مصطفى الفقي السياسي المصري يكشف أسرار جديدة عن حسني مبارك وأخطر رجاله

RT :

سياسي مصري يكشف أسرار جديدة عن حسني مبارك وأخطر رجاله

كشف مصطفى الفقي السياسي المصري البارز في عهد الرئيس المصري الراحل حسني مبارك أسرار لأول مرة عن الرئيس الراحل.

وقال الفقي لبرنامج “يحدث في مصر”، إن مبارك كان كبيرا في السن في أواخر أيامه في الحكم، وسيطرت عناصر من الشباب على السلطة وحدث زواج بين السلطة والمال.

ولفت الفقي إلى أنه كانت هناك بدايات وإرهاصات كثيرة على الثورة ضد مبارك ولكنه كان لديه اقتناع بأنه فعل مع الشعب ما يمكن أن يفعله ولن تحدث الثورة، قائلًا: “لو مبارك أعلن في 26 يناير عن تغيير الحكومة وحل مجلسي الشعب والشورى وتعيين نائبا له لأصبحنا الآن في سيناريو آخر”.

وقال الفقي إن صفوت الشريف، وزكريا عزمي، وحبيب العادلي، وعمر سليمان، أخطر رجال مبارك، مشيرا إلى أن أصعب اللحظات في حياة مبارك كانت وفاة حفيده وليس يوم تخليه عن السلطة للمجلس الأعلى للقوات المسلحة.

وأوضح أن مبارك كان يقبل الاختلاف في الرأي، ويتراجع عن رأيه إذا اقتنع بوجود آخر سليم، موضحا أن الراحل كان يمتلك القدرة على الاختيار الوطني بسهولة.

وأكد الفقي، أن مبارك، كان يتسم بذكاء اجتماعي شديد، ويحقق التوازن في المجموعات والقوى، متابعا على لسان أسامة الباز، مدير مكتب الرئيس الأسبق، عن قرار عزل محمد عبدالحليم أبو غزالة وزير الدفاع الأسبق: “قال لي إن الرئيس الفرعون الوحيد لو قرر يشيل ويحط ابني الناس تصفق له وتعظمه، ومصر فيها صاحب قرار واحد”.

المصدر: المصري اليوم + الوطن

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

تقرير : حزب الله يواجه إسرائيل بـ “مليون صاروخ”

Sky news : كشف مسؤول في فيلق القدس ضمن الحرس الثوري الإيراني أن حزب الله …

اترك تعليقاً