أخبار عاجلة

عبوة ناسفة تستهدف سيارات دبلوماسية بريطانية في بغداد

(رويترز) :
بغداد: «الشرق الأوسط أونلاين» :
عبوة ناسفة تستهدف سيارات دبلوماسية بريطانية في بغداد

قالت السفارة البريطانية في بغداد، إن هجوماً بعبوة ناسفة بدائية الصنع استهدف سيارات دبلوماسية بريطانية في العاصمة العراقية، اليوم (الثلاثاء)، لكنه لم يسفر عن إصابات.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها.

اقرأ أيضاً :

بعد ساعات من قصف المنطقة الخضراء.. تفجير يستهدف موكبا للسفارة البريطانية في بغداد

 

قوات الأمن العراقية فرضت طوقا حول مكان الانفجار (مواقع التواصل)

استهدفت عبوة ناسفة اليوم الثلاثاء سيارات دبلوماسية تابعة للسفارة البريطانية وسط بغداد، بعد ساعات من استهداف المنطقة الخضراء شديدة التحصين بصاروخين من نوع كاتيوشا.

وقالت السفارة البريطانية في بغداد إن الانفجار لم يوقع أي إصابات بشرية، في حين أوضح مصدر أمني عراقي أن الحادث وقع أمام مسجد أم الطبول في منطقة اليرموك قرب إحدى بوابات المنطقة الخضراء وسط بغداد.

وقال المتحدث باسم الشرطة العراقية النقيب حاتم الجابري إن الانفجار تسبب ببعض الأضرار المادية في السياج الأمني المحيط بالمنطقة الخضراء، مشيرا إلى أن قوات الأمن فرضت طوقا حول مكان الانفجار، وأغلقت بوابة المنطقة الخضراء القريبة منه.

قصف المنطقة الخضراء

ويأتي الانفجار بعد ساعات قليلة من إطلاق مجهولين 3 صواريخ كاتيوشا على المنطقة الخضراء فجر اليوم، دون وقوع إصابات.

وتداولت منصات على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو وثقت لحظة تصدي منظومة الدفاع الجوي في المنطقة الخضراء المعروفة بـ”سي-رام” (C-RAM) لهجوم صاروخي استهدف المكان.

وتحدثت تقارير عن قيام القوات الأميركية بتجربة منظومة الدفاع “سي-رام” بالقرب من السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء، وهو ما يؤكد وجود تلك المنظومة في المنطقة المحصنة.

وتضم المنطقة الخضراء مقرات الحكومة والبرلمان ومنازل المسؤولين، إضافة إلى البعثات الدبلوماسية الأجنبية، بما فيها السفارة الأميركية التي تتعرض لهجمات صاروخية متكررة.

وتتهم واشنطن فصائل عراقية مسلحة -من أبرزها كتائب حزب الله العراقي- بالوقوف وراء الهجمات التي تستهدف سفارتها وقواعدها العسكرية التي ينتشر فيها جنودها بالبلاد.

اعلان

وصوت البرلمان العراقي في 5 يناير/كانون الثاني الماضي بالأغلبية على إنهاء الوجود العسكري الأجنبي على أراضي البلاد إثر مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، وأبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي في قصف أميركي قرب مطار بغداد.

المصدر : الجزيرة + خدمة سند + وكالات

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

“هل قطع الأشجار السبب؟”.. خبراء يردون على تقرير حول نذير شؤم للعالم ينطلق من مصر .. تعليق من محافظة الإسكندرية على قطع أشجار سبورتنج الصور منذ ثلاث سنوات و السؤال لم قطعتها من ثلاث سنوات

RT : رد خبراء مصريون على تقرير وكالة “بلومبرغ” حول شعور خبراء الأرصاد في مصر …

اترك تعليقاً