أخبار عاجلة

السيسي لوفد العراق : التنمية حرب موازية للتصدي للإرهاب …. ومصر تعلن موعد تطبيق اتفاق “الإعمار مقابل النفط”

العين :

السيسي لوفد العراق : التنمية حرب موازية للتصدي للإرهاب

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إن بلاده مرت بتجربة قاسية في مواجهة الإرهاب، موضحا أن التخطيط والتنمية حرب موازية للتصدي للإرهاب.

وسرد الرئيس المصري خلال لقائه السبت بوفد عراقي رفيع المستوى، تجربة مصر قائلا: الموقف الداخلي كان صعبا، بسبب وجود الإرهاب وأشياء أخرى كثيرة، مشيرا إلى أن العراق عانى أيضا من الإرهاب خلال السنوات الماضية.

وأضاف: خلال هذه المرحلة، وما زالنا، لم نحارب ونوقف العمل، بالعكس العمل يتم بالتوازي مع مكافحة الإرهاب”.

وتابع: ومعدلات التنفيذ والأداء التي كانت تحاول الدولة المصرية تنفيذها كانت دائما مفهومة على أنها حرب أخرى موازية، حرب للمستقبل، للتنمية وللبناء”.

وأشار السيسي، إلى أن الإرهاب هدفه هدم البلد وتخريب الدولة، فلا يمكن توجيه الجهد كله نحو الإرهاب وترك البلاد، قائلا: “الدولة بها ١٠٠ مليون شخص، والناس عاوزة تعيش، والبلد كل يوم ليها مطالب، ولو وقف عملية التخطيط وتنفيذ التخطيط يوم واحد ستتأخر البلد.”

وخلال اللقاء، أكد الرئيس المصري على ثوابت السياسية المصرية في دعم العراق وتعزيز دوره القومي العربي، وتحقيق كل ما من شأنه أن يحقق مصالحه ويساعده على تجاوز كافة التحديات، ويحافظ على أمنه واستقراره، حيث تحرص مصر على الدفع بأطر التعاون مع العراق سواء على المستوى الثنائي أو الثلاثي مع الأردن، في ضوء الأهمية الاستراتيجية لهذا التعاون في العالم العربي.

وفي وقت سابق اليوم، انطلقت مباحثات ثنائية بين مصر والعراق، والتي تركز على تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين

وأعلنت مصر، على لسان الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء المصري موعد اتفاق “الإعمار مقابل النفط” الموقعة بين بلاده والعراق، بأنه سيكون فور إنهاء الإجراءات الدستورية حيالها.

وأضاف رئيس الوزراء المصري أن هناك توجيها رئاسيا بالبدء بشكل فوري في تنفيذ عدد من المشروعات المشتركة المحددة، لحين استكمال إجراءات التصديق على الاتفاق”.

وأعرب مدبولي عن استعداد مصر لتوفير أي مواد خام، أو مستلزمات، أو تجهيز منشآت للجانب العراقي على الفور، والتغلب على أية إجراءات روتينية قد تعرقل تفعيل هذا التعاون، بالإضافة إلى التوجيه الرئاسي بتشكيل لجنة متابعة دائمة من الجانبين لتنفيذ هذه المشروعات.

وشهدت العلاقات المصرية العراقية تطورا كبيرا خلال الأشهر الماضية، وتوجت تلك العلاقات المشتركة بتوقيع 15 اتفاقية خلال زيارة رئيس الحكومة المصرية مصطفى مدبولي إلى بغداد الشهر الماضي.

يذكر أن الوفد العراقي وصل إلى القاهرة الأربعاء الماضي، والتقى الوزراء العراقيون نظراءهم المصريين، كما زار الوفد العاصمة الإدارية.

العين

مصر تعلن موعد تطبيق اتفاق “الإعمار مقابل النفط” مع العراق

العين الإخبارية

انطلقت في القاهرة، اليوم السبت، مباحثات ثنائية بين مصر والعراق، والتي تركز على تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وقال الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء المصري إن اتفاق “الإعمار مقابل النفط” الموقعة بين بلاده والعراق سيدخل حيز التنفيذ الثنائي، فور إنهاء الإجراءات الدستورية حيالها، ما يجعل لدينا فرصة نتفق على المشروعات المشتركة.

وأعلنت الحكومة المصرية، الشهر الماضي عن التوصل إلى توافق مبدئي مع العراق حول إنشاء آلية “النفط مقابل الإعمار”.

 

وأضاف رئيس الوزراء المصري أن هناك توجيها رئاسيا بالبدء بشكل فوري في تنفيذ عدد من المشروعات المشتركة المحددة، لحين استكمال إجراءات التصديق على الاتفاق”

وأعرب مدبولي عن استعداد مصر لتوفير أي مواد خام، أو مستلزمات، أو تجهيز منشآت للجانب العراقي على الفور، والتغلب على أية إجراءات روتينية قد تعرقل تفعيل هذا التعاون، بالإضافة إلى التوجيه الرئاسي بتشكيل لجنة متابعة دائمة من الجانبين لتنفيذ هذه المشروعات.

وحسب الاتفاق تقوم شركات مصرية بتنفيذ مشروعات تنموية في العراق مقابل كميات النفط تستوردها مصر.

وقال وزير البترول المصري طارق الملا، قبل أيام، إن دعم المواد البترولية في بلاده هبط 46% في الربع الأول من السنة المالية الحالية 2020-2021.

وأشار رئيس الوزراء المصري إلى أنه من المقرر أن تعقد قمة ثلاثية بين مصر والعراق والأردن خلال الربع الأول من العام المقبل، من أجل الإعلان عن حزمة المشروعات المشتركة بين الدول الثلاث، مشددا على أهمية وضع آليات التنفيذ بشكل عاجل، حتى يتسنى الانتهاء من الاستعدادات للقمة الثلاثية المقبلة.

من جانبه، أشار الدكتور خالد بتال نجم، وزير التخطيط العراقي، إلى حرص بلاده على سرعة التوصل إلى قائمة محددة للمشروعات التنموية، والتي سيتم البدء في تنفيذها بالتعاون مع الجانب المصري.

وأضاف”  سيتم في الفترة القليلة المقبلة التوصل لقائمة محددة للمشروعات التي سيتم تنفيذها، على أن تتضمن مشروعا أو مشروعين ترشحهما كل وزارة من الوزارات المعنية، وأن تكون هناك متابعة مستمرة من الوزارات المعنية من الجانبين، مع مراعاة أنه سيتم وضع جدول زمني محدد لتنفيذ هذه المشروعات التي تم التوافق عليها بين الجانبين”.

وشهدت العلاقات المصرية العراقية تطورا كبيرا خلال الأشهر الماضية، وتوجت تلك العلاقات المشتركة بتوقيع 15 اتفاقية خلال زيارة رئيس الحكومة المصرية مصطفى مدبولي إلى بغداد الشهر الماضي.

يذكر أن الوفد العراقي وصل إلى القاهرة الأربعاء الماضي، والتقى الوزراء العراقيون نظراءهم المصريين، كما زار الوفد العاصمة الإدارية.

العين

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

صنعاء تحمل الرياض مسؤولية وفاة الحجاج

YNP : حملت سلطة صنعاء ، السعودية مسؤولية وفاة مئات الحجاج ، ودعتها إلى دفع …

اترك تعليقاً