عن الإتحاد الفدرالي الأمريكي وتجهيز جيش مشترك لمواجهة أمريكا إذا رفضت كل هذه مؤشرات تدل على تحلل هذه الدولة المستكبرة المحاربة لله تعالى وللرسوله صلى الله عليه وأهل بيته عليهم السلام

وبالتالي قد يكون فخاً أوقعوا فيه الديمقراطيين وقد تكون سياسة عامة متفق عليها للمصلحة الأمريكية العليا ولذلك أظهر التراجع عن قراره وفق خطة مدروسة بعناية ردات أفعالها على المستوى الداخلي لأمريكا والخارجي .

وإليك خبر تراجعه عن قراره وهو رئيس أكبر دولة في العالم :

 [ أوباما يتراجع عن تصريحاته المؤيدة لإنشاء مسجد بالقرب من برجي 11 سبتمبر

الرابط :

http://www.masrawy.com/News/World/Reuters/2010/August/14/2451341Update.aspx ]

وبالقطع كل ذلك إلا من تدبير حزب المحافظين والخطة تسير بعناية فائقة ووفق دراسة طويلة متأنية في كلاً من أولروبا وأمريكا كما أشرنا إلى ذلك

والبداية قرار بريئ سازج لاستفزازا مشاعر الأمريكيين كما بينا وذلك ببناء مسجد محل برج التجارة أي أن  الحكومة الأمريكية نظيفة اليد بيضاء حسنة النبية وماهم إلا شياطين   قد أجمعوا وأعدوا كل شيء للهرمجون والمعركة التي يدبرونها في أكبر مذبحة للمسلمين  فيدور فكر هؤلاء على استفزاز كلاً من مشاعر الأمريكي المكلوم ببرج التجارة وكذلك  المسلمين  الذين قتلوا في برج التجارة وهم على ما ذكرته الصحف والأخبار  حوالي 2752 مسلم ليس بينهم يهودي واحد

 

راجع الرابط : http://www.hdrmut.net/vb/t143976.html

 

وبعد القرار  الإستفزازي الحكومة بعيدة عن المعركة دائرة الشكوك ثم تلقى الكرة في ملعب المحافظين الذين يتهمون أوباما بالعمالة فيستفزون مشاعر الكراهية بين الأمريكيين وبعضهم وبين الأمريكيين والمسلمين من جهة أخرى وهم المدبر لما يدور وذلك لأننا لم نعهد  من الرآسة الأمريكية منذ نشأتها اتخاذ  قرارت إعتباطية  ثم الرجوع فيها  كقرار مسجد قرطبة بمنهاتن موضع سقوط  برجي التجارة ثم التراجع عن ذلك القرار في تخبط واضح من الإدارة الأمريكية والتي ظهر منها التآمر واللعب  في الخفاء حتى على الرئيس أوباما نفسه ليشنق نفسه بنفسه  ولتحل محله حكومة من المتطرفين الذين  يفضلهم اليهود لنهم الدرع الواقي المدافع عنهم

وليسرعوا  بأفعالهم هذه معركة  الهرمجدون التي مازالوا يحلمون بها ويحلمون معايشتها كما في تصريحاتهم  وأخيراً .

لقد  أعلن هذا الرجل وفاة كل حكومات العرب والمسلمين الإسلام إن لم يردوا الرد المناسب عملياً على هذا العمل  الحقير

فإن كان حكامنا وعلماء ديننا و مسؤلينا يتحركون وفقاً للأموامر كعرائس الماريونيت  والمحرك بالفعل في كل سفارة أمريكية ببلاد العرب كما هو معلوم

والأخطر من ذلك بأن هذا العمل قد يكون بالون أختبار لما هو أسوأ من هدم مقدسات ومحاكم تفتيش  وانتقام عام من المسلمين … إلخ

ولا أظن ديننا يعني مسؤلينا الذين أتقنوا التمثيل والنفاق والإحتيال  علينا  وعلى  نهب ثروات بلادنا  ان يسطتوا على ذلك ولو كانو كذلك .

ولكن والله لن تمتعوا بعد ذلك إلا قليلا لأن الله سينتقم منكم وليس ممن مزق القرآن وحده لأنه عدو لله  كشفكم الله تعالى بعمله  وأنتم يا قادة العرب وعلماء المسلمين مساهمين في تدمير دين الإسلام بالخياة والسكوت والتآمر والتبريرات ومناشدة الخصم للصلح معه أو الوفاق  او وحدة الأديان والتسامح الزيف الذي تنشرونه بين المسلمين وخصمنا ليس كذلك   .

 

وننتظر كمسلمين لاحول لنا ولا قوة رد حكومات العرب والمسلمين على هذا الخرق الكبير والصدع الذي دمر كرامة كل مسلم  وأعلن إهانة  كل المسلمين  .

 

وعلي المسلمين  الإعداد والتنظيم  للدفاع عن أنفسهم ودينهم وربهم وقرآنهم  ونبيهم فالمخطط كبير ومدروس بعناية وخبث فائقين والخيانة قد ضربت جسد المسلمين في كل مفاصل الدول عربية وإسلامية إلا من رحم ربي وقليل ماهم   ولا معول ولا أمل في هؤلاء  .

ولكن الخير في وفي أمتي إلى يوم الدين كما قال صلى الله عليه وآله وعلى الجهات المسؤلة إعداد الخطط العسكرية والسياسية والإقتصادية لمواجهة هذا المد الذي ينذر بعواقب وخيمة ومرعبة لمصر و للعالم بأسره مسلمين ومسيحيين   .

 

(3)

حوادث غريبة بالحرم هل هى جزء من خطة التآمر على بيت الله الحرام

يقول تعالى في بيت الله الحرام { أفلم يروا أنا جعلنا حرماً آمنا ويتخطف الناس من حولهم }

أي ان الحرم آمن بإذن الله كما في قوله تعالى { ومن دخله كان آمنا } ومن هنا يكون استحالة وقوع أي حادث بالحرم إلا وخلفه موضوع كبير وسنأتي هنا فقط على تلك المضوعات بغير تحليل ولا تكهن

 

 حادثة سقوط رافعة في الحرم المكي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

بتاريخ 27 ذو القعدة سنة 1436 هـ الموافق 11 سبتمبر 2015

سبب سقوط الرافعة عواصف وحالة جوية سيئة ومخالفات لتعليمات التشغيل

وقعت حادثة سقوط آلة رافعة في الحرم المكي الساعة 5:10 مساءً يوم الجمعة 11 سبتمبر 2015 في مشروع توسعة المسجد الحرام في مكة المكرمة غرب السعودية.  خلفت هذه الحادثة أكثر من 108 قتلى وحوالي 238 جريحاً حسب ما أعلن عنه الدفاع المدني السعودي  وقد أشارت العديد من المواقع الإخبارية أن سبب هذه الحادثة قد يعود إلى الحالة الجوية السائدة، حيث تعرّضت المدينة لعواصف رملية ورياح عاتية وأمطار شديدة. ومن الجدير بالذكر أن هذه الحادثة تزامنت مع بداية موسم الحج في مكة المكرمة فضلاً عن وجود عدد كبير من المعتمرين الذين يتوافدون بكثافة أيام الجُمَع. وأعلنت السعودية الاستنفار بعد سقوط الآلة الرافعة داخل الحرم المكي، وقالت وسائل إعلام محلية إنّ الأجهزة المعنية هيأت 39 سيارة إسعاف لنقل المصابين، كما أعلنت التأهب في كافة المستشفيات.

توسعة المسجد الحرام

المسجد الحرام هو أعظم مسجد في الإسلام، وأكبر مسجد في العالم، يقع في قلب مدينة مكة غرب المملكة العربية السعودية، تتوسطه الكعبة المشرفة، وهو قبلة المسلمين في صلاتهم، وإليه يحجون. سمي بالمسجد الحرام لحرمة القتال فيه منذ دخول النبي محمد إلى مكة المكرمة منتصراً. ويؤمن المسلمون أن الصلاة فيه تعادل مائة ألف صلاة.

يشهد الحرم المكي والمسجد الحرام أعمال التوسعة السعودية الثالثة، التي سترفع طاقته الاستيعابية لأكثر من 2.3 مليون مصل للفرض الواحد، و105 آلاف طائف بالكعبة الشريفة في الساعة الواحدة. وتتركز توسعة الحرم المكي الشريف في الساحات الشمالية من المسجد على مساحة أكثر من 1.47 مليون متر مربع. ويمكن أن تحتوي على نحو 1.85 مليون مصلّ إضافي، ومن أجل إنهاء المشروع الضخم تم نزع نحو 5882 ملكية. تقام التوسعة التي يتكون مبناها من ثلاثة أدوار على مسطح تزيد مساحته عن 320 ألف متر مربع، ويستوعب 300 ألف مصل.

وقد تولت مجموعة بن لادن السعودية مهام تنفيذ مشروع توسعة الحرم المكي الشريف.

نبذة عن الآلة الرافعة[

تعتبر هذه الآلة الرافعة واحدة من الرافعات المستخدمة في توسعة الحرم المكي وهي أكبر الرافعات حديدية وأضخمها على مستوى الشرق الأوسط.  يبلغ ارتفاعها أكثر من 200م، وقد استخدمت في فترة سابقة للحادثة في ساحات الحرم المكي الشرقية والشمالية، وكانت تستخدم مساحة تقدر بحوالي 250 م2

والآلة الرافعة العملاقة هي ألمانية الصنع، ولا يوجد منها إلا قطعتان فقط في العالم كله، إحداهما في السعودية، والمسؤول عن تشغيلها في الحرم هو فني ألماني.  وظيفة الرافعة الأساسية هي تسهيل نقل التربة والمواد التي يتم إخراجها من داخل المسجد الحرام بالإضافة إلى نقل مواد البناء من الساحات إلى داخل المسجد، وكان الهدف من ذلك عدم التضييق على المصلين والمعتمرين أو التأثير على حركتهم. كما أنه لا يتم استخدام هذه الآلة الرافعة عادة إلا في نقل الحمولات الثقيلة جداً، حيث يمكنها نقل 75 طنّاً في المرة الواحدة، كما أن لها جنازير ضخمة مثل الدبابات لتسهيل التحكم بها، وعادةً ما يتم ربطها بأثقال محددة عندما يتم تشغيلها.

سقطت الرافعة في الجهة الشرقية المواجهة لمقام إبراهيم وتسببت في مقتل وجرح عشرات الأشخاص.

تفاصيل الحادثة

أصدرت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بياناً توضيحاً، بينت خلاله أسباب سقوط جزء من إحدى الآلات الرافعة بالحرم المكي على جزء من المسعى والمطاف، مما أسفر عن سقوط عدد من الوفيات والإصابات، وقال البيان: «إنه في تمام الساعة الخامسة وعشر دقائق من عصر الجمعة، ونتيجة للعواصف الشديدة والرياح القوية والأمطار الغزيرة والحالة الجوية على العاصمة المقدسة سقط جزء من إحدى الرافعات بالمسجد الحرام على جزء من المسعى بالمسجد الحرام والطواف».

إحصائيات الوفيات والإصابات

هذه قائمة إحصائيات بعدد الوفيات والإصابات للجنسيات المعلنة (تم إعلان 20 جنسية) ، وهي مرتبة حسب عدد الوفيات ثم الإصابات.

الجنسية الوفيات الإصابات ملاحظات
 باكستان 12 15 عدد الإصابات حسب القنصل العام الباكستاني.[20] أما حسب موقع «داون»  الباكستاني فقد وصل عدد الإصابات إلى 47.
 إيران 11 25
 إندونيسيا 10 31 عدد الإصابات حسب ما أعلنت عنه وزارة الخارجية الإندونيسية في يوم الحادثة.
 مصر 2 23
 تركيا 2 19 حسب ما أعلنت عنه السلطات التركية.
 الهند 2 10
 الجزائر 1 11 حسب الصحف الجزائرية (تم الإعلان عن 11 إصابة وحالة وفاة واحدة) بينما في مصدر آخر وصل عدد الإصابات إلى 16
 ليبيا 1 6
 المغرب 1 3 حسب بلاغ للسفارة المغربية بالرياض، وفيه ذكر بأن حالتين لم تستدعيان النقل إلى المستشفى، بينما نُقل الشخص الثالث
في مصدر آخر تم تسجيل إصابتين فقط.
 بنغلادش 25
 ماليزيا 6 في مصدر آخر وصل العدد إلى 10 إصابات
 العراق 1 إصابة شخص من إقليم كردستان العراق، حسب ما أعلنت عنه وزارة الأوقاف والشؤون الاجتماعية في حكومة الإقليم.
بينما هناك أنباء عن حالة وفاة واحدة حسب ما ذكرت وكالة «رووادو» العراقية.
 أفغانستان 1 إصابة واحدة بليغة لشخص أفغاني، حيث اخترق سيخ حديدي ظهره، وقد تم إجراء تدخل جراحي ناجح له.
المجموع الكلي 108 238

بعد الحادثة

بدأت عملية تغيير الأرضيات الرخامية المحطمة في منطقة الطواف قبل أن تنتهي من أعمال إزالة الرافعة المنهارة، فيما مدت السلطات شريطًا أمنيا في مساحة 500 متر مربع، تقع في منطقة السعي بين الصفا والمروة. ومنعت السلطات دخول الحجاج إلى الطابقين الثاني والثالث من أجل أداء صلاة الفجر وذلك لاجراءات الصيانة،[28] وكان خالد الفيصل أمير مكة المكرمة ورئيس لجنة الحج المركزية قد وضع مهلة زمنية مدتها يومان، من أجل الانتهاء من ترميم المواقع التي تأثرت بعد سقوط الرافعة في الحرم المكي. وحسب المصادر فان الانتهاء من الترميم سيكون يوم الاثنين 14 سبتمبر.

وقد صرح مصدر مسؤول سعودي أن مناسك الحج ستجري كالمعتاد، وقال «هذا لن يؤثر على موسم الحج هذه السنة وسيتم اصلاح القسم المتضرر على الارجح خلال أيام».

التحقيق

بدأت السلطات السعودية في التحقيق في الأسباب الفعلية لسقوط الآلة الرافعة، وما زال التحقيق جاريًا في القضية، حيث قال الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة إنه تم تشكيل لجنتين للتحقيق في الأسباب والتداعيات.[31] الجدير الذكر أن مجموعة بن لادن قد أوقفت أعمال التوسعة يوم الخميس الموافق 10 سبتمبر أي قبل حادثة وقوع الرافعة بيوم وذلك حسب تقرير تم نشره. وجاء في نص التقرير الذي رفعه المهندس محمد منيب أغا، مسؤول برامج السلامة في الحرمين الشريفين، نائب مدير عام التنفيذ، أنه وبناء على تعليمات المهندس نواف بكر بن لادن، فقد تم إيقاف جميع الأعمال، بجميع المواقع بمشروع توسيع الحرم المكي والعناصر المحيطة به.

نتائج التحقيق

أصدر الديوان الملكي السعودي بيان أكد فيه أن تقرير اللجنة المكلفة بالتحقيق ينفي الشبهة الجنائية في حادثة سقوط رافعة في الحرم المكي، وأكد أن سبب الحادث تعرض الرافعة لرياح قوية، كونها في وضعية خاطئة. وأشار البيان إلى أن وضعية الرافعة كانت مخالفة لتعليمات التشغيل التصنيعية. وصدرت عدة أوامر من الملك سلمان بن عبد العزيز هي: إيقاف تصنيف مجموعة بن لادن السعودية، ومنعها من دخول أي مشاريع جديدة، ومنع سفر جميع أعضاء مجموعة بن لادن السعودية إلى نهاية التحقيق. وتضمنت الأوامر تكليف وزارة المالية والجهات المعنية عاجلاً بمراجعة جميع المشاريع التي تنفذها مجموعة بن لادن السعودية.

ووجه الملك سلمان بن عبد العزيز بصرف مليون ريال لكل ذوي شهيد من شهداء حادثة سقوط الرافعة بالمسجد الحرام، وصرف مليون ريال (266,622 دولار) لكل مصاب بإصابات تسبب إعاقة دائمة، إضافة إلى 500 ألف ريال (133,311 دولار) لكل مصاب من بقية المصابين في الحادثة. وأكد التوجيه أن ذلك لا يمنع من مطالبة ذوي الشهداء والمصابين بالتعويضات. وجاء في بيان الديوان الملكي أن الملك وجه باستضافة اثنين من ذوي كل متوفى من حجاج الخارج لحج عام 1437 هـ، كما وجه بمنح ذوي المصابين في المستشفيات تأشيرات زيارة خاصة.

ردود الفعل

  • السعودية: وجه أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل بتشكيل لجنة تحقيق لمعرفة أسباب حادثة سقوط الآلة الرافعة في الحرم المكي والرفع بنتائجها عاجلاً.  في 12 سبتمبر قام الملك سلمان بن عبد العزيز ملك السعودية بتفقد موقع حادثة سقوط رافعة في المسجد الحرام في مكة المكرمة، وتجول في أرجاء المسجد الحرام التي تضررت من الحادثة، كما زار المصابين في مستشفى النور. وأكد أنه سيتم الإعلان عن نتائج التحقيق في هذه الحادثة.
  • مصر: أجرى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اتصالاً هاتفياً بالملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود للتعزية في ضحايا سقوط الآلة الرافعة داخل الحرم المكي. وقال السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن الرئيس أعرب خلال الاتصال عن خالص تعازيه في ضحايا الحادث الأليم بالحرم المكي الشريف، داعياً الله أن يتغمدهم برحمته وأن يسكنهم فسيح جناته، وأن ينعم الله بالشفاء العاجل لمصابي هذا الحادث. كما أكد وقوف مصر بشكل كامل إلى جانب المملكة والشعب السعودي الشقيق.
  • الجامعة العربية: نعى نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية ضحايا حادث الرافعة التي انهارت بالحرم المكي مساء الجمعة، وتقدم في بيان له بخالص تعازية لأسر ضحايا الحادث، متمنياً تمام الشفاء لكل المصابين.
  • إيران: وصف الرئيس الإيراني حسن روحاني حادثة سقوط رافعة في الحرم المكي بالحادثة المؤلمة والمؤسفة، معتبرًا أن ما جرى يوم الجمعة والذي أسفر عن وقوع عشرات الجرحى والقتلى أمر مؤسف للأمة الإسلامية جمعاء. وذكر روحاني أن إيران جاهزة لتقديم المساعدات اللازمة لكل الحجاج وزوار بيت الله الحرام، بمن فيهم حجاج إيران، قائلا إنه يأمل أن تجري مناسك الحج لهذا العام بسلامة تامة.
  • باكستان: أعرب رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف عن تعازيه العميقة بوفاة الحجاج بسبب انهيار الآلة الرافعة في الحرم الشريف في مكة المكرمة. ودعا الله أن يسكن من مات من الحجيج فسيح جناته، وأن يكون عونًا لأسر الضحايا وحكومة المملكة العربية السعودية. وأمر شريف السفير الباكستاني في المملكة العربية السعودية بتقديم كل مساعدة ممكنة للمصابين والقيام بزيارة شخصية للمرضى في المستشفيات نيابة عنه، كما وجه رئيس الوزراء السفير لتقديم كل مساعدة ممكنة للمصابين وأسر المتوفين.
  • ماليزيا: دعا رئيس الوزراء الماليزي نجيب تون عبد الرزاق لمساعدات فورية للحجاج الماليزيين الذين أصيبوا في الحادث.
  • الهند: أعرب نائب الرئيس الهندي حميد أنصاري عن حزنه على وقوع الكارثة، ودعا إلى بذل كل جهد لتقديم كل مساعدة ممكنة، وأعرب عن تعازيه لأسر المتوفين وتمنى الشفاء العاجل للجرحى.
  • كندا: عبَّر وزير الشؤون الخارجية الكندي روب نيكولسون تويتد عن حزنه البالغ لمعرفته بوفاة 87 شخص في المسجد الحرام في مكة المكرمة اليوم، وقال في تغريدة: التعازي لأسر وأصدقاء الضحايا.
  • روسيا: قدم الرئيس فلاديمير بوتين التعازي للعاهل السعودي، وأعرب عن تعاطف الشعب الروسي مع أسر الضحايا والمصابين، متمنيًا الشفاء العاجل للمصابين.
  • فرنسا: أصدرت وزارة الخارجية الفرنسية بيانًا عبرت فيه عن صدمتها وأسفها لحادثت سقوط الرافعة والتي أدت لوقوع عدد من الوفيات والإصابات، وأضاف البيان: «في هذه اللحظة المؤلمة نتقدم لأسر الضحايا، ونعرب عن تضامننا مع السلطات والشعب السعودي».
  • المملكة المتحدة: أعربت بريطانيا على لسان وزير خارجيتها فيليب هاموند عن الحزن العميق لحادث المسجد الحرام بمكة المكرمة الذي أدى إلى وفاة عدد كبير من الاشخاص جراء سقوط رافعة. وقال هاموند في بيان صحفي أنه يشعر بالصدمة والحزن لمقتل عدد كبير من المسلمين ممن كانوا يستعدون لتأدية فريضة الحج، معربًا عن خالص تعازيه لجميع أسر الضحايا.
  • الولايات المتحدة: قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيري للصحافيين: نقدم تعازينا للمملكة، ولقد رأينا التقارير الصحفية حول حادث الرافعة في مكة المكرمة، ودعواتنا لجميع الذين أصيبوا وذويهم.  – موسوعة ويكيبيديا  ]

(ب)

صراصيرالحرم

 [ صراصير الليل” تغزو الحرم المكي بأعداد كبيرة

Tunivisions.net

 

تداول نشطاء على مواقع التواصل بالسعودية، مقاطع مصورة توضح اجتياح حشرة “الصرصور الليلي” لمناطق الحرم المكي بمدينة مكة المكرمة.

وأرجع الخبراء سبب ظهور تلك الحشرة إلى الحالة المطرية التي شهدتها المملكة ومنطقة مكة المكرمة تحديدًا؛ حيث تسببت تلك الأمطار والعواصف في دفع تلك الحشرات للخروج من جحورها.

أعلنت ”أمانة مكة” في بيان نشرته على حسابها بتويتر أنه تم توجيه كافة الفرق المتخصصة للتعامل مع الحشرات التي غزت ساحات الحرم المكّي.

وبينت أنّ 22 فرقة تتألف من 138 فردا و111 جهازا يعملون على مكافحة الجنادب السوداء (الجداجد) أو صرصور الليل التي غزت أماكن الصرف الصحي ومناهل مياه الصرف المكشوفة حول ساحات الحرم المكّي ودورات المياه المحيطة بالساحات، مؤكّدة أنّه تم تسخير كل الجهود للقضاء على هذه الحشرات حرصا على راحة وسلامة ضيوف بيت الله الحرام.

وفي تصريح لقناة تلفزية، أوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية عبدالله أبا الخيل، أنه تم رصد سرب واحد من الجراد وتم تسخير 13 فرقة مكافحة مع تركيز فرق احتياطية، وستبدأ طائرة مساندة للرش، للقضاء على هذا السرب، قبل أن يتوجه للمنطقة الغربية.

وكانت مديرية التعليم بمحافظة جدة قد عطلت الدراسة بأحد مدارس مدينة جدة، لإجراء عملية رش ومكافحة لحشرة “الصرصور الليلي” تلك بعد انتشارها داخل أروقة المدرسة وفصولها بشكل قد يسبب خطرًا على الطلبة والمعلمين.

رابط :

https://ar.tunivisions.net/45408  ]

[مشاهد عجيبة لأسراب “صراصير” تغزو الحرم النبوي وشوارع المدينة المنورة

2019-04-13

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو وصور، تظهر انتشارًا كثيفًا لصراصير الليل، في الحرم المدني الشريف. كما ظهر خلال المقاطع، أسراب من الصراصير تغزو المنازل، وبعض الأحياء في منطقة المدينة المنورة.

وواصلت الفرق المختصة بأمانة منطقة المدينة المنورة عمليات الرش ومكافحة الحشرات والآفات في ردهات المسجد النبوي الشريف، ضمن الحملة التي أطلقتها الأمانة مؤخراً لمكافحة الحشرات والآفات بمختلف محافظات ومدن المنطقة.

وكانت الأمانة قد أطلقت خلال اليومين الماضيين حملات مكثفة لمكافحة الحشرات والآفات، تنفذ خلالها فرق النظافة وإصحاح البيئة عمليات الرش والنظافة المكثفة لمكافحة الحشرات، بمختلف المحافظات والمدن التابعة لمنطقة المدينة المنورة.

 

 

 

 

 

دنيا الوطن ..https://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2019/04/13/1234210 ]  

(ج)

كورونا

ومنع الصلاة في الحرم لأشهر طويلة هل يدخل ضمن مؤامرة دولية كبرى على الحرم بإذن الله فيكون الله تعالى هو الذي طرد المسملين من بيته غضباً عليهم ؟!!!

لعل الحادث تكون دافعاً لتوبة المسلمين والعالم قبل القادم وهو أدهى وأمر لأن تتبع خط سير الأحداث ليؤكد دخول كل العالم في كيوان غضب الله تعالى ودائرة سخطه وذلك لأنه قال تعالى { أفلم يروا أنا جعلنا حرماً آمنا ويتخطف الناس من حولهم } وقال تعالى { ومن دخله كان آمنا } فكيف تدخله أقذر مخلوقات الله كيف يكون محلاً للحوادث وعدم الأمان وكيف تدخله الكورونا فيغلق وكل بيوت الله تعالى .

 

(الفصل الثالث)

 

فوبيا الإسلام في أوروبا والإنتقال إلى درك أخطر بعد حادث شارلي إبدوا ثم قطع رأس المعلم الفرنسي “صامويل باتي”

 

[ بعد 15 عامًا.. “شارلي إيبدو” الفرنسية تعيد نشر رسوم مُسيئة للنبي

الثلاثاء 01 سبتمبر 2020

شارلي إيبدو

 

رئيس المجلس الأوروبي يدين هجوم الطعن في باريس

باريس- (د ب ا):

قالت مجلة شارلي إيبدو الفرنسية الهزلية، الثلاثاء، إنها سوف تعيد نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للرسول محمد، كانت قد أثارت غضبا في العالم الاسلامي في عامي 2005 و2006.

ومن المقرر أن يتم طرح نسخة المجلة التي تحتوى على الرسوم غدا الأربعاء، وهو اليوم الذي سوف تبدأ فيه محاكمة أشخاص يشتبه في تعاونهم مع منفذي هجوم على مكاتب المجلة عام 2015.

وكان 12 شخصا قد قتلوا في الهجوم الذي وقع في يناير 2015، ومن بينهم رسامو كاريكاتور

بارزون يعملون بالمجلة. وجرى تعقب المنفذين الاثنين وقامت الشرطة بقتلهما بعد حصارهما.

وفي مكان أخر بباريس في نفس اليوم، قتل جهادي أخرى شرطية بشرطة المرور، وأربعة أخرين في متجر. وقامت الشرطة أيضا بقتله.

ونشرت المجلة صورة لغلاقها المقبل، ويظهر 13 رسما كاريكاتوريا للرسول، ومكتوب أسفلها :” كل ذلك من أجل هذا “.

وقالت المجلة في مقالتها الافتتاحية إنها منذ الهجوم رفضت نشر أي رسوم كارتونية أخرى للرسول محمد.

ولكن أضافت أنه سوف يكون من ” الجبن الصحفي أو السياسي” عدم إعادة نشرها في الأسبوع الذي يشهد بدء المحاكمة. – مصراوي ] .

[ موجة عداء للإسلام تجوب العالم رسوم شارلي إبدو وحرق المصحف بالسويد
 

تزامنًا مع بدء محاكمة المتهمين في هجوم شارلي إيبدو، عاودت الصحيفة الفرنسية الساخرة نشر رسوم مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، في وقتٍ لم تخمد فيه نيران غضب المسلمين بعد واقعة حرق المصحف في السويد.

صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية أعلنت إعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول محمد “صلى الله عليه وسلم”، قبل بدء محاكمة المتهمين في الهجوم الذي استهدف مقرها عام 2015؛ وأسفر عن 12 قتيلا من موظفيها.

وقالت الصحيفة في بيان نشرته عبر موقعها ومنصات التواصل الاجتماعي، إن عددها الذي يتضمن الرسوم التي تسببت بالهجوم على الصحيفة متاح بدءh من عصر أمس الثلاثاء في أماكن بيع الصحف.

وعنونت المجلة في صدر الصفحة الأولى: “كل هذا (في إشارة للهجوم على الصحيفة) من أجل هذا (في إشارة للرسوم)”، وكتب رئيس تحرير “شارلي إيبدو” لوران سوريسو، في افتتاحية الصحيفة: “لن نستسلم أبدا”.

وأضاف: “كثيرًا ما طُلب منا منذ يناير 2015 إنتاج رسوم كاريكاتورية أخرى للـ (نبي) محمد. لكننا رفضنا دائمًا القيام بذلك، ليس لأنه أمر محظور، إذ يسمح القانون لنا بالقيام بذلك.. الآن نعيد نشر الرسوم لأن الأمر ضروري بالنسبة لنا، مع بدء محاكمة المتهمين في هجمات يناير”.

وكانت الصحيفة ذاتها قد نشرت في عام 2006، 12 رسمة كاريكاتورية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، بينها التي تظهره يحمل قنبلة بدلا من العمامة أو كشخصية مسلحة يحمل سكينا وحوله سيدتان منتقبتان.

إقدام الصحيفة على نشر الرسوم جاء بالتزامن مع بدء محاكمة المتهمين في الهجوم التي أسفرت عن مقتل طاقم تحرير صحيفة شارلي إبدو وعناصر شرطة وزبائن متجر يهودي.

وجاء الهجوم على الصحيفة ردًا على ما نشرته من إصدارات معادية للإسلام وتضمّنت إساءة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

الخطوة التي أقدم عليها الصحيفة الفرنسية أثارت غضبًا واسعًا، حيث أعلن مرصد الأزهر لمكافحة التطرف عن رفضه الكامل واستنكاره الشديد لما قامت به المجلة الفرنسية، وحذر من أنّ الإصرار على جريمة إعادة نشر هذه الرسوم المسيئة، يرسخ لخطاب الكراهية ويؤجج المشاعر بين أتباع الأديان.

وقال المرصد إنّ نشر الرسوم المسيئة يقف حائط صد نحو خلق بيئة صحية يعيش فيها الجميع على اختلاف دياناتهم ومعتقداتهم، ويعد استفزازًا غير مبرر لمشاعر ما يقارب الملياري مسلم حول العالم، وكفيل بأن يعرقل جهودا عالمية قادتها كبرى المؤسسات الدينية على طريق الحوار بين الأديان، بلغت ذروتها بتوقيع وثيقة الأخوة الإنسانية بين أكبر رمزين دينيين في العالم، خلال فبراير العام الماضي.

في الوقت نفسه، كرّر مرصد الأزهر إدانته الشديدة للهجوم على مقر شارلي إيبدو مطلع عام 2015، مؤكدا رفض الإسلام لأي أعمال عنف، داعيا القائمين على المجلة لاحترام معتقدات الآخرين ومقدساتهم.

وطالب مرصد الأزهر المجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم في التعدي على مقدسات المسلمين ورموزهم، وأن الازدواجية في التعامل مع أتباع الأديان وسياسة الكيل بمكيالين وغض الطرف عن جرائم اليمين المتطرف لن تقدم للإنسانية إلا مزيدا من الكراهية والتطرف والإرهاب.

بالتزامن مع ذلك، كانت موجة من العداء للمسلمين عنوانها السويد، حيث أقدمت عناصر من اليمين المتطرف في مدينة مالمو على إضرام النيران في نسخة من القرآن الكريم، الأمر الذي أثار موجة اضطرابات في المدينة.

ونشر شاب بجماعة اليمين المتطرفة، مقطع فيديو، يظهر خلاله وهو يلقي بمادة سائلة، سريعة الاشتعال، على المصحف الشريف، قبل أن يضرم النيران في الكتاب السماوي، ويفحم صفحاته، داخل إحدى الحدائق العامة، خلال أداء المسلمين لصلاة الجمعة.

وكشفت تقارير إعلامية أنّه كان من المفترض أن يعقد السياسي الدنماركي راسموس بالودان، زعيم أحد الأحزاب المتشددة المناهضة للإسلام، مؤتمرًا جماهيرًا عقب صلاة الجمعة، لمناهضة حركة هجرة المسلمين إلى السويد.

السلطات السويدية منعت بالودان من دخول مالمو تنفيذًا لقرار منعه من دخول السويد لمدة عامين، قبل تلقي القبض عليه في وقت لاحق بالقرب من مالمو وأفرج عنه بعدها.

وعلى غرار القبض على راسموس بالودان، نظم مؤيدو الزعيم المتشدد المناهض للإسلام مسيرة، داخل مدينة مالمو وركلوا خلالها نسخة من المصحف فيما بينهم، قبل أن يحرقوها في نهاية الفاعلية.

الجريمة التي ارتكبها اليمين المتطرف في السويد أثارت غضبًا واسعًا، حيث استنكر شيح الأزهر الدكتور أحمد الطبيب بشدة واقعة حرق نسخة من المصحف، واصفا إياها بـ”الإرهاب البربري”.

وقال الطيب، في بيان:”على هؤلاء الذين تجرؤوا على ارتكاب جريمة حرقِ المصحف الشريف أن يعلموا أن هذه الجرائم هي إرهاب بربري متوحش بكل المقاييس”.

وأضاف: “حرق المصحف عمل يعبر عن عنصرية بغيضة تترفع عنها كل الحضارات الإنسانية، بل هي وقود لنيران الإرهاب الذي يعاني منه الشرق والغرب.. مثل “هذه الجرائم النكراء تؤجج مشاعر الكراهية، وتقوض أمن المجتمعات، وتهدد الآمال التي يبعثها حوار الأديان والحضارات”. –  مصر العربيه ] .

 

[ ماكرون : لن أندد بالرسوم المسيئة للنبي محمد في “شارلي إيبدو”

الثلاثاء 01 سبتمبر 2020

 

الأخبار المتعلقة

فرنسا تستدعي سفيرها في تركيا وتطالب أردوغان بتغيير مسار سياسته

أردوغان يهاجم ماكرون: “يحتاج إلى علاج عقلي”

 

الأردن يدين استمرار نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد

ماكرون للكاظمي : فرنسا حريصة على تعزيز أواصر العلاقات مع العراق

قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الثلاثاء، إنه ليس في موقع يمكنه من إصدار حكم على قرار مجلة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة، نشر رسم كاريكاتيري مسيء للنبي محمد، جسبما ذكرت روسيا اليوم.

وأضاف الرئيس الفرنسي أن بلاده تتمتع بحرية التعبير وحرية العقيدة، لكنه يتعين على المواطنين الفرنسيين إظهار الكياسة واحترام بعضهم وتجنب الانسياق وراء “حوار الكراهية”.
وقالت مجلة شارلي إيبدو الفرنسية الهزلية، الثلاثاء، إنها سوف تعيد نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للرسول محمد، كانت قد أثارت غضبًا في العالم الإسلامي في عامي 2005 و2006.

ومن المقرر أن يتم طرح نسخة المجلة التي تحتوى على الرسوم غدا الأربعاء، وهو اليوم الذي سوف تبدأ فيه محاكمة أشخاص يشتبه في تعاونهم مع منفذي هجوم على مكاتب المجلة عام 2015.

ويتزامن إعادة نشر هذه الرسوم الكاريكاتيرية مع انطلاق محاكمة 14 متهما في قضية الهجوم المسلح على مقر الصحيفة الذي خلف 12 قتيلا في صفوف فريق العاملين فيها وأثار موجة من الاستنكار والاحتجاجات.

وأثارت هذه الرسوم المثيرة للجدل عندما نشرت في المرة الأولى قبل 5 سنوات استياء كبيرا في الأوساط المسلمة في فرنسا والعالم، ولا يستبعد أن يثير قرار إعادة نشرها المشاعر ذاتها مرة أخرى.  مصراوي ] .

 

[ قطع رأس معلم فى باريس نشر رسوم مسيئة للرسول .. والشرطة تقتل المشتبه به

نوافذ –  أكتوبر 17, 2020

كشف مصدر قضائي فرنسي أن الشرطة اعتقلت 5 من المشتبه فيهم في قضية قتل مدرس وقطع رأسه، بعد نشره رسوماً مسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، بينهم والدا أحد الطلاب في المدرسة التي كان يعمل فيها المدرس.

وبذلك يرتفع عدد المعتقلين على خلفية التحقيقات إلى 9 أشخاص.

قطع رأس معلم فى باريس

وأضاف المصدر أن المشتبه به الرئيسي هو طالب يبلغ من العمر 18 عاما من أصول شيشانية لكنه ولد في العاصمة الروسية موسكو.

وأوضح المصدر نفسه أن والدا الطالب المشتبه به عبرا في وقت سابق عن معارضتهما لقيام القتيل بعرض الرسوم الساخرة للنبي محمد على الطلاب.

وجميع المعتقلين الجدد هم من المقربين من المشتبه به الرئيسي الذي قتلته الشرطة بالرصاص بعد الهجوم.

وقالت الشرطة إنها عثرت على الصبي وفي يده سكين قرب موقع الهجوم وعندما طالبته بتسليم نفسه بدأ في التهديد فقامت بإطلاق النار عليه ليلقى مصرعه.

من جانبه زعم الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الذي هاجم الإسلام مؤخراً،  إن المدرس القتيل، كان ضحية “هجوم إرهابي إسلامي”. وأضاف ماكرون إن الرجل “قُتل لأنه دعا إلى حرية التعبير”. بحسب زعمه.

جاءت تصريحات ماكرون أثناء زيارته لمسرح الجريمة، بالقرب من مدرسة في منطقة كونفلانز سانت أونورين شمال غرب العاصمة.

نشر رسوم مسيئة للرسول

وذكرت تقارير إعلامية أن المُدرّس عرض رسوما كاريكاتورية، أعيد نشرها مؤخرا، للنبي محمد في فصل دراسي، على الرغم من أنه نصح الطلاب المسلمين بمغادرة الغرفة إذا كان يعتقد أن ذلك إهانة لهم.

وقرر وزير الداخلية جيرالد دارمانين، الذي كان في زيارة إلى المغرب، العودة إلى باريس على نحو عاجل.

وهاجم صبياً يحمل سكينا كبيرًا المعلم وقطع رأسه. وفر المهاجم بعد ذلك، لكن الشرطة هرعت إلى مكان الحادث فور إخطارها بالهجوم.

ووجهت الشرطة نداء للمسلح لتسليم نفسه، وأطلقت عليه الرصاص، ومات بعد ذلك بفترة وجيزة.

شارلي إيبدو

وجاء قطع رأس معلم فى باريس نشر رسوم مسيئة للرسول، بالتزامن مع محاكمة متواطئين مزعومين مع منفذي الهجوم على مجلة شارلي إيبدو الساخرة في باريس عام 2015، الذي راح ضحيته كثيرون، بحسب بي بي سي العربية. بعد أن نشرت المجلة رسوما كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد.

وقبل ثلاثة أسابيع، هاجم باكستاني شخصين خارج المقر السابق للمجلة، التي أعادت في الآونة الأخيرة نشر الرسوم بالتزامن مع بدء المحاكمة.

وفى تعليق على حسابها على تويتر، قالت شارلي إيبدو: “سنهزم الأيديولوجية الفاشية”

وتابعت:لقد وصل التعصب إلى مرحلة جديدة، ويبدو أنه لا يتوقف عند شيء، لفرض الإرهاب في فرنسا. التضامن والحزم السياسي عنصران مهمان. سنهزم الأيديولوجية الفاشية

وفي تعليقه على الحادث قال الأكاديمي محمد المختار الشنقيطي :

أخيراً حصل #ماكرون على بغيته، من خلال جريمة ذبح المعلّم الفرنسي البشعة، ونال ما تمنَّاه لتطبيق سياساته الفاشية ضد الإسلام داخل فرنسا وخارجها. وما أكثر ما خدَم الغلاةُ الطغاةَ والغزاةَ بعقولهم العليلة وجرائمهم الهوجاء! إن فرنسا ليست قدوة للمسلمين ليستنسخوا همجيتها وقطعها للرؤوس!! –  ع.م – نوافذ ] .

 

[ التفاصيل الكاملة لعملية قطع رأس مدرس فرنسي عرض رسوما مسيئة للنبي محمد

17 – أكتوبر – 2020

كونفلان سانت أونورين (فرنسا) : أعلن مصدر قضائي السبت أن المهاجم الذي يشتبه بأنه قطع رأس مدرس فرنسي عرض على تلاميذه رسوما كاريكاتورية للنبي محمد، شاب عمره 18 عاما ومن أصل شيشاني، في اعتداء وصفه الرئيس إيمانويل ماكرون بأنه “هجوم إرهابي إسلامي”.

وأوقفت الشرطة تسعة أشخاص في إطار الاعتداء الذي وقع الجمعة قرب المدرسة حيث كان يعمل المدرس في كونفلان سانت أونورين، على بعد قرابة 30 كلم شمال غرب باريس.

وأطلقت الشرطة النار على المهاجم وقضى في وقت لاحق متأثرا بإصابته.

وقالت الشرطة إن الضحية أستاذ تاريخ عمره 47 عاما واسمه صامويل باتي. وكان قد عرض مؤخرا رسوما كاريكاتورية للنبي محمد خلال حصة دراسية في إطار نقاش حول حرية التعبير، أعقبه شكاوى من بعض الأهالي.

وأربعة من أقارب المعتدي المفترض، شقيقان وجدان، أوقفوا من قبل الشرطة للاستجواب.

المنفذ شيشاني والمدرس عرض مؤخرا رسوما كاريكاتورية للنبي محمد خلال حصة دراسية

وقال المصدر القضائي السبت إن خمسة أشخاص آخرين تم توقيفهم في إطار الاعتداء، بينهم والدا أحد التلاميذ في المدرسة.

وبحسب المصدر فإن الوالدين الموقوفين عبرا عن معارضتهما لقرار المدرّس عرض الرسوم.

والأشخاص الثلاثة الآخرون الذين أوقفوا للاستجواب، هم من المحيط غير العائلي للمشتبه به. والأربعة الذي أوقفوا قبل ذلك من الأقارب.

وجاء الاعتداء في وقت تستمر جلسات محاكمة شركاء مفترضين لمنفذي الهجوم الذي استهدف في كانون الثاني/يناير 2015 مكاتب مجلة شارلي إيبدو الساخرة، التي كانت قد نشرت رسوما كاريكاتورية للنبي محمد ما أطلق العنان لموجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.

وأعادت الصحيفة نشر الرسوم في الأوّل من أيلول/سبتمبر مع بداية جلسات المحاكمة.

ويأتي هذا الاعتداء بعد ثلاثة أسابيع من هجوم بآلة حادّة نفّذه شاب باكستاني يبلغ 25 عامًا أمام المقرّ السابق لـ”شارلي إيبدو”، أسفر عن إصابة شخصين بجروح بالغة ] .

– “الظلامية لن تنتصر” –

أظهرت مستندات هوية وجدت مع منفذ عملية قتل المدرس، أنه يبلغ من العمر 18 عاما ومولود في موسكو لكنه ينحدر من منطقة الشيشان بجنوب روسيا.

وصرخ المعتدي “الله أكبر” فيما كانت الشرطة تطوقه، بحسب مصدر من الشرطة.

وقال المدعون الفرنسيون المختصون بقضايا الإرهاب إنهم فتحوا تحقيقا في ارتكاب “جريمة مرتبطة بعمل إرهابي” و”تشكيل مجموعة إجرامية إرهابية”.

وقالت الشرطة إنها تحقق في تغريدة نشرها حساب جرى إقفاله على تويتر، تظهر صورة لرأس المدرس.

وأُرفقت بالصورة رسالة تهديد لماكرون “زعيم الكفّار”، قال ناشرها إنه يريد الانتقام “ممَّن تجرّأ على الاستهزاء بمحمد”. ولم يتضح ما إذا كان ناشر الرسالة هو المهاجم، بحسب الشرطة.

وقال ماكرون لدى زيارته مكان الاعتداء وقد بدا عليه التأثر إن “الأمة بكاملها” تقف إلى جانب المدرسين من أجل “حمايتهم والدفاع عنهم”، مضيفا: “لن تنتصر الظلامية”.

وأعلن مكتبه السبت عن إقامة مراسم “تأبين وطني” لباتي.

وكتب رئيس الحكومة جان كاستيكس في تغريدة: “أساتذتنا سيواصلون إيقاظ الروح النقدية في مواطني الجمهورية لإخراجهم من كل شمولية”.

وقال “مجلس الشيشان في أوروبا” ومقره ستراسبورغ في بيان إنه “مثل كل الفرنسيين فإن مجتمعنا روعته الحادثة”.

– لطيف وودود للغاية –

في المدرسة أشاد الأهالي والمدرسون بباتي الذي كان محبوبا على نطاق واسع، والوالد أيضا.

وقال مارسيال البالغ 16 عاما وهو تلميذ سابق لباتي إن المدرس كان يحب عمله “وكان يريد حقا أن يعلمنا أشياء، أحيانا كنا نجري مناظرات”.

وقال تياغو وهو تلميذ في المدرسة: “رأيته (المدرس) اليوم، جاء إلى صفي للتحدث إلى معلمنا. أشعر بالصدمة لأني لن أراه مجددا”.

وأكد نوردين شوادي وهو من الأهالي: “حسبما يقول ابني، كان لطيفا جدا وودودا للغاية”.

وكشفت مصادر أن أحد الموقوفين نشر تسجيلا على مواقع التواصل الاجتماعي يعبر فيه عن الصدمة إزاء عرض الرسوم التي تظهر النبي محمد “عاريا” في حصة ابنته.

وتردد أن الوالد وصف في تسجيل الفيديو باتي بأنه “مارق” ولا ينبغي أن يستمر في التعليم داعيا أهالي آخرين للتحرك.

وقال رودريغو أريناس، رئيس رابطة الأهالي إف.سي.بي.إي، إن شكوى وردت من والد “منفعل جدا”.

وأضاف أن باتي دعا الطلاب المسلمين لمغادرة القاعة قبل عرض الرسوم.

وقالت فيرجيني البالغة 15 عاما إن باتي كان يقوم بمثل هذه الخطوة كل عام في إطار نقاش حول حرية التعبير عقب الهجوم على مجلة شارلي إيبدو.

وعبرت شارلي إيبدو في تغريدة عن “الشعور بالرعب والاشمئزاز” إزاء هجوم الجمعة.

وهرعت الشرطة إلى مكان الاعتداء بعد تلقيها اتصالا بشأن شخص مثير للشكوك يتجول بمحيط المدرسة، بحسب مصدر من الشرطة.

وعثر عناصر الشرطة على الضحيّة في المكان، وحاولوا على بعد مئتي متر توقيف رجل كان يحمل سلاحاً أبيض ويهدّدهم، فأطلقوا النار عليه ما تسبّب بإصابته بجروح خطرة أدت إلى مقتله. (أ ف ب) –  القدس العربي ] .

[ ما هي الرسوم المسيئة للرسول في المجلة الفرنسية .. المجلة المسيئة للرسول

23 أكتوبر 2020

ما هي الرسوم المسيئة للرسول في المجلة الفرنسية الكاريكاتيرية التي انتشرت مؤخرًا بشكل كبير بين الفرنسيين؛ حيث أحدثت تلك الصور التي تسيء إلى الرسول -صلى الله عليه وسلم- جدلًا كبيرًا في جميع أنحاء العالم، ما زاد الأمر سوءًا هو تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن المخططات الإرهابية التي يقيمها المسلمون داخل فرنسا والإساءة إلى الإسلام بشكل واضح وصريح في خطاباته الأخيرة، وفيما يأتي نتعرف على الرسوم المسيئة للرسول في المجلة الفرنسية.

المجلة المسيئة للرسول

مجلة شارلي إبدو من أشهر مجلات الرسوم الكاريكاتيرية في فرنسا إلى الآن، ولكن عرفت المجلة بتقصدها نشر العديد من صور الكاريكاتير التي تسيء إلى الإسلام بشكل واضح وصريح، بالإضافة إلى بعض الصور الساخرة الأخرى التي تسخر بشكل واضح وصريح من الدين الإسلامي، ولكن هجم شخصين من المسلمين المقيمين في فرنسا على مقر المجلة وأطلقا وابلًا من الرصاص بشكل عشوائي على كافة العاملين بها في عام 2015، وقتل حوالي 12 رسامًا من أمهر الرسامين في المجلة  .

ما هي الرسوم المسيئة للرسول في المجلة الفرنسية

بعد عرض معلم التاريخ بعض الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للرسول -صلى الله عليه وسلم- وما أدت إليه من قتل هذا المعلم، أعلنت الصحيفة الفرنسية لانوفال ريبوبليك تضامنها مع المعلم الفرنسي ونشرت على الصفحة الأولى لها غلاف المجلة الكاريكاتيرية الساخرة شارلي إبدو التي عرفت بسخريتها من الدين الإسلامي والرسوم المسيئة للرسول، ونشرها الرسوم التي توضح السخرية من المسلمين والدين الإسلامي، وذلك إعلانًا من الصحيفة عدم خوفها من الإرهاب الديني الإسلامي.

إساءة فرنسا للرسول

فرنسا تسيء للرسول صلى الله عليه وسلم بشكل كبير عدة مرات متعمدة بها السخرية من الدين الإسلامي ومن المسلمين، ومن أشهر الأحداث ما يأتي:

  • نشر صحيفة شارلي إبدو العديد من الرسومات الكاريكاتيرية التي تسيء إلى نبي الله محمد.
  • نشر معلم فرنسي بعض الرسومات الكاريكاتيرية وتوزيعها بين الطلاب، والتي تظهر الإساءة إلى الرسول بشكل واضح.
  • مدافعة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن المسيئين للرسول -صلى الله عليه وسلم- ووصفه للمسلمين بالإرهابيين.

وفي الختام نكون قد وضحنا الإجابة على سؤال ما هو الكاريكاتير المسيء للرسول في صحيفة شارلي إبدو، وقصة تضامن صحيفة لانوفال ريبوبليك مع المجلة ونشرها الغلاف الخاص بها على الصفحة الأولى لها، وتعمد المجلة نشر الصور والرسومات التي تسيء إلى النبي.

رابط : https://mhtwyat.com/ ]

قتل هذا المعلم على يد مسلم شيشاني :

[ مقتل معلم فرنسي عرض رسوما مسيئة للرسول محمد

باريس- وكالات

17 أكتوبر 2020

وقع الهجوم في الشارع أمام المدرسة التي كان يعمل بها القتيل في ضاحية كونفلانس سانت أونورين بشمال غرب باريس- الأناضول

أعلنت الشرطة الفرنسية، الجمعة، أنها قتلت بالرصاص شابا كان قد ذبح قبل دقائق معلما في إحدى المدارس الإعدادية بضواحي العاصمة باريس، بعد أن عرض رسوما كاريكاتورية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم في حصة دراسية عن حرية التعبير.

وكان المعلم (47 عاما) عرض صورا للنبي محمد صلى الله عليه وسلم كانت قد نشرتها مجلة شارلي إيبدو، وأعلم التلاميذ المسلمين قبل عرض الصور وسمح لهم بمغادرة الحصة إن لم يرغبوا في المشاهدة، مضيفا أن عددا من أهالي التلاميذ اشتكوا لإدارة المدرسة، ومن ثم اعتذر المعلم لاحقا واعترف بأنه تناول هذا الموضوع وما كان عليه أن يفعل ذلك، بحسب قناة الجزيرة القطرية.

ووقع الهجوم في الشارع أمام المدرسة التي كان يعمل بها القتيل في ضاحية كونفلانس سانت أونورين بشمال غرب باريس.

وقال رجل في مقطع مصور على “تويتر” في التاسع من تشرين الأول/ أكتوبر إن مدرس تاريخ في كونفلانس سانت أونورين عرض على التلاميذ رسوما كاريكاتورية تسيء للنبي محمد صلى الله عليه وسلم. وأضاف أن ابنته المسلمة كانت من تلاميذ الفصل وأنها صدمت وانزعجت من تصرفات المعلم.

وحث الرجل الذي ظهر في المقطع مستخدمي “تويتر” على تقديم شكوى للسلطات وإقالة هذا المدرس .

وتجددت قضية الرسوم الكاريكاتورية الشهر الماضي عندما قررت شارلي إبدو إعادة نشرها لتتزامن مع بدء محاكمة المتواطئين في هجوم 2015.
وقالت المجلة الشهر الماضي إنها نشرت ذلك لتأكيد حقها في حرية التعبير ولإظهار أن الهجمات العنيفة لن تجعلها تصمت. وقد أيد هذا الموقف كثيرون من الساسة والشخصيات العامة بفرنسا.

من جهته قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون: “قتل مواطن اليوم لأنه كان معلما ولأنه كان يُدرس التلاميذ حرية التعبير”. ووصف ماكرون الهجوم بأنه “إرهاب إسلاميين”

وقال: “البلاد بأكملها تقف مع المعلمين. الإرهابيون لن يقسموا فرنسا.. الظلامية لن تنتصر – عربي 21 ] .”

 

[ تخليدًا لذكراه.. فرنسا تمنح أستاذ «الرسوم المسيئة للرسول» أعلى وسام في الجمهورية

المصري اليوم – 20-10-2020

أعلن وزير التعليم الفرنسي، جان ميشيل بلانكر، أنه سيتم منح مدرس التاريخ، صاحب الرسوم المسيئة للرسول، الذي قُتل في فرنسا، وسام جوقة الشرف الوطني، بعد وفاته.

ووفق وسائل إعلام فرنسية، معلم التاريخ الراحل صامويل باتي، سيحصل أيضًا على «وسام النخيل الأكاديمي»، وهو أمر رمزي، يمنح للمعلمين وممثلي قطاع التعليم، وستقام مراسم وداعه، مساء غد الأربعاء، في جامعة السوربون.

تجدر الإشارة إلى أن «وسام جوقة الشرف»، وسام فرنسي أنشأه نابليون بونابرت، في 19 مايو 1802، وهو أعلى تكريم رسمي في فرنسا.

وقد أقدم شاب من أصل شيشاني وحصل على اللجوء في فرنسا سنة 2002 على قطع رأس معلم التاريخ صموئيل باتي، يوم 16 أكتوبر، الذي عرض رسوما اعتبرت مسيئة للنبي محمد في الفصل .

وهزت هذه الجريمة فرنسا والرأي العام، وتوعدت الحكومة باتخاذ إجراءات صارمة تستهدف المتشددين، والتصدي للإرهاب. – المصري اليوم ] .

[أيتها العربية القذرة”.. طعن امرأتين مسلمتين أسفل برج إيفل (فيديو)

 

تعرضت امرأتان مسلمتان ترتديان الحجاب، وتدعيان “أمل” و”كنزة”، للطعن، بعد مشادة مع آخرين بسبب كلب غير مقيد عندما كانتا تتجولان في منطقة برج إيفل مساء أمس الثلاثاء.

وقام المهاجمون بترديد عبارات عنصرية ضد العرب، وقد أصدرت الشرطة الفرنسية بيانًا أقرت فيه بالواقعة ولكن لم تشر إلى أي دوافع عنصرية.

وبحسب مصادر مقربة من أسرة المسلمتيْن، فإنهما كانتا في جولة رفقة أطفال من عائلتهما، إحداهما في الـ 19 من العمر والثانية في الأربعين 40، ثم اقترب كلب مرافق لامرأتين فرنسيتين، من الأسرة المسلمة.

فاعترضت كل من المسلمتين على ذلك، تطور الحديث إلى تبادل الشتائم. وحسب الشابة المسلمة، فإن صاحبة الكلب تلفظت بكلمات عنصرية مثل “اغربي عن وجهي أيتها العربية القذرة”.

ثم تطور الأمر سريعًا إلى اشتباك وعراك بين الأربعة، فقامت إحدى الفرنسيتين بطعن الفتاة المحجبة وضرب الثانية، وتم نقلهما إلى المستشفى وحالتهما لم تكن خطرة. وأصيبت الأولى (19 سنة) بجروح عديدة وطعنة، أما الثانية فأصيبت بكدمات في جسمها.

ونُشر فيديو الحادث للمرة الأولى عبر حساب أحد الأشخاص من عائلة الضحيتين كان مرافقا لهما ثم قام بحذفه، لكن المقطع كان قد انتشر على منصات التواصل.

يأتي ذلك، بينما تعهد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بتشديد الحملة على ما وصفه بالتطرف الإسلامي في بلاده، وأعلن حل جمعية إسلامية وإغلاق مسجد قرب باريس، ردا على مقتل أستاذ فرنسي عرض صورا مسيئة للنبي عليه السلام.

في حين هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ماكرون ومن وصفهم بالمنزعجين من الإسلام، معتبرا أن غاية ماكرون من إطلاق مبادرة “الإسلام الفرنسي” هي محاسبة الإسلام والمسلمين.

بيان الشرطة الفرنسية بشأن الحادث – الجزيرة  ]  .

 

[ التعاون الإسلامي تدين نشر رسوم مسيئة للنبي محمد في شوارع فرنسا

 

[ إمام مسجد حسين شالغومي (شمال باريس) والكاتب الفرنسي مارك هالتر خلال تأبين باتي

 

رويترز

أدانت منظمة التعاون الإسلامي، الجمعة، ربط المسلمين بالإرهاب، ونشر رسوم مسيئة للنبي محمد -عليه الصلاة والسلام- على واجهات بعض المباني بفرنسا.

جاء ذلك في بيان صادر عن المنظمة (تضم 57 دولة)، غداة تصريح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بأن بلاده لن تتخلى عن “الرسوم الكاريكاتيرية” (المسيئة)

وقالت المنظمة “ندين استمرار الهجوم المنظم على مشاعر المسلمين بالإساءة إلى رموزهم الدينية ، المتمثلة في شخص الرسول محمد “.

واستغربت “الخطاب السياسي الرسمي الصادر عن بعض المسؤولين الفرنسيين، الذي يسيء للعلاقات الفرنسية الإسلامية، ويغذي مشاعر الكراهية من أجل مكاسب سياسية حزبية”.

كما استنكرت المنظمة “أي تبرير لإهانة الرموز الدينية من أي ديانة باسم حرية التعبير”.

وحثت “التعاون الإسلامي” فرنسا على مراجعة السياسات التمييزية التي تستهدف المجتمعات الإسلامية، وتسيء لمشاعر أكثر من مليار ونصف المليار مسلم حول العالم.

وقال ماكرون، الأربعاء، في تصريحات صحفية إن بلاده لن تتخلى عن “الرسوم الكاريكاتيرية” (تعود للمجلة الفرنسية شارلي إبدو)، والمنشورة على واجهات المباني بمدن فرنسية عدة بينها تولوز ومونبولييه (جنوب)

وخلال الأيام الأخيرة زادت الضغوط والمداهمات، التي تستهدف منظمات المجتمع المدني الإسلامية بفرنسا، على خلفية قتل معلم تاريخ يدعى صامويل باتي (47 عامًا) عرض على تلاميذه تلك الصور، بإحدى ضواحي باريس.

ووصف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حادثة مقتل باتي بأنها تقويض لحرية التعبير و”هجوم إرهابي إسلامي”.

وقوبلت كلمته برفض واسع النطاق في البلاد الإسلامية، ووصفت تصريحاته بالتحريض على الكراهية.

وأعلن ماكرون، مطلع الشهر الجاري، أن على فرنسا التصدي لما سماها “الانعزالية الإسلامية” زاعمًا أنها تسعى إلى “إقامة نظام موازٍ” و”إنكار الجمهورية”.

وسبق أن صرَّح وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، الأحد 27 سبتمبر/أيلول الماضي، أن بلاده تخوض حربًا ضد ما أسماه “الإرهاب الإسلامي”، وذلك في تصريحات له خلال زيارة لمعبد يهودي قرب العاصمة باريس.

كما قال رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس، الأربعاء 16 من يوليو/تموز المنقضي، إن “مكافحة التطرف الإسلامي” هي أحد “شواغله الكبرى”، وذلك خلال إعلانه أمام الجمعية الوطنية بيان السياسة العامة لحكومته.

وأدت سلسلة اعتداءات شهدتها فرنسا منذ يناير/كانون الثاني 2015 إلى مقتل 258 شخصًا، ولا يزال مستوى التهديد الإرهابي “مرتفعًا جدًا” بعد خمس سنوات على ذلك، وفق بيان الداخلية الفرنسية.

اقرأ أيضًا:

بعد صياح امرأة “الله أكبر”.. إخلاء محطة سكك حديدية في فرنسا وتنفيذ عملية أمنية (فيديو(

“أيتها العربية القذرة”.. طعن امرأتين مسلمتين أسفل برج إيفل (فيديو (

فرنسية تتهم زوجها الكاثوليكي بأنه “إسلامي متطرف”.. ما القصة؟

فرنسا.. جمعية إسلامية تلجأ للأمم المتحدة وماكرون يتعهد بحل المزيد

مسلمون ينددون بإغلاق مسجد قرب باريس: الجميع يعانون بسبب شخص واحد

أردوغان متحدثا عن غاية ماكرون: المنزعجون من صعود الإسلام يهاجموننا (فيديو(

فرنسا.. اعتقال 3 نساء لصقن رسوما مسيئة للنبي محمد بشوارع تولوز

حادث باريس.. حملة أمنية بفرنسا ضد المساجد والجمعيات الإسلامية

شيخ الأزهر: من يصف الإسلام بالإرهاب جاهل ويستفز مشاعر ملياري مسلم

النائب العام الفرنسي يعلن تفاصيل ذبح أستاذ التاريخ

“علماء المسلمين” عن حادث باريس: القاتل الحقيقي ما زال على قيد الحياة

   أول تعليق من الأزهر و”الإفتاء المصرية” على مقتل المعلم الفرنسي

حادث باريس.. تحديد هوية قاتل المعلم الفرنسي وتوقيف 5 آخرين

ماكرون: المعلم الفرنسي المقتول ضحية “إرهاب إسلامي”.. ومغردون يردون (فيديو(

ذبح أستاذ تاريخ في باريس.. والشرطة: عرض رسوما كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد (فيديو)

الجزيرة مباشر ] .

 

 [  أوقاف غزة” تستنكر نشر صحف فرنسية رسوم كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد

  • غزة (فلسطين)- خدمة قدس برس|  السبت 24 اكتوبر 2020

استنكرت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في غزة، الحملة التي تشنها بعض الصحف الفرنسية عبر نشر رسوم كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، دون أدنى احترام، وفي تحدٍ واضح لمشاعر ملايين المسلمين في العالم.

وقالت الوزارة في بيان، اليوم السبت: “إن هذه الممارسات العنصرية من قِبل الصحف الفرنسية، نشرت الرسوم المسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم، بدعم وموافقة من الحكومة الفرنسية ورئيسها ماكرون”.

وحملت الوزارة الحكومة الفرنسية المسؤولية عن هذه الإساءات الخطيرة، والتي تفتح أبواب الفتنة والصراع.

وأضافت: “هذه الرسوم تدل بشكل قاطع وواضح على مدى الحقد والكراهية تجاه الإسلام والمسلمين”.

وطالبت وزارة الأوقاف، الحكومات العربية والإسلامية باتخذا موقف واضح تجاه الحكومة الفرنسية، التي تسمح بنشر رسوم مسيئة لنبي البشرية بحجة حرية التعبير.

ودعت الوزارة المسلمين كافة في أنحاء العالم إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية، معتبرة المقاطعة “أقل القليل لنصرة نبينا صلى الله عليه وسلم”  – القدس برس ] .

 

 

[ الأردن يدين مواصلة نشر رسوم مسيئة للرسول تحت ذريعة حرية التعبير

 

دانت وزارة الخارجية الأردنية، اليوم السبت، استمرار نشر الرسوم المسيئة للرسول محمد، تحت ذريعة حرية التعبير.

 

ماكرون خلال تأبين المعلم باتي: لن نتخلى عن الرسوم الكاريكاتورية

وقال الناطق باسم الوزراة، ضيف الله علي الفايز، في بيان نشرته الوزارة على موقعها الإلكتروني، إن المملكة تدين الاستمرار في نشر مثل هذه الرسوم وتعرب عن “استيائها البالغ من هذه الممارسات، التي تمثل إيذاء لمشاعر ما يقارب 2 مليار مسلم وتشكل استهدافا واضحا للرموز والمعتقدات والمقدسات الدينية وخرقا فاضحا لمبادئ احترام الآخر ومعتقداته”.

كما شدد البيان على خطورة اتكاء أصحاب الفكر الرافض للآخر على مواقف سياسية رسمية.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قال يوم الأربعاء الماضي، في حفل تأبين وطني أقيم للمدرس المقتول، إن صامويل باتي، قتل “لأنه كان يجسد الجمهورية”، مشددا على أن بلاده لن تتخلى عن “الرسوم الكاريكاتورية”.

المصدر: وزارة الخارجية الأردنية

رابط :

https://arabic.rt.com/world/1166845- ] .

[ أرباش : إعادة “شارلي إيبدو” نشر رسوم مسيئة للرسول ليست حرية صحافة ولا تعبير

قال رئيس الشؤون الدينية التركي علي أرباش إنه لا يمكن تبرير إعادة صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية، نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للرسول محمد عليه السلام، على أنها حرية الصحافة والتعبير.

رئيس الشؤون الدينية التركي يدين إعادة “شارلي إيبدو” نشر رسوم مسيئة للرسول (AA)

أعرب رئيس الشؤون الدينية التركي علي أرباش، الأربعاء، عن إدانته الشديدة لإعادة صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية، نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للرسول محمد عليه السلام.

وقال أرباش في تغريدة عبر تويتر، إن قرار الصحيفة الفرنسية إعادة نشر الرسوم، يعتبر مؤشراً على موقفها العدائي.

وأضاف أن “نشر الصحيفة رسوماً كاريكاتورية يجرح مشاعر المسلمين، ويؤدي لإهانة مقدساتهم، ويحرض على زيادة الحقد والكراهية، ويعتبر بمثابة ضربة حقيقية ضد السلام الاجتماعي”.

وأكد أرباش أنه لا يمكن تبرير هذا القرار بأي شكل من أشكال حرية الصحافة والتعبير، مضيفاً “إنني أدين وألعن بشدة هذا الهجوم العدواني الناجم عن عقلية مريضة”.

والثلاثاء، أعلنت صحيفة “شارلي إيبدو” الساخرة، نيتها إعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، قبل بدء محاكمة المتهمين في الهجوم الذي استهدف مقرها عام 2015، وأسفر عن مقتل 12 من موظفيها.

وفي وقت سابق الأربعاء، بدأت محاكمة المتهمين بهجمات وقعت بالعاصمة الفرنسية باريس يناير/كانون الثاني 2015، وطالت متجراً يهودياً وصحيفة “شارلي إيبدو”.

وشهدت باريس في 7 يناير/كانون الثاني 2015، هجوماً استهدف مقر الصحيفة التي اعتادت نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد خاتم الأنبياء، أعقبه 3 هجمات أخرى في الأيام الثلاثة التالية، أسفرت جميعها عن مقتل 17 شخصاً، بينهم 3 من منفذي الهجمات. – https://www.trtarabi.com/now ] .

 

[تنديدً بالرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم

يشهد العالم الغربي بوجه عام والدول الأوربية بوجه خاص زيادةً في حملات العداء للإسلام والمسلمين والاعتداء على رموزهم، وإعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول محمد – صلى الله عليه وسلم- دون مراعاة لمشاعر أكثر من ملياري مسلم في أنحاء الأرض .

وبالحديث عن الرسوم المسيئة للرسول- صلى الله عليه وسلم- فإنها ليست وليدة اليوم، بل لها تاريخ يعود إلى أوائل القرن الحادي والعشرين، عندما أقدمت جريدة يولاندس بوستن الدنماركية في 30/9/2005 على نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي- صلى الله عليه وسلم- وقد دأبت الصحف الدنماركية والسويدية والهولندية خاصة والأوروبية عامة على نشر رسوم مسيئة للرسول صلى  الله عليه وسلم-.

وقد كانت صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية قد نشرت رسومًا مسيئة للرسول- صلى عليه وسلم- في عام 2015، وعادت الصحيفة في الأول من سبتمبر 2020 لنشر الرسوم المسيئة، دون مراعاة لمشاعر المسلمين حول العالم .

إن ما قامت به شارلي إيبدو وغيرها من الصحف المتطرفة من نشر رسوم مسيئة للنبي محمد- صلى الله عليه وسلم- لن يُقلل من قيمة النبي في قلوب المسلمين، وكل ما تفعله تلك الجرائد أنها تستجلب عداء المسلمين وغضبهم، وربما تظهر بعض الأصوات الغربية التي ترى أن ما قامت به الصحف الأوربية من نشر رسوم مسيئة، هو من باب الحرية الشخصية التي تكفلها الدساتير الغربية، ونحن نرى أن هذه ليست حرية بل فوضى وعدم انضباط، ذلك أن الحرية التي لا تكون منضبطة بضوابط أخلاقية وقيمية لا يصح أن نطلق عليها مسمى حرية، بل هي اعتداء على مشاعر الآخرين، وعدم مراعاة لرموزهم المقدسة، ولنتخيل أن كل إنسان قام بالاعتداء على الرموز الدينية وتشويه صورتها بهذا الشكل المقزز، هل يحق لنا أن نطالب بعد ذلك باحترام الأديان، واحترام حقوق الآخرين، فإذا كان من حقي مثلًا أن أجد احترامًا من المخالفين لي في باب الاعتقاد، فهل يجوز الاعتداء على حقي الأصيل بتلك الرسوم المسيئة للنبي  محمد-صلى الله عليه وسلم-، الذي له قيمة كبيرة في قلوب المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها.

إن حملات العداء للإسلام في الغرب تدل دلالة واضحة على قوة الإسلام وعظمته وخوف المتطرفين الغربيين من انتشاره، وإلا فما الذي يدفعهم للإساءة للإسلام ورموزه؟ إن ازدياد أعداد المسلمين الغربيين يؤرق مضاجع هؤلاء المتطرفين الذين يدعون صراحة إلا إيقاف المد الإسلامي والتصدي لأسلمة أوروبا- كما يطلقون على انتشار الإسلام فيها  .

غير أن هذا ليس هو السبب الوحيد لظهور الرسوم المسيئة للرسول- صلى الله عليه وسلم-، فمن الأسباب التي لا تخفى على أحد، أن تلك الجرائد الصفراء الكاسدة تسعى لزيادة عدد مبيعاتها من خلال نشرها كل غريب، وكل ما من شأنه أن يستثير مشاعر الناس، ولننظر إلى جريدة شارل إيبدو على سبيل المثال فقد زاد عدد مبيعاتها بشكل كبير بعد نشرها الرسوم المسيئة للرسول- صلى الله عليه وسلم- ما يؤكد أن تلك الجرائد براجماتية بشكل كامل، تؤمن بالمنهج الميكافيلي الذي يرى أن الغاية تبرر الوسيلة، ولسان حال القائمين على تلك الجرائد والمواقع والجرائد: حسنًا، ما دمنا سنجني المزيد من المال فلنقم بأي شيء من أجل ذلك.

وهناك بعض الذين يطمحون للشهرة من وراء نشر تلك الرسوم، وحالهم كحال الرجل الذي تبول في بئر زمزم ولما سئل عن ذلك قال أردت أن أُعرف بين الناس، والعجيب أن أحدًا لا يعرف اسم هذا الرجل الآن، فقد عوقب بنقيض قصده، وأصبح مجهولًا خامل الذكر، لا يعرف أحد عنه شيئًا غير أنه قد بال في بئر زمزم، وكذلك الذين يسيئون للنبي محمد- صلى الله عليه وسلم- لن يعرف أحدٌ عنهم شيئًا غير أنهم ماديون متطرفون نفعيون يبحثون عن الشهرة وجني المال بأي وسيلة كانت.

وأخيرًا فإن المسلمين يرفضون هذه الرسوم رفضًا قاطعًا ويرون أنها رسوم تدل على كساد بضاعة من قام بنشرها، وعلى انحطاطه الأخلاقي؛ الذي يرفضه كل إنسان سوي ..

رابط :

https://today.salamweb.com/ar ] .

[ المغرب : حملة لمقاطعة المنتجات الفرنسية بعد الرسوم المسيئة للنبي

antalyabayanescort.com 

 

متظاهرون يحملون لافتة كتب عليها “الإسلاموفوبيا ليست حرية” خارج السفارة الفرنسية في لندن في 25 أغسطس / آب 201

انتشر هاشتاغ #BoycottFrenchProducts على حسابات تويتر في المغرب بعد نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم على جدران المباني في فرنسا.

وتداول نشطاء مغاربة الهاشتاغ على نطاق واسع على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة ردًا على الرسوم الكاريكاتورية، وبعد تصريحات أدلى بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، استفزت المسلمين في جميع أنحاء العالم.

وقام مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي بتغيير صور ملفاتهم الشخصية على تويتر وفيسبوك بلافتة “محمد رسول الله”، رفضًا لتصريحات المسؤولين الفرنسيين.

وكتبت رانيا لملاحي على موقع تويتر: “بصفتي مغربية، لا أقبل الطريقة التي يتصرف بها الرئيس الفرنسي تجاه الإسلام، لذلك أنا أؤيد حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية”.

بدورها ، انتقدت الناشطة سهام سارك في تغريدة طريقة تعامل ماكرون مع قضية الرسوم المسيئة للنبي محمد: “رغم ادعاءاته بأن فرنسا بلد يضمن الحريات”.

أما جلال عويطة، فقد نشر على فيسبوك: “لا فرق بين فرنسا في الماضي وفرنسا اليوم إلا في صيحات المكياج وأضواء باريس الليلية. نفس الكراهية ، نفس التمييز ، نفس التخويف ، نفس العقليات “.

وأضاف عويطة: “تعمدت نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي حتى يكون الجميع على دراية بحقد صناع القرار الفرنسيين ضد الإسلام”.

وكتب مستشار بلدية الرباط هشام الحارش على صفحته على فيسبوك: “إنه يوم حزين في تاريخ المسلمين، يوم حزين بالمعنى الحقيقي للكلمة. هل جن جنون فرنسا؟ ”

وأضاف الحارش: “الرسوم الكاريكاتيرية التي نشرتها مجلة شارلي إبدو الفرنسية والتي تستهدف رسول الله معروضة على جدران بعض الفنادق في تولوز ومونبلييه بفرنسا، بعد أن أعلن الرئيس الفرنسي أنه لن يمنع هذه المطبوعات المسيئة”.

وشهدت فرنسا مؤخرًا جدلًا بشأن تصريحات أطلقها سياسيون فرنسيون تستهدف الإسلام والمسلمين ، عقب الحديث عن قطع رأس مدرس في 16 أكتوبر / تشرين الأول.

وفي الأيام الأخيرة ، تصاعدت المداهمات التي تستهدف منظمات المجتمع المدني الإسلامية في فرنسا في أعقاب الهجوم.

وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ، يوم الأربعاء الماضي ، في بيان صحفي ، أن بلاده لن تحظر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد والإسلام.

اقرأ المزيد/ “التعاون الإسلامي” تدين خطاب الكراهية ضد الإسلام في فرنسا

رابط : https://alwatanpress.com ] .

[ رفض للرسوم المسيئة… والكويت أول دولة تستجيب للمقاطعة

الكاتب: الميادين نت

تحركات في عددٍ من الدول رفضاً لنشر صور مسيئة للنبي محمد، ومطالبة بمقاطعة البضائع الفرنسية. والناشطون يطلقون حملة واسعة على منصات التواصل الاجتماعي رفضاً لهذه الإساءة.

حملة لمقاطعة البضائع الفرنسية

أعربت العديد من الدول عن استيائها من استمرار نشر الرسوم المسيئة إلى الرسول محمد في فرنسا.

وحذرت وزارة الخارجية الكويتية في بيان من مغبة دعم تلك الإساءات واستمرارها سواء للأديان السماوية كافة أو للرسل عبر بعض الخطابات السياسية الرسمية التي تُشعل روح الكراهية والعداء والعنف وتقوض الجهود التي يبذلها المجتمع الدولي لوأدها وإشاعه ثقافة التسامح والسلام بين شعوب العالم.

في سياق متصل، أعلن اتحاد الجمعيات التعاونية والتي تضم عشرات الجمعيات التجارية في الكويت، رفع جميع المنتجات الفرنسية من الجمعيات.

وبهذا تعتبر الكويت أول دولة عربية تستجيب لحملة المقاطعة الاقتصادية والتجارية للبضائع الفرنسية.

إيران

كذلك دانت وزارة الخارجية الإيرانية الإساءة الى أنبياء الديانات السماوية وخاصة خاتم الأنبياء النبي محمد.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعید خطیب زادة إن الأعمال المتطرفة وغير المقبولة التي يمارسها بعض المتطرفين نشأت من الفكر المتشدد المتطرف في العالم الاسلامي وفي دول تُعد شريكة للغرب ولأميركا.

وأضاف أن المواقف غير المبررة للمسؤولين الفرنسيين ستؤدي أكثر إلى النفور منهم.

قطر

جامعة قطر نشرت تعليقها فعاليةً ثقافية ومتاجر تجزئة ترفع عن رفوفها كل ما “صنع في فرنسا” وأعلنت أنه “عطفاً على مستجدات الأحداث الأخيرة والمتعلقة بالإساءة المتعمدة للإسلام ورموزه، فقد قرَّرت إدارة جامعة قطر تأجيل فعالية الأسبوع الفرنسي الثقافي إلى أجل غير مسمى”.

لبنان

كما عمّت حالة من الغضب في مدينة طرابلس شمال لبنان، حيث خرجت مسيرات سيارة، وأشعل المحتجون “قبضة الثورة” في ساحة النور استنكاراً للإساءة للنبي محمد.

هذا واستنكرت الرئاسة الفرنسية تصريحات الرئيس التركي التي شكك فيها بالصحة العقلية لماكرون وتعتبرها غير مقبولة.

يأتي ذلك، بعدما  أكّد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عزم السلطات على مواصلة سياستها الصارمة مع كل من “يشكّلون خطراً على فرنسا”، وذلك بعد انقضاء 4 أيام على عملية قتل المدرّس صاموئيل باتي ذبحاً.

وقال ماكرون في مؤتمر صحافي عقب زيارة قام بها إلى مديرية شرطة ضاحية سان دوني شمال شرق العاصمة: “لن نكلّ، وسنقوم بكل الجهود اللازمة. الإسلاميون المتطرفون لن يمرّوا”.

كما أعلن عن حلّ عدد من الجمعيات الإسلامية التي تشكذل خطراً على فرنسا. وفي هذا الصدد، قال: “ابتداءً من يوم غد الأربعاء، سنحلّ عدداً من الجمعيات، منها جمعية أحمد الشيخ ياسين”.

رابط :

https://www.almayadeen.net/news/politics/1431354 ] .

[ باكستان تدين إعادة نشر رسوم مسيئة للنبي (ص) في فرنسا

الأربعاء ٠٢ سبتمبر ٢٠٢٠  :

أدانت باكستان  قرار صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة بإعادة نشر رسوم كاريكاتورية تسيئ لنبي الرحمة الرسول محمد صل الله عليه واله و سلم .

العالم – باكستان

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية انه لا يمكن تبرير مثل هذا العمل المتعمد للإساءة إلى مشاعر مليارات المسلمين على أنه ممارسة لحرية الصحافة أو حرية التعبير معتبرة ن هذه الأعمال تقوض التطلعات العالمية للتعايش السلمي وكذلك الوئام الاجتماعي بين الأديان.

وكانت الصحيفة الفرنسية قد اعادت نشر الرسوم المسئية مع بدء محاكمة متهمين بتنفذ هجوم على مقرها في العاصمة باريس في عام الفين وخمسة عشر.- العالم ] .

 

[ تنديد عربي وإسلامي بالرسوم المسيئة للنبي محمد في فرنسا : تغذي الكراهية

 

العربي الجديد 24 أكتوبر 2020

تنديد بالإساءة إلى النبي محمد عليه السلام(Getty)

لقي تبني الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس الجمعة، الرسوم الكاريكاتورية المسيئة إلى النبي محمد، التي نُشرت على واجهات مبانٍ في مدينتي مونبلييه وتولوز، موجة تنديدات عربية وإسلامية.

الكويت
أعربت الكويت، فجر السبت، عن استيائها البالغ من نشر الرسوم المسيئة إلى الرسول صلى الله عليه وسلّم.

وقالت وزار ة الخارجية الكويتية، في بيان، إنّ دولة الكویت تابعت باستياء بالغ استمرار نشر الرسوم المسيئة إلى الرسول (صلى الله علیه وسلّم).

وأكدت تأییدها لبیان منظمة التعاون الإسلامي الذي یعبِّر عن الأمة الإسلامية جمعاء وما جاء به من مضامين شاملة رافضة لتلك الإساءات والممارسات.

وحذّرت الخارجية الكويتية “من مغبّة دعم تلك الإساءات واستمرارها، سواء للأديان السماوية كافة، أو الرسل علیھم السلام، من قبل بعض الخطابات السياسية الرسمية التي تُشعل روح الكراهیة والعداء والعنف، وتقوّض الجھود التي یبذلھا المجتمع الدولي لوأدها وإشاعة ثقافة التسامح والسلام بین شعوب العالم”.

pic.twitter.com/ZZl5S3sKmg

— وزارة الخارجية (@MOFAKuwait) October 23, 2020

وحذّرت من مغبة الاستمرار في دعم هذه الإساءات والسياسات التمییزیة التي تربط الإسلام بالإرهاب، لما تمثله من “تزییف للواقع وتطاول على تعاليم شريعتنا السمحاء الرافضة للإرهاب، فضلاً عمّا تمثله من إساءة بالغة إلى مشاعر المسلمين حول العالم”.

الأردن
بدورها، أدانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، اليوم السبت، استمرار نشر الرسوم المسيئة إلى الرسول محمد صلى الله عليه وسلّم تحت ذريعة حرية التعبير.

وأكد المتحدث باسم الوزارة، السفير ضيف الله الفايز، إدانة المملكة الاستمرار في نشر مثل هذه الرسوم واستياءها البالغ من هذه الممارسات التي تمثّل إيذاءً لمشاعر ما يقارب من مليارَي مسلم، وتشكل استهدافاً واضحاً للرموز والمعتقدات والمقدسات الدينية، وخرقاً فاضحاً لمبادئ احترام الآخر ومعتقداته.

We condemn publication of satirical cartoons depicting Prophet Mohammad, prayers, peace upon him. We must all reject acts feeding hatred, violence & terrorism that we condemn in all their forms. We urge efforts to promote harmony, respect of the Other, religions & their symbols https://t.co/JZTz2BvPAk

— Ayman Safadi (@AymanHsafadi) October 24, 2020

وأكد الفايز أنّ الأردن طالما كان نصيراً لثقافة السلام دولياً، وتعزيز التفاهم المتبادل والانسجام والتعايش بين الشعوب، فتبدّى ذاك في مبادرات تبنّاها المجتمع الدولي، مثل مبادرة أسبوع الوئام العالمي، ومبادرة كلمة سواء.

وقال الفايز: “ما يريده المجتمع الدولي اليوم، في خضمّ عديد أخطار تحدق بالإنسانية جمعاء، مزيد من التعاضد والتكاتف والتلاقي، لا تغذية لأسباب فرقة مذهبية أو دينية أو إثنية”. وشدد على أن “هذه الإساءات تغذي ثقافة التطرف والعنف التي تدينها المملكة”.

وأكد الوزير الأردني إدانة الأردن أيَّ محاولات تمييزية تضليلية تسعى إلى ربط الإسلام بالإرهاب، تزييفاً لجوهر الدين الإسلامي الحنيف. وأكد ضرورة تكاتف جميع الجهود لمحاربة ثقافة الكراهية والتمييز ضد الآخر ولتكريس ثقافة احترام الآخر، مشدداً على ضرورة رفض المجتمع الدولي الإساءة إلى المقدسات والرموز الدينية.

منظمة التعاون الإسلامي

أدانت منظمة التعاون الإسلامي استمرار الهجوم المنظم على مشاعر المسلمين بالإساءة إلى الرموز الدينية وإلى شخص الرسول محمد عليه السلام.

وعبّرت المنظمة، في بيان، عن استغرابها “الخطاب السياسي الرسمي الصادر عن بعض المسؤولين الفرنسيين، الذي يسيء إلى العلاقات الفرنسية الإسلامية، ويغذي مشاعر الكراهية من أجل مكاسب سياسية حزبية”.

وقالت إنها “ستواصل إدانة السخرية من الرسل عليهم السلام، سواء في الإسلام أو المسيحية أو اليهودية”.

#منظمة_التعاون_الإسلامي تستغرب الخطاب السياسي الرسمي لبعض المسؤولين الفرنسيين، والذي يسيء للعلاقات #الفرنسية #الإسلاميةpic.twitter.com/PmpLeuKdcm

— منظمة التعاون الإسلامي (@oicarabic) October 23, 2020

وجددت الأمانة العامة للمنظمة التأكيد أنها “تشجب أي أعمال إرهابية تُرتكب باسم الدين”. وأشارت إلى إدانتها السابقة لـ “الجريمة البشعة التي ارتُكبت في حق المواطن الفرنسي صموئيل باتي”، الذي قُطع رأسه قبل أيام في باريس. واعتبرت أن “ذلك ليس من أجل الإسلام ولا قيمه السمحة، بل هو إرهاب ارتكبه فرد أو جماعة يجب معاقبتهم وفق الأنظمة”. لكنها استنكرت في الوقت ذاته أي تبرير لإهانة الرموز الدينية من أيّ ديانة باسم حرية التعبير، وشجبت “ربط الإسلام والمسلمين بالإرهاب”.

 

كاتب فرنسي: “شارلي إيبدو” تسيء إلى أكثر المسلمين تسامحاً

وحثّت المنظمة الإسلامية على مراجعة السياسات التمييزية التي تستهدف المجتمعات الإسلامية، وتسيء إلى مشاعر أكثر من مليار ونصف مليار مسلم حول العالم.

مجلس التعاون الخليجي

من جهته، قال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف، في بيان نشره الموقع الرسمي للمجلس، إنّ تصريحات الرئيس الفرنسي غير المسؤولة عن الإسلام والمسلمين “تزيد من نشر ثقافة الكراهية بين الشعوب”.

وأشار البيان إلى أن هذه التصريحات المرفوضة والدعوة إلى الاستمرار في الرسومات المسيئة إلى الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام تخرج في وقت يجب أن تنصبّ الجهود فيه نحو تعزيز التسامح والحوار بين الثقافات والأديان.

الأمين العام لمجلس التعاون يستنكر تصريحات الرئيس الفرنسي https://t.co/Sug32JTl8h #الخليج_العربي #مجلس_التعاون pic.twitter.com/0ZsBTmaV8X

— مجلس التعاون (@GCCSG) October 23, 2020

ودعا البيان قادة دول العالم والمفكرين وأصحاب الرأي إلى تحمّل المسؤولية الكبرى التي تقع على عاتق كل من يسعى للسلام والتعايش لنبذ خطابات الكراهية وإثارة الضغائن وازدراء الأديان ورموزها.

كذلك دعا إلى احترام مشاعر المسلمين في كل أنحاء العالم، بدلاً من الوقوع في أسر الإسلاموفوبيا الذي تتبناه المجموعات المتطرفة.

إيران
بدورها، نددت الخارجية الإيرانية بـ”شدة” باستمرار التصرفات المسيئة إلى الرسول في فرنسا، معربة عن أسف طهران لـ”دعم بعض المسؤولين الرسميين الفرنسيين لهذه التصرفات”، مؤكدة “التنديد بشدة لأي إساءة للأنبياء، وتحديداً خاتم المرسلين رسول الإسلام”.
وأكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، في بيان نشره عبر حسابه على تطبيق “تليغرام”، أن “التحركات والتصرفات غير المقبولة والعنيفة من قبل متطرفين، التي تعود إلى فكر متطرف ومنحرف في العالم الإسلامي، يعتبر أصحابه من الشركاء السياسيين المقربين من الغرب وأميركا، لا يمكن أن تشكل هذه التصرفات أي مبرر للإساءة إلى الشخصية السماوية التي يحترمها مليار و800 مليون مسلم في العالم”.
وأكد خطيب زادة أن “موقف السلطات الفرنسية غير مقبول ولا يمثل رداً مناسباً وحكيما تجاه التطرف والعنف المرفوض”، مشيراً إلى أن “هذا الموقف ينشر الكراهية أكثر من ذي قبل”.

مقاطعة البضائع الفرنسية
وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الجمعة، دعوات إلى مقاطعة المنتَجات الفرنسية. وتصدّر وسم “مقاطعة_المنتَجات_الفرنسية” قائمة الترند في العديد من الدول العربية والإسلامية، في ردّ فعل على نشر صور مسيئة إلى النبي محمد عليه الصلاة والسلام.

وتفاعل كثيرون من قطر والمغرب والجزائر ومصر والكويت والبحرين والسعودية وغيرها من الدول، مع حملة لمقاطعة البضائع الفرنسية.

وتشهد فرنسا، أخيراً، جدلاً حول تصريحات قسم كبير من السياسيين، تستهدف الإسلام والمسلمين عقب حادثة قتل مدرس وقطع رأسه في 16 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

والأربعاء، قال ماكرون، في تصريحات صحافية، إن بلاده لن تتخلى عن “الرسوم الكاريكاتورية” (المسيئة إلى الرسول محمد والإسلام) – العربي الجديد ] .

 

 

(الفصل الرابع)

تتبع أحداث فوبيا الغرب ضد الإسلام والمسلمين

[ الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد في صحيفة يولاندس بوستن

من ويكيبيديا ، الموسوعة الحرة :

الرسوم المسيئة للنبي محمد

هذا الرابط يأخذك إلى الصور الكاريكاتورية التي أساءت إلى النبي محمد، إذا أردت الإطلاع على هذه الصور قم بضغط الرابط ، إذا كنت مسلما ولم ترد أن ترى الصور المسيئة رجاءً لا تضغط هذا الرابط

الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد هي رسوم قامت صحيفة يولاندس بوستن الدنماركية بنشرها في 30 سبتمبر 2005. حيث نشرت 12 صورة كاريكاتيرية للرسول محمد بن عبد الله، وبعد أقل من أسبوعين وفي 10 يناير 2006 قامت الصحيفة النرويجية Magazinet والصحيفة الألمانية دي فيلت والصحيفة الفرنسية France Soir وصحف أخرى في أوروبا بإعادة نشر تلك الصور الكاريكاتيرية. نشر هذه الصور جرح مشاعر الغالبية العظمى من المسلمين وقوبل نشر هذه الصور الكاريكاتيرية بموجة عارمة على الصعيدين الشعبي والسياسي في العالم الإسلامي وتم على إثر هذه الاحتجاجات إقالة كبير محرري جريدة France Soir الفرنسية من قبل رئيس التحرير ومالك الجريدة رامي لكح الفرنسي من أصل مصري.[1] تعرضت عدة سفارات غربية للهجوم؛[2] وأخذت الاحتجاجات طابعاً عنيفا في دمشق حيث أضرمت النيران في المبنى الذي يضم سفارتي الدنمارك والنرويج في 4 فبراير 2006 وتم إحراق القنصلية الدنماركية في بيروت في 5 فبراير 2006.[3] وكان المسيحيون والكنائس المسيحية أيضاً هدفاً للانتقام العنيف في بعض الأماكن.[4] وصدرت عدة تهديدات بالقتل ضد رسامي الكاريكاتير والصحيفة،[5] مما أدى إلى اختفاء رسامي الكاريكاتير.[5] ووصف رئيس الوزراء الدانماركي السابق أندرس فوغ راسموسن بأنه أسوأ حادث للعلاقات الدولية في الدنمارك منذ الحرب العالمية الثانية.[6]

قامت صحيفة يولاندس بوستن في 30 سبتمبر 2005 بنشر مقالة في الصفحة الثالثة بعنوان “وجه محمد“، ونشر مع المقال 12 رسمة من الرسوم في بعضها استهزاء وسخرية من النبي محمد فإحداها تظهر عمامته على أنها قنبلة بفتيل، وقد حاولت الجالية الإسلامية وقف الصور لكن الصحيفة رفضت وكذلك الحكومة أيدت الصحيفة بحجة حرية الرأي والتعبير، فقامت الجالية الإسلامية بتنظيم حملة وجولة في العالم الإسلامي للدفاع عن النبي محمد. وكانت الرسوم مصاحبة لمقال عن المراقبة الذاتية وحرية التعبير بقلم كاره بلوتجين. وكان المقصود منه (أي المقال) إبراز الإدعاء القائل أنه لا يوجد فنان مستعد لرسم كتاب للأطفال عن محمد بدون إبقاء اسمه سريا، خوفا من عمليات انتقامية يقوم بها متطرفون إسلاميون بسبب الاعتقاد بأن رسم محمد محرّم في الإسلام. وكانت الصحيفة قد دعت أعضاء من اتحاد رسامي الكارتون الدنماركية لرسم الرسول محمد كما يروه.[7]

البدايات

في 17 سبتمبر 2005 نشرت صحيفة Politiken الدنماركية مقالة بعنوان “الرهبة الشديدة من انتقاد الإسلام” وتحدثت المقالة عن الصعوبة التي لاقاها كاري بلوتكن Kåre Bluitgen الصحفي الدنماركي الذي كتب كتابا عن سيرة الرسول محمد موجهة للأطفال باسم “القرآن وحياة النبي محمد” Koranen og profeten Muhammeds ولكنه وجد صعوبة في إقناع الرسامين بإضافة صور عن الرسول محمد إلى كتابه ووصل هذا الخبر صحيفة يولاندس بوستن التي قامت بإجراء مسابقة بين 40 رساما كاريكاتيريا لرسم صور تعبر عن معاناة بلوتكن في إيجاد رسامين لكتابه وإبراز الإدعاء القائل أنه لا يوجد فنان مستعد لرسم كتاب للأطفال عن محمد بدون إبقاء اسمه سريا.[8]

وأثناء المسابقة انسحب 3 من الرسامين وعلل أحدهم انسحابه بخوفه أن يحدث له ما حدث للمخرج ثيو فان غوخ الذي قتل في 2 نوفمبر 2004 على يد محمد بويري الهولندي من أصل مغربي لإخراجه فيلما قصيرا (10 دقائق) باسم فلم الخضوع Submission والذي يمكن ترجمته بالاستسلام أو الخضوع وكان الفيلم عن ما حاول المخرج أن يصوره كسوء معاملة المرأة في الإسلام وربطه بنصوص من القرآن وعلل رسام آخر انسحابه من خوفه أن يهاجم مثل المحاضر في معهد Carsten Niebuhr Institute في كوبنهاغن الذي تعرض للضرب من قبل 5 طلاب في أكتوبر 2004 لأنه حسب بعض المصادر “قرأ نصوصا من القرآن على حشد من غير المسلمين” وأثار انسحاب هؤلاء نوعا من روح التحدي في رئيس التحرير الذي اعتبر ذلك منافيا لحق حرية التعبير حسب وصفه.[7]

تحذير العلماء

حذر كثير من علماء المسلمين من نشر مثل هذه الصور بين أبناء المسلمين “لأن هذا يعتبر معاونة لأهل الكفر على الاستهزاء بالرسول الكريم”.[من؟]

نشر الصور الكاريكاتيرية

في 30 سبتمبر 2005 قامت الصحيفة بنشر مقال بعنوان “وجه محمد” Muhammeds ansigt وفيه 12 صورة كاريكاتيرية وجاء في المقالة نص ترجمته تقول

«إن بعض المسلمين يرفضون المجتمع العلماني ويطالبون بمنزلة خاصة من ناحية التعامل مع مشاعرهم الدينية الخاصة. وهذا لا يطابق المفاهيم الديمقراطية الحديثة وحرية التعبير عن الرأي التي تفرض على كل شخص أن يتقبل النقد والسخرية والتسخيف. من الأكيد أنه ليس دوما جذابا أو لطيفا لينظر إليه، كما أنه لا يعني أن المشاعر الدينية يجب أن يستهزأ بها بأي ثمن، ولكن لذلك أهمية جانبية في السياق الحالي. .. نحن في طريقنا إلى منحدر زلق حيث لا يمكن لأحد التنبؤ بما ستؤول إليه الرقابة الذاتية. ولهذا السبب قامت مورجينسفين يولاندس بوستن بدعوة أعضاء من اتحاد رسامي الكاريكاتير لرسم محمد كما يروه.[9]»

وصف الصور

فيما يلي وصف للصور التي نشرت والتي رسمت على يد اثنى عشر رساما مختلفا، ولا تمثل كل الرسوم شخص الرسول محمد:

  • رجل ملتحي بعمّة حمراء يتكئ على عصا وبيده الأخرى حبل مربوط بدابة تحمل كيسين أحمرين.
  • رجل ملتحي يحمل خنجرا وخلفه امرأتان منقبتان.
  • رجل (قد يكون الكاتب كاري بلوتكن مؤلف كتاب الأطفال “القرآنوحياة الرسول محمد“) يحمل ورقة عليها رسم بسيط (stick figure) لرجل ملتحي ويلبس عمّة، والرجل الأول تسقط في قبعته برتقالة (في إشارة إلى الحظ السعيد بحسب المثل الدنماركي القائل: “كمن سقطت في قبعته برتقالة” إشارة إلى من يحالفه الحظ دون بذل جهد لكون البرتقال كان سلعة ثمينة) وعلى البرتقالة مكتوب بالإنجليزية ما معناه خدعة ترويجية.
  • رجل ملتحي بعمّة كتب عليها “لا إله إلا الله” والعمّة تمثّل أيضا قنبلة كروية لها فتيل.
  • رجل ملتحي بيده رسم ينظر إليه يرفع يده لرجلين ملتحيين يعدوان أحدهما يحمل سيفا والآخر قنبلة وما يبدو أنه بندقية، والرجل الأول يقول “اهدأوا، إنه فقط رسم صنعه دنماركي من جنوب غرب الدنمارك”.
  • رجل في مركز الشرطة ينظر إلى صف من سبعة من المشتبهين بهم ويقول: “هممم… لا أستطيع تمييزه!” والأشخاص الواقفون في الصف هم: (شخص هيبي متحرر من السبعينيات / السياسية الدنماركية Pia Kjærsgaard / المسيح / من المحتمل بوذا / من المحتمل محمد / شخصية دينية هندية / الكاتب كاري بلوتكن مؤلف كتاب الأطفال “القرآنوحياة الرسول محمد“).
  • رجل رسّام يرسم وجها لرجل ملتحي يرتدي كوفية وعقال، كتب فوقها محمد، والرسام يبدو خائفا يتصبب عرقا ويضع يده كمن يمنع الناس من الرؤية.
  • رجل ملتحي بعمّة يقف (ربما على الغيم) وأمامه طابور من الرجال يقول لهم “توقفوا توقفوا، لقد نفذت لدينا العذراوات”.
  • رأس رجل ملتحي وبعمّة يحيط برأسه هلال أخضر وتغطي النجمة الخضراء إحدى عينيه.
  • رجل ملتحي يرتدي لباسا أبيض وبنفسجي وحول رأسه طوق ملاك على شكل هلال أو قرنين على شكل هلال.
  • شاب يلبس قميصا كتب عليه “المستقبل” يشير بعود إلى سبورة مكتوب عليها “صحفيو جيليان بوستن ثلّة من الرجعيين الاستفزازيين” وهناك سهم يشير إلى نص يقول: “محمد… مدرسة فالبي، 7أ”. في إشارة إلى أطفال المهاجرين المسلمين.
  • رسم يشير تعليقه إلى أن محمد كان يضطهد النساء (؟)

وهناك رسوم أو صور أخرى انتشرت في إطار الحملة لمنع الرسوم للنبي محمد ولكن لم تكن من الرسوم التي نشرتها الجريدة، وإحداها صورة لرجل يصلي في وضع مهين، وأخرى تتهم الرسول بانحراف جنسي وأخرى لوجه على هيئة خنزير، واعتبر البعض خطأ أنها جزء من الصور التي نشرت على صفحات الجريدة، الأمر الذي أدى جزئيا إلى حديث الطرفين عن صور مختلفة.

صور الرسول محمد في كتاب “القرآن وحياة الرسول محمد

من المفارقات في أزمة نشر صحيفة يولاندس بوستن للصور الكاريكاتيرية عن رسول الإسلام أن هناك تسليط إعلامي يكاد يكون معدوما عن كتاب الأطفال “القرآن وحياة الرسول محمد” للصحفي كاري بلوتكن حيث يحتوي هذا الكتاب على أكثر من 15 صورة وثلاث خرائط [10] أستعملت كوسائل إيضاح أثناء سرد القصة ورسمت من قبل رسام لم يقبل بإعلان اسمه وهذا الكتاب موجه للاطفال لإعطاءهم فكرة مبسطة عن حياة الرسول محمد. ولايوجد في هذا الكتاب أي من الصور الكاريكاتيرية التي أحدثت الضجة الأعلامية وردود الفعل والصور مرسومة في الكتاب بصورة غير مستهزأة وإنما بالطريقة التقليدية المستعملة في تصوير الخلفاء العباسيين أو الأمويين أو علماء المسلمين في كتب موجهة للاطفال.

  • صورة الغلاف تصور حادثة الإسراء والمعراجحيث يوجد شخص ملتحي مع سيف في حزامه وهو على ظهر الحصان الذي له وجه إمراة وجناحان.
  • الصورة الثانية لرجل ملتحي في غار وهو على مايبدو متفاجأ من ظهور شخص له جناحان وهنا يبدو أن الصورة توضيحية لاستلام محمدأول وحي من جبريل.
  • الصورة الثالثة عبارة عن شخص ملتحي يتحدث لأربعة رجال وامرأة ويظهر أن الصورة تعبر عن فترة نشر دعوة الإسلامفي مكة.
  • صورة لطفلة تجلس على فخذ رجل ملتحي وبجانبهما رجل ملتحي واقف وتصور خطوبة الرسول محمدمن عائشة بنت ابي بكر.
  • صور لرجال مقيدي اليد من الخلف ويقتلون من قبل أشخاص آخرين ونساء تبكين وهذه الصورة تصور معركة خيبرمع بنو قريظة.
  • صورة لرجل يستعمل عصاه لإسقاط صنم بجوار الكعبةويصور حادثة فتح مكة.
  • صور أخرى تصور الجيوش والمعارك المختلفة و3 خرائط توضيحية لشبه الجزيرة العربية.

العقيدة الإسلامية

حسب العقيدة الإسلامية فإنه ليس من المقبول على الإطلاق تمثيل الرسول محمد في صورة أو تمثال أو أي شكل آخر لسبب رئيسي أن هذا قد يؤدي إلى تقديس رموز أو صور أو تماثيل للرسول وبصورة غير مباشرة إلى تقديس الرسول نفسه بدلا من الله. وفي القرون الوسطى ومع اختلاط المسلمين بالأقوام الأخرى تأثر بعضهم بعادات الديانات الأخرى وتم رسم بعض الصور للرسول إلا أن وجهه لم يرسم أبدا وكان هناك دائما نوع من الحجاب على وجه الصور وهذا النوع من الصور كان شائعا في إيران القديمة أو ما كان يسمى ببلاد فارس.

وحسب سيرة ابن هشام فإن صفات الرسول محمد كانت بشكل يخالف الصورة التي حاول الرسامون استعمالها كوسيلة إيضاح في كتاب موجه للأطفال فاستنادا إلى ابن هشام فإن الرسول محمد “لم يكن بالطويل الممغط ولا القصير المتردد. وكان ربعة من القوم، ولم يكن بالجعد القطط ولا السبط كان جعدا رجلا ولم يكن بالمطهم ولا المكلثم وكان أبيض مشرئباً بحمرةِ، أدعج العينين أهدب الأشفار”.[11]

رسم صورة الرسول محمد عبر التاريخ

هناك العديد من الصور الأخرى التي رسمت للرسول محمد في العديد من الكتب التاريخية القديمة وفيما يلي معلومات عن تلك الكتب.[10]

  • الصفحة الأولى من كتاب “حياة محمد” الذي طبع عام 1719في لندن وكانت للمؤلف الفرنسي سيور دي ريار Sieur De Ryer.
  • صفحة في كتاب “حياة محمد” الذي طبع في هولنداعام 1699 للمؤلف Prideaux وفيه يظهر شخص يحمل سيفا بيده اليمنى ورجله اليسرى مستندة على الكرة الأرضية وفي يده اليسرى هلال وعلى ساعده الوصايا العشر.
  • صورة يرجع تاريخها إلى القرون الوسطى في إسبانياوفيها يظهر شخص على كتفه الأيسر حمامة بيضاء ومنقار الحمامة قريب من أذن الشخص وهذا الشخص يتحدث إلى 3 رجال وامرأتين وهذه الصورة مقتبسة من تصوير بعض المسيحيين المتطرفين في الكنيسة الإسبانية لشخصية الرسول حيث ذكر أولجيوس Eulogius الذي كان من الذين أبدوا مخاوفهم من تأثير المد الإسلامي على إسبانيا الرسول محمد كشخص كان يخدع الناس بوضع حبوب القمح خلف أذنه لكي يحط الطير على كتفه ويوجه منقاره إلى أذنه كي يتخيل الناس أن الطير ينقل رسالة سماوية إليه.
  • في كتاب “سيرة النبي” الذي هو ترجمة تركية لكتاب سيرة الرسول حسب ابن إسحاق. صدر هذا الكتاب عام 1388وطبع مرة أخرى في عهد مراد الرابع ولكن في هذه الصورة هناك حجاب على وجه الرسول وفي الصورة تظهر صورة تمثل محمد بن أسلمة وهو يقطع رأس كعب بن الأشرف الشاعر اليهودي الذي استهزأ من الرسول محمد في أشعاره.
  • في كتاب جامع التواريخ لمؤلف اسمه رشيد الدين كتب عام 1324ويوجد حاليا في مكتبة جامعة أدنبرة ولا تظهر فيه ملامح الوجه.
  • صورة موجودة في مكتبة جامعة كاليفورنيالصورة مرسومة لرسام تركي لايمكن معرفة تاريخ رسمها وفيها تظهر امرأة وفي حضنها طفل يمثلان آمنة بنت وهب والرسول محمد ولا يوجد ملامح لوجهيهما.
  • صورة تصور الإسراء والمعراج ترجع إلى عام 1570موجودة في متحف سان فرانسيسكو ولا تظهر ملامح الوجه.
  • صورة من إيرانالقديمة ترجع إلى القرن الرابع عشر وفيها يتحدث شخص له أجنحة إلى شخص جالس وملامح الوجه غير واضحة.
  • صورة رسمت في تبريزفي إيران عام 1315 وموجودة في مكتبة جامعة أدنبرة في كتاب اسمه جمائل التواريخ.
  • في عام 1911في الفيلم الإيطالي الصامت L’Inferno ظهر ممثل لثواني وكان بمثابة ممثل قام بتمثيل دور الرسول محمد.[12]

وفي السنوات الأخيرة تم رسم العديد من الصور بعضها على شكل كاريكاتير للرسول محمد بن عبد الله ولكنها لم تثر ضجة إعلامية كالتي أثيرت حول حادثة نشر الصور الكاريكاتيرية في صحيفة يولاندس بوستن وفيما يلي بعض الأمثلة:

  • صورة في كتيب صدر عام 1988بعنوان “النبي” للمؤلف Jack Chick في الصفحة 13.
  • في المسلسل الكارتوني الأمريكي South Park في 4 يوليو2001.
  • في لعبة من ألعاب الفديو التي تسمى لعبة “الحرب المقدسة” Holy War وفيه يتصارع جميع الرموز الدينية للأديان المختلفة.
  • صور كاريكاتيرية مختلفة في التسعينيات في صحف في هولنداوفرنسا وصورة رسمت من قبل سيدة إسرائيلية باسم تاتيانا سوسكن في 1997 والتي لم تقبل الصحف نشره ولكنها قامت بتوزيعه بنفسها في مدينة الخليل وكانت عبارة عن خنزير على رأسه عقال ومكتوب على ظهره كلمة محمد وكان الخنزير ماسكا بقلم ويكتب كلمة القرآن على كتاب.

ردود الفعل

9 أكتوبر 2005

  • طالبت جمعية المسلمين في الدنماركDanish Islamisk Trossamfund جريدة يولاندس بوستن بالاعتذار لجميع المسلمين لنشرها الصور الكاريكاتيرية.

14 أكتوبر 2005

17 أكتوبر 2005

  • قامت صحيفة الفجر المصرية بنشر بعض الرسومات والتعليق عليها.

19 أكتوبر 2005

3 نوفمبر 2005

  • قامت صحيفة Frankfurter Allgemeine Zeitung في ألمانيابنشر إحدى الصور الكاريكاتيرية.

7 ديسمبر 2005

29 ديسمبر 2005

26 يناير 2006

 

 

مسلحون في غزة يطالبون باعتذار أمام مقر الاتحاد الأوروبي في غزة

29 يناير 2006

30 يناير 2006

31 يناير 2006

  • تم إخلاء مكتبين من مكاتب صحيفة يولاندس بوستنفي آرهوس Aarhus وكوبنهاغن بسبب دعاية وجود قنبلة في المبنيين.
  • تنكر كتائب شهداء الأقصىصحة المزاعم بأنها هددت المواطنيين النرويجيين.
  • 17 من وزراء خارجيات الدول العربية يطالبون بمعاقبة كاتب المقال.
  • طالبت البحرينباعتذار من ملكة الدنمارك مارغريت الثانية وهددت بقطع 159,000 برميل من النفط يوميا إن لم تقدم الملكة الاعتذار.
  • قامت جريدة die tageszeitung الألمانية بنشر صورتين من الصور الكاريكاتيرية.

1 فبراير 2006

  • قامت جريدة France Soir الفرنسية بنشر الصور الكاركاتيرية وأضافوا صورة جديدة من عندهم وفي نفس اليوم تم فصل كبير المحررين في الجريدة جاك ليفرانس Jacques Lefranc من قبل مالك الصحيفة رامي لكح ذو الأصول المصرية.
  • قامت صحيفة Die Welt وصحيفة Berliner Zeitung الألمانية وصحيفة La Stampa الإيطالية وصحيفة El Periodico الإسبانية وVolkskrant الهولندية بنشر الصور.
  • تم إخلاء السفارة الدنماركية في سوريانتيجة مزاعم بوجود قنبلة في المبنى.
  • قامت سوريابسحب سفيرها في الدنمارك.
  • قام كيرت ويلدر زعيم أحد الأحزاب السياسية الهولندية بوضع الصور في الموقع الرسمي للحزب على الإنترنت.
  • قام متحدث باسم خارجية إندونيسيابشجب موقف جريدة يولاندس بوستن
  • انتشرت رسائل على الهواتف النقالة في كوبنهاغنتدعو إلى حرق القرآن.

2 فبراير 2006

  • قامت جريدة Die Zeit الألمانية بنشر إحدى الصور.
  • ظهر رئيس وزراء الدنمارك في لقاء تلفزيوني من على فضائية العربية
  • قامت صحيفة شيحان الأردنيةبنشر الصور وتم على إثر ذلك فصل مدير الجريدة.
  • قامت صحيفة New York Sun الأمريكية وLe Soir البلجيكية بنشر صورتين.
  • قامت جريدة Le Monde الفرنسية بنشر الصور.
  • قام وزير خارجية الدنماركبنصيحة الدنماركيين بالرحيل من قطاع غزة.
  • رئيس حزب أنصار الإسلامنجم الدين فرج أحمد الملقب بملا كريكار يصف الصور بأنها “إعلان حرب على الإسلام” [13]
  • قامت قناة هيئة الإذاعة البريطانيةبعرض الصور.
  • قام مسلح تابع لكتائب شهداء الأقصىباختطاف مواطن ألماني أطلق سراحه فيما بعد.

4 فبراير 2006

  • قامت صحيفة The Dominion Post في نيوزيلندابنشر الصور الكاركاتيرية.
  • قامت صحيفة Rzeczpospolita في بولنداوDagbladet Information في الدنمارك بنشر الصور.
  • ألقي القبض على جهاد موماني المحرر في صحيفة شيحان الأردنية التي نشرت الصور.
  • تم إشعال النيران في سفارة الدنماركفي سوريا ولحقت أضرار بسفارة السويد وتشيلي اللتان تقعان في نفس المجمع البنائي ونتيجة للحادثة طالبت الخارجية الدنماركية رعاياها بمغادرة سوريا.
  • تم إضرام النار في سفارة النروجفي دمشق وطالبت الخارجية النروجية رعاياها بمغادرة سوريا.
  • اقترح محمود أحمدي نجادرئيس إيران إلغاء كل العقود التجارية بين إيران والدول التي نشرت الصور.
  • دعى كوفي عنانالعالم الإسلامي إلى قبول اعتذار صحيفة يولاندس بوستن
  • تشكل في الدنماركمؤسسة إسلامية جديدة أطلقت على نفسها تسمية “المسلمون المعتدلون” وكان ناصر قادر السوري الأصل والعضو في البرلمان الدنماركي من المؤسسين لهذه الجمعية التي تهدف وحسب تصريحات ناصر قادر إلى “التعايش السلمي للمسلمين في ضل الأنظمة الديمقراطية” وناصر قادر من مواليد دمشق 1963 لأب فلسطيني وأم سورية وتضم هذه الجمعية حسب وصف قادر المسلمين الذين يؤمنون بحرية التعبير عن الرأي والديمقراطية والعلاقات الأيجابية بين المسلمين وغير المسلمين.

5 فبراير 2006

6 فبراير 2006

7 فبراير 2006

8 فبراير 2006

  • صحيفة (شمس) السعوديةاليومية، تعيد نشر الرسوم، بهدف التنديد، ونشوء حملة شعبية ضد الصحيفة الجديدة تطالب بإيقافها، ومحاسبة المتسببين وهم: بتال القوس “كبير المحررين” والصحفي رباح القويعي.[15] وفي 20 فبراير أوقفت الجريدة عن الصدور بقرار وزاري، وتم إبعاد كبير المحررين عن العمل، فيما تم اعتقال القويعي بعد الحادثة بفترة وحكم عليه بالإعدام ثم أفرج عنه بعد ضغوطات من منظمات إنسانية.
  • قامت الصحيفة الأسبوعية Charlie Hebdo في فرنسابنشر الصور الكاريكاتيرية وأضافت صورة من عندها مع تعليق يقول “من الصعب أن يحبك الأغبياء”.[16]
  • قال وزير الخارجية الدنماركالسابق أوفي أليمان جينسن أنه حسب رأيه يجب إقالة رئيس تحرير صحيفة يولاندس بوستن.
  • قتيلان في أفغانستانعقب إطلاق الشرطة الأفغانية النار على متظاهرين محتجين على نشر الصور.
  • كبرى المنظمات الإسلامية في أفغانستانتنظم إلى كوفي عنان وخافير سولانا ممثل خارجية اتحاد أوروبي في مناشدتهم العالم الإسلامي لوقف العنف خلال مظاهرات الاحتجاج.[17]

10 فبراير 2006

  • متظاهرون يهاجمون سفارة فرنسافي طهران بقنابل زجاجية حارقة.
  • مقتل شخص أثناء تظاهرة احتجاج في نيروبي.
  • أحمد أبو لبن رئيس جمعية المسلمين في الدنماركيدعو إلى وقف مظاهر العنف في خطبة صلاة الجمعة.
  • بعد تصريحات فليمنج روز، المحرر الثقافي في سي إن إن عن نيته نشر صور تسخر من اليهودية والمسيحية. رئيس التحرير يعطيه إجازة مفتوحة. لاحقا قدم روز اعتذاره وتأسفه عن تصريحاته. رئيس التحرير قال أن تصريحات روز كانت خطأ وسوء تقدير من روز.[18]

20 فبراير 2006

  • إيقاف صحيفة شمس السعوديةاليومية عن الصدور وسحب ترخيصها، بعد مرور 12 يوم على نشر الصحيفة للرسوم، بدعوى التنديد.[15] وتم طرد رئيس تحريرها بتال القوس، في حين تم اعتقال المسؤول عن النشر رباح القويعي

12 فبراير 2008

قامت سبعة عشر جريدة دنماركية في 12 فبراير 2008 بإعادة نشر أحد الرسوم الكاريكاتورية الذي يظهر النبي محمد مرتديا عمامة على شكل قنبلة مشتعلة الفتيل، [19] مما أسفر قيام العديد من التظاهرات في الدول الإسلامية عن تجديد حملات مقاطعة للمنتجات الدنماركية في العالم الإسلامي مطالبين بالاعتذار [20]، وحدوث بعض أعمال الشغب وحرق مئات السيارات في المدن الدنماركية.[21]

الموقف في الدنمارك

الرأي السائد في الدنمارك يقول بأن الرسومات لم تخرق أي قانون من قوانين السب والتجريح. وأن اعتذار الصحيفة عن جرحها لمشاعر المسلمين كاف. كما أرادت الجالية الإسلامية في الدنمارك رفع قضية إلى المحكمة لتحديد كون الرسوم المنشورة تخرق قوانين الدولة أم لا، ولكن قام المدعى العام بإسقاط القضية قبل وصولها إلى المحكمة لأنه وجد أنه لا أساس للقضية. ويرى البعض أن الجالية المسلمة في الدنمارك قد اختارت التكتيك الخاطئ بنشرها القضية في العالم العربي، صابّة الزيت على النار، علما بأن هذا التحرك لم يجد الكثير من التعاطف في الدنمارك.

في استفتاء أجرته إذاعة الدنمارك على عينة عشوائية من الدنماركيين مكونة من 579 شخص في 28 يناير 2006 أظهرت النتائج التالية:[22]

وكانت عدد من الجمعيات الإسلامية في الدنمارك قد قدمت شكوى لشرطة الدنماركية في 27 أكتوبر 2005 بزعم أن صحيفة يولاندس بوستن قد خرقت البندين 140 و266 من قانون العقوبات الدنماركي. حيث ينص البند 140أي شخص من الاستهزاء العلني لأي مواطن دنماركي من المعتقدات الدينية لأي مواطن دنماركي آخر وينص البند 266 بإجرام أي شخص قام بنشر معلومات أو دعايات أو تصريحات كان الغرض منها إلحاق الإهانة بشخص معين بسبب انتمائه الديني. في 6 يناير 2006 قرر المدعى العام الأولي في مدينة فيبورغ بإسقاط القضية قبل وصولها إلى المحكمة لأنه وجد أنه لا أساس للقضية وصرح المدعي العام أن “لإطلاق مصطلح اعتداء على اية حادثة يجب أن ياخذ في نظر الاعتبار حق حرية التعبير عن الرأي الذي يجب أن يمارس في إطار حقوق الإنسان“.

المقاطعة

بدأت في كثير من بلدان العالم الإسلامي الدعوة لمقاطعة المنتجات الدانمركية، وتتركز المقاطعة على منتجات الألبان وغيرها والدعوة بدأت شعبية وعبر الصحف والقنوات غير الرسمية وعبر رسائل الجوال، وقامت مراكز تجارية كبيرة في السعودية بالأمتناع عن بيع منتجات دانمركية وكذلك في الإمارات والكويت والبحرين، وقد حاولت شركات دنماركية كبرى بمحاولات لمنع المقاطعة عن طريق إعلانات تجارية بصفحة كاملة في صحيفة الشرق الأوسط.

في بداية يناير 2006 هددت الحكومة المصرية بمقاطعة المنتجات الدنماركية ولكن المقاطعة كانت مقتصرة على بعض الأسواق المصرية الكبرى وقرارات فردية من قبل مصريين بمقاطعة المنتجات الدنماركية. وفي 20 يناير صدرت مطالب جماهيرية في السعودية بالمقاطعة التي بدأت بصورة عملية في 26 يناير واستهدفت بصورة رئيسية منتجات الألبان لشركة Arla وانتشرت المقاطعة إلى الكويت وقامت سلسلة أسواق Coop في الكويت بازالة المنتجات الدنماركية من على رفوفها وهناك مخاوف دانمركية بفقدان حوالي 11,000 عامل لوظائفهم نتيجة هذه المقاطعة.

المواقف الحكومية الرسمية لدول العالم

حملات الدعم لصحيفة يولاندس بوستن

جزء من حملات غربية على الإنترنت لدعم صحيفة يولاندس بوستن

ساندت بعض المجموعات الليبرالية والمحافظة موقف الجريدة حيث صرح روبرت مينارد رئيس جمعية مراسلون بلا حدود بأن جريدة يولاندس بوستن قد “علمت العالم درسا في حرية التعبير عن الرأي” وفي 1 فبراير 2006 نشرت صحيفة France Soir الفرنسية الصور وأضافت في صفحتها الأولى صورة كاريكاتيرية جديدة يصور فيها بوذا وموسى ومحمد وعيسى جالسين على سحابة مع تعليق يقول “نعم، من حقنا رسم صورة كاريكاتيرية” ولكن وفي نفس اليوم تم فصل محرر تلك الصورة.[37] وقام البرلماني الهولندي عن حزب من أجل الحرية خيرت فيلدرز بنشر الصور في موقع حزبه مع تعليق يقول “لدعم حرية التعبير عن الرأي” ومن الجدير بالذكر أن هذا السياسي مشهور بمحاولاته لتقليص الهجرة إلى هولندا ومعارضته انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي[بحاجة لمصدر]. وقامت جهات مساندة لصحيفة يولاندس بوستن بتخصيص بعض الصفحات على الإنترنت بلغات متعددة لدعم موقف الصحيفة وهذا أحد الأمثلة على المواقع المؤيدة لصحيفة يولاندس بوستن[بحاجة لمصدر]

نماذج من القوانين الجنائية ضد الإساءة إلى الرموز الدينية

بدأت مؤخرا حركات في أوروبا تطالب بتعديلات في القوانين القديمة المتعلقة بالإساءة إلى الرموز الدينية التي وإن وجدت في القوانين الأوروبية ولكنها نادرا ماتطبق في الوقت الحالي ولكن مع انتشار الهجرة إلى أوروبا من الدول غير الأوروبية وجدت الكثير من الدول في أوروبا نفسها في مواقف قانونية حرجة لوجود بنود في قوانينها الجنائية تجرم المسيئين إلى الرموز الدينية ووجود بنود أخرى تسمح بحرية التعبير عن الرأي وهذه القوانين التي تعتبر الأساءة للدين عملا مخالفا للقانون لا تزال موجودة على سبيل المثال في البندين 188 و189 من القانون الجنائي في النمسا ووالبند 10 من القانون الجنائي في فنلندا والبند 166 من القانون الجنائي في ألمانيا والبند 147 في القانون الجنائي في هولندا والبند 525 في القانون الجنائي في إسبانيا وبنود مشابهة في قوانين إيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

في الدول ذات الأغلبية الإسلامية هناك عقوبات أشد على الأساءة للرموز الدينية فالبند 295 من قانون العقوبات في باكستان تعاقب بالسجن المؤبد كل شخص قام “بتدنيس القرآن” والإعدام لكل من يشتم رسول الإسلام محمد.

آراء وتعليقات لسياسيين ومفكرين

في مقابلة مع مجلة إسبانية عبّر غونتر غراس عميد الأدباء الألمان عن رأيه صراحة في الرسوم المسيئة للنبي محمد، واصفا إياها بأنها مهينة ومؤذية لمشاعر المسلمين حول العالم، وأكد غونتر غراس أن نية الصحيفة الدنماركية في استفزاز مشاعر المسلمين كانت واضحة، وشبه الرسوم برسوم معادية لليهود نشرتها صحيفة ألمانية قبيل الحرب العالمية الثانية، وتابع غراس: ” أن ردات الفعل الإسلامية الغاضبة ضد نشر الرسوم متوقعة وغير مفاجئة وتأتي في إطار دوامة من العنف العالمي فجرها الغرب بدعمه للرئيس الأميركي جورج بوش في غزوه المخالف للقانون الدولي للعراق.” ثم أضاف: “إن تذرع الغربيين بالدفاع عن حرية الصحافة كمبرر لنشر الرسوم الكاريكاتيرية يظهر تجاهلهم عمدا لحقيقة تعبير الصحافة الغربية عن مصالح الشركات الاستثمارية العملاقة الممولة لها والمتحكمة في توجيه وقيادة الرأي العام بصورة أفقدته القدرة على التعبير عن رأيه الحر”. وأضاف أن على الغرب “المغرور والمفتون بذاته عدم الحديث عن حرية الصحافة قبل تحليل وضع هذه الحرية لديه هو وإدراك أن مناطق أخرى في العالم ليس بها فصل بين الدين والدولة”.[38]

كما أكد البرتغالي جوزيه ساراماغو الفائز بجائزة نوبل للآداب عام 1998، (أن نشر هذه الرسوم ليس مسألة رقابة ذاتية بل إنها نابعة من الشعور العام).[39]

مراجع

  1. ^[1] نسخة محفوظة 19 يناير 2012 على موقع واي باك مشين.
  2. ^“Iran and Syria ‘incited violence'”. BBC News. 8 فبراير 2006. مؤرشف من الأصلفي 28 سبتمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 16 أكتوبر 2012.
  3. ^[2][وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 15 ديسمبر 2008 على موقع واي باك مشين.
  4. ^“16 die in cartoon protests in Nigeria”. 19 فبراير 2006. مؤرشف من الأصلفي 24 يونيو 2012. اطلع عليه بتاريخ 15 أكتوبر 2012.
  5. ↑ تعدى إلى الأعلى ل:أب Heflik, Roman (2 فبراير 2006). “‘It Was Worth It’: Editor Reflects on Denmark’s Cartoon Jihad”. The Spiegel Online International. مؤرشف من الأصل في 26 سبتمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2013.
  6. ^Hurst, Greg (15 February 2006). “70,000 gather for violent Pakistan cartoons protest”. The Times. مؤرشف من الأصل في 04 يونيو 2011. اطلع عليه بتاريخ 17 سبتمبر 2013.
  7. ↑ تعدى إلى الأعلى ل:أب Overfaldet efter Koran-læsning – TV 2 نسخة محفوظة 29 أكتوبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  8. ^Kåre Bluitgen | Litteratursiden نسخة محفوظة 23 يناير 2009 على موقع واي باك مشين.
  9. ^[3][وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 26 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  10. ↑ تعدى إلى الأعلى ل:أب Mohammed Image Archive نسخة محفوظة 07 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  11. ^الرئيسة – السيرة – موقع الإسلام نسخة محفوظة 27 مارس 2010 على موقع واي باك مشين.
  12. ^Dante’s Inferno (1911) – IMDb نسخة محفوظة 29 سبتمبر 2009 على موقع واي باك مشين.
  13. ^Nå er det krig نسخة محفوظة 23 أكتوبر 2008 على موقع واي باك مشين.
  14. ^[4] نسخة محفوظة 03 ديسمبر 2007 على موقع واي باك مشين.
  15. ↑ تعدى إلى الأعلى ل:أبhttps://web.archive.org/web/20160304201634/http://www.alarabiya.net/Articles/2006/02/20/21312.htm. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  16. ^News24 | South Africa’s leading source of breaking news, opinion and insight نسخة محفوظة 06 يناير 2009 على موقع واي باك مشين.
  17. ^Cartoon Protesters Direct Anger at U.S. – Yahoo! News نسخة محفوظة 26 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  18. ^Error Page -The official website of Denmark نسخة محفوظة 1 مارس 2006 على موقع واي باك مشين“نسخة مؤرشفة”. Archived from the original on 8 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 12 يوليو 2017.
  19. ^صحف دنماركية تعيد نشر الرسوم المسيئة نسخة محفوظة 06 مايو 2008 على موقع واي باك مشين.
  20. ^غليان عربي وإسلامي بسبب إعادة نشر الرسوم المسيئة نسخة محفوظة 30 أبريل 2008 على موقع واي باك مشين.
  21. ^com | الشرق الأوسط | رئيس وزراء الدنمارك: نشر الرسوم لا يبرر العنف نسخة محفوظة 15 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  22. ^Delte holdninger til JP’s tegninger | Nyheder | DR نسخة محفوظة 27 مارس 2014 على موقعواي باك مشين.
  23. ^Gulf Daily News » Local News » Outrage at insult to Islam نسخة محفوظة 22 يناير 2009 على موقع واي باك مشين.
  24. ^BBC NEWS | Europe | France enters Muslim cartoon row نسخة محفوظة 01 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  25. ^[5] نسخة محفوظة 10 يناير 2009 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ANTARA Newsنسخة محفوظة 10 فبراير 2006 على موقع واي باك مشين.
  27. ^[6] نسخة محفوظة 22 يناير 2009 على موقع واي باك مشين.
  28. ^Malaysian National News Agency ~ BERNAMA نسخة محفوظة 22 يناير 2009 على موقع واي باك مشين.
  29. ^[7][وصلة مكسورة] “نسخة مؤرشفة”. Archived from the original on 11 فبراير 2012. اطلع عليه بتاريخ 7 فبراير 2006.
  30. ^[8] نسخة محفوظة 04 مايو 2007 على موقع واي باك مشين.
  31. ^Irate Muslims Stage New Protests نسخة محفوظة 06 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  32. ^Daily Press Briefing – February 3
  33. ^Haber, Haberler, Güncel Haberler, Ekonomi, Dünya, Gündem Haberleri, Son Dakika, – Zaman Gazetesi نسخة محفوظة 31 مارس 2006 على موقع واي باك مشين.
  34. ^[9].[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 05 فبراير 2012 على موقع واي باك مشين.
  35. ^Top News Stories of the day – newkerala.com نسخة محفوظة 16 مايو 2006 على موقع واي باك مشين.
  36. ^Cartoon controversy spreads throughout Muslim world | World news | The Guardianنسخة محفوظة 21 أغسطس 2008 على موقع واي باك مشين.
  37. ^No letup to fury over Islam cartoons – World news – Europe | NBC News نسخة محفوظة05 أغسطس 2012 على موقع واي باك مشين.
  38. ^عميد الأدباء الألمان: الصحيفة الدنماركية خططت لاستفزاز المسلمين نسخة محفوظة 17 فبراير 2006 على موقعواي باك مشين.
  39. ^فائزان بنوبل للآداب ينتقدان نشر الرسوم المسيئة نسخة محفوظة 25 فبراير 2006 على موقع واي باك مشين.

 

رابط :

https://ar.wikipedia.org/wiki ] .

[ قطر تندد بإعادة نشر رسوم مسيئة للرسول (صلى الله عليه وآله) وتحذر من «تأجيج غضب» المسلمين :

 

الجمعة 16 يناير 2015 :

 

أكدت دولة قطر أنّ نشر رسوم جديدة مسيئة للنبي محمد  «يؤجج الكراهية والغضب»، وأعربت وزارة الخارجية القطرية، في بيان رسمي تداولته الصحف العربية، عن «استهجانها واستنكارها لما قامت به صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية وبعض الصحف الأوروبية من إعادة نشر صور مسيئة لمقام الرسول الكريم محمد». مضيفًة أنّ «حرية التعبير لا تعني الإساءة للآخرين واستفزاز مشاعرهم والتهكم على معتقداتهم ورموزهم الدينية».

وحذّرت من أنّ «مثل هذه التصرفات المشينة، لا تخدم مصلحة أحد، بل إنّ من شأنها أن تؤجج الكراهية والغضب»، معتبرة أنها تشكل «انتهاكًا للقيم الإنسانية ولمبادئ التعايش السلمي والتسامح والاعتدال والاحترام المتبادل بين الشعوب».

من جانبه، جدّد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين برئاسة الداعية العلامة «يوسف القرضاوي»، ومقره قطر، إدانته الرسوم الأخيرة كذلك، مستنكرا حالة الصمت التي رأى أنها «غير مبررة» لدى المجتمع الدولي حيال «ازدراء الأديان السماوية». وحذر من «العواقب الوخيمة لاستمرار الازدراء بالإسلام والقرآن وبالرسول الكريم»، داعيًا إلى «تنظيم التظاهرات السلمية القانونية»، كما طالب الاتحاد العالمي من «الحكومات الإسلامية» التدخل لدى الأمم المتحدة لإصدار قانون دولي يجرم ازدراء الأديان السماوية، بحسب ما جاء في البيان.

وكانت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية قد استنكرت اليوم «الاستمرار في نشر الرسوم المتطاولة على خاتم الأنبياء والمرسلين الذي أرسله الله تعالى رحمة للعالمين محمد صلى الله عليه وسلم»، باعتبار أن تلك الرسومات «لا تمت إلى حرية الإبداع والتفكير بصلة».

وقال الأمين العام لهيئة كبار العلماء الدكتور «فهد بن سعد الماجد»، في تصريح لوكالة الأنباء السعودية «واس» اليوم الجمعة: «إن جرح مشاعر المسلمين بهذه الرسومات لا يخدم قضية ولا يحقق هدفًا صائبًا، وهو في المحصلة النهائية خدمة للمتطرفين الذين يبحثون عن مسوغات للقتل والإرهاب». مضيفًا أن «واجب العالم أن يصنع الاحترام المتبادل والتعايش البناء، ولن يكون ذلك بإهانة المقدسات والرموز الدينية».

 

وأكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي «إياد مدني» مؤخرا رفضه «إعادة نشر صحيفة شارلي ايبدو الرسوم المسيئة للرسول» واعتبره «حماقة»، لكنه أدان في الوقت ذاته الاعتداءات التي تعرضت لها الصحيفة.

كما ندد رئيس الوزراء التركي «أحمد داود أوغلو» أمس الخميس، بنشر صحيفة «شارلي إيبدو» الساخرة الفرنسية رسميا جديدا مسيئا للنبي «محمد صلى الله عليه وسلم»، مؤكدا أن حرية التعبير لا تعني «حرية الإساءة»، وقال «أوغلو» في تصريحات صحفية في العاصمة التركية أنقرة إن نشر هذا الرسم الكاريكاتوري استفزاز خطير، وحرية الصحافة لا تعني حرية الإهانة، مضيفا: «لا يمكننا القبول بالإساءة إلى النبي».

اقرأ أيضاً

السعودية: «كبار العلماء» تستنكر استمرار نشر رسوم مسيئة للرسول ﷺ

«داوود أوغلو» يندد برسوم «شارلي إيبدو» ويصف «نتنياهو» بالإرهابي

«إياد مدني» من النجف: نشر «شارلي إيبدو» لرسوم مسيئة مرة أخري «حماقة وصفاقة وجهل»

الإفتاء المصرية تحذر «شارلي إيبدو» من نشر رسوم مسيئة للنبي ﷺ في عددها الجديد

أكثر من 40% من الفرنسيين يؤيدون عدم نشر رسوم مسيئة للنبي ﷺ

الشرطة الأمريكية تقتل مسلحين هاجما معرضا لرسوم مسيئة للنبي «محمد»

«الدولة الإسلامية» يتبنى الهجوم على معرض الرسوم المسيئة للنبي «محمد» في تكساس – الخليج الجديد + أ ف ب ] .

 

[ ألمانيا.. حريق بصحيفة أعادت نشر رسوم مسيئة للنبي

صحيفة هامبورجر مورجن بوست الألمانية

برلين- رويترز :

الأحد 11 يناير  2016

قالت الشرطة، إن مبنى صحيفة هامبورجر مورجن بوست الألمانية تعرض لحريق متعمد، مضيفة أنه تم القبض على شخصين مشتبه بهما.

ومثل كثير من الصحف الألمانية الأخرى، أعادت الصحيفة نشر رسوم مسيئة للنبي محمد كانت صحيفة شارلي إبدو نشرتها بعد أن تعرضت الصحيفة الفرنسية في باريس لهجوم يوم الأربعاء الماضي.

وذكرت متحدثة باسم الشرطة، أن عبوة حارقة ألقيت على مبنى الصحيفة أثناء الليل وأشعلت النيران في وثائق بالداخل.

وأضافت، أنه جرى القبض على شخصين مشتبه بهما قرب مكان الجريمة لأنهما كانا يتصرفان بشكل مريب.

وأوضحت الصحيفة، عبر صفحتها على الإنترنت، أنه كان هناك أشخاص داخل المبنى عندما وقع الهجوم. وتابعت أن التحقيقات ما زالت جارية لمعرفة ما إذا كان الحريق المتعمد له صلة برسوم شارلي إبدو. – الشروق ] .

 

(الفصل الخامس)

الإسلاموفوبيا من موقع موسوعة ويكيبيديا

 

إسلاموفوبيا من ويكيبيديا ، الموسوعة الحرة

 

احتجاج صامت ضد الإسلاموفوبيا في واشنطن العاصمة.

 

مظاهرة “لا نريد الإسلام” في جمهورية التشيك في 14 مارس 2015 في تشيسكي بوديوفيتش.

إسلاموفوبيا أو رهاب الإسلام (بالإنجليزية: Islamophobia)‏ هو التحامل والكراهية والخوف من الإسلام أو من المسلمين.[1][2][3] وبالأخص عندما يُنظَر للإسلام كقوة جيوسياسية أو كمصدر للإرهاب،[4] دخل المصطلح إلى الاستخدام في اللغة الإنجليزية عام 1997 عندما قامت خلية تفكير بريطانية يسارية التوجه تدعى رنيميد ترست، باستخدامه لإدانة مشاعر الكراهية والخوف والحكم المسبق الموجهة ضد الإسلام أو المسلمين. برغم استخدام المصطلح على نطاق واسع حالياً، إلا أن المصطلح والمفهوم الأساسي له تعرض لانتقادات شديدة. عرف بعض الباحثون الإسلاموفوبيا بأنها شكل من أشكال العنصرية. آخرون اعتبروها ظاهرة مصاحبة لتزايد عدد المهاجرين المسلمين في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، وربطها البعض الآخر بأحداث 11 سبتمبر.

أصل التسمية والتعريف ”

الإسلاموفوبيا كلمة مستحدثة، تتكون من كلمتي إسلام وفوبيا، وهي لاحقة يُقصد بها الخوف أو الرهاب الغير العقلاني من شيء يتجاوز خطره الفعلي المفترض. قاموس أكسفورد الإنجليزي يعرف الإسلاموفوبيا بـ”الخوف والكراهية الموجهة ضد الإسلام، كقوة سياسية تحديداً، والتحامل والتمييز ضد المسلمين”.[5] عرّف باحث الدين المقارن السويدي ماتياس غارديل المصطلح بأنه “الإنتاج الاجتماعي للخوف والتحامل على الإسلام والمسلمين، بما في ذلك الأفعال الرامية لمهاجمة أو التمييز ضد أو عزل أشخاص بناءاً على افتراضات ارتباطهم بالإسلام أو المسلمين”.[6]

شكلت رنيميد ترست عام 1996 لجنة عن المسلمين البريطانيين والإسلاموفوبيا برئاسة غوردون كونواي، نائب مستشار جامعة ساسكس.عنوان تقرير اللجنة كان الإسلاموفوبيا: تحدٍ لنا جميعاً، ونشر من وزير الداخلية السابق جاك سترو. تم تعريف الاسلاموفوبيا وفق التقرير باعتبارها “نظرة إلى العالم تنطوي على كراهية ومخاوف لا أساس لها ضد المسلمين، تؤدي إلى ممارسات تمييزية وإقصائية”.[7] وفقاً للتقرير، يشمل ذلك الآراء التي تجادل بأن الإسلام لا يشترك مع الثقافات الأخرى في أي قيمة، أنه أحط وأدنى منزلة من الثقافة الغربية، وينبغي اعتباره قوة سياسية عنيفة وليس مجرد معتقد ديني. تقول رنيميد ترست لا يوجد كيان واحد للأسلاموفوبيا، فهناك “إسلاموفوبيات” ولكل منها خصائص مميزة.

الأصول والأسباب :

تاريخ المصطلح

وردت إحدى الاستخدامات الأولى لهذا المصطلح في السيرة الذاتيّة للنبي محمد التي كتبها المُفكِّر الجزائريّ سليمان بن إبراهيم والرسَّام ألفونس دينيت. ولأنهما يكتبان في فرنسا، استخدما مصطلح رهاب الإسلام. كتب روبن رتشاردسون في النسخة الإنجليزيّة من الكتاب أن المصطلح لا يُترجم إلى “الإسلاموفوبيا/رهاب الإسلام” لكن إلى “المشاعر المناوئة للإسلام”. ذكر داهو إيزرهوني العديد من الاستخدامات الأخرى للمصطلح تعود إلى 1910 ومن 1912 و1918 في فرنسا. لم تحظى تلك الاستخدامات الأولى للمصطلح بنفس دلالة المصطلح في الاستخدام الحديث حسب إشارة كريستوفر ألين، حيث وصفوا الخوف من الإسلام بواسطة النسويّات المسلمات والليبراليّين المسلمين، بدلًا من خوف غير المسلمين من المسلمين. على الجانب الآخر، يجادل فرناندو برافو لوبيز أن استخدام سليمان ودينيت للمصطلح يُعتبر نقدًا للعداء الشديد الذي يظهره الأصوليّ البلجيكيّ هنري لامينس للإسلام، حيث رأوا أن مشروعه “حملة زائفة علميًّا لإسقاط الإسلام إلى الأبد”.[8][9]

ظهر الاستخدام الأول للمصطلح في اللغة الإنجليزيّة، طبقًا لقاموس أكسفورد، في 1923 في مقال في “مجلة الدراسات اللاهوتيّة The Journal of Theological Studies”. دخل المصطلح بعد ذلك للاستخدام العام بنشر تقرير رونيميدي ترست عام 1997. “أكَّد كوفي عنان في مؤتمر عام 2004 بعنوان [مواجهة الإسلاموفوبيا] على أهمية صياغة هذا المصطلح من أجل مواجهة التعصُّب المتزايد للإسلام”.[10]

الآراء المتباينة عن الإسلام

أثار تقرير رونيميدي الآراء “المغلقة” في مواجهة الآراء “المفتوحة” عن الإسلام، وصرَّح أن الآراء المغلقة تتوافق مع رهاب الإسلام:[11]

  1. يُنظر للإسلام باعتباره دين متحجِّر وثابت ولا يتجاوب مع التغيُّرات
  2. يُنظر إليه بأنه منفصل و”غيريّ”. أي أنه لا يحتوي على قيم يتشاركها مع الثقافات الأخرى، فلا يؤثِّر عليهم ولا يتأثر بهم
  3. يُنظر إليه بأنه أحط منزلة من الغرب، ويُقال أنه بربريّ وغير عقلانيّ وبدائيّ ومُتحيِّز جنسيًّا
  4. يُنظر إليه بأنه دين عنيف وعدوانيّ وخطر ويُشجِّع على الإرهاب ويدعم تصادم الحضارات
  5. يُقال أنه أيديولوجيا سياسيّة تُستخدم للأغراض السياسيّة والعسكريّة
  6. تُستعمل العداوة ضد الإسلام لتبرير الممارسات التمييزيّة ضد المسلمين واستثنائهم من المجتمع
  7. تُعتبر العداوة ضد الإسلام أمرًا طبيعيًّا ومعياريًّا
  8. يغض الغرب الطرف عن أي انتقادات له من المسلمين

تُواجه تلك الآراء المغلقة عن الإسلام بالآراء المفتوحة في التقرير، حيث تحترم تلك الآراء المفتوحة الإسلام وتسمح بالخلاف المشروع والحوار والنقد. [12]

سياسات الهويّة

يُقترح أن رهاب الإسلام مرتبط بسياسات الهويّة ويُعطي المتمسكون به فوائد تكوين هويّة في معارضة الإسلام بصورته السلبيّة. يحدث ذلك في شكل الصواب الذاتيّ ولوم صنَّاع الهويّة، تكتب دافينا بهاندار:

«إن مصطلح ثقافيّ أصبح مرادفًا للتصنيف الإثنيّ أو تصنيفات الأقليّة. إنه يُظهر الثقافة ككيان مُجرَّد عن ممارسات الحياة اليوميّة وبالتالي يُمثِّل وهمًا أن للناس روحًا ما. يؤدي ذلك إلى تنميط الهويّة الثقافيّة ونسب بعض القيم إلى الأقليات الثقافيّة.[13]»

إنها ترى ذلك فخًا أنطولوجيًّا يعيق تصور الثقافة كشيء “يتموضع ماديًّا في ممارسات الحياة اليوميّة، ويقع في إطار الزمان والمكان وليس على المستوى المجرَّد عن عادة أو ثقافة ما فقط”. في بعض المجتمعات، يكتسب المفهوم ظهيرًا ماديًّا بسبب النظر إلى الإسلام كـ”آخر” قوميّ، حيث يقوم عزلهم والتمييز ضدهم على أساس دينهم وحضارتهم المختلفة عن هويّة وتقاليد الممارسين للتمييز. من الأمثلة على ذلك التمييز الواقع على الباكستانيّين والجزائريّين المهاجرين إلى بريطانيا وفرنسا بالتحديد. طبقًا لمالكولم براون وروبرت ميلز، يتقاطع هذا الموقف مع العنصريّة، بالرغم من أن رهاب الإسلام نفسه ليس نوعًا من العنصريّة. يكتب براون وميلز أن الخطاب الرهابيّ يتسم بجمع ثلاث مستويات وهي الجنسيّة (سعوديّ مثلًا) والدين (مسلم) والسياسة (إرهابيّ، أصوليّ) بالرغم من أن معظم الأديان الأخرى ليست مرتبطة بالإرهاب أو الإثنيّة أو التمييز القوميّ. ويشيران إلى أن “العديد من عمليات التنميط والمعلومات المغلوطة التي تساهم في بلورة الإسلاموفوبيا لها جذور ترجع إلى مفهوم مُعيَّن عن الإسلام”.[14][15][16][17][18][18][19]

أنتجت عمليات التنميط ثنائيّة الطريقة، الناتجة عن رهاب الإسلام، بعض الخطابات الجدليّة الشائعة، مثل التوجهات الليبراليّة تجاه مساواة الجندر والمثليين. حذَّرت “كريستينا هو” من تأطير مساواة الجندر داخل إطار استعماريّ أو أبويّ، قائلة أن ذلك ربما يحدُّ من قدرة النساء من الحديث عن مشاكلهن ومخاوفهن.[13][20]

علاقته بالأيديولوجيات

تجادل كورا أليكسا دوفنغ، العالمة في مركز دراسات الهولوكوست والأقليات الدينيّة في النرويج، أن هناك تشابهات واضحة بين الخطاب الرهابيّ ضد الإسلام وبين معاداة الساميّة في فترة ما قبل النازيّة في أوروبا. من ضمن المخاوف القائمة تلك المتعلِّقة بالتهديدات التي يتعرَّض لها نمو الأقليات وتهديدات على دور العبادة والتقاليد الدينيّة وشكوك بشأن إمكانية تضمينهم في المجتمع، ومخاوف حول جرائم جنسيّة ومخاوف مبنيّة على شعور بالدونيّة الثقافيّة تاريخيًا، وعداء لقيم التنوير الأوروبيّ الحديث.[21]

يجادل ماتي بونزي أن هناك اختلافات واضحة بين رهاب الإسلام ومعاداة الساميّة. حيث كانت معاداة الساميّة وثيقة الارتباط بعمليات البناء القوميّ الأوروبيّة، فهو يرى رهاب الإسلام كتخوُّف على الحضارة الأوروبيّة كنقطة مركزيّة. وعلى الجانب الآخر ترى دوفنغ أن الخطاب الرهابيّ يشمل عنصرًا قوميًّا على الأقل في النرويج.

وللمزيد من التشابهات والاختلافات بين رهاب الإسلام ومعاداة السامية، يقول سابين شيفر، رئيس معهد المسئوليّة الإعلاميّة في إيرلانجين، مُعرِّفًا رهاب الإسلام بأنه عنصريّة ضد المسلمين. ويشير إلى وجود اصطلاحات متشابهة مثل “تهويد/أسلمة” وتشبيهات مثل “دولة داخل الدولة”، تستخدم للإشارة إلى اليهود والمسلمين. إضافة لذلك يستخدم الخطابان بعض الأدوات الخطابيّة و”أوامر دينيّة” من المفترض أنها مثبتة بالمصادر الدينيّة، ونظريات مؤامرة.[22]

تنشأ الاختلافات بين رهاب الإسلام ومعاداة الساميّة في الخطر على “الغرب المسيحيّ”. حيث يُنظر إلى المسلمين بنظرة “دونيّة” و”خطر خارجيّ”، بينما يُنظر إلى اليهود بأنهم ذوو قوة مطلقة و”خطر داخليّ” خفيّ.

يصف “العمل الاجتماعيّ والأقليات: وجهات نظر أوروبيّة Social Work and Minorities: European Perspectives” رهاب الإسلام كنوعٍ جديدٍ من العنصريّة في أوروبا، مجادلًا أن “رهاب الإسلام هو شكل آخر من العنصريّة مثل معاداة الساميّة، وهو مصطلح منتشر في أوروبا كنظير لمصطلحات أخرى مثل العنصريّة والتعصُّب والخوف من الآخر”. يعتبر إدوارد سعيد رهاب الإسلام، كما يذكر في الاستشراق، أنه يندرج تحت تقليد أوروبيّ قديم مُعادي للساميّة. بينما يلاحظ آخرون أن هناك انتقال من معاداة الآسيويّين إلى معادة العرب ثم معاداة الإسلام، بينما يقول البعض أنه عنصرة للدين. طبقًا لتقرير عن مؤسسة بريطانيّة معاديّة للعنصريّة، تتحالف جماعة “واجه الجهاد” مع منظمات أخرى في أمريكا وأوروبا، حتى وصل عدد الهيئات المتحالفة إلى 190 مجموعة، يشاركون جميعًا في نشر الخطاب الرهابيّ ضد الإسلام. يكتب إنجريد رامبرغ في “رهاب الإسلام ونتائجه على الشباب” قائلًا: “إن رهاب الإسلام انتهاك لحقوق الإنسان وتهديد للتماسك الاجتماعيّ، سواءً كان في شكل العنصريّة اليوميّة والتمييز أو في أشكال أكثر تطرفًا”. كما يسمِّي الأستاذ في جامعة جورج تاون، جون إسبوسيتو رهاب الإسلام بأنه “معاداة الساميّة الجديدة”.[23]

وفي استطلاع للمسلمين الأمريكيّين عام 2018، وجد معهد السياسة الاجتماعيّة أن الذين سجلوا نتائج أعلى في مؤشر رهاب الإسلام (أي كانوا أكثر رهبة) كانوا مرتبطين بـ:

  • موافقة أكبر على استهداف المدنيّين، سواء أكانت مجموعة عسكريّة أو فرديّة
  • قبول ضمنيّ لتقليل الحريّة الصحفيّة والمؤسسيّة لرقابة هجوم إرهابيّ محتمل
  • دعم أكبر لما يُطلق عليه “حظر إسلاميّ” ومراقبة المساجد الأمريكيّة (أو منع بنائها من الأساس)

معارضة التعدد الثقافيّ

طبقًا لجبريل مارانشي، ترتبط زيادة حدة رهاب الإسلام في الغرب بارتفاع انتقادات تعدد الثقافات. يستنتج مارانشي أن رهاب الإسلام هو خوف من تعدد الثقافات والتأثير المُربك الذي ربما يُحدثه الإسلام على أوروبا والغرب في العموم خلال العمليات بين-الثقافيّة.[24]

مظاهر

وفقًا لإليزابيث بول في موسوعة الدراسات العرقية والإثنية ، فقد تم انتقاد وسائل الإعلام لارتكابها رهاب الإسلام. تستشهد بدراسة حالة فحصت عينة من المقالات في الصحافة البريطانية بين عامي 1994 و 2004 ، والتي خلصت إلى أن وجهات نظر المسلمين كانت ممثلة تمثيلا ناقصا وأن القضايا التي تنطوي على المسلمين عادة ما تصورهم في ضوء سلبي. مثل هذه الصور، حسب بول، تشمل تصوير الإسلام والمسلمين كتهديد للأمن والقيم الغربية. [25] كتب بن وجواد أن العداء للإسلام والمسلمين “يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالتصوير الإعلامي للإسلام على أنه همجي وغير عقلاني وبدائي ونوع من الجنس”. [26] يستشهد إيجوروفا وتيودور بالباحثين الأوروبيين في الإشارة إلى أن التعبيرات المستخدمة في وسائل الإعلام مثل “الإرهاب الإسلامي” و “القنابل الإسلامية” و “الإسلام العنيف” قد أسفرت عن تصور سلبي للإسلام.[27] انتقد كتاب جون إي ريتشاردسون (Miss) لعام 2004 (الإسلام) الذي يمثل الإسلام: العنصرية والخطابة في الصحف البريطانية الواسعة ، وسائل الإعلام البريطانية لنشرها الصور النمطية السلبية عن المسلمين وإثارة التحامل ضد المسلمين.[28] في دراسة أخرى أجراها جون ريتشاردسون، وجد أن 85 ٪ من المقالات في الصحف السائدة تعاملت مع المسلمين ككتلة متجانسة تم تصورها على أنها تهديد للمجتمع البريطاني.[29]

في عام 2009 ، انتقد مهدي حسن من صحيفة نيو ستيتسمان الإعلام الغربي بسبب الإفراط في الإبلاغ عن عدد قليل من الحوادث الإرهابية الإسلامية ولكنه قلل من عدد الهجمات الإرهابية غير الإسلامية المخطط لها والتي نفذها “الأشخاص البيض غير الإيرلنديين”.[30] تشير دراسة أجريت عام 2012 إلى أن المسلمين في مختلف الدول الأوروبية، مثل فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة، يعانون من أعلى درجات الخوف من الإسلام في وسائل الإعلام.[31] شخصيات إعلامية متهمة بالإرهاب. وصفها النعي في الجارديان للصحفية الإيطالية أوريانا فلاتشي بأنها “سيئة السمعة بسبب رهاب الإسلام” [هكذا].[32] نشر معهد السياسة الاجتماعية والتفاهم تقريراً في عام 2018 حيث صرحوا فيه: “فيما يتعلق بالتغطية الإعلامية المطبوعة، تلقى الجناة المسلمون ضعف الكمية المطلقة للتغطية الإعلامية مثل نظرائهم غير المسلمين في حالات أعمال العنف المكتملة. بالنسبة إلى المؤامرات “الفاشلة” ، تلقوا التغطية الإعلامية سبعة أضعاف ونصف نظرائهم. ” [33]

صاغ المصطلح “صناعة رهاب الإسلام” بواسطة “ناثان لين” و ” جون إسبوزيتو” في كتاب 2012 ” رهاب الإسلام: كيف يصنع الحق الخوف من المسلمين” . على عكس علاقة المشتري والبائع، فهي علاقة المنفعة المتبادلة، حيث تتقارب الأيديولوجيات والميول السياسية لدفع نفس الأجندة.[34] منذ ذلك الحين تمت مناقشة “صناعة رهاب الإسلام” من قبل علماء آخرين بمن فيهم جوزيف كامينسكي، [35] حاتم بازيان، [36] أرلين شتاين، زكية سالم، رضا أصلان ، [37] أردوغان شيبولي، وديبا كومار، ورسم الأخير مقارنة بين “صناعة الخوف من الإسلام” وعصر الحرب الباردة المكارثية .[38]

تعمل بعض وسائل الإعلام بشكل صريح ضد رهاب الإسلام. في عام 2008 ، نشرت النزاهة والدقة في إعداد التقارير (“FAIR”) دراسة بعنوان “Smearcasting ، وكيف ينتشر الإسلاموفوف التعصب والخوف والتضليل”. يستشهد التقرير بالعديد من الحالات التي قام فيها السائدون أو المقربون من التيار السائد من الصحافيين والمؤلفين والأكاديميين بإجراء تحليلات تجعل السمات السلبية جزءًا لا يتجزأ من التكوين الأخلاقي للمسلمين.[39] أنشأ FAIR أيضًا ” منتدى لمناهضة الإسلاموفوبيا والعنصرية ” ، صُمم لمراقبة التغطية في وسائل الإعلام وإقامة حوار مع المنظمات الإعلامية. في أعقاب هجمات 11 سبتمبر 2001 ، تم تقديم “أسبوع التوعية الإسلامية” للجمعية الإسلامية في بريطانيا و “أفضل مهرجان للإسلام البريطاني” لتحسين العلاقات المجتمعية وزيادة الوعي بالإسلام.[40] في عام 2012 ، ذكرت منظمة التعاون الإسلامي أنها ستطلق قناة تلفزيونية لمواجهة رهاب الإسلام.[41]

هناك حالات متنامية من رهاب الإسلام في السينما الهندية، أو بوليوود ، في أفلام مثل عامر (2008) ، نيويورك (2009) و My Name is Khan (2010) ، وهو ما يتوافق مع المشاعر المتزايدة المناهضة للأقليات التي تبعت عودة ظهور الحق الهندوسي.[42][43]

مظاهرة رابطة الدفاع الإنجليزية.تقرأ اللافتة أغلق مركز القيادة والسيطرة في المسجد.

المؤسسات

قدّر تقرير من جامعة كاليفورنيا بيركلي ومجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية أن 206 million دولار أمريكي تم تمويله لـ 33 مجموعة كان هدفها الأساسي “تعزيز التحيز ضد الإسلام والمسلمين أو كراهيتهم” في الولايات المتحدة بين عام 2008 و 2013 ، مع ما مجموعه 74 مجموعة تساهم في رهاب الإسلام في الولايات المتحدة خلال تلك الفترة.[44]

أوقفوا أسلمة أمريكا (SIOA) ومبادرة الدفاع عن الحرية بوصفهما مجموعات كره من قبل رابطة مكافحة التشهير [45] ومركز قانون الفقر الجنوبي.[46][47][48] في أغسطس 2012 ، استحدثت SIOA دعاية إعلامية من خلال رعاية لوحات إعلانية في محطات مترو الأنفاق في مدينة نيويورك تزعم أنه كان هناك 19250 هجومًا إرهابيًا من قبل المسلمين منذ أحداث 11 سبتمبر، قائلة “إنها ليست رهاب الإسلام، إنها الإسلاموية”.[49] وقت لاحق إعلانات تقول “في أي حرب بين الرجل المتحضر والوحشي، ودعم الرجل المتحضر. ادعم إسرائيل. هزيمة الجهاد. “أدانت عدة مجموعات الإعلانات باعتبارها” خطاب الكراهية “عن جميع المسلمين [50][51][52] بينما دافعت مجموعات أخرى عن الإعلان باعتباره انتقادًا ضيقًا للجهادية العنيفة.[53] في أوائل كانون الثاني (يناير) 2013 ، أطلقت مبادرة فريدوم للدفاع إعلانات بجانب 228 ساعة في 39 محطة لمترو الأنفاق في نيويورك تُظهر هجمات عام 2001 على مركز التجارة العالمي مع اقتباس نسب إلى الآية 151 من السورة 3 من القرآن (آل عمران): “سنلقي في قلوب الذين كفروا الرعب”.[54][55] أصرت هيئة المرور العابر في مدينة نيويورك، التي قالت إنها ستضطر إلى حمل الإعلانات على أساس التعديل الأول، على احتواء 25٪ من الإعلان على إخلاء من سلطة العبور.[56][57] كما تم انتقاد هذه الإعلانات.[58][59]

وصفت رابطة الدفاع الإنجليزية (EDL) ، وهي منظمة في المملكة المتحدة، بأنها معادية للمسلمين. تم تشكيلها في عام 2009 لمعارضة ما تعتبره انتشارًا للإسلاميين والشريعة الإسلامية والتطرف الإسلامي في المملكة المتحدة.[60] غادر القائد السابق لـ EDL ، تومي روبنسون، المجموعة عام 2013 قائلًا إنها أصبحت متطرفة جدًا وأن الاحتجاجات في الشوارع لم تكن فعالة.[61]

علاوة على ذلك، لاحظ مايكل لافاليت تفجيرات لندن التي وقعت في 7 يوليو 2005 والجهود الناتجة عن ذلك من قبل السلطات المدنية وسلطات إنفاذ القانون البريطانية للمساعدة في طلب مساعدة المسلمين البريطانيين في تحديد التهديدات المحتملة لإثبات الوقاية باعتبارها رهابا إسلاميا مؤسسيا. تدعي لافاليت أن هناك استمرارية بين الحكومتين البريطانيتين السابقتين حول الوقاية التي تهدف إلى منع الشباب المسلم من التضليل والتوجيه الخاطئ والتجنيد من قبل المتطرفين الذين يستغلون المظالم من أجل مساعيهم “الجهادية”. إن المطالبة والتركيز على المجتمعات المسلمة والشباب المسلم لمنع حدوث حالات في المستقبل، من قبل السلطات، هو في حد ذاته كراهية الإسلام، حيث أن إشراك المجتمعات الإسلامية سوف يبرز ويؤيد تعاطفهم مع بريطانيا وينفي التهديدات المتصورة من داخل مجتمعاتهم.[62]

الرأي العام

مسيرة مناهضة للإسلام في بولندا عام 2015

يختلف مدى المواقف السلبية تجاه المسلمين في أنحاء مختلفة من أوروبا.

وجهات نظر غير مقبولة عن المسلمين، 2016[63]
Country Percent
المجر   72%
إيطاليا   69%
بولندا   66%
اليونان   65%
إسبانيا   50%
هولندا   35%
السويد   35%
فرنسا   29%
ألمانيا   29%
المملكة المتحدة   28%

داخل الولايات المتحدة على وجه التحديد، على الرغم من ارتفاع رهاب الإسلام، وجد معهد السياسة والتفاهم الاجتماعي (ISPU) أيضًا أن معظم الأميركيين “يظلون صامدين في التزامهم بالحريات الأساسية في البلاد” ، ومن بينها حرية دين. قال 86 ٪ من جميع الأمريكيين الذين شملهم الاستطلاع من قبل ISPU إنهم يريدون “العيش في بلد لا يستهدف أحد بسبب هويتهم الدينية” ، وقال 83 ٪ من عامة الجمهور لـ ISPU أنهم يؤيدون “حماية الحقوق المدنية للمسلمين الأميركيين” ، وعموما 66٪ من الأميركيين “يعتقدون أن الخطاب السياسي السلبي تجاه المسلمين يضر بالولايات المتحدة”. يبدو أن الأميركيين العاديين يدركون حقيقة أن رهاب الإسلام ينتج عنه نتائج تمييزية بالنسبة للمسلمين في أمريكا، حيث وافق 65٪ من عامة الناس. ”[64] يعرض الرسم البياني أدناه البيانات التي تم جمعها من استطلاع المسلمين الأمريكي ISPU 2018 [64] الذي شمل ست مجموعات دينية مختلفة في الولايات المتحدة. تم طلب البيانات الواردة في هذا المخطط للمشاركين الذين استجابوا بعد ذلك على مقياس من أوافق بشدة على عدم الموافقة بشدة. يتم توضيح النسبة المئوية الإجمالية لمن أجابوا وأوافقوا بشدة على ما يلي (ملاحظة: عبارة “W. Evang.” تعني White Evangelical ، والتي كانت الدراسة الاستقصائية الديمغرافية المحددة):

السؤال 1: “أريد أن أعيش في بلد لا يُستهدف فيه أحد بسبب هويته الدينية”.

السؤال 2: “الأشياء السلبية التي يقولها السياسيون بشأن المسلمين ضارة ببلدنا”.

السؤال 3: “معظم المسلمين الذين يعيشون في الولايات المتحدة ليسوا أكثر مسؤولية عن أعمال العنف التي يرتكبها مسلم من أي شخص آخر”.

السؤال 4: “معظم المسلمين الذين يعيشون في الولايات المتحدة هم ضحايا التمييز بسبب عقيدتهم”.

 

10

20

30

40

50

60

70

80

90

100

Muslim

Jewish

Catholic

Protestant

  1. Evang.

Non-Affiliated

  • Question 1 (% Net agree)
  •  Question 2 (% Net agree)
  •  Question 3 (% Net Agree)
  •  Question 4 (% Net agree)

يمثل الجدول أدناه مؤشر رهاب الإسلام، أيضًا من استطلاع ISPU لعام 2018.[64] تعرض هذه البيانات فهرسًا للإسلاموفوبيا بين الجماعات الدينية في الولايات المتحدة.

مؤشر ISPU الإسلاموفوبيا [64]
معظم المسلمين الذين يعيشون في الولايات المتحدة… (٪ تظهر صافي الموافقين) مسلم يهودي كاثوليكي البروتستانت. الإنجيلية البيضاء غير التابعة عامة الناس
أكثر عرضة للعنف 18% 15٪ 12% 13% 23% 8% 13%
التمييز ضد المرأة 12% 23% 29% 30 ٪ 36٪ 18% 26%
معادون للولايات المتحدة 12% 13% 9% 14٪ 23% 8% 12%
هم أقل تحضرا من الآخرين 8% 6% 4% 6% 10% 1% 6%
يتحملون مسؤولية جزئية عن أعمال العنف التي يرتكبها مسلمون آخرون 10% 16% 11% 12% 14٪ 8% 12%
الفهرس (من 0 إلى 100 كحد أقصى) 17 22 22 31 40 14 24

الخوف من الإسلام

كما أبرز ISPU اتجاهًا معينًا فيما يتعلق بالمشاعر المعادية للمسلمين في رهاب الإسلام داخل الولايات المتحدة بين السكان المسلمين أنفسهم. عندما سئلوا عما إذا كانوا يشعرون أن معظم الناس يريدون أن يخجلوا من هويتهم الدينية، وافق 30 ٪ من المسلمين (وهي نسبة أعلى من أي جماعة دينية أخرى). عندما سئلوا عما إذا كانوا يعتقدون أن مجتمعهم الديني كان أكثر عرضة للسلوك السلبي من المجتمعات الدينية الأخرى، وافق 30٪ من المسلمين، مرة أخرى، على نسبة مئوية أعلى من الجماعات الدينية الأخرى.[64]

اتجاهات

أصبحت رهاب الإسلام موضوعًا يتسم بأهمية اجتماعية وسياسية متزايدة. [65] وفقًا لبن وجواد، ازداد الخوف من الإسلام منذ فتوى آية الله الخميني عام 1989 التي تحرض المسلمين على محاولة قتل سلمان رشدي ، مؤلف كتاب “الآيات الشيطانية” ، ومنذ هجمات 11 سبتمبر (2001). [66] يكتب عالم الأنثروبولوجيا ستيفن فيرتوفيتش أن النمو المزعوم في رهاب الإسلام قد يرتبط بزيادة الوجود الإسلامي في المجتمع والنجاحات.[67] [68] [69] يقترح نموذجًا دائريًا، حيث تؤدي العداوة المتزايدة تجاه الإسلام والمسلمين إلى اتخاذ تدابير مضادة حكومية مثل المبادئ التوجيهية المؤسسية والتغييرات في التشريعات، والتي قد تؤجج في حد ذاتها مزيدًا من الخوف من الإسلام بسبب زيادة استيعاب المسلمين في الحياة العامة. ويختتم Vertovec: “مع تحول المجال العام لتوفير مكان أكثر وضوحًا للمسلمين، قد تتضخم الميول المعادية للإسلام”.[67] [68] [69]

مظاهرة مناهضة للإسلام في بولندا

يزعم باتل، همفريز، ونايك (1998) أن “رهاب الإسلام كان موجودًا دائمًا في الدول والثقافات الغربية. في العقدين الأخيرين، أصبح الأمر واضحًا وصريحًا ومتطرفًا. ” [70] [71] [72] ومع ذلك، ينص Vertovec (2002) على أن البعض قد لاحظ أن رهاب الإسلام لم يتصاعد بالضرورة في العقود الماضية، ولكن هناك تم زيادة التدقيق العام فيه.[67] [68] [69] وفقًا لعبد الجليل ساجد، أحد أعضاء لجنة رونيميد ترست المعنية بالمسلمين البريطانيين وكراهية الإسلام، فإن “الإسلاموفوبيا” كانت موجودة في سلالات مختلفة عبر التاريخ، مع كل نسخة لها سماتها المميزة الخاصة بها وكذلك أوجه التشابه أو التعديلات من غيرها.[73]

في عام 2005 ، كتب ضياء الدين سردار، عالم إسلامي، في صحيفة نيو ستيتسمان أن رهاب الإسلام ظاهرة أوروبية واسعة الانتشار.[74] وأشار إلى أن كل دولة لها شخصيات سياسية معادية للمسلمين، مستشهداً بجان ماري لوبان في فرنسا ؛ بيم فورتوين في هولندا ؛ وفيليب فان دير ساند من فلامس بلوك، الحزب القومي الفلمنكي في بلجيكا. جادل سردار بأن أوروبا “ما بعد الاستعمار ، لكنها متناقضة”. تعتبر الأقليات مقبولة كطبقة من العمال الوضيدين ، ولكن إذا أرادوا أن يكون التحامل ضد المسلمين متصاعدًا يرتفع إلى السطح. وقال وولفرام ريختر ، أستاذ الاقتصاد بجامعة دورتموند للتكنولوجيا ، لسردار: “أخشى أننا لم نتعلم من تاريخنا. خوفي الرئيسي هو أن ما فعلناه لليهود قد نفعله الآن للمسلمين. ان المحرقة القادمة ستكون ضد المسلمين “.[74] مخاوف مماثلة، كما لاحظ كينان مالك في كتابه من الفتوى للجهاد، قد أعرب في وقت سابق في المملكة المتحدة من قبل الفيلسوف المسلم شابير أختر في عام 1989، ومسعود شجرة، رئيس ل اللجنة الإسلامية لحقوق الإنسان عام 2000. في عام 2006 ، زعمت سلمى يعقوب ، مستشارة حزب الاحترام ، أن المسلمين في بريطانيا “تعرضوا لهجمات تذكرنا بالعاصفة الجماعية لمعاداة السامية في العقود الأولى من القرن الماضي”.[75] وصف مالك ، وهو زميل أقدم زائر في قسم الدراسات السياسية والدولية والسياسات بجامعة ساري ، هذه المزاعم المتعلقة بمحرقة تختمر بأنها “هستيري إلى حد الوهم” ؛ في حين تم منح اليهود في ألمانيا هتلر التعيين الرسمي ل Untermenschen ، وكانوا يخضعون لتشريع متصاعد قلل من حقوقهم كمواطنين في نهاية المطاف ، أشار مالك إلى أنه في الحالات التي يتم فيها “تمييز المسلمين في بريطانيا ، فغالبًا ما يكون ذلك لمعاملة مميزة” مثل تشريع 2005 الذي يحظر “التحريض على الكراهية الدينية” والتمويل الخاص الذي تتلقاه المنظمات والهيئات المسلمة من الحكومة المحلية والوطنية ، والأحكام الخاصة المقدمة من أماكن العمل والمراكز المدرسية والترفيهية للمسلمين ، وحتى اقتراحات رئيس أساقفة كانتربيري روان ويليامز ورئيس اللورد السابق قاضي القضاة ، اللورد فيليبس ، يجب إدخال قانون الشريعة في بريطانيا.[76] الحقيقة ، كتب مالك ، أن شخصيات عامة محترمة مثل أختار وشادجاره ويعقوب تحتاج إلى “درس تاريخي عن المحرقة الحقيقية يكشف كيف أصبحت ثقافة المظالم الإسلامية مشوهة”.[76]

متظاهر يعارض مشروع Park51 ، يحمل علامة ضد الشريعة.

في عام 2006 ، ذكرت ABC News أن “الرأي العام للإسلام هو أحد ضحايا نزاع ما بعد 11 سبتمبر 2001: ما يقرب من ستة من كل 10 أمريكيين يعتقدون أن الدين عرضة للتطرف العنيف ، ونصفهم تقريبا يعتبرونه غير موات ، وواحد في أربعة يعترفون بالمشاعر الضارة بحق المسلمين والعرب على حد سواء “. كما ذكروا أن 27 بالمائة من الأمريكيين يعترفون بمشاعر تحامل ضد المسلمين.[77] وجدت استطلاعات الرأي التي أجرتها مؤسسة غالوب في عام 2006 أن 40 في المائة من الأميركيين يعترفون بالتحيز ضد المسلمين ، ويعتقد 39 في المائة أن على المسلمين أن يحملوا هويات خاصة.[78] ساءت هذه الاتجاهات فقط مع استخدام كراهية الإسلام كتكتيك لحملة خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2008 (مع العديد من السياسيين والجمهوريين ، بما في ذلك دونالد ترامب ، مؤكدًا أن المرشح الديمقراطي باراك أوباما هو مسلم سراً) ، خلال فترة منتصف عام 2010 الانتخابات (التي تم خلالها تسمية مركز المجتمع الإسلامي المقترح باسم “مسجد الصفر الأرضي” [79] ) ، والانتخابات الرئاسية لعام 2016 ، التي اقترح خلالها المرشح الجمهوري دونالد ترامب حظر دخول جميع المسلمين إلى البلاد. كتب الأستاذ المساعد ديبا كومار أن “رهاب الإسلام يتعلق بالسياسة بدلاً من الدين في حد ذاته” [80] ، وأن شيطنة العرب والمسلمين في الوقت الحاضر من قبل السياسيين الأمريكيين وغيرهم تعتبر عنصرية وكراهية للإسلام ، وتستخدم لدعم ما تصفه حرب ظالمة. حول التأثير العلني لهذا الخطاب ، تقول إن “أحد عواقب الهجمات التي لا هوادة فيها على الإسلام والمسلمين من قبل السياسيين ووسائل الإعلام هو أن المشاعر المعادية للإسلام في تزايد”. كما أنها تخدع بعض “الأشخاص على اليسار” لاستخدامهم نفس “منطق الإسلاموفوبيا مثل نظام بوش”.[81] في هذا الصدد ، يؤكد كومار تأكيدات ستيفن شيهي ، الذي “يتصور الإسلاموفوبيا على أنه تكوين أيديولوجي في سياق الإمبراطورية الأمريكية. القيام بذلك “يسمح لنا بإزالته من أيدي” الثقافة “أو من أسطورة الخالق أو السلف ، سواء أكان شخصًا أو منظمة أو مجتمعًا.” التشكيل الإيديولوجي ، في هذا الرواية ، هو كوكبة من الشبكات التي تنتج ، تتكاثر ، تستفيد ، وتتحرك في الخطابات المعادية للإسلام. ” [82]

قال الكاتب والباحث عن الدين رضا أصلان أن “رهاب الإسلام أصبح سائداً في هذا البلد لدرجة أن الأمريكيين تم تدريبهم على توقع العنف ضد المسلمين – وليس عذراً ، لكن توقع ذلك” [83]

وجد مسح للمواقف الاجتماعية البريطانية في يناير 2010 أن الرأي العام البريطاني “أكثر ميلًا إلى تبني وجهات نظر سلبية تجاه المسلمين من أي جماعة دينية أخرى” ، [84] مع “شعور واحد فقط من بين كل أربعة” بشعور “إيجابي بالإسلام” ، و “ستشعر غالبية البلاد بالقلق إذا تم بناء مسجد في منطقتهم ، بينما أعرب 15 في المائة فقط عن قلقهم إزاء افتتاح كنيسة”.[85]

قال تقرير صدر عام 2016 عن مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية وجامعة كاليفورنيا ، مركز بيركلي للعرق والجنس ، إن الجماعات التي تروج للإسلاموفوبيا في الولايات المتحدة حصلت على 206 مليون دولار أمريكي بين عامي 2008 و 2013. وقال مؤلف التقرير “إن الكراهية التي تمولها هذه الجماعات وتحريضها لها عواقب حقيقية مثل الهجمات على المساجد في جميع أنحاء البلاد والقوانين الجديدة التي تميز ضد المسلمين في أمريكا”.[86]

رهاب الإسلام له عواقب. في الولايات المتحدة ، أصبح التمييز الديني ضد المسلمين من القضايا المهمة المثيرة للقلق. في عام 2018 ، وجد معهد السياسة الاجتماعية والتفاهم أنه من بين المجموعات التي خضعت للدراسة ، المسلمون هم المجتمع الديني الأكثر عرضة للتمييز الديني ، وكانت البيانات على هذا النحو منذ عام 2015. على الرغم من أن 61٪ من المسلمين أبلغوا عن تعرضهم للتمييز الديني على مستوى ما و 62٪ أفادوا بأن معظم الأميركيين يحملون قوالب نمطية سلبية عن مجتمعهم ، فقد أفاد 23٪ أنهم يعتقدون أن الإيمان جعلهم يشعرون بأنهم “في غير مكانهم في العالم”.[64] هناك تقاطعات مع الهوية العرقية والهوية الجنسية ، حيث من المرجح أن يتعرض 73٪ من العرب الذين شملهم الاستطلاع للتمييز الديني ، والنساء المسلمات (75٪) والشباب (75٪) هم الأكثر عرضة للإبلاغ عن تعرضهم للتمييز العنصري. ووجدت الدراسة أيضًا أنه على الرغم من أن “معظم المسلمين (86٪) يعربون عن اعتزازهم بهويتهم الدينية ، إلا أنهم على الأرجح هم المجموعة التي تمت دراستها للاتفاق على أن الآخرين يريدونهم أن يشعروا بالعار لتلك الهوية (30٪ من المسلمين مقابل 12٪) من اليهود ، 16 ٪ من غير المنتسبين ، و 4-6 ٪ من الجماعات المسيحية). ” [64]

بيانات جرائم الكراهية المعادية للإسلام في الولايات المتحدة

تم جمع البيانات المتعلقة بأنواع جرائم الكراهية من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي ( FBI) منذ عام 1992 لتنفيذ إملاءات قانون إحصائيات جرائم الكراهية لعام 1990. تشتمل جرائم جرائم الكراهية على جرائم ضد أشخاص (مثل الاعتداءات) وضد الممتلكات (مثل الحرق العمد ) ، ويتم تصنيفها حسب الدوافع المختلفة القائمة على العرق والدين وغيرها من الدوافع.

عارضة أزياء ترمز لمسلم في كفية ، مربوطة إلى عرض “صنع في الولايات المتحدة الأمريكية” في احتجاج على Park51 في مدينة نيويورك.

احتجاج في سينسيناتي بولاية أوهايو

احتجاجات على الأمر التنفيذي 13769 في طهران ، إيران ، 10 فبراير 2017

تشير البيانات إلى أن جرائم الكراهية المعادية للإسلام المسجلة في الولايات المتحدة قفزت بشكل كبير في عام 2001. ثم تراجعت جرائم الكراهية المعادية للإسلام ، لكنها استمرت بوتيرة أعلى بكثير مما كانت عليه في سنوات ما قبل 2001. هذه الخطوة تتناقض مع الانخفاض في إجمالي جرائم الكراهية والانخفاض في إجمالي الجرائم في الولايات المتحدة منذ التسعينيات.

على وجه التحديد ، تقارير مكتب التحقيقات الفيدرالي السنوية لإحصائيات جرائم الكراهية من 1996 إلى 2013 توثق متوسط أعداد الجرائم المعادية للإسلام في 31 في السنة قبل عام 2001 ، ثم قفزة إلى 546 في عام 2001 (عام هجمات 11 سبتمبر) ، ومتوسط 159 في كل منذ. ومن بين هذه الجرائم ، حوادث الحرائق المعادية للإسلام التي لها نمط مماثل: بلغ متوسط حوادث الحرق العمد 0.4 في السنة قبل عام 2001 ، وقفزت إلى 18 في عام 2001 ، وبلغ متوسطها 1.5 سنويًا منذ ذلك الحين.[87]

جرائم الكراهية المناهضة للإسلام كل عام ، وكل جرائم الكراهية ، ومجموع الحرائق المتعمدة هي كما يلي:

جرائم الكراهية المعادية للإسلام جميع جرائم الكراهية
سنة جرائم الحرق العمد مجموع الجرائم جرائم الحرق العمد مجموع الجرائم
199 0 33 75 10706
1997 1 31 60 9861
1998 0 22 50 9235
1999 1 34 48 9301
2000 0 33 52 9430
2001 18 546 90 11451
2002 0 170 38 8,832
2003 2 155 34 8715
200 2 193 44 9035
2005 0 146 39 8380
2006 0 41 9080
2007 0 133 40 9006
2008 5 123 53 9168
2009 1 128 41 7789
2010 1 186 42 7699
2011 2 175 42 7254
2012 4 149 38 6718
2013 1 165 36 6933
مجموع 38 2613 863 158593
المتوسط الحسابي 2.1 145.2 47.9 8810.7
متوسط 0.40 30.6 57.0 9707
2001 18 546 90 11451
متوسط 1.50 159.5 40,7% 8217

في المقابل ، انخفض إجمالي عدد الحرائق المتعمدة والجرائم الإجمالية من عام 2001 إلى ما بعد 2001.

جرائم الكراهية المعادية للإسلام في الدول الأوروبية

كانت هناك أيضا تقارير عن جرائم كراهية تستهدف المسلمين في جميع أنحاء أوروبا. زادت هذه الحوادث بعد الهجمات الإرهابية التي تشنها الجماعات المتطرفة مثل داعش.[88] كما اتهمت اليمين المتطرف واليمين الأحزاب والتنظيمات السياسية الشعبوية تأجيج الخوف والكراهية تجاه المسلمين.[89][90][91][92] جرائم الكراهية مثل الحرق والعنف البدني قد تمت محاولتها أو وقعت في النرويج ، [93] بولندا ، [94][95] السويد ، [96] فرنسا ، [97] إسبانيا ، [98] الدنمارك ، [99] ألمانيا [100] وبريطانيا العظمى.[101] كما أدلى السياسيون بتعليقات معادية للمسلمين عند مناقشة أزمة المهاجرين الأوروبية .[102][103][104]

برزت الإسلاموفوبيا في بولندا في أعقاب أزمة المهاجرين.[105] قامت مجلة wSieci بتغطية غلاف مع نساء أبيض تعرضن للاعتداء من قبل الرجال الظلام تحت عنوان “الاغتصاب الإسلامي في أوروبا” الذي أثار الغضب ، [106] وتمت مقارنته بدعاية الحرب العالمية الثانية بنفس الصور.[107][108] في حين أن الجناح المعتدل للكنيسة الكاثوليكية قد تبنى التسامح ، فإن الأصوات المحافظة ، المرتبطة بالجناح المحافظ للكنيسة ، المعبر عنها في Fronda.pl و Polonia Christiana (PCh24.pl) كانت مهمة في إسهامها في التنميط عن اللاجئين والمسلمين. .[109]

تقارير المنظمات الحكومية

وفقًا لمسح أجرته المفوضية الأوروبية في عام 2015 ، فإن 13٪ من المجيبين سيكونون غير مرتاحين تمامًا للعمل مع شخص مسلم ([370]) ، مقارنة بـ 17٪ مع متحول جنسي أو شخص متحول جنسيًا ([371]) و 20٪ مع شخص غجري ([372]).[110]

تم تنفيذ أكبر مشروع لرصد الإسلاموفوبيا بعد الحادي عشر من سبتمبر من قبل هيئة مراقبة الاتحاد الأوروبي والمركز الأوروبي لمراقبة العنصرية وكراهية الأجانب (EUMC). استند تقريرهم الصادر في مايو 2002 “تقرير موجز عن رهاب الإسلام في الاتحاد الأوروبي بعد 11 سبتمبر 2001” ، الذي كتبه كريس ألين ويورغن س. نيلسن من جامعة برمنجهام ، إلى 75 تقريرًا – 15 من كل دولة عضو في الاتحاد الأوروبي.[111][112] سلط التقرير الضوء على الانتظام الذي أصبح فيه المسلمون العاديون أهدافًا لهجمات انتقامية مسيئة وأحيانًا عنيفة بعد 11 سبتمبر. على الرغم من الاختلافات المحلية داخل كل دولة عضو ، فإن تكرار الهجمات على سمات الإسلام والمسلمين المعروفة والمرئية كان أهم ما توصل إليه التقرير. وتألفت الحوادث من الإساءة اللفظية ، وإلقاء اللوم على جميع المسلمين في الإرهاب ، وإزالة حجاب النساء بالقوة ، والبصق على المسلمين ، ووصف الأطفال ” أسامة ” ، والاعتداءات العشوائية. تم نقل عدد من المسلمين إلى المستشفى وفي حالة واحدة أصيبوا بالشلل.[112] كما ناقش التقرير تصوير المسلمين في وسائل الإعلام. تم تحديد السلبية المتأصلة ، والصور النمطية ، والتمثيل الخيالي ، والرسوم الكاريكاتورية مبالغ فيها. وخلص التقرير إلى أن “تقبلاً أكبر للأفكار والمشاعر المعادية للمسلمين وغيرها من كراهية الأجانب قد ، وقد يستمر ، أن يصبح أكثر تسامحًا”.[112]

أصدرت EUMC منذ ذلك الحين عددًا من المنشورات المتعلقة بكراهية الإسلام ، بما في ذلك مكافحة معاداة السامية وكراهية الإسلام: جمع المجتمعات (اجتماعات المائدة المستديرة الأوروبية) (2003) والمسلمين في الاتحاد الأوروبي: التمييز وكراهية الإسلام (2006).[113]

تقول أستاذة تاريخ الدين ، آن صوفي روالد ، إن الإسلاموفوبيا تم الاعتراف به كشكل من أشكال التعصب إلى جانب كراهية الأجانب ومعاداة السامية في “منتدى ستوكهولم الدولي لمكافحة التعصب” ، [114] الذي عقد في يناير 2001.[115] اعتمد المؤتمر الذي حضرته الأمينة العامة للأمم المتحدة كوفي عنان والمفوضة السامية لحقوق الإنسان ماري روبنسون والأمين العام لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا جان كوبيس وممثلو الاتحاد الأوروبي ومجلس أوروبا إعلانًا لمكافحة “. الإبادة الجماعية والتطهير العرقي والعنصرية ومعاداة السامية وكراهية الإسلام وكراهية الأجانب ، ومكافحة جميع أشكال التمييز العنصري والتعصب المتصلين بها “.[116]

وجدت منظمة التعاون الإسلامي ، في تقريرها الخامس إلى مرصد الإسلاموفوبيا لعام 2012 ، “إضفاء الطابع المؤسسي على ظاهرة رهاب الإسلام وإضفاء الشرعية عليها” في الغرب على مدى السنوات الخمس الماضية.[117]

في عام 2014 ، عرّف Integrationsverket (المجلس الوطني السويدي للتكامل) الإسلاموفوبيا بأنها “العنصرية والتمييز المعبران عنهما تجاه المسلمين”.[118]

في عام 2016 ، قدم تقرير الخوف من الإسلام الأوروبي (EIR) “تقرير الخوف من الإسلام الأوروبي 2015” [119][120] في البرلمان الأوروبي الذي يحلل “الاتجاهات في انتشار الخوف من الإسلام” في 25 دولة أوروبية في عام 2015.[121] تعرف EIR كراهية الإسلام بأنها عنصرية معادية للمسلمين. في حين أن كل الانتقادات الموجهة للمسلمين أو الإسلام ليست بالضرورة معادية للإسلام ، إلا أن المشاعر المعادية للمسلمين المعبّر عنها من خلال المجموعة المهيمنة التي تفشل وتستبعد المسلمين من أجل السلطة هي.[122]

بحث عن رهاب الإسلام وعلاقته

وفقًا لبيانات مركز بيو للأبحاث الذي أعده VoxEurop ، في بلدان الاتحاد الأوروبي ، فإن الموقف السلبي تجاه المسلمين يتناسب عكسياً مع التواجد الفعلي [123]

وقد أجريت دراسات مختلفة للتحقيق في رهاب الإسلام وارتباطه بين أغلبية السكان وبين الأقليات المسلمة نفسها. بادئ ذي بدء ، أظهرت دراسة تجريبية أن المواقف المعادية للمسلمين قد تكون أقوى من المواقف الأكثر رهابًا للأجانب .[124] علاوة على ذلك ، تشير الدراسات إلى أن التحيز المعادي للمسلمين بين أغلبية السكان يتم تفسيره بشكل أساسي من خلال تصور المسلمين على أنه تهديد ثقافي ، وليس تهديدًا لاقتصاد الدولة المعنية.[125][126][127] أظهرت الدراسات التي تركز على تجربة رهاب الإسلام بين المسلمين أن تجربة التمييز الديني ترتبط بانخفاض الهوية الوطنية والهوية الدينية الأعلى.[128][129] بمعنى آخر ، يبدو أن التمييز الديني يدفع المسلمين إلى زيادة ارتباطهم بدينهم وتقليص هويتهم مع بلد إقامتهم. تشير بعض الدراسات كذلك إلى أن الخوف من الإسلام المجتمعي يؤثر سلبًا على صحة الأقليات المسلمة.[31][130] أظهرت إحدى الدراسات أن إدراك المجتمع المعاصر للإسلام يرتبط بمزيد من المشكلات النفسية ، مثل الاكتئاب والعصبية ، بصرف النظر عما إذا كان الفرد المعني قد تعرض شخصياً للتمييز الديني.[31] كما يقترح مؤلفو الدراسة ، قد لا تكون قوانين مكافحة التمييز كافية لحماية الأقليات المسلمة حماية تامة من بيئة معادية لجماعتهم الدينية.

فريد حافظ وأنس البيركلي ينشران تقريرًا سنويًا عن الخوف من الإسلام الأوروبي منذ عام 2015.[131] يهدف تقرير الإسلاموفوبي الأوروبي إلى تمكين صانعي السياسات وكذلك الجمهور من مناقشة قضية الخوف من الإسلام بمساعدة البيانات النوعية. هذا هو التقرير الأول الذي يغطي مجموعة واسعة من دول أوروبا الشرقية مثل صربيا وكرواتيا والمجر وليتوانيا ولاتفيا. فريد حافظ هو رئيس تحرير الكتاب السنوي لدراسات الإسلاموفوبيا الألمانية-الإنجليزية.[132]

الاتجاهات الجغرافية

وفقا لنيكولاي سينتسوف من اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب ، فإن تزايد رهاب الإسلام في روسيا يتبع التأثير المتزايد للطائفة الوهابية المحافظة بشدة.[133] تم حظر ترجمات مختلفة للقرآن من قبل الحكومة الروسية لتشجيع التطرف وتفوق المسلمين.[134][135] الخطاب المعادي للمسلمين يتزايد في جورجيا.[136] في اليونان ، ترافق رهاب الإسلام المشاعر المعادية للمهاجرين ، حيث يمثل المهاجرون الآن 15٪ من سكان البلاد و 90٪ من المداخل غير القانونية للاتحاد الأوروبي تمر عبر اليونان.[137] في فرنسا ، يرتبط الخوف من الإسلام ، جزئياً ، بتقاليد العلمانية القديمة.[138] في بورما ، اتُهمت حركة 969 بأحداث مثل أعمال الشغب التي وقعت في ولاية راخين عام 2012 .

لاجئون مسلمون من الروهنجيا يفرون من العنف في ميانمار ذات الأغلبية البوذية في أكتوبر 2017

وجدت جوسلين سيزاري ، في دراستها للتمييز ضد المسلمين في أوروبا ، [139] أن الشعور المعادي للإسلام قد يكون من الصعب فصله عن الدوافع الأخرى للتمييز. نظرًا لأن المسلمين ينتمون أساسًا إلى خلفيات المهاجرين وأكبر مجموعة من المهاجرين في العديد من دول أوروبا الغربية ، فإن كره الأجانب يتداخل مع الإسلاموفوبيا ، وقد يكون لدى شخص واحد أو الآخر أو كلاهما. لذلك ، على سبيل المثال ، قد يُظهر بعض الأشخاص الذين لديهم تصور سلبي تجاه المسلمين وموقفهم تجاههم هذا أيضًا تجاه المهاجرين غير المسلمين ، إما ككل أو مجموعات معينة (مثل الأوروبيين الشرقيين أو الأفارقة جنوب الصحراء الكبرى أو روما) ، في حين أن الآخرين لن. نايجل فراج ، على سبيل المثال ، معادٍ للاتحاد الأوروبي ويؤيد الحملات على الهجرة من أوروبا الشرقية ، لكنه مؤيد للهجرة من دول الكومنولث الإسلامية مثل نيجيريا وباكستان.[140] في الولايات المتحدة ، حيث يسيطر المهاجرون من أمريكا اللاتينية وآسيا ، والمسلمون جزء صغير نسبياً ، فإن رهاب الأجانب وكراهية الإسلام يمكن فصلهما بسهولة أكبر. الكلاسيكية هي عامل متداخل آخر في بعض الدول. يحصل المسلمون على دخل أقل وتعليم أقل في فرنسا وإسبانيا وألمانيا وهولندا ، بينما يحصل المسلمون في الولايات المتحدة على دخل وتعليم أعلى من عامة السكان. في المملكة المتحدة ، يُنظر إلى الإسلام على أنه تهديد للعلمانية استجابة لدعوات بعض المسلمين لقوانين التجديف . في هولندا ، يُنظر إلى الإسلام باعتباره قوة محافظة اجتماعيًا تهدد المساواة بين الجنسين وقبول الشذوذ الجنسي.

تشير الشبكة الأوروبية لمناهضة العنصرية (ENAR) إلى أن جرائم كره الإسلام تزداد في فرنسا وإنجلترا وويلز. في السويد ، ارتفعت الجرائم ذات الدوافع المعادية للإسلام بنسبة 69٪ من عام 2009 إلى عام 2013.[141]

وجد تقرير من أستراليا أن مستويات رهاب الإسلام بين البوذيين والهندوس أعلى بكثير من مستويات أتباع الديانات الأخرى.[142]

في يوليو 2019 ، وقع سفراء الأمم المتحدة من 22 دولة ، بما في ذلك كندا وألمانيا وفرنسا ، رسالة مشتركة إلى مجلس حقوق الإنسان يدينون فيها إساءة معاملة الصين للأويغور وسوء معاملتها لجماعات الأقليات المسلمة الأخرى ، وحثوا الحكومة الصينية على الإغلاق. معسكرات إعادة التعليم في شينجيانغ .[143]

نقد المصطلح والاستخدام

رغم أنه بحلول العقد الأول من القرن الحادي والعشرين ، أصبح مصطلح “رهاب الإسلام” معترفًا به على نطاق واسع واستُخدم ، [144] وانتُقد استخدامه وبنائه والمفهوم نفسه. كتب رولاند إيمهوف وجوليا ريكر ، في مقال يطرح مصطلح “الحُكم الإسلامي” كبديل أفضل ، أن “… بعض المفاهيم قد نوقشت بحرارة على مدى السنوات العشر الماضية مثل مصطلح الإسلاموفوبيا”.

[145]

مظاهرة مناهضة للإسلام في الولايات المتحدة

روبن ريتشاردسن، رئيس سابق لرنيميد ترست ومحرر نفس التقرير، قال بأن مساوئ المصطلح كثيرة للغاية:[146]

  • كلمة فوبياتعني رهاباً غير عقلاني، وهو مرض عقلي. وبالتالي مصطلح إسلاموفوبيا يقترح أن المسألة مجرد مرض عقلي يصيب أقلية صغيرة من الناس، ولكنه ليس مرضاً عقلياً ولا يخص مجموعة صغيرة من الناس في الواقع.
  • توجيه الإتهامات بالجنون واللا عقلانية سلوك مسيئ وتنمري، يدفع الآخرين لتبني مواقف أكثر دفاعية وتحدياُ.
  • إتهام كل من تختلف معه في الرأي بالتخلف العقلي والجنون يعفي مستخدمي المصطلح من محاولة فهم خصومهم، ونقاش آرائهم وتصوراتهم.
  • يفشل المصطلح عندما يعزل رهاب أو عداء المسلمين عن عوامل مثل لون البشرة، حالة المهاجرين المسلمين، والخوف من الأصولية.
  • لا يميز المصطلح بين من يكرهون جميع الأديان وبين من يميزون الإسلام تحديداً. الصحفي البريطاني بولي توينبي قال أنه إسلاموفوبي معلقاً على التقرير، و”مسيحيفوبي” كذلك لو لم تكن المسيحية قوة منهكة في بريطانيا، لو كانت المسيحية كما كانت في السابق قوية وغالبة لرأينا أثارها التدميرية كما يفعل الإسلام في البلدان التي يستعبدها، على حد تعبير توينبي.
  • فشل تعريف المصطلح في التفريق بين الاقصاء والتمييز ضد مجموعة إثنية ودينية، وبين عداء وكراهية مجموعة من الممارسات والعبادات لدين ما.

كريس آلن، عالم إجتماع بريطاني، قال بأن المصطلح يفتقر تعريفاً دقيقاً. يقول بأن الادعاءات والادعاءات المضادة للإسلاموفوبيا قادمة من أقطاب متطرفة، من أولئك الذين يشجبون أي نقد للإسلام والمسلمين ويصنفونه بالإسلاموفوبيا إلى أولئك الذين يتبنون كراهية شديدة وعلنية للمسلمين. بين هذين القطبين، مجال متنوع القضايا وأوسع من ذلك بكثير.[147]

النقاش الأكاديمي[عدل]

ذكرت جوسلين سيزاري تحديات واسعة النطاق في استخدام ومعنى المصطلح في عام 2006.[148]</ref>[149] وفقًا لموسوعة أوكسفورد للإسلام والسياسة ، “لقد حاصر الكثير من النقاش استخدام المصطلح ، وشكك في كفايته باعتباره واصفًا مناسبًا وهادفًا. ومع ذلك ، نظرًا لأن الإسلاموفوبيا دخلت المعجم الاجتماعي والسياسي على نطاق واسع ، فإن الحجج حول مدى ملاءمة المصطلح أصبحت الآن قديمة ” [150] وفي الوقت نفسه ، وفقًا لطبعة 2014 من قاموس علم الاجتماع من مطبعة جامعة أوكسفورد ،” بالضبط لا يزال النقاش يدور حول معنى الإسلاموفوبيا بين الأكاديميين وصناع السياسات على حد سواء. “لقد أثبت هذا المصطلح إشكالية ويعتبره البعض عقبة أمام النقد البناء للإسلام. يخاف منتقدوه من أنه يمكن تطبيقه على أي نقد للممارسات والمعتقدات الإسلامية ، مما يشير إلى مصطلحات مثل “معادية للمسلمين” بدلاً من ذلك.[151]

تم انتقاد تصنيف وجهات النظر “المغلقة” و “المفتوحة” الواردة في تقرير Runnymede باعتباره تبسيطًا مفرطًا لقضية معقدة من قِبل علماء مثل كريس ألين وفريد هاليداي وكينان مالك .[152] يقول بول جاكسون ، في دراسة نقدية لجامعة الدفاع الإنجليزية المعادية للإسلام ، إن المعايير التي وضعها تقرير رونيميد لرهاب الإسلام “يمكن أن تسمح برفض أي انتقاد للمجتمعات الإسلامية …”. وهو يجادل بأن كلاً من الإسلاميين الجهاديين والناشطين من اليمين المتطرف يستخدمون مصطلح “لصرف الانتباه عن المناقشات الأكثر دقة حول تركيبة المجتمعات الإسلامية” ، مما يغذي “لغة الجدالات المستقطبة”. فمن ناحية ، يمكن استخدامه “لإغلاق النقاش حول مجالات النقد الحقيقية” فيما يتعلق بالإيديولوجيات الجهادية ، الأمر الذي أدى بدوره إلى رفض جميع اتهامات رهاب الإسلام بأنها “زائفة” من قبل نشطاء اليمين المتطرف. وبالتالي ، فإن المصطلح “يفقد الكثير من قيمته التحليلية”.[153]

كتب البروفيسور إيلي جوندر أنه يجب استبدال مصطلح “رهاب الإسلام” بكلمة “رهاب الإسلام”.[154] نظرًا لأن الخوف من الإسلام هو “رفض السكان على أساس الإسلام” ، تشير الأبحاث الأخرى إلى “الإسلاموية”.[155]

أيد الأستاذ محمد تامغيدي من جامعة ماساتشوستس في بوسطن عمومًا تعريف “رهاب الإسلام” كما هو محدد في رهاب الإسلام في رونيميد ترست : تحدٍ لنا جميعًا . ومع ذلك ، يلاحظ أن قائمة التقرير لوجهات النظر “المفتوحة” للإسلام نفسه تقدم “إطارًا تعريفيًا عن غير قصد للإسلاموفيليا”: أي أنه “يقع في فخ اعتبار الإسلام متآلفًا ، بدوره باعتباره يتميز بسمة أو أخرى. ولا يعبر بشكل كافٍ عن عدم تجانس معقد لظاهرة تاريخية تشكلت تفسيراتها وتقاليدها وتوجهاتها الاجتماعية والسياسية المتناقضة ، وتمت صياغتها ، كما في حالة أي تقليد عالمي ، بواسطة قوى تاريخية عالمية أخرى. ” [156]

يقول الفيلسوف مايكل والتزر إن الخوف من التشدد الديني ، مثل “المتعصبين للهندوتفا في الهند ، والصهيونيين المسيحيين في إسرائيل ، والرهبان البوذيين المتفشيين في ميانمار” ، ليس بالضرورة رهابًا غير منطقي ، ويقارن الخوف من التطرف الإسلامي مع الخوف يمكن للمسلمين واليهود أن يشعروا تجاه المسيحيين خلال الحروب الصليبية .[157] ومع ذلك ، يكتب أيضًا أنه:

الإسلاموفوبيا هي شكل من أشكال التعصب الديني ، وحتى الكراهية الدينية ، وسيكون من الخطأ لأي يساري أن يدعم المتعصبين في أوروبا والولايات المتحدة الذين يسيئون فهم المسلمين المعاصرين ويشوهون عن عمد. إنهم لا يفرقون بين الدين التاريخي والمتعصبين في هذه اللحظة ؛ إنهم يعتبرون كل مهاجر مسلم في دولة غربية إرهابياً محتملاً ؛ وفشلوا في إدراك الإنجازات الشاهقة للفلاسفة والشعراء والفنانين المسلمين على مدى قرون عديدة.[157]

مواجهة الإسلاموفوبيا

أوروبا

في 26 سبتمبر 2018 ، أطلق البرلمان الأوروبي في بروكسل “مجموعة أدوات مكافحة الإسلاموفوبيا” (CIK) ، بهدف مكافحة رهاب الإسلام المتزايد في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي وتوزيعه على الحكومات الوطنية وصانعي السياسات الآخرين والمجتمع المدني ووسائل الإعلام . بناءً على أكثر البحوث شمولاً في أوروبا ، فإنه يبحث في أنماط كره الإسلام والاستراتيجيات الفعالة ضده في ثماني دول أعضاء. وهو يسرد عشر روايات مسيطرة وعشرة روايات فعالة مضادة.[158][159][160]

تقول إحدى مؤلفي CIK ، أمينة عزت دعاس ، أن النساء المسلمات يتأثرن بشكل غير متناسب بكراهية الإسلام ، استنادًا إلى “تهديد الغرب” و “ضحايا …التمييز الجنسي الإسلامي “. النهج المتبع في CIK هو خطوة من أربع خطوات: تحديد الروايات المضللة القائمة على المنطق المعيب ؛ توثيقها تفكيك هذه الأفكار لفضح العيوب ؛ وأخيرا ، إعادة بناء الأفكار السائدة حول الإسلام والمسلمين ، واحدة أقرب إلى الواقع. يجب أن تعكس الأفكار السائدة التي تنتشر في الثقافة الشعبية الخبرات اليومية المتنوعة للمسلمين وإيمانهم.[161]

انظر أيضا

مراجع

  1. ^“Islamophobia”قاموس أكسفورد الإنجليزي. مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 نوفمبر 2016. “نسخة مؤرشفة”. Archived from the original on 19 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 أكتوبر 2019.
  2. ^“islamophobia”com Unabridged. راندوم هاوس. اطلع عليه بتاريخ 10 نوفمبر 2016.
  3. ^“Islamophobia”قاموس كولينز الإنجليزي. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 نوفمبر 2016. “نسخة مؤرشفة”. Archived from the original on 31 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 أكتوبر 2019.
  4. ^Miles & Brown 2003، صفحة 166.
  5. ^“Oxford English Dictionary: Islamophobia”. Oxford University Press. مؤرشف منالأصل في 12 مارس 2020.
  6. ^“Islamofobi – definitioner och uttryck”. Forum för levande historia. مؤرشف منالأصل في 28 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 9 ديسمبر 2015.
  7. ^Richard T. Schaefer (2008). Encyclopedia of Race and Ethics. SAGE Publications. صفحة 215. ISBN 9781452265865.
  8. ^Dinet, Alphonse Étienne; ben Ibrahim, Sliman (1918). La Vie de Mohammed, Prophète d’Allah. Paris. cited from Otterbeck, Jonas; Bevelander, Pieter (2006). Islamofobi  – en studie av begreppet, ungdomars attityder och unga muslimars utsatthet (PDF) (باللغة السويدية). Anders Lange. Stockholm: Forum för levande historia. ISBN 978-91-976073-6-0. مؤرشف من الأصل (PDF) في 19 يناير 2012. اطلع عليه بتاريخ 23 نوفمبر 2011. modern orientalists [are partially] influenced by an islamofobia, which is poorly reconciled with science and hardly worthy of our time“نسخة مؤرشفة” (PDF). Archived from the original on 11 مايو 2012. اطلع عليه بتاريخ 9 فبراير 2019.
  9. ^Allen, Christopher (2010). Islamophobia. Ashgate Publishing.  5–6.
  10. ^Bravo López, F. (2011). “Towards a definition of Islamophobia: Approximations of the early twentieth century”. Ethnic and Racial Studies. 34 (4): 556–73. doi:1080/01419870.2010.528440.
  11. ^“Islamophobia: A Challenge for Us All” (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 4 أبريل 2019.  (69.7 KB), Runnymede Trust, 1997.
  12. ^Benn & Jawad 2003، صفحة 162.
  13. ↑ تعدى إلى الأعلى ل:أب Døving, Cora Alexa (2010). “Anti-Semitism and Islamophobia: A Comparison of Imposed Group Identities” (PDF). Tidsskrift for Islamforskning(2): 52–76. مؤرشف من الأصل (PDF) في 29 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 نوفمبر 2011.
  14. ^Saunders, Doug (18 September 2012). “Catholics Then, Muslims Now”. The New York Times. Retrieved 18 February 2014. نسخة محفوظة 28 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  15. ^Haddad 2002، صفحة 19.
  16. ^Fredman, Sandra (2001). Discrimination and human rights: the case of racism. Oxford [Oxfordshire]: دار نشر جامعة أكسفورد. صفحة 121. ISBN 978-0-19-924603-8.
  17. ^Islamophobia: A Challenge for Us All, Runnymede Trust, 1997, p. 1, cited inQuraishi, Muzammil (2005). Muslims and crime: a comparative study. Aldershot, Hants, England: Ashgate Publishing. صفحة 60. ISBN 978-0-7546-4233-6.
  18. ↑ تعدى إلى الأعلى ل:أب Holden, Cathie; Hicks, David V. (2007). Teaching the global dimension: key principles and effective practice. New York: روتليدج. صفحة 140. ISBN 978-0-415-40448-8.
  19. ^Islamofobi – en studie av begreppet, ungdomars attityder och unga muslimers utsatthet نسخة محفوظة 19 January 2012 على موقع واي باك مشين., published by Forum för levande historia
    The rise of anti-Muslim racism in Australia: who benefits?
    Poynting; Mason (2006). “Tolerance, Freedom, Justice and Peace?: Britain, Australia and Anti-Muslim Racism since 11 September 2001”. Journal of Intercultural Studies. 27 (4): 365–91. doi:1080/07256860600934973.
  20. ^Bhandar, D. (2010). “Cultural politics: Disciplining citizenship”. Citizenship Studies. 14 (3): 331–43. doi:1080/13621021003731963.
  21. ^Ho, Christina (July–August 2007). “Muslim women’s new defenders: Women’s rights, nationalism and Islamophobia in contemporary Australia”. Women’s Studies International Forum30 (4): 290–98. doi:1016/j.wsif.2007.05.002hdl:10453/3255.
  22. ^Salaita, Steven (Fall 2006). “Beyond Orientalism and Islamophobia: 9/11, Anti-Arab Racism, and the Mythos of National Pride”. CR: The New Centennial Review. 6 (2). مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 نوفمبر 2015.
  23. ^Benbassa, Esther (2007). “Xenophobia, Anti-Semitism, and Racism”. In Bunzl, Matti (المحرر). Anti-Semitism and Islamophobia: Hatred Old and New in Europe (PDF). Chicago: Prickly Paradigm Press. صفحات 86ff. ISBN 978-0-9761475-8-9. مؤرشف من الأصل (PDF) في 9 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 نوفمبر 2011.
  24. ^Schiffer, S.; Wagner, C. (2011). “Anti-Semitism and Islamophobia – new enemies, old patterns”. Race & Class. 52 (3): 77–84. doi:1177/0306396810389927.
  25. ^Poole 2003، صفحة 217.
  26. ^Benn & Jawad 2003، صفحة 165.
  27. ^See Egorova؛ تيودور (2003) ص 2-3 ، الذي يستشهد باستنتاجات ماركينا وريبوليدو في: “أ. ماركينا ، في جي ريبوليدو ،” الحوار بين الاتحاد الأوروبي والعالم الإسلامي “في الحوارات بين الأديان: المسيحيون ، اليهود ، المسلمون ، حوليات الأكاديمية الأوروبية للعلوم والفنون ، العدد 24 ، العدد. 10، Austria، 2000، 166–68. “
  28. ^Richardson, John E. (2004). (Mis)representing Islam: the racism and rhetoric of British broadsheet newspapersJohn Benjamins Publishing CompanyISBN 978-90-272-2699-0. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020.
  29. ^Richardson, J. E. (2009). “‘Get Shot of the Lot of Them’: Election Reporting of Muslims in British Newspapers”. Patterns of Prejudice. 43 (3–4): 355–77. doi:1080/00313220903109276.
  30. ^Mehdi Hasan (9 July 2009). “Know your enemy”نيوستيتسمان. مؤرشف من الأصلفي 3 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 أبريل 2010.
  31. ↑ تعدى إلى الأعلى ل:أب ت Kunst, J. R.; Sam, D. L.; Ulleberg, P. (2012). “Perceived islamophobia: Scale development and validation”. International Journal of Intercultural Relations. 37 (2): 225–37. doi:1016/j.ijintrel.2012.11.001.
  32. ^Obituary of Oriana Fallaci – The Guardian ، 16 سبتمبر 2006. ” صحفية إيطالية مثيرة للجدل مشهورة بمقابلاتها وتقارير الحرب ولكن سيئة السمعة لها رهاب الإسلام ” “نسخة مؤرشفة”. Archived from the original on 14 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2020.
  33. ^“Equal Treatment? Measuring the Legal and Media Responses to Ideologically Motivated Violence in the US”. The Institute for Social Policy and Understanding (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 10 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 05 ديسمبر 2018.
  34. ^Lean, Nathan (2012). The Islamophobia Industry: How the Right Manufactures Fear of Muslims. Pluto Press. صفحة 66.
  35. ^Kaminski, Joseph (2014). “The Islamophobia Industry, Hate, and Its Impact on Muslim Immigrants and OIC State Development”. Islamophobia Studies Journal. 2 (2): 157–176. doi:13169/islastudj.2.2.0157.
  36. ^Bazian, Hatem (21 December 2015). “The Islamophobia Industry and the Demonization of Palestine: Implications for American Studies”. American Quarterly. 67 (4): 1057–1066. doi:1353/aq.2015.0073ISSN 1080-6490.
  37. ^Stein, Arlene; Salime, Zakia (1 February 2015). “Manufacturing Islamophobia: Rightwing Pseudo-Documentaries and the Paranoid Style”. Journal of Communication Inquiry. 281 (4): 2015–1. doi:1177/0196859915569385. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020.
  38. ^Shipoli, Erdoan A. (2018). Islam, Securitization, and US Foreign Policy.سبرنجر. صفحة 116. ISBN 9783319711119. مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2019.
  39. ^ستيف ريندال وإيزابيل ماكدونالد ، مما يجعل الإسلاموفوبيا التيار الرئيسي ؛ كيف يبث المسلحون المسلمون تعصبهم ، ملخص تقرير الإنصاف والدقة ، في موقعه على الإنترنت ، نوفمبر / ديسمبر 2008. “نسخة مؤرشفة”. Archived from the original on 4 أكتوبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 22 أكتوبر 2019.
  40. ^موسوعة الدراسات العرقية والعرقية ، ص. 218
  41. ^“OIC will launch channel to counter Islamophobia”. Arab News. 19 April 2012. مؤرشف من الأصل في 20 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2013.
  42. ^Gabriel، Karen، “The Country in the City: The Bye-lanes of Identity”، South Asian Journal Special Issue Cinema in South Asia ، July – September 2010 pp. 53–64.
  43. ^Gabriel، Karen and PK Vijayan، “Orientalism، Terrorism and Bombay Cinema”، (2012)Journal of Postcolonial Writing Special Issue on Orientalism and Terrorism ، Pavan Kumar Malreddy & Birte Heidemann (eds.) تموز / يوليو 2012 ، المجلد 48 ، العدد 3 ، الصفحات 299-310.
  44. ^“Funding fear of Muslims: $206m went to promoting ‘hatred’, report finds”.الغارديان (باللغة الإنجليزية). June 20, 2016. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2019.
  45. ^رابطة مكافحة التشهير ، “خلفية: أسلمة أمريكا (SIOA)” نسخة محفوظة 2 May 2012 على موقع واي باك مشين. ، التطرف ، 25 مارس 2011 [26 أغسطس 2010]. تم استرجاعه فى 11 فبراير 2006.
  46. ^Steinback, Robert (Summer 2011). “Jihad Against Islam”. The Intelligence Report (142). Southern Poverty Law Center. مؤرشف من الأصل في 10 مايو 2015.
  47. ^“Pamela Geller & Stop Islamization of America”. Southern Poverty Law Center. مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2015. اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2011.
  48. ^Siemaszko, Corky (25 February 2011). “Southern Poverty Law Center lists anti-Islamic NYC blogger Pamela Geller, followers a hate group”. New York Daily News. مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2012.
  49. ^إعلان مناهض للإسلام يزعم أنه “ليس رهاب الإسلام ، إنه رهاب الإسلام” في محطات قطار نيويورك ، أسوشيتد برس ، 17 أغسطس 2012. لاحظ أن برايان فيشر ، مدير تحليل القضايا في رابطة الأسرة الأمريكية ، استخدم أيضًا عبارة “الواقعية الإسلامية” في العمود تايمز سكوير حجة أخرى لتقييد هجرة المسلمين ، 4 مايو 2010. نسخة محفوظة 13 مايو 2013 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  50. ^“Free-speech free-for-all”. New York Post. 6 Oct 2012. مؤرشف من الأصل في 8 أكتوبر 2012.
  51. ^Ashwaq Masood (4 Oct 2012). “Pro-Muslim Subway Ads to Hang Near Anti-Jihad Ads”. The New York Times. مؤرشف من الأصل في 1 أكتوبر 2019.
  52. ^Jewish Council for Public Affairs. “JCPA Condemns Bigoted, Divisive, and Unhelpful Anti-Muslim Ads”. JCPA. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2012.
  53. ^“A shocking assumption”. The New York Post. 29 September 2012. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2012.
  54. ^“The Quranic Arabic Corpus – Translation”. مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2019.
  55. ^إعلانات جديدة مناهضة للمسلمين في محطات مترو أنفاق مدينة نيويورك ، سي بي إس نيوز ، 9 يناير 2013. نسخة محفوظة 16 أكتوبر 2013 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  56. ^Emily Anne Epstein ، إعلانات جديدة مناهضة للإسلام لاول مرة هذا الشهر ، والآن مع 25 ٪ أكثر تنويه MTA ، The New York Observer ، 7 ديسمبر 2012. نسخة محفوظة 10 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  57. ^Matt Flegenheimer (13 Dec 2012). “Controversial Group Plans More Ads in Subway Stations”. New York Times. مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2013.
  58. ^مرتضى حسين ، العنف المناهض للمسلمين الذي خرج عن نطاق السيطرة في أمريكا ، الجزيرة ، 31 ديسمبر 2012.نسخة محفوظة 7 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  59. ^وجاهات علي ، الموت من الجلد البني ، صالون ، 31 ديسمبر 2012. نسخة محفوظة 13 أكتوبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  60. ^Roland Imhoff. “Differentiating Islamophobia: Introducing a new scale to measure Islamoprejudice and Secular Islam Critique”. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2015.
  61. ^Haroon Siddique (8 October 2013). “Tommy Robinson quits EDL saying it has become ‘too extreme'”. The Guardian. مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2019.
  62. ^Lavalette, Michael (2014). “Institutionalised Islamophobia and the ‘Prevent’ agenda: ‘winning hearts and minds’ or welfare as surveillance and control?”. Race, Racism and Social Work: Contemporary issues and debates. England: Policy Press at the University of Bristol. صفحات 167–90.
  63. ^Wike, Richard; Stokes, Bruce; Simmons, Katie (July 2016). Europeans Fear Wave of Refugees Will Mean More Terrorism, Fewer Jobs (PDF) (Report). Pew Research Center. صفحة 4. مؤرشف من الأصل (PDF) في 27 نوفمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 27 نوفمبر 2016.
  64. ↑ تعدى إلى الأعلى ل:أب ت ث ج ح خ “American Muslim Poll 2018: Full Report | ISPU”. Institute for Social Policy and Understanding (باللغة الإنجليزية). 2018-04-30. مؤرشف من الأصل في 5 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 05 ديسمبر 2018.
  65. ^Miles & Brown 2003، صفحة 163.
  66. ^Benn & Jawad 2003، صفحة 111.
  67. ↑ تعدى إلى الأعلى ل:أب ت ستيفن فيرتوفيتش ، “رهاب الإسلام والاعتراف الإسلامي في بريطانيا”
  68. ↑ تعدى إلى الأعلى ل:أب ت Haddad 2002، صفحة 32.
  69. ↑ تعدى إلى الأعلى ل:أب ت Haddad 2002، صفحة 33.
  70. ^Naina Patel، Beth Humphries and Don Naik، “The 3 Rs in work Social؛ Religion، ‘race’ and racism in Europe”
  71. ^Williams, Soydan & Johnson 1998، صفحة 197.
  72. ^Williams, Soydan & Johnson 1998، صفحة 198.
  73. ^Imam Abduljalil Sajid. “Islamophobia: A new word for an old fear”. مؤرشف منالأصل في 3 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 أغسطس 2007.
  74. ↑ تعدى إلى الأعلى ل:أب “The Holocaust التالية” ، نيو ستيتسمان ، 5 ديسمبر 2005. نسخة محفوظة 3 ديسمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  75. ^مالك ، كينان. من الفتوى إلى الجهاد . كتب أتلانتيك ، لندن (2009): ص 131 – 32.
  76. ↑ تعدى إلى الأعلى ل:أب مالك (2009): ص. 132
  77. ^“استطلاع: الأمريكيون متشككون في الإسلام والعرب” ، “ABC News” ، 8 مارس 2006. نسخة محفوظة 10 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  78. ^“رهاب الإسلام” 5 سنوات بعد 9/11 “ ، صباح الخير يا أمريكا ، 9 سبتمبر 2006. نسخة محفوظة 18 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  79. ^Corbett, Rosemary R. (2016). Making Moderate Islam: Sufism, Service, and the Ground Zero Mosque Controversy. Stanford University Press. ISBN 9781503600812.
  80. ^Kumar, Kumar (2012). Islamophobia and the Politics of Empire. Haymarket Books. صفحة 6ISBN 978-1608462117.
  81. ^Fighting Islamophobia: A Response to Critics – ديبا كومار ، MRZine ، فبراير 2006 نسخة محفوظة 1 أغسطس 2009 على موقع واي باك مشين.
  82. ^com “Cover Cover: Islamophobia as a Ideological Formation.” 7 أغسطس 2012نسخة محفوظة 30 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  83. ^“If the Sikh معبد كان كان مسجد “صموئيل جي فريدمان نيويورك تايمز ، 10 أغسطس 2012 نسخة محفوظة 10 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  84. ^George Galloway (14 March 2010). “Sinister parallels of hatred”Morning Star. مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2016. اطلع عليه بتاريخ 04 أبريل 2010.
  85. ^“Britain divided by Islam, survey finds”ديلي تلغراف. 11 January 2010. مؤرشف من الأصل في 22 مايو 2010. اطلع عليه بتاريخ 04 أبريل 2010.
  86. ^Kazem, Halima (20 June 2016). “The Guardian: Funding Islamophobia: $206m went to promoting ‘hatred’ of American Muslims”. The Guardian. مؤرشف منالأصل في 24 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 يونيو 2016.
  87. ^تقارير مكتب التحقيقات الفيدرالي عن جرائم الكراهية المعادية للإسلام الموجهة ضد أشخاص أو ممتلكات. تقاريرها السنوية مفهرسة هنا. البيانات الواردة هنا مأخوذة من تقارير FBI Crime Crime الصادرة عن 2013 ، [https: / /www.fbi.gov/about-us/cjis/ucr/hate-crime/2012/tables-and-data-declarations/4tabledatadecpdf/table_4_offenses_offense_type_by_bias_motivation_2012.xls 2012] ، us / cjis / ucr / hate-crime / 2011 / tables / table-4 2011 ، – جرائم – نوع – حسب – تحيز – 2010.xls 2010 ، 2009 ، [https: //www2.fbi .gov / ucr / hc2008 / data / table_04.html 2008] ، 2007 ، /html 2006 ، 2005 ، 2004 ، [ https://www.fbi.gov/about-us/cjis/ucr/hate-crime/2003/hatecrime03.pdf 2003] ، out-us / cjis / ucr / hate-crime / 2002 / hatecrime02.pdf 2002 ، 2001 ، 2000 ، /hate-crime/1999/hatecrime99.pdf 1999 ، 1998 ، [https: // www .fbi.gov / about-us / cjis / ucr / hate-crime / 1997 / hatecrime97.pdf 1997] و /hatecrime96.pdf 1996. يتم اشتقاق المجاميع والمتوسطات المبلغ عنها هنا كحسابات من بيانات مكتب التحقيقات الفيدرالي. “نسخة مؤرشفة”. Archived from the original on 30 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 22 أكتوبر 2019.
  88. ^“Anti-Islam hate crimes triple in London after Paris attacks”. 4 December 2015. مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2018 – عبر bbc.com.
  89. ^“Anti-Islam movement PEGIDA stages protests across Europe”. 6 February 2017. مؤرشف من الأصل في 17 يوليو 2019 – عبر Reuters.
  90. ^Nossiter, Adam (17 November 2015). “Marine Le Pen’s Anti-Islam Message Gains Influence in France”. مؤرشف من الأصل في 3 سبتمبر 2019 – عبر com.
  91. ^Bender, Ruth (1 May 2016). “Germany’s AfD Adopts Anti-Islam Stance at Party Conference”. مؤرشف من الأصل في 3 سبتمبر 2019 – عبر wsj.com.
  92. ^Hume, Tim (9 May 2017). “Poland’s populist government let far-right extremism explode into mainstream”. مؤرشف من الأصل في 19 أغسطس 2017 – عبر vice.com.
  93. ^“Woman attempted to set fire to Oslo mosque”. 20 May 2016. مؤرشف منالأصل في 10 مايو 2019.
  94. ^“Why are Polish people so wrong about Muslims in their country?”. 13 January 2017. مؤرشف من الأصل في 19 يناير 2019.
  95. ^“European Islamophobia Report” (PDF). 2015. مؤرشف من الأصل(PDF) في 7 سبتمبر 2019.
  96. ^“Sweden protest after three mosque fires in one week”. 2 January 2015. مؤرشف من الأصل في 9 سبتمبر 2019 – عبر bbc.com.
  97. ^“Fears of anti-Muslim backlash as police investigate possible arson attack on French mosque”. مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2019.
  98. ^“Spanish hooligans held for assault on hijab-wearing pregnant Muslim woman”. 8 September 2016. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2018.
  99. ^“Muslim School in Denmark Vandalised with Anti-Islam Graffiti”. The Copenhagen Post. مؤرشف من الأصل في 4 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ أغسطس 2020.
  100. ^Bremen: Nach Messerangriff in Straßenbahn nimmt Polizei Mann fest – WELT نسخة محفوظة 18 أغسطس 2019 على موقع واي باك مشين.
  101. ^Anschlag mit Lieferwagen auf Londoner Muslime | Politik نسخة محفوظة 8 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
  102. ^“Hungarian PM: We don’t want more Muslims”. مؤرشف من الأصل في 11 يونيو 2019.
  103. ^“Slovakia’s leader said Islam has ‘no place’ in his country. Now he’s taking a leadership role in the E.U”. مؤرشف من الأصل في 14 أغسطس 2019.
  104. ^‘Poles لا تريد المهاجرين. إنهم لا يفهمونهم ، ولا يحبونهم نسخة محفوظة 13 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  105. ^ما حجم مشكلة الإسلاموفوبيا في بولندا؟ ، شفيق مندي ، الجزيرة ، 14 نوفمبر 2017 نسخة محفوظة 27 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  106. ^“البولندية والاغتصاب الإسلامي لمغادرة أوروبا” يثير غضبًا ، الجارديان ، 16 فبراير 2016 نسخة محفوظة 2 أغسطس 2019 على موقع واي باك مشين.
  107. ^Goździak و Elżbieta M. و Péter Márton. “أين الأشياء المتوحشة: الخوف من الإسلام والخطاب المعادي للاجئين في المجر وبولندا”. مراجعة وسط وشرق أوروبا للهجرة 17.2 (2018): 125-151. نسخة محفوظة 8 أغسطس 2019 على موقع واي باك مشين.
  108. ^– والتاريخ العنصري / ما يسمى بـ “الاغتصاب الإسلامي لأوروبا” هو جزء من تاريخ طويل وعنصري ، واشنطن بوست ، 16 فبراير 2016 نسخة محفوظة 21 يونيو 2020 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  109. ^Pędziwiatr ، كونراد (2018) “الكنيسة الكاثوليكية في بولندا بشأن المسلمين والإسلام” أنماط التحامل5. pp.461-478 نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  110. ^[373]
  111. ^“EUMC presents reports on Discrimination and Islamophobia in the EU”. European Monitoring Centre on Racism and Xenophobia media release. 18 December 2006. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2008.
  112. ↑ تعدى إلى الأعلى ل:أب ت ألين ، كريس و نيلسن ، يورغن س. “ملخص تقرير عن رهاب الإسلام في الاتحاد الأوروبي بعد 11 سبتمبر 2001” نسخة محفوظة 12 November 2007 على موقع واي باك مشين. ، EUMC ، مايو 2002.
  113. ^EUMC website – Publications نسخة محفوظة 23 December 2007 على موقع واي باك مشين. . تم استرجاعه فى 27 نوفمبر – 2006.[وصلة مكسورة]
  114. ^Roald, Anne Sophie (2004). New Muslims in the European Context: The Experience of Scandinavian Converts. Brill. صفحة 53ISBN 978-90-04-13679-3.
  115. ^de نسخة محفوظة 8 أغسطس 2019 على موقع واي باك مشين.
  116. ^“Conference Two: Combating Intolerance”. Chancellery of the Government of Sweden. مؤرشف من الأصل في 23 سبتمبر 2010. اطلع عليه بتاريخ 19 نوفمبر 2011.
  117. ^“OIC warns of exploiting Islamophobia phenomenon”. Arab News. 13 November 2012. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 18 أكتوبر 2013.
  118. ^Terminologi – islamofobi “rasistiska och diskriminerande uttryck gentemot muslimer.” نسخة محفوظة 1 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  119. ^“Reports – European Islamophobia”. European Islamophobia Reports EIR(باللغة الإنجليزية) (2015). 3 May 2016. مؤرشف من الأصل (.html/.pdf) في 8 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 مايو 2016.
  120. ^“pdf” (PDF). European Islamophobia Reports EIR (باللغة الإنجليزية) (2015). 3 May 2016. مؤرشف من الأصل (.pdf) في 7 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 مايو 2016.
  121. ^Feroz, Emran (4 May 2016). “Europe’s First Report on Islamophobia Shows the Dangerous Climate Muslims Live In”. AlterNet. مؤرشف من الأصل في 2 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2016.
  122. ^“Definition – About European Islamophobia Report (EIR)”. ©2016 European Islamophobia (باللغة الإنجليزية). European Parliament. 3 May 2016. مؤرشف من الأصل (.html) في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 مايو 2016. When talking about Islamophobia, we mean anti-Muslim racism. As Anti-Semitism Studies has shown, the etymological components of a word do not necessarily point to its complete meaning, nor how it is used. Such is also the case with Islamophobia Studies. Islamophobia has become a well known term used in academia as much as in the public sphere. Criticism of Muslims or of the Islamic religion is not necessarily Islamophobic. Islamophobia is about a dominant group of people aiming at seizing, stabilizing and widening their power by means of defining a scapegoat – real or invented – and excluding this scapegoat from the resources/rights/definition of a constructed ‘we’. Islamophobia operates by constructing a static ‘Muslim’ identity, which is attributed in negative terms and generalized for all Muslims. At the same time, Islamophobic images are fluid and vary in different contexts, because Islamophobia tells us more about the Islamophobe than it tells us about the Muslims/Islam.
  123. ^[398]
  124. ^Spruyt, B.; Elchardus, M. (2012). “Are anti-Muslim feelings more widespread than anti-foreigner feelings? Evidence from two split-sample experiments”. Ethnicities. 12 (6): 800–20. doi:1177/1468796812449707.
  125. ^González, K. V.; Verkuyten, M.; Weesie, J.; Poppe, E. (2008). “Prejudice Towards Muslims in The Netherlands: Testing Integrated Threat Theory”. The British Journal of Social Psychology. 47 (4): 667–85. doi:1348/014466608X28444 (غير نشط 2019-08-20).
  126. ^Savelkoul, M.; Scheepers, P.; Tolsma, J.; Hagendoorn, L. (2010). “Anti-Muslim attitudes in the Netherlands: Tests of contradictory hypotheses derived from ethnic competition theory and intergroup contact theory”. European Sociological Review. 27 (6): 741–58. doi:1093/esr/jcq035hdl:2066/99505.
  127. ^Schlueter, E.; Scheepers, P. (2010). “The relationship between outgroup size and anti-outgroup attitudes: A theoretical synthesis and empirical test of group threat- and intergroup contact theory”. Social Science Research. 39 (2): 285–95. doi:1016/j.ssresearch.2009.07.006. مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2019.
  128. ^Kunst, J. R.; Tajamal, H.; Sam, D. L.; Ulleberg, P. (2012). “Coping with Islamophobia: The effects of religious stigma on Muslim minorities’ identity formation”. International Journal of Intercultural Relations. 36 (4): 518–32. doi:1016/j.ijintrel.2011.12.014.
  129. ^Verkuyten, M.; Yildiz, A. A. (2007). “National (dis)identification and ethnic and religious identity: A study among Turkish-Dutch Muslims”. Personality and Social Psychology Bulletin. 33 (10): 1448–62. doi:1177/0146167207304276PMID 17933739. مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2019.
  130. ^Johnston, D.; Lordan, G. (2011). “Discrimination makes me sick! An examination of the discrimination–health relationship”. Journal of Health Economics. 31 (1): 99–111. doi:1016/j.jhealeco.2011.12.002PMID 22366167.
  131. ^“European Islamophobia”. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019.
  132. ^Hafez, Farid. “Jahrbuch für Islamophobieforschung”. Islamophobieforschung. مؤرشف من الأصل في 3 سبتمبر 2017.
  133. ^“Wahhabism expansion in Russia leads to growth of Islamophobia – National Anti-Terrorist Committee”. Rossiyskaya Gazeta. 25 June 2013. مؤرشف من الأصلفي 24 أغسطس 2013.
  134. ^Daniel Kalder (8 October 2013). “Russian court bans Qur’an translation”.Guardian. مؤرشف من الأصل في 18 سبتمبر 2019.
  135. ^Husna Haq (9 Oct 2013). “Russia blacklists translation of the Quran”.Christian Science Monitor. مؤرشف من الأصل في 10 أغسطس 2018.
  136. ^“No change for the better: Georgia appears to have moved backwards under Bidzina Ivanishvili”. The Economist. 12 Oct 2013. مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2017.
  137. ^“Rising tide of Islamophobia engulfs Athens”. Globe and Mail. 3 Jan 2011. مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2017.
  138. ^Ben McPartland (15 February 2013). “Islamophobia has been trivialized in France”. The Local. مؤرشف من الأصل في 20 يونيو 2019.
  139. ^“Muslims In Western Europe After 9/11: Why the term Islamophobia is more a predicament than an explanation” (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 8 أغسطس 2019.
  140. ^Mason, Rowena. “Nigel Farage: Indian and Australian immigrants better than eastern Europeans”. Theguardian. مؤرشف من الأصل في 24 أبريل 2015. اطلع عليه بتاريخ أغسطس 2020.
  141. ^“New report exposes huge rise in racist crime in Europe”. مؤرشف من الأصلفي 21 فبراير 2017.
  142. ^رهاب الإسلام ، المسافة الاجتماعية والخوف من الإرهاب في أستراليا: تقرير أولي نسخة محفوظة 4 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  143. ^“More than 20 ambassadors condemn China’s treatment of Uighurs in Xinjiang”. The Guardian. 11 July 2019. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2019.
  144. ^Poole 2003، صفحة 218، The Runnymede Trust has been successful in that the term Islamophobia is now widely recognized and used, though many right-wing commentators reject its existence or argue that it is justified. However, now becoming a catch-all label for any harassment involving Muslims, it should not be considered unproblematic.
  145. ^Roland Imhoff & Julia Recker (University of Bonn). “Differentiating Islamophobia: Introducing a new scale to measure Islamoprejudice and Secular Islam Critique”. مؤرشف من الأصل في 8 مايو 2012. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2013.
  146. ^Robin Richardson (2013). “Islamophobia or anti-Muslim racism – or what?”(PDF). Insted. مؤرشف من الأصل (PDF) في 7 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 7 ديسمبر 2015.
  147. ^Chris Allen (2010). “The First Decade of Islamophobia” (PDF). Ash-gate. مؤرشف من الأصل (PDF) في 5 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ December 9 2015.
  148. ^Chris Allen (2007). “Islamophobia and its Consequences”. European Islam: 144–67. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2013.
  149. ^Jocelyne Cesari (15–16 December 2006). “Muslims in Western Europe After 9/11:Why the term Islamophobia is more a predicament than an explanation”(PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 8 أغسطس 2019.
  150. ^Moten, Abdul Rashid (2014). “Islamophobia”. In Shahin, Emad El-Din(المحرر). The Oxford Encyclopedia of Islam and Politics. Volume 1. Oxford University Press. صفحات 618–620. ISBN 978-0-19-973935-6.
  151. ^John Scott, المحرر (2014). “Islamophobia”. A Dictionary of Sociology (الطبعة 4th). Oxford University Press. مؤرشف من الأصل في 20 أبريل 2019.
  152. ^Chris Allen (2009). “Islamophobia”. In John L. Esposito (المحرر). The Oxford Encyclopedia of the Islamic World. Oxford: Oxford University Press. مؤرشف من الأصل في 20 أبريل 2019.
  153. ^Jackson, Paul (2001). The EDL: Britain’s ‘New Far Right’ Social Movement(PDF). RMN Publications, University of Northampton. صفحات 10–11. مؤرشف منالأصل (PDF) في 7 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2012.
  154. ^“Eli Göndör: Begreppet islamofobi bör bytas ut”. مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2015.
  155. ^بونزل 2007 ، برافو لوبيز 2009
  156. ^Tamdgidi, Mohammad H. (2012). “Beyond Islamophobia and Islamophilia as Western Epistemic Racisms: Revisiting Runnymede Trust’s Definition in a World-History Context” (PDF). Islamophobia Studies Journal. 1 (1): 76. مؤرشف منالأصل (PDF) في 29 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ أكتوبر 2020.
  157. ↑ تعدى إلى الأعلى ل:أب Walzer، Michael (Winter 2015) “Islamism and the Left” Dissent نسخة محفوظة 11 سبتمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  158. ^“CIK Toolkit Launch – European Parliament, Brussels”. University of Leeds. 26 September 2018. مؤرشف من الأصل في 1 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 مارس 2019.
  159. ^“Counter-Islamophobia Kit”. Equinet European Network of Equality Bodies. 4 October 2019. مؤرشف من الأصل في 1 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 مارس 2019.
  160. ^Law, Ian; Amina, Easat-Daas; Sayyid, S. (September 2018). “Counter-Islamophobia kit:briefing paper and toolkit of counter-narratives to Islamophobia” (PDF). CIK Consortium (University of Leeds). مؤرشف من الأصل(PDF) في 8 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 مارس 2019.
  161. ^Amina, Easat-Daas (21 February 2019). “How to tackle Islamophobia – the best strategies from around Europe”. The Conversation. مؤرشف من الأصل في 20 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 مارس 2019.

ويكيبديا

إسلاموفوبيا في العالم

ألبانيا

فيما يلي قائمة بوقوع حادث واحد في ألبانيا يمكن اعتباره حادث الكراهية للإسلام متعلق بالإسلاموفوبيا:

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمة
7 أغسطس 2016 اعتداء بالضرب 0 0  تيرانا، ألبانيا تعرضت امرأة مسلمة ترتدي حجابا للضرب على متن حافلة، ووصفت بأنها “إرهابية.”[1] امرأة لم يتم ذكر اسمها

أستراليا

فيما يلي قائمة بحادثين في أستراليا يمكن اعتبارهما حادثين تحض على الكراهية للإسلام متعلقة بالإسلاموفوبيا:

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمة
19 مارس 2017 طعن بسكين 0 1  ملبورن، أستراليا تم طعن القس تومي كالاثور ماثيو، وهو كاهن، في عنقه قبل لحظات من أن يكون على وشك أن يقول موعظته الأسبوعية في الكنيسة لأن الجاني كان يعتقد أنه كان “هندوسيا” أو “مسلما” بسب لحيته.[2] غير معروف
9 فبراير 2017 اعتداء لفظي 0 0  ملبورن، أستراليا تم توثيق حادثة اعتداء لفظى على الدين الإسلامى والمسلمين متعلقة بالإسلاموفوبيا في حفل عشاء جمعية كيو الأسترالية في يوم الخميس 9 فبراير، حيث تحدث المتحدث باسمها رسالم الكاريكاتير لاري بيكرينغ المثير للجدل قائلا: “إذا كان (المسلمون) في نفس الشارع، فأنا أبدأ بالخوف والارتجاف”. وأنهم “ليسوا جميعا سيئين” ومضيفا “لا أستطيع الوقوف مع المسلمين أو تحملهم”. كما قام رسام الكاريكاتير بعرض لوحة له بالمزاد العلني يصور اغتصاب امرأة ترتدى النقاب من قبل زوجها، مشيرا إلى أن المسلمين هم من يغتصبون المحارم. ورسم لاري بيكرينغ كاريكاتير اخر في مزاد علني لجمع التبرعات حيث صور إمام يؤم المصلين بالخنزير (في الإسلام يعتبر جميع منتجات لحم الخنزير حرام وممنوعة).[3][3][3][3][3][4][5]

في شباط / فبراير 2017، وجه كل من كوري برناردي وجورج كريستنسن (سياسيين أستراليين) انتقادات للمتحدثين في جمعية كيو الأسترالية في أستراليا. وتلقى هذا الحدث احتجاجات وتم وصفه بأنه حادثة عنصرية.[6]

جمعية كيو الأسترالية

النمسا

فيما يلي قائمة بوقوع حادث واحد في النمسا يمكن اعتباره حادثة الكراهية للإسلام متعلق بالإسلاموفوبيا:

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمة
5 فبراير 2008 تخريب متعمد للممتلكات 0 0  غراتس، النمسا م تدنيس ما يقرب من ستين مقبرة خاصة بالمسلمين. واشتبهت الشرطة في أن الجناة كانوا من المتطرفين اليمينيين.[7] متطرفون يمينيون (المشتبه بهم)

بلجيكا

فيما يلي قائمة بوقوع حادث واحد في بلجيكا يمكن اعتباره حادثة الكراهية للإسلام متعلق بالإسلاموفوبيا:

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمة
7 فبراير 2008 اعتداء لفظي 0 2  لييج, بلجيكا هوجمت شابات من أصل مغاربي في وسط المدينة بعد تعرضهن للاعتداء اللفظي بالتهديدات العرقية. وكان من بين الجناة انتماءات متطرفة يمينية.[8] ثلاثة رجال لم يتم الكشف عن اسمهم

البوسنة والهرسك

مقبرة جماعية حيث تكشف أحداث مجزرة سريبرينيتسا للمسلمين البوسنيين

في التسعينات، كانت الإبادة الجماعية البوسنية وحرب كوسوفو، وكلاهما كان يشتمل على “القتل الجماعي للمسلمين الأبرياء”، مرتبطة بالإسلاموفوبيا. وفي البوسنة، نفذت الميليشيات الصربية المسيحية والكرواتية هجمات إبادة جماعية على المجتمع البوسني المسلم. ووفقا لبيانات اللجنة الدولية للصليب الأحمر حول الإبادة الجماعية البوسنية، “قتل 200,000 شخص، 12000 منهم أطفال، تم اغتصاب 50,000 امرأة، وأجبر 2.2 مليون على الفرار من ديارهم”. وقعت العديد من الهجمات على المباني الدينية والرموز في بلدات مثل فوتشا، حيث دمرت جميع مساجد المدينة. وفي 22 نيسان / أبريل 1992، قام الصرب بتفجير مسجد ألادوا، وتضررت ثمانية مساجد أخرى يعود تاريخها إلى القرنين السادس عشر والسابع عشر أو دمرت بالكامل.[9][10][11]

بلغاريا[عدل]

فيما يلي قائمة بحادثتين في بلغاريا يمكن اعتبارهما حادثتين تحض على الكراهية للإسلام متعلقة بالإسلاموفوبيا:

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمة
1 أبريل 2008 تخريب متعمد للممتلكات 0 0  صوفيا، بلغاريا كتبت كتابات مناهضة للمسلمين على جدران مبنى مكتب المفتي العام. وقال حسين حفيظوف، كبير أمناء مكتب المفتي العام في بلغاريا، إن البنايات الإدارية والمساجد في جميع مكاتب المفتي الإقليمية الإثني عشر – قد تم تدنيسها أكثر من خمسين مرة في السنوات العشر الأخيرة “. وتخريب المساجد والمباني الدينية نادرا ما يؤدي في بلغاريا إلى عمليات اعتقال أو ملاحقة قضائية، وأفاد حفيظوف بأن المخربين تم القبض عليهم في مرتين اثنتين أو ثلاث مرات فقط، وأن “عدد قليل جدا من الجناة من الذين تم القبض عليهم لم يدانوا”.[7] غير معروف
10 أبريل 2010 حريق متعمد 0 0  كارلوفو, بلغاريا تم احراق مسجد. ويعتقد أعضاء الجالية المسلمة في كارلوفو ومكتب المفتي العام في بلغاريا أن الحادث كان جريمة كراهية للإسلام متعلق بالإسلاموفوبيا.[12] غير معروف

كندا

في السنوات الأخيرة، تم الإبلاغ عن هجمات أخرى ضد المسلمين في كيبيك، بما في ذلك التخريب وحوادث الكراهية والكتابة على الجدران. هذه الهجمات تثير الخوف والقلق من التصعيد ضد المسلمين وحقوقهم الدينية.[13]

فيما يلي قائمة بعدد من الحوادث التي وقعت في كندا يمكن اعتبارها بأنها تحض على الكراهية للإسلام متعلقة بالإسلاموفوبيا:

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمةr
16 مارس 2006 هجوم بسلاح ابيض 0 1  تورنتو، أونتاريو تم مهاجمة إحدى الطالبات المحجبات في دار هارت في جامعة تورنتو في ما يسمى المجلس الكندي للعلاقات الأمريكية الإسلامية وتم اعتباره “حادث متعلق بالإسلاموفوبيا”.[14] غير معروف
22 نوفمبر 2011 هجوم بسلاح ابيض 0 1  ميسيساغا, أونتاريو تعرضت امرأة مسلمة مع أطفالها لهجوم في مركز تجاري من قبل شخص صاح “اتركى بلدنا، وعودى إلى بلدك.” وذكرت السلطات أنها جريمة كراهية، واعتبرت من قبل لجنة أونتاريو لحقوق الإنسان جريمة كراهية ضد الإسلام.[15][16] رجل لم يتم ذكر اسمه
17 سبتمبر 2013 هجوم بسلاح ابيض 0 1  سانت كاثرينز، أونتاريو تعرضت فتاة مسلمة تبلغ من العمر 17 عاما للكم في الأنف، مما أدى لحدوث لنزيف وتم تجريدها من حجابها.[17] ثلاث نساء لم يتم الكشف عن اسمهن
19 نوفمبر 2013 هجوم بسلاح ابيض 0 1  مونتريال، كيبك تعرضت امرأة مسلمة للضرب وتم دعوتها “بالمهاجرة القذرة”، وقالوا لها “عودى إلى بلدك”، على الرغم من أنها ولدت في كندا.[18] اثنين من الرجال لم يتم الكشف عن اسمهما
ديسمبر 2013 هجوم بسلاح ابيض 0 1  مونتريال، كيبك تعرضت امرأة ترتدي الحجاب للاعتداء الجسدى. وذكرالجاني أن “حجابها لا يجعلها تنتمي إلى كيبيك”[19] امرأة لم يتم ذكر اسمها
31 ديسمبر 2013 التهديد بالقنابل 0 0  فانكوفر، كولومبيا البريطانية وجهت تهديدات بالقنابل ضد مسجد في فانكوفر وتم إجلاء المبنى من قبل السلطات المحلية.[19][20] غير معروف
26 نوفمبر 2014 التهديد بالقنابل 0 0  مونتريال، كيبك وجهت تهديدات بالقنابل ضد مسجد في مونتريال ووجدت الشرطة عبوة مشبوهة. وتم إجلاء 12 مبنى في المنطقة إلى أن أمنت الشرطة العبوة المشبوهة.[21] غير معروف
20 مايو 2014 محاولة الحرق العمد 0 0  مونتريال، كيبك حاول رجل رمي زجاجة مولوتوف حارقة من خلال نافذة مسجد، لكن الشرطة أوقفته. وكانت الشرطة تراقب المسجد لأنه كان هدفا لهجمات متعددة.[22][23] رجل لم يتم ذكر اسمه
26 سبتمبر 2014 هجوم بسلاح ابيض 0 6  كينغستون، أونتاريو تعرض ستة طلاب مسلمين في جامعة كوينز للهجوم من قبل أربعة رجال، كان أحدهم يضرب بمضرب البيسبول وكانوا يصيحوا بمختلف النبرات العرقية. وتعرض أحد الطلاب لإصابات جسدية طفيفة. واعتقلت الشرطة رجلين علي صلة بالهجوم واتهمتهما بالاعتداء.[23][24] أربعة رجال لم يتم ذكر اسمهم
4 أكتوبر 2015 هجوم بسلاح ابيض 0 1  مونتريال، كيبك تعرضت امرأة حامل ترتدي الحجاب للهجوم من قبل المراهقين، عندما حاولوا سحب حجابها، مما تسبب في سقوطها.[25] اثنان من المراهقين
14 نوفمبر 2015 حريق متعمد 0 0  بيتيربوروغ، أونتاريو بعد يوم واحد من هجمات باريس، تم اشعال النار في المسجد الوحيد في بيتربوروغ. واعتبرت الشرطة الحريق المتعمد جريمة كراهية.[26][27] غير معروف
29 مايو 2016 هجوم بسلاح ابيض 0 1  لندن، أونتاريو عانى طالب إيراني في جامعة ويسترن أونتاريو من ارتجاج بعد تعرضه للضرب وتم دعوته على أنه “عربي”، على الرغم من أنه إيراني. وقالت السلطات إنها جريمة كراهية، وقال عمدة لندن إن “رهاب الإسلام (الإسلاموفوبيا) ليس له مكان في كندا“.[28][29] رجلان لم يتم ذكر اسمهما
24 أكتوبر 2016 هجوم بسلاح ابيض 0 1  هاميلتون، أونتاريو تعرض مراهق مسلم للضرب في هجوم “له صلة بالعرق”.[30] رجلان لم يتم ذكر اسمهما
27 نوفمبر 2016 تخريب متعمد للممتلكات 0 0  سات إيل، كيبك تم تخريب مسجد في سات إيل. وكان المسجد قد خرب في وقت سابق من عام 2014. وتشتبه الشرطة في أنها جريمة كراهية.[31] غير معروف
29 يناير 2017 إطلاق نار 6 19  مدينة كيبك، كيبك هجوم مسجد كيبيك 2017: وقع اطلاق نار في المركز الثقافي الإسلامي لمدينة كيبيك. وأدان رئيس الوزراء الكندى جاستن ترودو ورئيس وزراء كيبك فيليب كويلارد حادثة اطلاق النار واعتبروه هجوم ارهابى، وعلى الرغم من ذلك عند محاكمة الجاني لم توجه اليه تهمة الارهاب. وصنف الحادث على أنه جريمة من جرائم الكراهية والهجوم على الإسلام[32][33][34][35][36][37] الكسندر بيسونيت[38]

تشاد

فيما يلي قائمة بحادث في تشاد يمكن اعتباره حادث يحض على كراهية للإسلام متعلق بالإسلاموفوبيا:

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمة
فبراير 1979 هجمات 100–1000+ غير معروف  تشاد قتل مئات أو آلاف من الأشخاص في أعمال عنف معادية للمسلمين في جنوب تشاد.[39] غوغاء تشاديون

الصين

فيما يلي قائمة بثلاث حوادث في الصين يمكن اعتبارهم حوادث تحض على الكراهية للإسلام متعلقة بالإسلاموفوبيا:

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمة
فبراير 2003 هجمات 0 100+  تشينغهاي، الصين قام التبتيين باثارة أعمال شغب ضد قومية هوي المسلمة، حيث قاموا بتدمير المحلات التجارية والمطاعم المملوكة لقومية هوى. وأصيب مئات الأشخاص.[40] شعب التبت
10-24 مارس 2008 هجمات 18 383  التبت، الصين اضطرابات التبت 2008: تم احراق المسجد الرئيسي في لاسا من قبل التبتيين وتعرض مسلمي قومية هوى الصينية لاعتداءات عنيفة من قبل الشعب التبتي.[41] شعب التبت
8 أكتوبر 2012 هجمات 0 12+  مولانج, الصين هاجم غوغاء من حوالي 200 من رهبان التبت عشرات الدنغانيين (قومية مسلمي هوي) في مقاطعة لوكو بمقاطعة قانسو، ردا على طلب الجالية المسلمة الصينية ببناء مسجد في المقاطعة.[42] رهبان من التبت

جمهورية أفريقيا الوسطى

فيما يلي قائمة بحادث في جمهورية أفريقيا الوسطى يمكن اعتباره حادث يحض على كراهية للإسلام متعلق بالإسلاموفوبيا:

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمة
24 يونيو 2014 إطلاق نار 17 0  بومبارى, جمهورية أفريقيا الوسطى قتلت مجموعة مسلحة 17 شخصا من شعب الفولانى المسلمين في معسكر للنازحين بسبب الحرب الأهلية الجارية في جمهورية أفريقيا الوسطى. بعض الجثث تم تشويهها وإحراقها من قبل المهاجمين.[43] أنتي بالاكا

الدنمارك

فيما يلي قائمة بثلاث حوادث في الدنمارك يمكن اعتبارها حوادث تحض على كراهية للإسلام متعلقة بالإسلاموفوبيا:

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمة
30 سبتمبر 2005 غير واضح 0 0  الدنمارك الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبى محمد في صحيفة يولاندس بوستن: في تقرير أعدته لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان صدر في 7 مارس 2006، ذكر دودو ديين أن نشر الرسوم الكاريكاتورية في صحيفة يولاند بوستن المسيئة للنبى محمد أنها أثارت الجدل حول “صعود موجة الإسلاموفوبيا أو ازدياد العنصرية والتمييز العنصري”.[44] صحيفة يولاندس بوستن
19 مارس 2008 هجوم بسلاح ابيض 1 0  كوبنهاغن، الدنمارك تعرض مراهق شاب يبلغ من العمر 16 عاما من أصل تركي لاعتداءات لفظية من قبل ثلاث مراهقين دنماركيين، ثم تعرض للضرب حتى الموت باستخدام مضارب البيسبول.[8] ثلاثة مراهقين لم يتم الكشف عن اسمهم
2 يونيو 2008 هجوم بسلاح ابيض 0 1  كوبنهاغن، الدنمارك قاسم سعيد أحمد، الناطق الرسمي السابق لجمعية الإيمان الإسلامي، حيث تم ضربه بشدة بعد أن سئل عما إذا كان إماما.[45] غير معروف

فرنسا

تم الهجوم على مسجدين ورجل أعمال مسلم في فرنسا في كانون الثاني / يناير 2015.

في عام 2010 حظرت فرنسا أغطية الوجه بما في ذلك ارتداء النساء المسلمات للنقاب. وأبلغت الجمعية الفرنسية ضد الإسلاموفوبيا عن “انفجارأو ازدياد كبير” في عدد الاعتداءات الجسدية على النساء اللاتي يرتدن النقاب. وقالت كنزا دريدر، وهى متظاهرة محتجة ضد القانون: “أنه يتم تعرضها للإهانة من ثلاث إلى أربع مرات في اليوم، ويقول معظمهم:” عودى إلى ديارك”، ويقول البعض:” سنقتلك “. قال أحدهم: “سنفعل لك ما فعلناه لليهود.” … أشعر أنني أعرف الآن ما ذهبت اليه النساء اليهوديات قبل الاحتلال النازي لفرنسا، حيث أنهم عندما كانوا يخرجن في الشارع يتم التعرف عليهن بسبب ملابسهم، “لقد حدث ذلك”. بعد إطلاق النار في جريدة شارلي ابدو في يناير 2015، كانت هناك تقارير عن هجمات على المساجد والمواطنين المسلمين في جميع أنحاء البلاد.[46][47]

فيما يلي قائمة بثلاثة عشر حادثة في فرنسا يمكن اعتبارها حوادث تحض على كراهية للإسلام متعلقة بالإسلاموفوبيا:

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمة
4 أكتوبر 1972 – 19 ديسمبر 1988 هجوم بالقنابل 1 16  مختلف المدن الفرنسية , فرنسا التفجيرات المناهضة للمسلمين في باريس وكان ونيس: أسفرت سلسلة من التفجيرات الثلاثة عن مقتل واحد وإصابة 16 آخرين في المدن الفرنسية في باريس وكان ونيس على يد مهاجمين من النازيين الجدد.[48][49][50] الحزب الوطني الفرنسي الأوروبي
21 فبراير 1995 إطلاق نار 1 0  مارسيليا، فرنسا مقتل إبراهيم علي: إبراهيم علي وهو فرنسي يبلغ من العمر 17 عاما يرجع أصله إلى جزر القمر، أصيب برصاص ثلاثة متطرفين يمينيين متطرفين.[51] الجبهة الوطنية (فرنسا)
1 مايو 1995 غرق قسري 1 0  باريس، فرنسا مقتل إبراهيم بوعرام: غرق إبراهيم بوعرام وهو مهاجر مغربي، بعد أن دفعه ثلاثة متطرفين يمينيين في نهر السين.[51] الجبهة الوطنية (فرنسا)
21 فبراير 2005 تخريب متعمد للممتلكات 0 0  باريس، فرنسا قام عدد من المخربين برسم الصليب المعقوف والاشارات النازية الأخرى على جدران المسجد الكبير في جنوب شرق باريس. ووصف دليل ابوبكر مدير المسجد التخريب على أنه إيسلاموفوبيا.[52] غير معروف
6 أبريل 2008 تخريب متعمد للممتلكات 0 0  أراس، فرنسا تم تدنيس 148 من المقابر الإسلامية في مقبرة نوتردام دو لوريت وهى أكبر مقبرة خاصة بضحايا الحرب العالمية الأولى في فرنسا. وأدان الرئيس نيكولا ساركوزي الهجوم ووصفه بأنه “عمل بغيض” و “معظم أنواع العنصرية غير المقبولة”.[53] غير معروف
20 أبريل 2008 حريق متعمد 0 1  تولوز، فرنسا تم تدمير مسجد السلام بعد أن تم اشعال النيران فيه. وتشتبه الشرطة في أنها جريمة كراهية.[7] ثمانية رجال لم يتم الكشف عن اسمهم
24 يوليو 2008 هجوم بسلاح ابيض 0 1  الإيفلين، فرنسا تعرض نورالدين رشيدي وهو مولود في فرنسا ويبلغ من العمر 30 عاما للضرب بعد أن سئل عما إذا كان مسلما.[8] اثنين من الرجال لم يتم الكشف عن اسمهما
13 ديسمبر 2009 تخريب متعمد للممتلكات 0 0  كاستر، فرنسا تم تخريب مسجد كاستر في جنوب فرنسا في الليل. وتم رسم الصليب المعقوف بالطلاء الأسود، وتم كتابة “سيغ هيل” باللغة الألمانية وتعنى ان “فرنسا إلى الفرنسيين” بالفرنسية، و “السيادة للبيض” باللغة الإنجليزية على جدران المسجد. بالإضافة إلى ذلك، تم تعليق أقدام خنزير على المسجد.[54][55][56] غير معروف
23 سبتمبر 2010 تخريب متعمد للممتلكات 0 0  ستراسبورغ، فرنسا تم تدمير أو كسر أكثر من 30 قبر، وتم رسم الصليب المعقوف على مسارات الحصى في مقبرة للمسلمين. وندد العمدة المحلي ووصف التخريب بأنه “عمل عنصري لا يطاق”.[12] غير معروف
14 أكتوبر 2010 هجوم بسلاح ابيض 0 1  باريس، فرنسا تعرضت امرأة إماراتية تبلغ من العمر 26 عاما ترتدي النقاب لهجوم من قبل شخص قال لاحقا: “أجد أنه من غير المقبول أن يرتدي شخص النقاب في بلد حقوق الإنسان”.[57] امرأة لم يتم ذكر اسمها
14 يناير 2015 طعن بسكين 1 1  لو بيوسيت, فرنسا تم طعن محمد المكولي حتى الموت في المنزل من قبل جاره الذي يبلغ من العمر 28 عاما وكان يصرخ ويقول “أنا إلهك، أنا إسلامك”. وتعرضت زوجته نادية لإصابات في اليدين أثناء محاولتها لإنقاذه.[58] توماس جامبيت
24-28 ديسمبر 2015 أعمال شغب 0 0  أجاكسيو، فرنسا الاحتجاجات الكورسيكية 2015: أحرقت قاعة صلاة المسلمين واهانة القرآن الكريم في أعقاب مسيرات للقوميين الكورسيكيين.[59] القومية الكورسيكية
13 مارس 2017 خطف، هجوم بسلاح ابيض، اغتصاب 0 1  مارسيليا، فرنسا زاك أوستمان وهو ناشط جزائري في مجال حقوق المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسية يبلغ من العمر35 عاما، اختطف واغتصبه رجلان، أحدهما قال: “أنت الناس … تكره ترامب، وتستمع إلى الموسيقى السوداء والعربية”.[60] رجل إنجليزي /رجل أمريكي

ألمانيا

فيما يلي قائمة بعدد من الحوادث التي وقعت في ألمانيا يمكن اعتبارها بأنها تحض على الكراهية للإسلام متعلقة بالإسلاموفوبيا:

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمة
28 مايو 1993 حريق متعمد 5 14  زولينغن، شمال الراين-وستفاليا هجوم زولينغن المتعمد في عام 1993: كان هجوم زولينغن المتعمد في عام 1993 من أشد حالات العنف ضد الأجانب في ألمانيا الحديثة. وفي ليلة 28 ايار / مايو إلى 29 ايار / مايو 1993، اشعل اربعة رجال من الشبان الالمان (تتراوح اعمارهم بين 16 و 23 عاما) ينتمون إلى اليمين المتطرف والنازيين الجدد النار في منزل عائلة تركية كبيرة في زولينغن في شمال الرين-ويستفاليا في ألمانيا. وتوفيت ثلاث فتيات وامرأتان. أصيب أربعة عشر من أفراد الأسرة الآخرين، بمن فيهم عدد من الأطفال، بجراح، بعضها أصيب بشدة. وأدى الهجوم إلى احتجاجات عنيفة من قبل الأتراك في العديد من المدن الألمانية وإلى مظاهرات كبيرة من الألمان أعربوا عن تضامنهم مع الضحايا الأتراك.[61] أربعة من النازيين جدد
9 سبتمبر 2000 – 25 أبريل 2007 إطلاق نار 10 1  مختلف المدن الألمانية, ألمانيا جرائم القتل المتسلسلة في البوسفور: ارتكبت جماعة نازية من النازيين الجدد عدة جرائم حيث تم قتل عدد من الأتراك والأكراد العرقيين. واكتشفت الشرطة قائمة من 88 شخصا تضمنت “عضوين بارزين في البوندستاغ وممثلين عن الجماعات التركية والإسلامية”.[62] الجبهة الوطنية الاشتراكية السرية
9 يونيو 2004 هجوم بالقنابل 0 22  كولونيا، شمال الراين-وستفاليا انفجار كولونيا 2004: أصيب 22 شخصا عندما انفجرت قنبلة في منطقة تجارية ذات كثافة سكانية من المهاجرين الأتراك في كولونيا. وقد تم تدمير متجر للحلاقة تماما وتضررت العديد من المتاجر الأخرى والعديد من السيارات المتوقفة بشدة بسبب الانفجار.[63][64] الجبهة الوطنية الاشتراكية السرية
10 ديسمبر 2007 حريق متعمد 0 0  لاوينغن,

بافاريا

أطلق النار على مسجد بعد أن ألقى أحدهم زجاجة مولوتوف عليه.[7] غير معروف
11 ديسمبر 2007 حريق متعمد 0 0  لينداو، بافاريا تم تشويه مسجد بالكتابات النازية الجديدة والصلبان المعقوفة.[7] غير معروف
1يوليو 2009 طعن بسكين 1 1  درسدن، ساكسونيا مقتل مروة الشربيني: تم طعن مروة الشربيني حتى الموت في قاعة محكمة في درسدن بألمانيا. كانت قد قدمت للتو أدلة ضد مهاجمها الذي استخدم الشتائم ضدها لأنها ترتدى الحجاب الإسلامي. وأصيب زوجها علوي علي عكاز بجراح خطيرة خلال الحادث، وتلقى ما لا يقل عن 16 طعنة في الرأس، الرقبة والجزء العلوي من الجسم والذراع.[note 1][65] أليكس وينز
يناير 2010–2011 حريق متعمد 0 0  برلين تم حرق ثلاثة من المساجد المختلفة من قبل نفس الرجل.[12] رجل لم يتم ذكر اسمه
22 يوليو 2016 إطلاق نار 10 (+1) 36  ميونخ، بافاريا هجوم ميونخ 2016: وقع اطلاق النار في محيط مركز أولمبيا للتسوق في حي موساش في ميونيخ بألمانيا. وقد لقى عشرة اشخاص من بينهم الجاني مصرعهم واصيب 36 اخرون. والدافع وراء إطلاق النار قيد التحقيق، ولكن الجاني قد أعرب عن الإعجاب لجبهة اليمينفى ألمانيا وخاصة حزب البديل من أجل ألمانيا، وأعلن أنه “قومي جدا”، مرارا وتكرارا يعلن عن الاعتداءات المناهضة لتركيا. وادعى السكان المحليين الذين يعرفونه قالوا انه يعتبر نفسه جزءا من العرق الآري، في حين ذكرت صحيفة الجارديان روايات من معارف سونبولي الذي قال انه يتفاخر عن تقاسم نفس يوم عيد ميلاد أدولف هتلر ووصفه بأنه “جائزة”.[66][67][68][69] ديفيد سونبولي (ولد تحت اسم علي سونبولي)
27 سبتمبر 2016 هجوم بالقنابل 0 0  درسدن، ساكسونيا وقعت اعتداءات بالقنابل على مسجد ومركز للمؤتمرات في مدينة درسدن (شرق ألمانيا). وقالت الشرطة إن الدافع يبدو أنه بسبب كراهية الأجانب والتعصب القومي.[70][71] نينو ك

اليونان

فيما يلي قائمة بثلاث حوادث في اليونان يمكن اعتبارهم حوادث تحض على الكراهية للإسلام متعلقة بالإسلاموفوبيا:

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمة
فبراير 1897 هجوم بسلاح ابيض 850–1000 0 +

(4000 تم تهجيرهم إلى كاندية)

 لاسيثي، جزيرة كريت (تحت الحكم العثمانى) مذابح لاسيثي: قتل مسلمين كريتيين أتراك محليون من قبل المسيحيين المحليين في مقدمة الحرب اليونانية التركية عام 1897.[72][73] مسيحيون من جزيرة كريت
8 أكتوبر 2010 تخريب متعمد للممتلكات 0 0  كوموتيني، اليونان تم تدنيس مقبرة إسلامية وتحطيم شواهد القبور من قبل نحو 30 عضوا من الأقلية التركية الذين يعيشون في المدينة. وسرعان ما أدان المتحدث باسم الحكومة هذا الفعل، وعزا التخريب إلى مجموعة كراهية هامشية.[12] غير معروف
3 سبتمبر 2015 هجوم بسلاح ابيض 0 العديد من الجرحى  جزيرة كوس، اليونان مجموعة من الناس الذين يصفون بالخفافيش يهاجمون المسلمين في جزيرة كوس، في حين كانو يصرخون “عودوا إلى بلادكم” وغيرها من الشتائم. كما هددوا النشطاء المحليين من المسلمين.[74] 15- 25 شخص لم يتم الكشف عن اسمهم

العراق

فيما يلي قائمة بحادثة في العراق يمكن اعتبارها حادثة تحض على الكراهية للإسلام متعلقة بالإسلاموفوبيا:

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمة
7 أبريل 2007 هجوم بسلاح ابيض 1 0  بعشيقة، العراق مقتل دعاء خليل أسود: تم رجم دعاء خليل أسود (17 عاما)، وهي فتاة كردية عراقية من الإيزيديين، بالحجارة أمام غوغاء من حوالي 2000 رجل في عام 2007، لأنها كانت بسبب تحولها إلى الدين الإسلامى.[75][76][77][78] ثمانية أو تسعة رجال لم يتم الكشف عن اسمهم

فلسطين والأراضى العربية المحتلة (إسرائيل

فيما يلي قائمة بعدد من الحوادث التي وقعت في فلسطين والأراضى العربية المحتلة (إسرائيل) يمكن اعتبارها بأنها تحض على الكراهية للإسلام متعلقة بالإسلاموفوبيا:

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمة
25 فبراير 1994 إطلاق نار 29 (+1) 125  الخليل، فلسطين مذبحة الحرم الإبراهيمي: فتح مسلح النار على عدد كبير من المسلمين الفلسطينيين الذين تجمعوا للصلاة داخل الحرم الإبراهيمي في الخليل. وفي وقت لاحق، تم التغلب على مرتكب الجريمة والضرب حتى الموت على يد الناجين من المذبحة.[79] باروخ جولدشتاين
3 مايو 2010 حريق متعمد 0 0  نابلس، فلسطين تم تدمير مسجد في الضفة الغربية في حريق متعمد. وفي الأشهر السابقة، تعرضت المساجد الأخرى للهجوم؛ وتم تخريب بعضهم مع الكتابة على الجدران باللغة العبرية وغيرها من المساجد التي دمرت أو تضررت من الحرائق في الماضي.[80] مستوطنون إسرائيليون
10 يونيو 2010 تخريب متعمد للممتلكات 0 0  كريات طبعون, الأراضى المحتلة (إسرائيل) في شمال إسرائيل رسمت على جدران المساجد نجمة داود، وكذلك رسائل مثل “ستكون هناك حرب عليكم من اليهود والسامرة” و “وهذا السجد سوف يهدم”.[81] أربعة طلاب من مدارس يشيفا اليهودية
16–17 أغسطس 2012 هجوم بسلاح ابيض 0 3  القدس الغربية, الأراضى المحتلة (إسرائيل) هجوم ميدان صهيون : تعرض أربعة مراهقين فلسطينيين للضرب من قبل عشرات المراهقين الإسرائيليين الذين هتفوا “الموت للعرب”.[82] 10-15 من المراهقين الإسرائيليين
2 يوليو 2014 خطف، هجوم بسلاح ابيض 1 0☢  شعفاط، الأراضى المحتلة (إسرائيل) خطف وقتل محمد أبو خضير: اختطف محمد أبو خضير البالغ من العمر 16 عاما بالقرب من أحد المساجد، ثم عثر عليه لاحقا في حى جيفات شاؤول.[83][84] مستوطن يدعى يوسف بن ديفيد و 2 من المستوطنين الآخرين في سن المراهقة
31 يوليو 2015 حريق متعمد 3 1  دوما (نابلس), فلسطين حرق عائلة الدوابشة : قتل أفراد عائلة الدوابشة عندما أحرق مهاجمون ملثمون منزلهم.[85][86][87][88] أميرام بن أوليل و 3 من المستوطنين الإسرائيليين آخرين

الهند

أسفرت الاشتباكات الدينية الحديثة المتقطعة في الهند الحديثة، التي شهدت ولادة نفسها تشوبها أعمال الشغب الدينية التي وقعت خلال تقسيمها. ومنذ ذلك الحين، شهدت الهند حوادث عنف شارك فيها غالبية السكان الهندوس والسكان الأقلية المسلمة في سلسلة من أعمال الشغب الطائفية، واحدة منها أعمال شغب بهاغالبور عام 1989، مما أدى إلى وفاة 900-1000 مسلم وترك 50000 النازحين. وفي الآونة الأخيرة، شهدت الهند أيضا توترات بين الهندوس والمسلمين في أحداث عنف كجرات عام 2002؛ ردا على حرق قطار بجودهرا، قام الحزب الوطني فيشفا باريشاد الهندوسي بتنظيم احتجاجات تحولت على الفور إلى أعمال عنف. وبعد أيام من أعمال الشغب والعنف، قدر أن 790 مسلما و 254 هندوسيا قد قتلوا وأصيب 2500 آخرون و 223 مفقودا.[89][90][91]

فيما يلي قائمة بعدد من الحوادث التي وقعت في الهند يمكن اعتبارها بأنها تحض على الكراهية للإسلام متعلقة بالإسلاموفوبيا:

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمة
27 أغسطس 2004 هجوم بالقنابل 0 18  جالنا، الهند تفجير مسجد جالنا 2004: انفجرت قنبلتان منفصلتان في أحد المساجد المحلية مما أدى إلى اصابة 18 شخصا. القومية الهندوسية
8 سبتمبر 2006 هجوم بالقنابل 37 125+  ماليجوان, الهند تفجيرات ماليغاون 2006: انفجرت سلسلة من القنابل في ضريح إسلامي. وكان الهجوم قد وقع في يوم السبت في بارات، وكان معظم الضحايا من الحجاج المسلمين.[92] جماعة أبهيناف بهارات
11 أكتوبر 2007 هجوم بالقنابل 3 17  أجمير، الهند تفجير أجمير درقاعة: انفجرت قنبلة في درقاعة في ضريح الشيخ الصوفى معين الدين الجشتي.[93][94] راشتريا سوايامزيفاك سانغ
29 سبتمبر 2008 تفجير دراجة نارية 8 80  ماليجوان / مودسا, الهند تفجيرات غرب الهند 29 سبتمبر 2008: قتل ثمانية أشخاص وأصيب 80 آخرون عندما انفجرت قنبلتان من قبل متطرفين هندوسيين خلال شهر رمضان.[95] جماعة أبهيناف بهارات وغيرها من الجماعات الهندوسية
27 أغسطس 2013–17 سبتمبر 2013 هجمات 62 93  موزافارنجر، الهند أعمال شغب موزفرناجار 2013: أدت المواجهات بين الطوائف الهندوسية والمسلمة إلى مقتل وإصابة العديد من الناس.[96][97][98][99] جماعة أبهيناف بهارات وغيرها من الجماعات الهندوسية
1–3 مايو 2014 إطلاق نار 33 (+3) 2+  آسام، الهند أحداث عنف أسام مايو 2014: تم الاشتباه في أن مقاتلين الجبهة الوطنية الديمقراطية لبودولاند قاموا بقتل 33 من القرويين المسلمين البنغاليين في أسام. والدافع وراء الهجوم هو الانتقام لعدم التصويت لقومية البودوويون في الانتخابات.[100] الجبهة الوطنية الديمقراطية لبودولاند (مشتبه بها)
2 يونيو 2014 هجوم بسلاح ابيض 1 0  بونه، الهند قضية قتل بيون تيشي: قتل شاب مسلم يبلغ من العمر 24 عاما يدعى محسن شيخ من قبل القوميين الهندوس.[101][102] الهندوتفا
28 سبتمبر 2015 هجوم بسلاح ابيض 1 1  دادرى, الهند قتل دادري 2015: قتل محمد أخلاق وهو مسلم حتى الموت على أيدي غوغاء من القرويين بعد اتهامه أحد جيرانه بسرقة وذبح عجل بقرة مفقود. وقد أصيب ابنه البالغ من العمر 22 عاما الدنماركي بجراح خطيرة خلال الحادث.[103][104][105][106] القومية الهندوسية
18 مارس 2016 هجوم بسلاح ابيض 2 0  لاتيهار, الهند أعمال شغب جهارخاند 2016: قتل اثنان من تجار الماشية المسلمين حتى الموت من قبل جماعة حماية البقر فيجيلانتس في جهارخاند.[107][108][109] جماعة حماية البقر فيجيلانتيس
26 مارس 2017 هجوم بسلاح ابيض 2 10  باتان، الهند أعمال شغب باتان 2017: تعرض مسلمون لهجوم من قبل الغوغاء الهندوس في قرية فادافالي في منطقة باتان في ولاية غوجارات.[110] مجموعة من الهندوس
5 أبريل 2017 هجوم بسلاح ابيض 1 6  الوار، الهند أعمال شغب ألوار 2017: قام غوغاء يقدرعددهم بحوالي 200 من جماعة حماية البقر فيجيلانتيس اعتدوا على مجموعة من المسلمين كانوا ينقلون الماشية في شمال الهند. وتم القبض على 11 رجلا ينقلون الماشية واتهموا بتهريب الحيوانات. ولم يتم اعتقال أي من المهاجمين في جماعة حماية البقر فيجيلانتيس، ولكن تم فتح قضية جنائية.[111] 200 فرد من جماعة حماية البقر فيجيلانتيس
7 أبريل 2017 هجوم بسلاح ابيض 1 0  جوملا، الهند قتل محمد شاليك وهو رجل مسلم يبلغ من العمر 20 عاما حيث تم ربطه بشجرة وجلده حتى الموت لكونه كان في علاقة حب مع امرأة هندوسية.[112] ثلاثة رجال لم يتم الكشف عن اسمهم
2 مايو 2017 هجوم بسلاح ابيض 2 0  جوملا، الهند قام عدد من الغوغاء في الهند بالضرب حتى الموت لاثنين من المسلمين الذين اشتبه في ذبحهم للأبقار.[113][114] 20 من جماعة حماية البقر فيجيلانتيس

أندونيسيا

في عهد الرئيس سوهارتو خلال عهد النظام الجديد في اندونيسيا تم قمع الإسلاميين، وتم اضطهاد المسلمين المتدينيين بنشاط من قبل الحكومة الاندونيسية. العديد من الجنرالات المسيحيين الذين خدموا تحت سوهارتو مثل ليوناردوس بنيامين مورداني اضطهدوا بنشاط المسلمين في الجيش الإندونيسي، الذي وصف بأنه “معادي للإسلام”، مع حرمان المسلمين من الترقيات، ومنعهم من الصلاة في الثكنات ومنعهم من حتى استخدام التحية الإسلامية “السلام عليكم”، وهذه السياسات المعادية للإسلام كانت مدعومة تماما من سوهارتو، على الرغم من أن سوهارتو مسلم نفسه، لكنه اعتبر أن نشاط الإسلام السياسي تهديدا لسلطته. وتحدث الجنرال المسيحي ثيو سيافي، الذي خدم أيضا تحت قيادة سوهارتو، تصريحات ضد الإسلام السياسي الذي جاء إلى السلطة في إندونيسيا، وأهان القرآن والاسلام في تصريحات وصفت بأنها كراهية للإسلام.[115][116][117][118][119][120][121][122][123][124]

إيطاليافيما يلي قائمة بثلاث حوادث في إيطاليا يمكن اعتبارهم حوادث تحض على الكراهية للإسلام متعلقة بالإسلاموفوبيا:

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمة
25 يوليو-24 أكتوبر 2007 حريق متعمد 0 0  أبياتغراسو، إيطاليا تعرض مركز ألف باء الإسلامي لمحاولة الحرق في ثلاث مرات مختلفة: مرة واحدة في يوليو، مرة واحدة في أغسطس، ومرة واحدة في أكتوبر.[7] غير معروف
5 أغسطس 2007 حريق متعمد 0 0  سغراتي، إيطاليا هوجم مسجد وتم تدمير سيارة الإمام.[7] غير معروف
يونيو 2008 هجوم بالقنابل 0 0  ميلانو، إيطاليا ألقيت قنبلتان يدويتان على المركز الإسلامي، مما أدى إلى تدمير البوابة الرئيسية. وحدث هجوم مماثل آخر بعد أسبوعين.[7] غير معروف

كوسوفو

فيما يلي قائمة بحادثتين في كوسوفو يمكن اعتبارهما حادثتين تحض على الكراهية للإسلام متعلقة بالإسلاموفوبيا:

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمة
5 أغسطس 2007 تخريب متعمد للممتلكات 0 0  غازى مستان, كوسوفو تم تدنيس قبرين في مقبرة خاصة بالمسلمين.[125] غير معروف
7 أغسطس 2007 حريق متعمد 0 0  شاكباج, كوسوفو تعرض مركز ألف باء الإسلامي قد تعرض لمحاولة الحرق في ثلاث مرات مختلفة: مرة واحدة في يوليو / تموز، مرة واحدة في أغسطس / آب، ومرة واحدة في أكتوبر / تشرين الأول.[125] غير معروف

ميانمار

فيما يلي قائمة بعدد من الحوادث في ميانمار يمكن اعتبارها تحض على الكراهية للإسلام متعلقة بالإسلاموفوبيا:

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمة
26 مايو 1930 هجمات 120–200+ 900 –2,000 بورما البريطانية, يانغون أعمال شغب يانغون 1930: انفجرت عدة أعمال شغب مناهضة للهنود ومناهضة للمسلمين في يانغون ومدن وموانئ بورمية مختلفة عقب ضربة هائلة لشركات هندية بدأت في ميناء يانغون.[126] برماويون
26 يوليو 1938 هجمات 204 1,000 بورما البريطانية, يانغون اندلعت أعمال شغب متعددة معادية للمسلمين مرة أخرى في بورما. وكان التحريض ضد المسلمين والبريطانيين بقيادة الصحف البورمية.[126][127][128] برماويون
16 مارس 1997 هجمات 3 غير معروف  ماندالاي، ميانمار أعمال شغب ماندالاي 1997: قامت مجموعة من الغوغاء تتكون من 1000-1500 من الرهبان البوذيين بمهاجمة المساجد والمنازل والمحلات الإسلامية ومركبات النقل للهجوم. وأسفرت عن مقدار كبير من الأضرار والدمار والنهب وحرق الكتب الدينية.[129] رهبان بوذيون
مايو 2001 – مايو 2002 هجمات 88 غير معروف  تاونجو, ميانمار اندلعت أعمال شغب مناهضة للمسلمين في تاونجو أسفرت عن مقتل حوالي 200 مسلم وتدمير 11 مسجدا وإشعال النار في أكثر من 400 منزل. وفي 15 أيار / مايو في اليوم الأول من الانتفاضات المناهضة للمسلمين وقتل نحو 20 مسلما كانوا يصلون في جامع هان ثا وجرح بعضهم حتى الموت على يد القوات الموالية للجنغتا. وظلت المساجد في تاونجو مغلقة اعتبارا من مايو 2002. واضطر المسلمون للعبادة في منازلهم. ويشكو الزعماء المسلمون المحليون من أنهم ما زالوا يتعرضون للمضايقات. بعد العنف، انتقل العديد من المسلمين المحليين من تاونجو إلى المدن القريبة وإلى المدن البعيدة مثل يانغون. بعد يومين من العنف تدخل الجيش وانتهى العنف فورا.[129] رهبان بوذيون
8 يونيو 2012 هجمات 200+ غير معروف

+ 100.000

نازح

 راخين,ميانمار أعمال عنف ولاية راخين 2012: قتل العديد من المسلمين في راخين في أعمال العنف الطائفي في الولاية.[130][131][132] رهبان بوذيون
20 مارس 2013 – 2 أكتوبر 2013 هجمات 50 80+  مختلف المدن, ميانمار أعمال العنف في ميانمار ضد المسلمين 2013: وقعت سلسلة من أعمال العنف وأعمال الشغب في جميع أنحاء البلاد التي تستهدف المسلمين.[133] رهبان بوذيون
2 يوليو 2014 هجمات 2 12+  ماندالاي، ميانمار بدأت مجموعة من الغوغاء مجموعة من الأعمال الانتقامية تتكون من 300 شخص برمي الحجارة والطوب في كشك الشاي. وذهب الغوغاء لمهاجمة المحلات التجارية والمواصلات الإسلامية، والهتاف بالشعارات المعادية في المناطق السكنية الإسلامية. وقتل رجلان – بوذي واحد ومسلم واحد. وقد فرض حظر التجول في 3 يوليو / تموز.[134][135][136] مجموعة من الغوغاء لم يتم ذكر أسمائهم
23 يونيو 2016 حريق متعمد 0 0  باغو,ميانمار قامت مجموعة من الغوغاء بحرق مسجد في منطقة باغو، على بعد حوالي 60 كم شمال شرق العاصمة يانغون.[137] مجموعة من الغوغاء لم يتم ذكر أسمائهم
2 يوليو 2016 حريق متعمد 0 0  هابكانت, ميانمار أحرقت مجموعة من الغوغاء مسجدا في شمال ميانمار.[137][138] مجموعة من الغوغاء لم يتم ذكر أسمائهم

هولندا

فيما يلي قائمة بثلاث حوادث في هولندا يمكن اعتبارها حوادث تحض على الكراهية للإسلام متعلقة بالإسلاموفوبيا:

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمة
مارس–أغسطس 2010 تخريب متعمد للممتلكات، محاولة الحرق العمد 0 0  خرونينغن (مقاطعة خرونينغن), هولندا تم تخريب مسجد في آذار / مارس. وفي أغسطس / آب تم اشعال حريق متعمد في نفس المسجد ورسمت كتابات هجومية على الجدران.[12] غير معروف
27 فبراير 2016 حريق متعمد 0 0  أنسخديه (مقاطعة أوفرايسل), هولندا ألقى خمسة رجال قنبلتين مولوتوف علي أحد المساجد. وكان نحو 30 شخصا، من بينهم أطفال، داخل المسجد في ذلك الوقت ولكن لم يصب أحد بجروح. ووصفته المحاكم الهولندية بأنه “عمل إرهابي”[139][140][141] خمسة رجال لم يتم الكشف عن أسمائهم
28 ديسمبر 2016 حريق متعمد 0 0  كولمبورخ (مقاطعة أوترخت), هولندا أضرمت النيران في مبنى مرتبط بجمعية تابعة لأحد الجماعات الإسلامية. واشتبهت الشرطة في أنها جريمة كراهية.[142][143] غير معروف

النرويج

فيما يلي قائمة بوقوع حادث واحد في النرويج يمكن اعتباره حادثة الكراهية للإسلام متعلق بالإسلاموفوبيا:

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمة
22 يوليو 2011 تفجير سيارة، إطلاق نار 77 319  جزيرة أوتويا /أوسلو، النرويج هجمات النرويج 2011: قام رجل يدعى اندرس بهرنغ بريفيك بارتكاب هجومين في النرويج. وكان الهجوم الأول بانفجار سيارة ملغومة في أوسلو بالقرب من المبنى الرئيسى للحكومة في النرويج، الساعة 15:25:22 (بتوقيت وسط أوروبا الصيفي). وأسفر الانفجار عن مقتل ثمانية أشخاص وجرح 209 أشخاص على الأقل، اثني عشر منهم خطير. وقع الهجوم الثاني بعد أقل من ساعتين في معسكر صيفي في جزيرة أوتويا في تيريفوردن في بوسكرود. تابع لشعبة الشباب بحزب العمال النرويجى الحاكم. بريفيك، وكان يرتدى زي الشرطة المحلية وكان يظهر اوية كاذبة وأخذ العبارة إلى الجزيرة وفتح ا النار على المتواجدين في المعسكر، مما أسفر عن مقتل 68 منهم بشكل مباشر، وإصابة 110 أشخاص على الأقل و55 منهم كان في حالة خطيرة وتوفي الضحية ال 69 في المستشفى بعد يومين من المجزرة. ووصفه المحللون بأنه يحمل آراء معادية للإسلام، وكراهية للإسلام، وكشخص يعتبر نفسه كفارس مخصص لوقف موجة الهجرة الإسلامية إلى أوروبا. وفي بيان نسب له عبرعن معارضته للمسلمين في أوروبا والتي أعتقد أن أسلمة أوروبا كانت دافع له لتنفيذ الهجمات.[144][145][146][146][147][147][148][149][150][151][152][153][154][155][156][157] أندرس بهرنغ بريفيك

الفلبين

فيما يلي قائمة بعدد من الحوادث في الفلبين يمكن اعتبارها حوادث تحض على الكراهية للإسلام متعلقة بالإسلاموفوبيا:

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمة
مارس 1970– يناير 1972 إطلاق نار، طعن بسكين، حريق متعمد 300+ غير معروف  مينداناو، الفلبين ارتكبت جماعة إيلاغا المتطرفة المسيحية 22 مذبحة أسفرت عن مقتل مئات المدنيين المسلمين. وقامت المجموعة المتطرفة “بتشويه جثث الضحايا” و ” وضع العلامات مع الصليب على الجثث”. كما أحرقت المجموعة ونهبت العديد من المنازل والممتلكات.[158] جماعة إيلاغا المتطرفة المسيحية
19 يونيو 1971 إطلاق نار 70-79 17  كارمن, الفلبين مجزرة مانيلي: قتل مجموعة من شعب مورو المسلمين داخل مسجد في مانيلي. حيث تجمع المسلمون في البلدة في مسجدهم للمشاركة في محادثات سلام مفترضة مع الجماعات المسيحية عندما فتحت مجموعة من المسلحين يرتدون الزي العسكري على غرار تلك التي يرتديها أفراد الشرطة الفلبينية النار عليهم.[159] جماعة إيلاغا المتطرفة المسيحية
24 أكتوبر 1971 إطلاق نار 40-66 0  ماجسايساى, الفلبين مجزرة التاكوب: تم اعدام عدد من مسلمين ماراناو بإجراءات موجزة في نقطة تفتيش عسكرية في تاكوب.[160] القوات المسلحة الفلبينية
24 سبتمبر 1974 إطلاق نار 1,000–1,500 غير معروف  باليمبانج, الفلبين مذبحة ماليسبونغ: وقعت مذبحة ماليسبونغ حيث تم ارتكاب عمليات القتل الجماعي ضد شعب مورو المسلم في 24 سبتمبر 1974 في قرية ماليسبونغ الساحلية في باليمبانج في سلطان كودارات في مينداناو حيث قتلت وحدات من الجيش الفلبيني أكثر من 1000 مسلم. وتقول الحسابات التي جمعها مركز مورو النسائي في مدينة جنرال سانتوس أن 1500 من الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و 70 عاما قتلوا داخل مسجد، وتم احتجاز 3000 امرأة وأطفال تتراوح أعمارهم بين 9 و 60 عاما – حيث تعرضت النساء للاغتصاب وأن 300 منزلا قد تم تدميره حيث وقعت المجزرة بعد عامين من اعلان فيرديناند ماركوس الأحكام العرفية في سبتمبر عام 1972.[161][161][162] القوات المسلحة الفلبينية
3 نوفمبر 2008 إطلاق نار 5 0  لاناو ديل نورتي, الفلبين قتل عدد من المدنيين المسلمين في كمين نصبه جماعة إيلاغا المتطرفة المسيحية.[163] جماعة إيلاغا المتطرفة المسيحية

روسيا

فيما يلي قائمة بعدد من الحوادث في روسيا يمكن اعتبارها حوادث تحض على الكراهية للإسلام متعلقة بالإسلاموفوبيا:[164][165][166][167]

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمة
21 أغسطس 2006 هجوم بالقنابل 13 47  موسكو، روسيا تفجير سوق موسكو2006: انفجرت قنبلة يدوية الصنع في سوق شيركيزوفسكي، واستهدفت بسبب ارتفاع حجم السوق من العملاء من آسيا الوسطى والقوقاز ومعظمهم من المسلمين. واتهم الجناة بالقتل بدوافع عنصرية.[168][169] فرد من منظمة المخلص القومية مسلحة
26 أبريل 2007 هجوم بسلاح ابيض 0 2  كوستروما، روسيا تعرض الإمام أولوغبك عبدولليف وزوجته، وكلاهما كانا يرتديان ملابس إسلامية مميزة للضرب من قبل الناس الذين صاحوا “عودوا إلى بلدكم المسلم”.[170] اثنين من الشباب الروس
15 أغسطس 2007 إعدام، إطلاق نار 2 0  مايكوب، روسيا فيديو الحزب الاشتراكي القومي الروسي : صدر فيديو على الإنترنت من مهاجر طاجيكي ورجل داغستانى يتم قطع رأسهم على يد مجموعة من النازيون الجدد الروس.[171] الحزب الاشتراكي الوطني الروسي
28 نوفمبر 2007 تخريب متعمد للممتلكات 0 0  فلاديمير، روسيا قام رجال بإلقاء الحجارة على نوافذ أحد المساجد وكسرها.[125] أربعة رجال مجهولي الهوية
1 يناير 2008 تخريب متعمد للممتلكات 0 0  سرغيايف بوساد، روسيا تعرض منزل للصلاة للهجوم بقنابل المولوتوف، وهو الهجوم الثاني في شهرين.[125] أربعة رجال مجهولي الهوية
يونيو 2010 تخريب متعمد للممتلكات 0 0  زلاتؤوست، روسيا تم تخريب 15 قبر في مقبرة خاصة بالمسلمين حيث تم تدنيسها.[12] غير معروف

سريلانكا ]

فيما يلي قائمة بعدد من الحوادث في سريلانكا يمكن اعتبارها حوادث تحض على الكراهية للإسلام متعلقة بالإسلاموفوبيا:

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمة
28 مايو–8 أغسطس 1915 إطلاق نار، هجوم بالقنابل، حريق متعمد 116 غير معروف  مختلف المدن,سيلان البريطانية أعمال الشغب في السيرلانكية 1915: وقعت أعمال شغب عرقية واسعة النطاق وطويلة الأمد في جزيرة سيلان بين البوذيين السنهاليين والموريون السريلانكيون وانتهت بالقمع الوحشي من قبل السلطات الاستعمارية البريطانية. ووفقا لبعض التقديرات الرسمية التي يجب أن تؤخذ تقريبية، فقد قتل 25 شخصا، و 189 جريحا، و 4 حوادث اغتصاب مرتبطة بأعمال الشغب. و تم نهب 4075 منزلا ومحل، وحرق 250 منزلا ومحل، وأحرق 17 مسجدا و 86 مسجدا تضررت بشكل آخر. وأبلغت الأرقام الرسمية الأخرى عن مقتل 116 شخصا، 63 منهم من قبل القوات العسكرية وقوات الشرطة.[172][173][174][175] سنهاليون بوذيين وسلطات الإمبراطورية البريطانية
3 أغسطس 1990 إطلاق نار 30–100+ غير معروف  موتر

(المقاطعة الشرقية),سريلانكا

مجزرة موتور 1985: مجزرة موتر عام 1985 كانت مذبحة للمدنيين التاميليين في مدينة موتر في المنطقة الشرقية في سريلانكا. وقعت المجزرة عندما هاجمت جميع الشعب الثلاث في الجيش السريلانكي المدينة برا وجوا وبحرا. وكان الدافع وراء الهجمات يهدف عمدا إلى التطهير العرقى ضد مسلمى التاميل، الذين يشكلوا السكان المحليين في المنطقة. واستمرت عمليات القتل لمدة 3 أيام من 8 تشرين الثاني / نوفمبر إلى 11 تشرين الثاني / نوفمبر. وأطلقوا النار على المدنيين وقتلوا وأحرقوا بمنازلهم. وقد تأكد ان أكثر من 30 شخصا لقوا حتفهم. ولم يعثر على أكثر من 70 شخصا آخرين تم اعتقالهم أو اختفوا قسرا. كما قتل عدة أشخاص آخرين حاولوا الفرار وأولئك الذين لجأوا إلى المعابد.[176] القوات المسلحة السريلانكية
3 أغسطس 1990 إطلاق نار، هجوم بالقنابل 147 غير معروف  كاتانكودي (المقاطعة الشرقية),سريلانكا مجزرة مسجد كاتانكودي: قتل مسلحون تاميلون أكثر من 147 مسلما في مسجد في كاتانكودي. وقد وقع هذا الهجوم عندما داهم حوالى 30 من متمردى التاميل اربعة مساجد في بلدة كاتانكودى حيث كان أكثر من 300 شخص يؤدون خلال الصلاة. وقد اعتذرت الجبهة لاحقا (خلال محادثات السلام عام 2000) لهذا العمل وطلبت من المسلمين العودة، ولكن عددا قليلا جدا من المسلمين قد قبل الاعتذار.[177][178][179][180][181] نمور التاميل
29 أبريل 1992 إطلاق نار 157 غير معروف  بولوناروا (مقاطعة الشمال الأوسط),سريلانكا مذبحة بولوناروا: هى سلسلة من الهجمات على المدنيين في قرى ألانشيبوثانا وكارابولا ومادورانجالا ومثوجال في منطقة بولوناروا الشرقية.[182] نمور التاميل
15 أكتوبر 1992 إطلاق نار، طعن بسكين، هجوم بسلاح ابيض 166–285 غير معروف  بالياغوديلا (مقاطعة الشمال الأوسط),سريلانكا مذبحة بالياجوديلا: نفذت حركة نمور التاميل مذبحة بالياجوديلا ضد السكان المسلمين وغالبيتهم من قرية بالياجوديلا الواقعة على الحدود في الجزء الشمالي من سريلانكا التي كان يسيطر عليها نمور التاميل في ذلك الوقت. وكانت هذه أكبر مذبحة للمدنيين المسلمين على يد حركة نمور التاميل حتى الان. ويدعي شهود عيان القرية أنه تم قتل حوالي 285 رجلا وامرأة وطفل، أي حوالي ثلث السكان، حيث قتلوا على يد قوة قوامها ألف جندي من نمور التاميل؛ لكن الحكومة السريلانكية تقول أن أعضاء الحركة قتلت 166 إلى 171 شخصا من قبل قوة 150 مهاجما.[183][184][185] نمور التاميل
30 أبريل 2001 إطلاق نار، هجوم بسلاح ابيض 2 15+  ماوانيلا (المقاطعة الوسطى),سريلانكا أعمال شغب ماوانيلا: كانت أعمال شغب ماوانيلا سلسلة من الهجمات المخطط لها ضد الأقلية المسلمة السريلانكية من قبل الأغلبية السنهالية في بلدة ماوانيلا، وأسفرت عن مقتل شخصين وإصابة أكثر من 15 بجروح في الاشتباكات وأدت أيضا إلى تدمير الكثير من الممتلكات في المنطقة تقدر قيمتها بملايين الروبية.[186][187][188][189] الشرطة السريلانكية، العصابات المحلية
18 سبتمبر 2006 إطلاق نار، طعن بسكين، هجوم بسلاح ابيض 10 0  بوتوفيل (المقاطعة الشرقية),سريلانكا مذبحة بوتوفيل: تعتبر مذبحة بوتوفيل حدثا وقع أثناء الحرب الأهلية السريلانكية، حيث هوجم 10 من المدنيين المسلحين الأقلية المسلمة الذين كانوا يعملون في راتال كولام في بوتوفيل في الجزء الجنوبي من منطقة أمبارا في المنطقة الشرقية وقتلوا وكان جميع الرجال تتراوح أعمارهم بين 19-35 سنة من العمر وتم قطع رأس ثلاثة من الرجال وأطلق النار على الآخرين أو اختراقهم من قبل مسلحين مجهولين.[190] نمور التاميل
15–17 يونيو 2014 إطلاق نار، طعن بسكين، هجوم بسلاح ابيض، حريق متعمد 4 80  منطقة كالوتارا (المقاطعة الغربية),سريلانكا أعمال العنف المعادية للمسلمين في سريلانكا 2014: كانت أعمال العنف المناهضة للمسلمين في سريلانكا عام 2014 أعمال عنف دينية وعرقية في حزيران / يونيو 2014 في جنوب غرب سريلانكا. وتعرض المسلمون وممتلكاتهم لهجوم من البوذيين السنهاليين في مدن ألوثغاما وبيروالا ودارغا تاون في منطقة كالوتارا. وقتل ما لا يقل عن أربعة أشخاص وجرح 80 آخرين. وتشرد المئات بعد الهجمات على المنازل والمحلات التجارية والمصانع والمساجد ودور الحضانة. وتشرد 10,000 شخص (8,000 مسلم و 2,000 سنهالي) بسبب أعمال الشغب. وتبعت أعمال الشغب مسيرات من قبل منظمة بودو بالا سينا، وهي مجموعة بوذية متشددة. وقد تم إلقاء اللوم على المنظمة البوذية المتطرفة على نطاق واسع للتحريض على أعمال العنف لكنها نفت مسؤوليتها. وقد قامت وسائل الإعلام الرئيسية في سريلانكا بحجب الأخبار عن أعمال العنف بعد أوامر من الحكومة السريلانكية.[191][192][193][194][195][196][197][198] منظمة بودو بالا سينا وأتباعها

السويد

فيما يلي قائمة بعدد من الحوادث في السويد يمكن اعتبارها حوادث تحض على الكراهية للإسلام متعلقة بالإسلاموفوبيا:

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمة
10 أكتوبر 2009 – 21 أكتوبر 2010 إطلاق نار 1 13  مالمو، السويد حوادث إطلاق نار في مالمو2009-2010: هى سلسلة من حوادث اطلاق النار التي أسفرت عن مقتل واحد وإصابة 13 آخرين في مالمو. وكان لدى مرتكب الجريمة “مشاعر قوية مناهضة للمهاجرين”، ولم يكن جميع الضحايا سوى سويديين عرقيا.[199] بيتر مانغس
25 ديسمبر 2014 – 1 يناير 2015 حريق متعمد، تخريب متعمد للممتلكات 0 5  إسلوف / أوبسالا / إسكيلستونا، السويد هجمات الحرق المتعمدة في السويد 2014: هى سلسلة من الحرائق المتعمدة على ثلاثة مساجد في السويد وقعت خلال أسبوع واحد في نهاية عام 2014. بالإضافة إلى تعرضها لقنابل مولوتوف، وتم تخريب بعض المساجد بالكتابات العنرية المعادية العنقوية.[200][200][201] الإرهاب اليميني المتطرف
22 أكتوبر 2015 طعن بسكين 3 (+1) 1  ترولهتان، السويد هجوم مدرسة ترولهاتان: قتل شخص مقنع اثنين وجرح آخر في مدرسة كرونان في ترولهاتان. واختار مرتكب الجريمة المدرسة كهدف مستهدف بسبب ارتفاع عدد مرتاديها من المهاجرين. وقد أطلقت الشرطة النار عليه فيما بعد وقتلته. هذا هو الهجوم الأكثر دموية على مدرسة في التاريخ السويدي. وتوفي مدرس طعن أثناء الحادث متأثرا بجراحه في 3 ديسمبر / كانون الأول، مما أدى إلى ارتفاع عدد القتلى إلى 3.[202][203][204] انطون لوندين بيترسون
21 فبراير 2017 حريق متعمد 0 0  غوتنبرغ,

السويد

تم اشعال النار في مركز إسلامي. وتشتبه الشرطة في أنها جريمة كراهية.[205] غير معروف

سويسرا

فيما يلي قائمة بوقوع حادث واحد في سويسرا يمكن اعتباره حادثة الكراهية للإسلام متعلق بالإسلاموفوبيا:

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمة
19 ديسمبر 2016 إطلاق نار 1 (+1) 3  زيورخ، سويسرا هجوم زيورخ 2016: صاح رجل “روس أوس ونزريم لاند (اخرجوا من بلادنا) قبل فتح النار على الناس في مركز إسلامي في وسط زيورخ. ولا يزال التحقيق جاريا، لكن المجلس المركزي الإسلامي في سويسرا أصدر بيانا يوضح فيه أن يكون هذا بمثابة “إنذار” بشأن التهديد الذي يشكله تزايد الإسلاموفوبيا في المجتمع السويسري.[206][207][208][209] رجل لم يتم ذكر اسمه

أوكرانيا

فيما يلي قائمة بوقوع حادثتين في أوكرانيا يمكن اعتبارهما حادثة الكراهية للإسلام متعلق بالإسلاموفوبيا:

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمة
23 أغسطس 2010 تخريب متعمد للممتلكات، محاولة الحرق العمد 0 0  سيمفروبول، أوكرانيا قام أحد المجهولين برسم الصليب المعقوف على مسجد سيت سيتار وحاول إشعال النيران في المسجد.[12] غير معروف
25 ديسمبر 2010 محاولة الحرق العمد 0 0  سيمفروبول، أوكرانيا حدثت عملية أخرى لمحاولة الحرق العمد لمسجد سيت سيتار للمرة الثانية. وقال أحد الزعماء المسلمين المحليين إن التخريب على الأماكن المقدسة الإسلامية في شبه جزيرة القرم لم يتم التحقيق فيه بشكل صحيح.[12] غير معروف

المملكة المتحدة

فيما يلي قائمة بعدد من الحوادث في المملكة المتحدة يمكن اعتبارها حوادث تحض على الكراهية للإسلام متعلقة بالإسلاموفوبيا:

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمة
12 يوليو 2005 هجوم بسلاح ابيض 1 0  نوتنغهام، إنجلترا تعرض رجل مسلم يدعى كمال رضا بوت للضرب حتى الموت خارج متجر كورنر على يد عصابة من الشباب وصاحوا بالاعتداءات اللفظية المعادية للإسلام وتم دعوته بانه منتمى لحركة طالبان.[210] عصابة لم يتم ذكر اسمها
10 مارس 2006 طعن بسكين، تخريب متعمد للممتلكات 0 1  برستون، إنجلترا تمت مهاجمة مسجد على يد عصابة من الشباب الأبيض باستخدام الطوب والكتل الخرسانية. وأتلف الشباب بعدد من السيارات خارج المسجد وطعنواشاب في سن المراهقة يبلغ من العمر 16 عاما. ووصفت الشرطة المحلية الهجوم بأنه “ذو دوافع عنصرية”.[211] عصابة لم يتم ذكر اسمها
30 يونيو 2007 طعن بسكين، هجوم بسلاح ابيض 0 1  بلاكلى, إنجلترا تعرض غلام مصطفى ناز، وهو مدرس ديني مسلم، للطعن والضرب على يد أربعة رجال. وتشير الشرطة إلى أنها كانت جريمة كراهية.[212] أربعة رجال لم يتم الكشف عن اسمهم
3 يوليو 2007 هجوم بالمركبات (محاولة دهس) 0 0  غلاسكو,اسكتلندا تم اقتحام مخزن يملكه رجل مسلم يدعى أشفق أحمد بواسطة سيارة. وحاول السائق إشعال النار في السيارة وألقى الوقود في المحل. ودمر الانفجار الضخم المتجر.[212] رجل لم يتم ذكر اسمه
3 أغسطس 2007 حريق متعمد 0 0  برادفورد، إنجلترا تضرر مسجد في برادفورد بأضرار بالغة في محاولة الحريق المتعمد.[212] غير معروف
9 أغسطس 2007 حريق متعمد 0 0  لندن، إنجلترا هاجم اثنين من الرجال إمام يبلغ من العمر 58 عاما للمسجد المركزي في حديقة ريجنت. وكانت اصابة الضحية تتطلب جراحة طارئة على كلا العينين نتيجة لذلك.[212] اثنين من الرجال لم يتم الكشف عن اسمه
6 يوليو 2009 حريق متعمد 0 0  غلاسكو,اسكتلندا أصيب فرع الإغاثة الإسلامية بأضرار بالغة بسبب حريق قالت الشرطة إنه بدأ عمدا، وأحد أفراد المجتمع الإسلامي في اسكتلندا يزعم أنه كان فعل مسيء الإسلام.[213] اثنين من الرجال لم يتم الكشف عن اسمه
8 أبريل 2010 هجوم بسلاح ابيض 0 1  نوتنغهام، إنجلترا تعرض أبيدا مالك وأصف أحمد للاعتداء من قبل ما يصل إلى 20 رجلا في القطار. ودعاه المهاجمون هو وزوجته بالإرهابيين.[57] 20 رجلا لم يتم ذكر أسمائهم
10 مايو 2010 هجوم بالقنابل 0 0  باب ورث، إنجلترا قام السجناء في سجن رانبي بصنع قنبلة والتخطيط لقتل السجناء المسلمين. وقام السجناء بوضع القنبلة في الغرفة التي كان فيها المصلون ولكن ضابط السجن أزالها من المنشأة، وعطلها قبل أن تنفجر.[57] 20 رجلا لم يتم ذكر أسمائهم
9 يونيو 2010 هجوم بسلاح ابيض 0 1  لندن، إنجلترا تمت مهاجمة فتاة تبلغ من العمر 13 عاما وسرقت في غرانجوود بارك من قبل ثلاثة من المراهقين الذين صاحوا بالشتائم المناهضة للمسلمين.[57] ثلاثة مراهقين لم يتم الكشف عن أسمائهم
3 ديسمبر 2010 محاولة الحرق العمد 0 0  ستوك أون ترينت، إنجلترا تعرض مسجد لمحاولة الحرق المتعمد عن طرق وضع فيه المواد القابلة للاشتعال في محاولة لإشعال النار عليه. وصنفتها الشرطة على أنه “هجوم عنصري متعمد”.[12] أربعة راهقين لم يتم الكشف عن أسمائهم
29 أبريل 2013 طعن بسكين 1 0  برمنغهام، إنجلترا مقتل محمد سالم: تم طعن محمد سليم البالغ من العمر 82 عاما حتى الموت بينما كان في طريقه إلى منزله من المسجد الأخضر لين في هيث الصغيرة في برمنغهام. وذكر الجاني لاحقا أنه قتل سالم لأنه “مسلم ولم يكن هناك شهود”.[214] بافلو لابشين
3 يوليو 2016 هجوم بسلاح ابيض 0 1  سندرلاند، إنجلترا اتهم رجل بالاعتداء العنصري / الديني المتشدد بعد أن صرخ “أنت في بلدنا الآن” والاعتداء الجسدي على امرأة مسلمة في مركز تجاري.[215][216] بيتر سكوتر
6 أغسطس 2016 هجوم بسلاح ابيض 0 1  بلتكي, إنجلترا اتهم رجل بالاعتداء العنصري / الديني المتشدد بعد أن ركل امرأة مسلمة حامل في المعدة وأدى إلى فقدان توائمها التي لم تولد بعد.[217] ديفيد جالاشر
12 ديسمبر 2016 طعن بسكين 0 1  لندن، إنجلترا تم طعن راكب بالسكين على متن قطار في محطة فورست هيل وقبل ذلك كان يطارد الناس وكان يصرخ “من هنا مسلم؟ أريد أن أقتل مسلما”. ووصفت السلطات الحادث بأنه “جريمة كراهية خطيرة”.[218] رجل لم يتم ذكر اسمه
16 ديسمبر 2016 تخريب متعمد للممتلكات 0 0  كامبرنولد, اسكتلندا تم تخريب مسجد مع الكتابة على الجدران حيث تمت كتابة “عودوا إلى دياركم” و “ديوس فولت”، وهو مصطلح لاتيني يعني “الله يشاء ذلك”. وذكرت السلطات أن الحادث “جريمة كراهية“.[219] غير معروف
16 ديسمبر 2016 هجوم بسلاح ابيض 0 1  لندن، إنجلترا تم سحل امرأة مسلمة على طول الرصيف من حجابها. وتزعم السلطات أنها “جريمة كراهية“.[220] اثنين من الرجال لم يتم الكشف عن أسمائهم

الولايات المتحدة الأمريكية

في أعقاب تفجير مدينة أوكلاهوما، أصبح العديد من سكان الشرق الأوسط والمسلمين من أصل أفريقي ضحايا الغضب الأول من “الإرهابيين المسلمين” كما كانت تفترض القصص الإخبارية الأولية. وأبلغت تغطية تليفزيون (KFOR) للتفجير المشاهدين أن أحد أعضاء جماعة “أمة الإسلام” قد اعترف بالتفجير. على الرغم من أن الشبكة حذرت من أنه قد يكون عامل هاتف، وكررت هذا الخبر على مدار اليوم تغطية. وطبقا لتقرير أعده المعهد العربي الأمريكي، بعد ثلاثة أيام من التفجيرات، “ارتكبت أكثر من 200 جريمة كراهية خطيرة ضد الأمريكيين العرب والمسلمين الأمريكيين، وكان الأمر كذلك في الأيام التي تلت هجمات 11 سبتمبر“. وتم ذكر أيضا اقتراحات بشأن الإذاعة بأن جميع الأمريكيين العرب يجب أن “يوضعوا في معسكرات الاعتقال”.[221][221][222]

وفي أعقاب هجمات 11 سبتمبر / أيلول، ارتفعت جرائم الكراهية ضد منحدرين من أصل شرق أوسطي من 354 هجوما في عام 2000 إلى 1501 هجوما في عام 2001. وكان من بين ضحايا رد الفعل رجل من الشرق الأوسط في هيوستن بولاية تكساس أصيب برصاصة وأصيب بجراح بعد أن اتهمه أحد المهاجمين “بتفجير البلاد” وأطلق النار على أربعة مهاجرين وقتلوا على يد رجل يدعى لارم برايس اعترف بقتلهم “انتقاما” لهجمات 11 سبتمبر / أيلول. وعلى الرغم من وصف برايس ضحاياه كلهم بالعرب، إلا أن واحدا منهم فقط كان من بلد عربي. ويبدو أن هذا كان اتجاها؛ على خلفية القوالب النمطية للعرب، وتعرضت عدة جماعات غير عربية وغير مسلمة لهجمات في أعقاب أحداث 11 سبتمبر، بما في ذلك العديد من رجال السيخ الذين تعرضوا للهجوم لارتدائهم عمامة دينية وظنوا أنهم مسلمون. وطبقا لتقرير أعده المعهد العربي الأمريكي بعد ثلاثة أيام من تفجير مدينة أوكلاهوما (الذي ارتكبه أحد مواطنى الولايات المتحدة الأمريكية تيموثي ماكفيه)، فإن أكثر من 200 جريمة كراهية خطيرة ارتكبت ضد الأمريكيين العرب والمسلمين الأمريكيين، كان صحيحا في الأيام التي تلت هجمات 11 سبتمبر”.[222][222][223][224][225]

وبينما كان شاروخان، وهو ممثل مشهور من بوليوود الهندية ، في طريقه إلى شيكاغو، تم احتجازه لاستجوابه لما وصفه بالاستجواب “المهين” لعدة ساعات في مطار نيويورك بولاية نيو جيرسي بسبب لقبه الاسلامى المشترك خان. ولم يطلق سراحه إلا بعد تدخل السفارة الهندية.[226][227]

في نيسان / أبريل 2012، أفادت مصادر إعلامية مختلفة بأن كلية القوات المشتركة تقوم بتدريس دورة مناهضة للإسلام. وتعلم الدورة أن “المسلمين يكرهون كل ما تقف إليه ولن يتعايشوا معك أبدا”. كما اقترح تبرير تدمير مدينتي مكة والمدينة “دون اعتبار وفيات المدنيين”. وتم تعليق الدورة بعد اعتراض أحد الطلاب على هذه المادة.[228][229]

في أوائل آب / أغسطس 2012، قال السياسى والممثل الأمريكي جو والش في قاعة بلدية أن المسلمين المتطرفين “يحاولون قتل الأميركيين كل أسبوع”. وبعد تصريحاته وقعت عدة هجمات ضد المسلمين في منطقته، بما في ذلك هجوم 12 أغسطس عندما تم القاء قنبلة على مدرسة إسلامية في لومبارد في ولاية إلينوي خلال الصلاة في شهر رمضان المبارك وتمت كتابة عبارات الكراهية على الجدران وجدت في 16 أغسطس في مقبرة للمسلمين. وكانت هناك أيضا عدة هجمات أخرى على المساجد بالبنادق ، والقنابل الحمضية، والبيض، أو أحشاء الحيوانات. ويجري التحقيق في بعض الحوادث على أنها جرائم كراهية.[230][231]

وتشير البحوث إلى أن جرائم الكراهية والتمييز ضد المسلمين في الولايات المتحدة يؤدي إلى انخفاض معدلات الاستيعاب.[232]

فيما يلي قائمة بعدد من الحوادث في الولايات المتحدة يمكن اعتبارها حوادث تحض على الكراهية للإسلام متعلقة بالإسلاموفوبيا:

التاريخ النوع القتلى الجرحى الموقع التفاصيل مرتكب الجريمة
15 سبتمبر 2001 إطلاق نار 1 0  ميسا,أريزونا مقتل بالبير سينغ سودهي: كان بالبير سينغ سودهي، الذي كان يرتدي لحية وعمامة وفقا لإيمانه بالديانة السيخية، ولم يكن عربى مسلم. وأفيد أن روك أخبر أصدقاء بأنه “سيخرج ويطلق النار على بعض رؤوس المناشف” يوم الجريمة.[233][234] فرانك سيلفا روك
15 سبتمبر –4 أكتوبر 2001 إطلاق نار 2 1  دالاس، تكساس قتل وقار حسن، وهو مهاجر باكستانى يبلغ من العمر 46 عاما، وقتل داخل متجر للبقالة في دالاس. واصيب رايس بويان البالغ من العمر 28 عاما بالرصاص في وجهه بينما كان يعمل في متجر. وتم إنقاذه من تلف في الدماغ، ولكنه فقد البصر في أحد عينيه. وقتل الضحية الثالثة، فاسوديف باتل، 49 عاما، في مسكيت، تكساس في 4 أكتوبر / تشرين الأول 2001. وقال الجاني إن دافعه هو “الانتقام للهجمات على الولايات المتحدة في 11 سبتمبر“.[235] مارك أنتوني سترومان
14 يناير 2007 هجوم بسلاح ابيض 0 1  لاكاوانا، نيويورك اعتدى مهاجمون استخدمواعبارات عنصرية رجل يمنى مسلم يبلغ من العمر 26 عاما واعتدوا عليه جسديا. وتم القاء الضحية على الأرض، وجرحوه تحت احدى عينيه، وتم كسر أنفه، والعلاج يتطلب ست غرز في وجهه والدبابيس وفي الجزء الخلفي من رأسه.[170] غير معروف
16 سبتمبر 2007 هجوم بسلاح ابيض 0 1  وادى لوكست, نيويورك تعرض زهيري أسيمي، وهو مسلم أمريكي من أصل ايرانى وصاحب صالون لتقليم الأظافر في وادي لوكاست في ولاية نيويورك للسرقة والضرب، وتم دعوته “بالإرهابي” في ما أسمته السلطات جريمة كراهية وتمييز. وتم ركل أسيمي، وتدمير الحاسوب الموجود بالصالون، وكسرت يده بالمطرقة. كما قال الجناة، الذين سرقوا 2,000 دولار قسرا من الصالون ورسموا عبارات مناهضة للمسلمين على المرايا، وقالوا لأسيمي “اخرج من المدينة”، وأن هذا النوع لم يعد “مرحبا به” في المنطقة. وجاء الهجوم بعد أسبوعين من المكالمات الهاتفية التي كانت تأتيه وتتهمه بأنه “إرهابي”، وقال له “اخرج من المدينة”، مثل ما قال الأصدقاء والعائلة.[236][236] غير معروف
9 فبراير 2008 حريق متعمد 0 0  كولومبيا، تينيسي حرق المركز الإسلامي في كولومبيا في حريق متعمد بالوقود مع قنابل مولوتوف من قبل أعضاء حركة الهوية المسيحية المتطرفة.[125] حركة الهوية المسيحية
يوليو 2010 -مارس 2011 حرق نسخة من القرآن الكريم 0 0  غينزفيل، فلوريدا الجدل حول حرق القرآن في فلوريدا 2010: هو الجدل الذي نشأ عن نية القس تيرى جونز حرق القرآن، في كنيسة حمامة التواصل مع العالم في غينزفيل، فلوريدا في الذكرى التاسعة لهجمات 11 سبتمبر. وعلى الرغم من التحذير من القيادة العسكرية في الحرب الافغانية، قال تيري جونز، راعي الكنيسة انه سيكون “مأساويا” إذا فقدت حياة احدهم نتيجة لحرق القرآن المزمع. واضاف “لا يزال يجب ان اقول اننا نشعر باننا يجب ان نقف عاجلا أو آجلا امام الاسلام، وإذا لم نفعل ذلك فانها لن تختفي”. ويدعي موقع كنيسته على الانترنت أن الإسلام دين “عنيف وقمعي”. في أوائل سبتمبر 2010، ألغى جونز وتعهد بعدم حرق القرآن، ولكن في 20 مارس 2011، عقد جونز “محاكمة القرآن الكريم” في كنيسة بلدة غينزفيل. ووجدت الكتب المقدسة أنه مذنب بسبب “جرائمه ضد الإنسانية”، وأحرق القرآن الكريم في الحرم الجامعي الكنيسة.[237][238][239] تيري جونز
25 أغسطس 2010 طعن بسكين 0 1  نيويورك، نيويورك طعن سائق سيارة أجرة في نيويورك بعد أن سأله أحد الركاب عما إذا كان مسلما. وقد اتهم مرتكب الجريمة بجريمة الكراهية.[240] مايكل إنرايت
24 يناير 2011 محاولة تفجير سيارة 0 0  إمبيريال بيتش، كاليفورنيا مؤامرة تفجير مسجد ديربورن 2011: ألقي القبض على رجل واتهم بالإرهاب بعد محاولة تفجير المركز الإسلامي الأمريكي في ديربورن بولاية ميشيغان، التي تضم عددا كبيرا من السكان العرب والأمريكيين والمسلمين. وفي وقت لاحق قال الرجل إنه عارض الحرب على العراق واستهدف المسجد ل “جذب انتباه الناس”. وألقي القبض عليه في موقف للسيارات خارج المسجد مع سيارة مليئة بالألعاب النارية الراقية من الفئة بما في ذلك M -80s.[241][242][243][242][244] روجر ستوكهام
5 أغسطس 2012 إطلاق نار 6 (+1) 4  أوك كريك، ويسكونسن إطلاق نار في معبد للسيخ في ويسكنسن 2012: وقعت مذبحة في غوردوارا (معبد السيخ) على يد شخص يبلغ من العمر 40 عاما حيث قتل بالرصاص ستة أشخاص وجرح أربعة آخرين. وتقول السلطات إن العنف كان له دوافع عنصرية.[245][246][247][248][249][250] ويد مايكل بيدج
27 ديسمبر 2012 هجوم بسلاح ابيض 1 0  نيويورك، نيويورك قتل سوناندو سين، وهو مهاجر هندي يبلغ من العمر 46 عاما على طريق قطار مترو الانفاق عندما دفعته امرأة إلى الطريق. وفي وقت لاحق قالت المرأة إنها تكره المسلمين ومنذ عام 2001 عندما تم تدميرمركزى التجارة العالميين كنت أضربهم وأعتدى عليهم”.[251] إريكا مينينديز
16 مارس 2014 إطلاق نار 1 0  ساكرامنتو، كاليفورنيا قتل رجل فنان عراقي يدعى حسن الأوسي في موقف للسيارات في نزل ديبوت. وتشتبه الشرطة في أن مطلق النار كان مدفوعا ب “كراهية الناس التي يرجع أصلهم إلى الشرق الأوسط”.[252][253] جيفري كايلور
4 ديسمبر 2014 هجوم بالمركبات (عملية دهس) 1 0  كانساس سيتي، ميزوري مقتل عبد الصمد شيخ حسين: قتل طالب أمريكي صومالي مسلم في مدرسة ستالي الثانوية بالقرب من مركز كنساس سيتي الصومالي، وهو رجل صدم سيارته في الطالب عن عمد، وركله في الهواء، ثم هرب على ساقيه. وكان سائق السيارة يتظاهر ضد الإسلام والتهديدات ضد المصلين المسلمين خارج المسجد. وكانت سيارة الدفع الرباعي المستخدمة في الهجوم كان عليها ملصق مضاد للمسلمين يقارن فيه القرآن مع فيروس الإيبولا، في حين ذكر آخر أن “الإسلام أسوأ من الإيبولا”. وصنف مكتب التحقيقات الفدرالي بأنه جريمة كراهية.[254][255][256] أحمد ح.عدن
10 أبريل 2015 محاولة هجوم 0 0  تومبكينز، نيويورك قضى رجل أشهرا يجمع الأسلحة ويخطط لهجوم على قرية ذات أغلبية مسلمة في شمال مدينة نيويورك.[257][258] روبرت دوغارت
26 ديسمبر 2015 هجوم بسلاح ابيض 0 1  فريسنو، كاليفورنيا تعرض أمريك سينغ بال وهو رجل سيخى يبلغ من العمر 68 عاما، تعرض للضرب على أيدي شخص وصفه بأنه “إرهابي”.[259] دانيال كورونيل ويلسون الابن
19 يوليو 2016 هجوم بسلاح ابيض 0 1  أوماها، نبراسكا تم طرد سوثهار سوبوراج، وهو مهاجر هندي تم طرده وفقد الوعي خارج المطعم من قبل مهاجم صاح “بأنه تابع لتنظيم داعش … اخرج من بلدي” عندما ضربه. مع العلم بأن سوباراج ليس عربيا ولا مسلما.[260] رجل لم يتم ذكر اسمه
13 أغسطس 2016 إطلاق نار 2 0  نيويورك، نيويورك قتل مولاما أكونجي، وهو إمام يبلغ من العمر 55 عاما، ومساعده، ثارا أودين، البالغ من العمر 64 عاما، بينما كانا في طريق عودتهما من مسجد الفرقان في حديقة أوزون في كوينز. وتشتبه الشرطة في نيويورك أنها جريمة كراهية.[261] أوسكار موريل
18 أغسطس 2016 إطلاق نار 1 0  تلسا، أوكلاهوما أطلق النار على رجل لبناني أمريكي وتم قتله في شرفة منزله على يد أحد الجيران بينما كان يطلق عليه اسم “مسلم قذر” و “عربي” على الرغم من كونه مسيحيا.[262] ستانلي ماجورس
31 أغسطس 2016 طعن بسكين 1 0  نيويورك، نيويورك نازما خنام، تعرضت امرأة بنغلاديشية للطعن مما أدى لقتلها على رصيف كوينز. وحققت النيابة العامة في الواقعة على أنها كجريمة كراهية.[263][264] يوناتان غالفيز مارين
12 سبتمبر 2016 حريق متعمد 0 0  فورت بيرس، فلوريدا أحرق رجل مسجد وأشعل النار فيه انتقاما من “هجوم مركز التجارة العالمي في مانهاتن أو تفجير بوسطن”.[265] جوزيف شرايبر
11 أكتوبر 2016 محاولة تفجير سيارة 0 0 غاردن سيتي,كانساس محاولة تفجير غاردن سيتى: رصد ثلاثة رجال كتل سكنية كانت معروفة بإيوائها للاجئين المسلمين، وتخزين ترسانة من الأسلحة، وكانويعتزموا القتل عن طريق تفجير المتفجرات في أربع شاحنات محملة بنترات الأمونيوم.[266] قوة الأمن في كانساس (الصليبيين)
20 أكتوبر 2016 تخريب متعمد للممتلكات 0 0  فورت سميث، أركنساس تضرر مسجدان بأضرار بسبب رسم عبارات مسيئة وفيها كره للأجانب.[267] كريغ ويغينتون

إبراهيم ديفيس

10 نوفمبر 2016 هجوم بسلاح ابيض 0 1  نيويورك، نيويورك تعرضت امرأتان مسلمتان في بروكلين لهجوم بينما كانوا يسيرون وتم دفع أطفالهم في اتجاه العربات. وقال مرتكب الجريمة “هذه هي الولايات المتحدة الأمريكية، وليس من المفترض أن يكونوا مختلفة عنا” وطالبهم بمغادرة البلاد.[268] امرأة لم يتم ذكر اسمها
14 نوفمبر 2016 تخريب متعمد للممتلكات 0 0  أوينسبورو، كنتاكي وقد تم تخريب المركز الإسلامي لأوينسبورو للمرة الثانية في أقل من عام. [260].[269] غير معروف
16 نوفمبر 2016 هجوم بسلاح ابيض 0 1  تشارلوت، كارولاينا الشمالية تعرض طالب للضرب والاختناق من قبل معلمه، ظاهريا بسبب دينه.[270] معلم لم يتم ذكر اسمه
25 نوفمبر 2016 هجوم بسلاح ابيض 0 1  بيتسبرغ، بنسيلفانيا هاجم رجل رجل هندي جالسا بجانبه في حانة بعد أن اعتقد أنه رجل مسلم. واتهم ب “التمييز العرقي”.[271] جيفري بورجيس
27 نوفمبر 2016 هجوم بسلاح ابيض 0 1  مقاطعة فيرفاكس، فيرجينيا تعرض رجل للضرب في موقف للسيارات بعد أن صاح شخص ما أنه مسلم. وقد اتهم مرتكب الجريمة بالقيام بجريمة الكراهية.[272] روبن ماكجرير
5 ديسمبر 2016 هجوم بسلاح ابيض 0 1  نيويورك، نيويورك تم دفع عامل نقل مسلم إلى أسفل الدرج في محطة غراند سنترال من قبل رجل وصفه بأنها إرهابي.[273] غير معروف
10 ديسمبر 2016 طعن بسكين 0 1  سيمي فالي، كاليفورنيا طعن أحد المصلين المسلمين خارج مسجد. وقد اتهم مرتكب الجريمة بأنه قام بجريمة الكراهية.[274] جون ماتيسون
17 ديسمبر 2016 تخريب متعمد للممتلكات 0 0  ريدموند، واشنطن تم رسم علامات وعبارات مسيئة خارج مسجد في ريدموند للمرة الثانية في الشهر. وتم وضع العلامات والعبارات لأول مرة في 21 نوفمبر / تشرين الثاني. وقالت الشرطة إنها تحقق في الحادثين كجرائم يحتمل أن ترتكب بدافع الكراهية.[275] ناثان غراي
18 ديسمبر 2016 هجوم بسلاح ابيض 0 1  نيويورك، نيويورك قام رجل بسكب قهوة ساخنة علي امرأة مسلمة، وقام بضربها واتهمها بأنها “إرهابية” في وسط دونكن دونتس. واتهم بارتكاب جريمة كراهية.[276] ناثان غراي
22 يناير 2017 تخريب متعمد للممتلكات 0 0  دافيس، كاليفورنيا تم تحطيم نوافذ المركز الإسلامي في دافيس. ووصفته الشرطة بأنها جريمة كراهية.[277] غير معروف
22 يناير 2017 تخريب متعمد للممتلكات، محاولة الحرق العمد 0 0  ساكرامنتو، كاليفورنيا حدثت محاولة سطو وحرق في مطعم. وقد كتبت تعليقات عنصرية ومهينة، بما في ذلك كلمة “إرهابية”، على الجدران موجهة إلى أصحاب المطعم وهم من السيخ. ووصفتها الشرطة بأنها جريمة كراهية.[278] غير معروف
26 يناير 2017 هجوم بسلاح ابيض 0 1  نيويورك، نيويورك ركل رجل عامل طيران مسلم وقال لهه “ترامب هنا الآن” و “انه سوف يتخلص من كل واحد منكم”.[279] روبن رودس
1 فبراير 2017 تخريب متعمد للممتلكات 0 0  روزفيل، كاليفورنيا عثر أعضاء معهد “ت أرابيا” في روزفيل صباح الأربعاء على اثني عشر صفا من العبارات المسيئة عرقيا وتم رسمها على المبنى الأمامي والخلفي.[280] غير معروف
11 فبراير 2017 تخريب متعمد للممتلكات 0 0  كولومبوس، أوهايو تم تخريب المركز الإسلامي في المدينة بالكتابة على الجدران التي تقول “الله هو الاحتيال”.[281] غير معروف
23 فبراير

2017

إطلاق نار 1 2  أولاث، كانساس اطلاق النار في كانساس 2017: أطلق رجل النار وقتل مهندس مهاجر هندي حيث كان يعتقد المهاجم أنه كان من الشرق الأوسط وجرح اثنين آخرين بعد أن هتف “اخرج من بلدي” وفتح النار عليه.[282] آدم بوريتان
4 مارس 2017 إطلاق نار 0 1  كينت، واشنطن أطلق رجل النار على رجل سيخى وأصابه بعد أن هتف “اخرج من بلدي”.[283] غير معروف
10 مارس 2017 هجوم بسلاح ابيض 0 1  سايلم، أوريغون ضرب رجل موظفا عربيا في مطعم الأقصى بأنبوب معدنى، وصرخ “عود إلى بلدك الإرهابي” و “اخرج من أمريكا”.[284] جيسون كندال
12 مارس 2017 محاولة الحرق العمد 0 0  بورت سانت لوسي، فلوريدا وقال الرجل الذي حاول اشعال النار في متجر قال عند التحقيق معه أنه افترض أن المالك كان مسلم وأنه يريد “إخراج العرب من بلادنا”. وقال شريف المنطقة في وقت لاحق أن أصحاب المحلات هي في الواقع الهندية.[285][286] ريتشارد لويد
26 مارس 2017 هجوم بسلاح ابيض 0 1  واشنطن (العاصمة) اتهم يوسف ستينوفيتز بالاعتداء والتسبب في إصابات جسدية كبيرة، وهي جناية، فيما يتعلق بضرب كمال نايفه، وهو مدرس فلسطيني أمريكي يبلغ من العمر 55 عاما في كلية مجتمعية في شارلوت بولاية كارولينا الشمالية. كما اتهم ستينوفيتز بارتكاب جريمة كراهية على أساس أنه متحيز مناهض للعرب.[287] يوسف ستينوفيتز
11 أبريل 2017 هجوم بسلاح ابيض، طعن بسكين 0 1  ميلواكي، ويسكونسن تعرضت امرأة للضرب والطعن من قبل رجل. وقال منجيد أحمد من الجمعية الإسلامية في ميلواكي إلى أنه “لم يكن هناك شيء مسروق، ولم يكن هناك سرقة، وما زالت تمتلك أشيائها الثمينة، والدافع الوحيد الذي يمكن أن نفكر فيه – لأن كل شيء بقى معها، هو أنها جريمة كراهية لان المجرم ذهب مباشرة إلى حجابها وقام بنزعه بسبب الكراهية.[288] رجل لم يتم ذكر اسمه

فيتنام

لا يعترف بمسلمي تشام في فيتنام إلا كأقلية، وليس كأفراد أصليين من قبل الحكومة الفيتنامية على الرغم من كونهم من السكان الأصليين في المنطقة. وقد شهد مسلم تشام الاضطهاد الديني والعرقي العنيف والقيود المفروضة على ممارسة إيمانهم في ظل الحكومة الفيتنامية الحالية، مع قيام الدولة الفيتنامية بمصادرة ممتلكات مسلمين تشام ومنعهم من تأدية معتقداتهم الدينية. وفي عامي 2010 و 2013 وقعت عدة حوادث في قريتي ثانه تين وقرية فوك نون حيث قتل الفيتناميون عدد كبير من مسلمى تشام. وفي عام 2012، اقتحمت الشرطة الفيتنامية في مسجد لمسلمين التشام في قرية تشاو جيانغ، وتم سرقة المولدات الكهربائية، كما اغتصبت بنات من مسلمى تشام. كما تم تهميش المسلمين التشام في دلتا الميكونج اقتصاديا ودفعوا إلى الفقر من خلال السياسات الفيتنامية، حيث استقر الفيتناميون على أراضي التشام ذات الأغلبية بدعم من الدولة، واستهدفت الممارسات الفيتنامية الأقليات للقضاء عليها من قبل الحكومة الفيتنامية.[289][290]

حوادث على الطائرات

وقد أثارت بعض الحوادث مع الركاب المسلمين على متن الطائرات عبارة “التحليق مع المسلمين”.[291]

  • في 16 آب / أغسطس 2006:طلب ركاب بريطانيون على متن طائرة من مالقة إلى مانشستر انزال رجلين من أصل آسيوي من الطائرة. وقال متحدث باسم الحرس المدني في مالقة “هؤلاء الرجال أثاروا الشكوك بسبب مظهرهم وحقيقة أنهم يتحدثون بلغة أجنبية يعتقد أنها لغة عربية، وكان الطيار يرفض الإقلاع حتى ينزلوا من الطائرة “. ولم يكتشف التفتيش الامنى للطائرة أي متفجرات أو اى شيء ذو طابع إرهابي. وحجزت شركة الخطوط الجوية مونارتش الرجال، الذين كانوا من الناطقين باللغة الأوردية، في غرفة فندقية، وقدم لهم وجبة مجانية وتم إرسالهم إلى المنزل على متن طائرة في وقت لاحق. ورد الرجال في وقت لاحق، “فقط لأننا مسلمون، لا يعني أننا انتحاريون”. ووجهت اللجنة الإسلامية لحقوق الإنسان باللائمة على “تزايد الإسلاموفوبيا” المرتبط بالحرب على الإرهاب.[292][293][294]
  • اضطر راكب كان يسافر إلىجزر فيرجن البريطانية على متن طائرة متجهة إلى الولايات المتحدة من مانشستر في المملكة المتحدة إلى ايقاف الطائرة قبل اقلاعها. وقال الرجل، وهو مسلم بريطاني ولد في الولايات المتحدة، انه تم الشك فيه لأنه كان طيارا مسلما وتركوا يشعرون “بخيبة الأمل والإذلال، لأن له اسم عربي وهو مسلم وأنه من بريطانيا ويعلم كيف يطير .[295][296]
  • في 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2006:أزيل ستة أئمة بقوة من رحلة تابعة للخطوط الجوية الأمريكية في مطار منيابوليس سانت بول الدولي لأسباب أمنية. أدى هذا الحدث إلى احتجاج عدد من المنظمات الإسلامية في أمريكا قائلا إن ما حدث أظهر التحيز المتزايد ضد المسلمين في أمريكا. وأفادت التحقيقات التي أجرتها شركة الطيران والشرطة حتى الآن أن شركة الطيران والطواقم الأرضية ردت على المخاوف الأمنية بشكل صحيح في إنزال الرجال من الطائرة.[297][298]
  • في عام 2009 أنزلت خطوط إيرتران الجوية تسعة ركاب مسلمين، من بينهم ثلاثة أطفال، من رحلة وحولتهم إلىمكتب التحقيقات الفدرالي بعد أن علق أحد الرجال على آخر أنهم كانوا يجلسون بجوار المحركات وتساءل بصوت عال ما إذا كان المكان الأكثر أمانا للجلوس على متن الطائرة. وعلى الرغم من أن مكتب التحقيقات الفدرالي قد قام في وقت لاحق بتبرئة الركاب ووصف الحادث بأنه “سوء تفاهم”، ورفض شركة خطوط إيرتران الجوية مقعد الركاب على متن طائرة أخرى، مما أجبرهم على شراء تذاكر اللحظة الأخيرة من شركة طيران أخرى وتم تأمينها بمساعدة مكتب التحقيقات الفدرالي. ودافع المتحدث باسم شركة خطوط إيرتران الجوية في البداية عن اجراءات الشركة وقال انهم لن يسددوا ثمن تذاكر السفر الجديدة. على الرغم من أن الرجال لديهم لحى تقليدية والحجاب المعتاد للنساء، ونفت شركة خطوط إيرتران الجوية أن أفعالهم كانت محل شك للركاب. وفي اليوم التالي، بعد أن تلقت الحادثة تغطية إعلامية واسعة النطاق، عكست شركة خطوط إيرتران الجوية موقفها وأصدرت اعتذارا علنيا، مضيفة أنها ستسدد في الواقع للمسافرين تكاليف تذاكرهم المحجوزة.[299][300]
  • في 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2015:في حادثين منفصلين، لم يسمح للركاب في مطار ميدواي بالتحليق على متن رحلات خطوط ساوث ويست الجوية عندما ادعى ركاب آخرون أنهم يخشون السفر معهم لأنهم يتحدثون العربية أو يبدو أنهم مسلمون. وأثار الرفض إدانة واسعة النطاق على صفحات وسائل الاعلام الاجتماعية للشركة وحصل على تغطية بارزة، في الولايات المتحدة ودوليا، مصحوبة بدعوات لمقاطعة شركة الطيران. وفقا لصحيفة ذي إكونوميست، “كانت هناك حالتين في الجنوب الغربى، وكان لم يكن أمام شركة الطيران غير الخضوع لمطالبهم.”[301][302]

الحوادث المتعلقة بالسياسيين

  • فيما يتعلق بالوضع الأمريكي بالموقف فيكارولينا الشمالية كما عبر عنه مكتب النائب العام (في القضية المرفوعة حاليا ضد ولاية كارولينا الشمالية، فإنه يجب أن يكون أداء اليمين الوحيد للشهادة في المحكمة ليكون صالحا أن يكون على الكتاب المقدس المسيحي (وأن جميع الآخرين يجب أن يختاروا ذلك بالتأكيد)، وقال مدير الشؤون القانونية في واشنطن العاصمة، أرسلان افتخار، “أن هذا يدل على أن هناك الكثير من المشاعر المعادية للمسلمين، وخاصة هنا في الولايات المتحدة”[303][304][305]
  • تم انتقاد وزراء في الحكومة البريطانية في تشرين الأول / أكتوبر 2006 بسبب المساعدة في “اطلاق العنان لرد فعل عام ضد المسلمين” فيالمملكة المتحدة من خلال إلقاء اللوم على المجتمع الإسلامي حول قضايا التكامل على الرغم من أن دراسة تمت بتكليف من وزارة الداخلية على الشباب الأبيض والآسيوي والمسلمين أظهرت أن الشباب الآسيويين والمسلمين “هم في الواقع الأكثر تسامحا للجميع”، وأن الشباب البريطانيين البيض “لديهم مواقف أكثر تعصبا”، وخلصوا إلى أن التعصب في المجتمع البريطاني الأبيض يشكل “حاجزا أكبر أمام الاندماج” في المملكة المتحدة.[306][307]

الحوادث المتعلقة بالإعلام

  • في 2008 تبادل عدد من الهواة اطلاق النار حتى في لعبة كمبيوتر تسمى مذبحة مسلم: وهى لعبة ابادة جماعية دينية حديثة كان هدفها قتل جميع المسلمين الذين يظهرون على الشاشة. ووضع صانع اللعبة أسفل موقع تحميل اللعبة مع بيان اعتذار على موقعه الشخصي، مشيرا إلى نيته الأصلية في إطلاق اللعبة، “هو السخرية من السياسة الخارجية للولايات المتحدة والاعتقاد الشائع في الولايات المتحدة أن المسلمين هم شعب معادي”. وقال إن هذا الأمر لم يفهمه العديد من الجمهور الواسع، وأن اللعبة “لم تحقق تأثيرها المقصود، بل تسببت فقط في الأذى إلى الناس الأبرياء. ومع ذلك، تبين لاحقا أن الاعتذار كان وهمي، وكانت اللعبة الأصلية عملا من بيان سياسي وليس من المشاعر المعادية للمسلمين.[308][309]
  • في سبتمبر / أيلول 2012، قامت مجموعة أوقفوا أسلمة أمريكا، التي تم وصفها بأنها “مجموعة كراهية” من قبلمركز قانون الحاجة الجنوبي ورابطة مكافحة التشهير، بإعلانات في مدينة نيويورك وفي مترو الانفاق “في أي حرب بين الإنسان المتحضر والوحشية، دعم الإنسان المتحضر، دعم إسرائيل، هزيمة الجهاد“. وقد أدانت عدة مجموعات الإعلانات بأنها “خطاب يحض على الكراهية”. وفي مطلع يناير / كانون الثاني 2013، نشر أعضاء ذات صلة بالمجموعة إعلانات بجوار 228 ساعة في 39 محطة لمترو أنفاق نيويورك تظهر هجمات عام 2001 على مركز التجارة العالمي مع اقتباس منسوب إلى القرآن الكريم : “سرعان ما نلقي الرعب في قلوب الكافرين”. وأكدت هيئة المرور في مدينة نيويورك، التي قالت أنها ستضطر إلى إزالة الإعلانات على أساس التعديل الأول، وأن 25٪ من الإعلان تقع تحت سلطة هيئة المرور العابر كما أنتقدت هذه الإعلانات.

ويكيبيديا

 

 

 

خالد محيي الدين الحليبي

 

الفهرست

 

(الفصل الأول)

 

  • ليس ذنب المسلمين فساد معتقد الغرب وفرار العالم إلى الإسلام .
  • تناقص عدد سكان أمريكا وأوروبا أحدأهم أسباب العداء للمسلمين .
  • إرتفاع مواليد المسلمين عشرأضعاف غيرهم من الديانات الأخرى من أهم أسباب التآمر والعداء عليهم
  • دين الإسلام الأسرع انتشاراً في العالم

 

(الفصل الثاني)

 

  • إعلان وفاة الإسلام بعد تحول حكامهم إلى محررين صحفيين .
  • هدم الكعبة ورفع القرآن واختفاؤه من المصاحف من علامات الساعة .
  • حوادث غريبة بالحرم .. هل هى جزء من التآمر الدولي على يبت الله الحرام .

 

(الفصل الثالث)

فوبيا الإسلام وأوروبا والإنتقال إلى درك أخطر بعد حادث شارلي إبدوا ثم قطع رأس المعلم “صامويل باتي”

 

(الفصل الرابع)

تتبع أحداث فوبيا الغرب ضد الإسلام والمسلمين

(الفصل الخامس)

الإسلاموفوبيا من موقع موسوعة ويكيبيديا