أخبار عاجلة

بيان الخارجية ردا على التحرك الأمريكي الفاشل لإعادة العقوبات على إيران

ايرنا :

أصدرت وزارة خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية، اليوم ‏الأحد‏، 20‏ أيلول‏، 2020، بياناً ردا على التحرك الأمريكي الفاشل من اجل إعادة العقوبات على إيران.

 

أصدرت وزارة خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية، اليوم ‏الأحد‏، 20‏ أيلول‏، 2020، بياناً ردا على التحرك الأمريكي الفاشل من اجل إعادة العقوبات على إيران.

بينما تزعم أمريكا اليوم زوراً عودة قرارات مجلس الأمن الدولي الخاصة بفرض عقوبات على الجمهورية الإسلامية الإيرانية، حيث ان طلب أمريكا كدولة غير عضو في الاتفاق النووي لبدء عملية استئناف العقوبات قد رفض أساساً من قبل مجلس الأمن، وهذه العملية لم تبدأ مطلقًا لتنتهي اليوم. يدرك وزير الخارجية الأمريكي نفسه أن ادعائه بشأن إعادة عقوبات مجلس الأمن لا أساس له من الصحة وباطل وليس له أي أثر قانوني، لذلك قام بطريقته المعتادة بتهديد الدول وارهابها بفرض عقوبات عابرة للحدود ضدها اذ يعتبر هذا أفضل دليل على اعتراف أمريكا بفشلها في تحركها في مجلس الأمن.

وكما أكدت الجمهورية الإسلامية الإيرانية مراراً، إن نظام الولايات المتحدة هو أكبر تهديد للسلم والأمن العالميين؛ لم تكن هذه الحقيقة أبدًا واضحة مما هو عليه اليوم حيث تقوم أمريكا علانية بإرهاب العالم وتتجاهل قرارات مجلس الأمن.

في عام 2018، عندما انسحبت الولايات المتحدة بشكل أحادي وخلافاً للقوانين الدولية من خطة العمل المشتركة الشاملة وسلبت من نفسها صراحة أي حق في استخدام الآليات المنصوص عليها في هذه الاتفاقية والقرار 2231. كانت تأمل من خلال ما يسمى باستراتيجية الضغط الأقصى وضع إيران على مفترق طرق الاستسلام أو الانهيار.

اليوم ولكن بعد مرور عامين على ذلك التاريخ، قامت الولايات المتحدة التي هي أكثر عزلة من أي وقت آخر في دفع مشروع أمننة الجمهورية الإسلامية الإيرانية، بالانتقال من العجز في ايجاد اجماع ضد ايران الى ابتزاز المجتمع الدولي. بينما رفض جميع أعضاء مجلس الأمن تقريبا صراحةً النهج السخيف للولايات المتحدة تجاه قرار مجلس الأمن رقم 2231، حيث يهدد النظام الأمريكي، بموجب سياساته الأحادية والقائمة على القوة، دول العالم بفرض عقوبات بسبب الالتزام بالقانون الدولي.

تعتبر الجمهورية الإسلامية الإيرانية، بيانات وزير الخارجية الأمريكي الغاضبة اجراءات للاستهلاك السياسي الداخلي وناتجة عن الضعف واليأس وثمرة سماع “الرفض” بشكل متكرر من قبل المجتمع الدولي خلال الأشهر الأخيرة والإخفاقات المتتالية ضد الدبلوماسية النشطة للجمهورية الإسلامية الإيرانية. وتوصي رئيس أمريكا بعدم عزل نفسه وبلده دولياً من خلال اتباع نصيحة أشخاص جاهلين غير مطلعين على الأوضاع العالمية.

نهج النظام الأمريكي الحالي هو تهديد خطير للسلم والأمن الدوليين وتهديد غير مسبوق للأمم المتحدة ومجلس الأمن. فهذه المرة وزير خارجية الإدارة الامريكية لا يسخر من جميع مبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة فحسب بل يتحدى أيضاً المجتمع الدولي علناً ويحول بلطجة حكومته وتمردها من أفعال وراء الكواليس إلى تحرك علني صارخ.

تؤكد الجمهورية الإسلامية الإيرانية أنه إذا قامت أمريكا، بشكل مباشر أو بالتعاون مع بعض من عملائها، بأي اجراءات في سياق هذه التهديدات، فستواجه ردا جديا وستكون مسؤولة عن جميع عواقبها الخطيرة.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

صنعاء تحمل الرياض مسؤولية وفاة الحجاج

YNP : حملت سلطة صنعاء ، السعودية مسؤولية وفاة مئات الحجاج ، ودعتها إلى دفع …

اترك تعليقاً