أخبار عاجلة

مدينة ترير الألمانية في حالة صدمة وحداد على ضحايا هجوم الدهس

DW :

شارك المئات في مدينة ترير الألمانية في وقفة للتضامن مع ضحايا الهجوم بسيارة وسط المدينة، والذي خلف خمسة قتلى وعدد من الجرحى. ورئيس البلاد وسياسيون آخرون يتضامنون مع الضحايا، فيما تستمر التحقيقات في دوافع الهجوم.

    

صدمة وحزن وتضامن مع أسر الضحايا عقب عملية الدهس في مدينة تريرصدمة وحزن وتضامن مع أسر الضحايا عقب عملية الدهس في مدينة ترير

شارك مئات الأشخاص في فعالية لرثاء ضحايا هجوم دهس وقع في مدينة ترير الألمانية أمس الثلاثاء.  وأشعل المعزون الشموع ووضعوا الزهور في بوابة “بورتا نيغرا” التي تعود إلى العصر الروماني في المدينة الواقعة جنوب غربي البلاد، وهي البوابة القريبة من المكان الذي دهس فيه سائق عدة أشخاص في منطقة للمشاة أمس.

وقُتل خمسة أشخاص، من بينهم رضيع يبلغ من العمر 9 أسابيع، وأصيب 14 آخرون. وقال عمدة المدينة، فولفرام ليبه: “ترير في حالة حداد، ترير تتألم، لكن ترير لا تستسلم”. ووضع ليبه إكليلا من الزهور على معلم المدينة مع مالو دراير، رئيسة حكومة ولاية راينلاند-بفالتس.

وقالت دراير: “نحن نعزي أسر القتلى ونصلي من أجل المصابين، الذين سيضطرون لتحمل عواقب تلك الدقائق الأربع المميتة طوال حياتهم”. وأضافت دراير: “لا شيء، لا شيء على الإطلاق يمكن أن يبرر هذه الجريمة الوحشية والمروعة”.

وأعلن ليبه عن دقيقة حداد على روح الضحايا، غدا الخميس في تمام الساعة 13:46 ظهرا، وهو الوقت الذي بدأ فيه الحادث. ومن المقرر أن تدق أجراس الكنيسة في ذلك الوقت. واعتُقل سائق السيارة في مكان الحادث.

Tier | Trauerfeier für die verstorbenen der Amokfahrt durch Fußgängerzone

وأعلن متحدث باسم الشرطة الألمانية أن السلطات القضائية قررت إيداع المشتبه به السجن الاحتياطي. وبسبب مؤشرات وجود مرض عقلي محتمل، كان الإيداع في مصحة نفسية مغلقة مطروحا أيضا.

والمشتبه به رجل ألماني يبلغ من العمر 51 عاما. وهناك مؤشرات على احتمال إصابته بمرض عقلي. ولا يزال سبب الهجوم غير واضح حتى الآن. وقالت السلطات إنه لا يوجد دليل على وجود دوافع سياسية.

وشهدت المانيا في الأعوام الأخيرة حوادث صدم عدة قام بها أفراد يعانون مشاكل نفسية، كان أخطرها حادث وقع في مدينة مونستر في نيسان/أبريل 2018، وأسفر عن مقتل خمسة أشخاص قبل أن ينتحر الجاني بالرصاص. وتأتي هذه الوقائع في أجواء متوترة سببها هجمات نفذها إسلاميون متطرفون في ألمانيا، آخرها في تشرين الأول/أكتوبر في مدينة دريسدن وأسفر عن قتيل وجريح.

كما وقعت اعتداءات عدة نفذها اليمين المتطرف، وهجمات بدوافع عنصرية ضد الأجانب على غرار الهجوم على معبد يهودي في مدينة هاله، وهجوم أستهدف عددا من الأجانب في مدينة هاناو غرب ألمانيا.

ف.ي/ع.ج.م (د ب ا)

مختارات

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

هل هل أصبح شيعياً لذلك تمت معاقبته ؟! الكنيسة تمنع ظهوره إعلاميا مع إجباره على خلوة روحية لمدة عام 

أسئلة تحتاج إلى إجابة : 1- هل زيارته للسيد البدوي هى سبب حرب الكنيسة 2- …

اترك تعليقاً