أمريكيون يحملون سلطات بلادهم بمسؤولية الثلج المزيف في ولاية تكساس

حمل بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الولايات المتحدة السلطات الأمريكية، مسؤولية انخفاض الحرارة وتساقط الثلوج في ولاية تكساس.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي “تيك توك” و”فيسبوك” مقاطع فيديو لأمريكيين يتحدثون عن نظرية المؤامرة، والتي تقول أن الثلج في ولاية تكساس الأمريكية، التي غطاها طقس بارد غير طبيعي وليس حقيقيا، مشيرين أن الحكومة الأمريكية هي المسؤولة عن هذه الظواهر.

وحاول البعض إظهار الثلج الغريب عبر مقاطع الفيديو، والتي برأيهم أن الثلج لا يذوب، وأحيانًا يكاد يحترق ولهذا اعتبره البعض ثلجا مزيفا.

وعمل العديد من مستخدمي تيك توك إلقاء اللوم على الرئيس الأمريكي، جو بايدن ومؤسس شركة “مايكروسوفت” الملياردير بيل غيتس، معتبرين أنهم قاموا بإرسال ثلج مزيف إلى تكساس.

يلاحظ أن المعلومات الخاطئة عن “الثلج المزيف” كانت إحدى عمليات البحث الرئيسية على الشبكات الاجتماعية عند البحث عن محتوى حول سوء الأحوال الجوية في تكساس. تحظى مقاطع الفيديو بمئات الآلاف من المشاهدات.

وكان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، وافق على إعلان تكساس منطقة “كارثة كبرى”، ويفتح الإجراء الباب للتمويل الفيدرالي للأفراد في تكساس، وتوفير الإسكان المؤقت وإصلاح المنازل وتقديم القروض منخفضة التكلفة لتغطية خسائر الممتلكات غير المؤمن عليها.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

صور ومشاهد توثق استخدام اسرائيل قذائف الفوسفور لاستهداف بلدات لبنانية

RT : نشر الإعلام اللبناني صورا توثق استخدام اسرائيل قذائف الفوسفور لاستهداف بلدات كفركلا والخيام …

اترك تعليقاً