قال مساعد وزير الخارجية التركي “ياووز سليم قيران” إن بلاده منفتحة على الحوار مع مصر لعقد اتفاقية المنطقة الاقتصادية الخالصة معها في البحر متوسط.

جاء ذلك خلال مشاركته عبر تقنية الفيديو في مؤتمر حول رؤية أنقرة للعدالة والتعاون شرقي المتوسط، وتأثيراتها على النظام الدولي، الذي تنظمه دائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

ولفت إلى أن بلاده تنظم عددا من الفعاليات مع عدة بلدان مطلة على البحر المتوسط، بما في ذلك مصر؛ من أجل تحديد مناطق النفوذ البحرية.

وأضاف: “عقدنا اجتماعا مع مصر في هذا الشأن، ونحن مستعدون لعقد لقاءات أخرى، ومنفتحون لعقد اتفاقية تحديد المنطقة الاقتصادية الخالصة معها، وهذا الأمر متروك لموقف القاهرة”.

وتابع أن “منطقة شرق المتوسط تستحوذ على أهمية استراتيجية؛ كونها نقطة عبور إلى الشرق الأوسط والقارة الأفريقية، وهي ممر مهم للتجارة الدولية”.

وأشار إلى أن بلاده ترغب في تحويل شرق المتوسط إلى منطقة للتعاون، رغم حالة عدم الاستقرار التي تحيط بهذه المنطقة.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات