بعد قاسم سليماني.. اغتيال قائد كبير بالحرس الثوري الإيراني أمام منزله

المصريون :

أسفر هجوم شنه مجهولون اليوم الأربعاء عن مقتل عبد الحسين مقدمي من قيادات الحرس الثوري الإيراني بمدينة الفلاحية في الأحواز.

وقالت وكالة “فارس” الإيرانية، إن  مجهولين اغتالوا أحد قادة الحرس الثوري الإيراني بإطلاق النار عليه أمام منزله، جنوب غربي البلاد .

وبحسب الوكالة فإن مقدمي، هو قائد منظمة التعبئة التابعة لحرس الثورة الإسلامية، والذي قتل في مدينة دارخوين التابعة لقضاء شادكان بمحافظة خوزستان، جنوب غربي إيران.

وأوضحت أن مقدمي قتل مساء الثلاثاء بعدما أطلق مجهولون النار عليه أمام منزله، وأن التحقيقات جارية للكشف عن منفذي الهجوم.

يأتي هذا عقب اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني في الثالث من الشهر الجاري في استهداف من قبل طائرة أمريكية مسيرة.

أخبار متعلقة

المصريون

اغتيال قائد في الحرس الثوري الإيراني أمام منزله

اغتيال قائد في الحرس الثوري الإيراني أمام منزله
النقيب عبد الحسين مجدمي
اغتال مجهولون، اليوم الأربعاء، أحد قادة الحرس الثوري الإيراني، بإطلاق النار عليه أمام منزله، جنوب غربي البلاد.وذكرت (روسيا اليوم) أن “النقيب عبد الحسين مجدمي، قائد منظمة التعبئة التابعة لحرس الثورة الإسلامية، قتل بهجوم مسلح أمام منزله”، ونقل عن وكالات أنباء إيرانية قولها: إن “شخصين ملثمين، كانا يستقلان دراجة نارية، أطلق أحدهما الرصاص باتجاه مجدمي أمام منزله حيث قُتل على الفور”.

وقالت وكالة (فارس) الإيرانية: إن “النقيب مجدمي، استشهد مساء أمس الثلاثاء، بعدما أطلق مجهولون النار عليه أمام منزله، في مدينة دارخوين التابعة لقضاء شادكان بمحافظة خوزستان، جنوب غربي إيران”.

ونشر ناشطون صورة للقيادي في الحرس الثوري، تجمعه مع القائد الراحل لفيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني، وقادة آخرين.

من جهة أخرى، نقلت (فارس) عن حاكم قضاء شادكان تأكيده خبر اغتيال مجدمي، وقال: إن التحقيقات جارية للكشف عن الفاعلين.

المزيد على دنيا الوطن :

https://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2020/01/22/1308618.html#ixzz6BlJqpwIm
Follow us:@alwatanvoice on Twitter|alwatanvoice on Facebook

 

داخل منزله.. مقتل أحد قادة “الباسيج” في إيران!

22-01-2020
Doc-P-666897-637152827303258737.jpg
أعلنت مواقع إيرانية مقتل أحد قادة قوات “الباسيج” الإيرانية التابعة لـ”الحرس الثوري”، بهجوم شنّه “مجهولون”، على منزله.
وبحسب ما نقلت قناة “الحرة”، فإنّ عبد الحسين مجدمي قائد مركز “الباسيج” في مدينة دارخوين جنوب غربي إيران، قُتل بهجوم شنّه “مجهولون” عليه داخل منزله، وأطلقوا عليه النيران من سلاح “كلاشينكوف” ما أدّى إلى مقتله على الفور.

إيران إنترناشيونال-عربي

@IranIntl_Ar

عاجل:
مواقع إيرانية تعلن مقتل ““، قائد مركز الباسيج التابع للحرس الثوري الإيراني في مدينة “دارخوين” قرب الأهواز (جنوب غربي )، خلال هجوم شنه مسلحون مجهولون. لم تؤكد السلطات الإيرانية الخبر أو تنفيه حتى الآن.

عرض الصورة على تويتر
٣٨ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك
ولم تعلّق السلطات الإيرانية على هذا الخبر حتّى الآن.
ويأتي مقتل عبد الحسين بعد أقلّ من شهر على مقتل قائد “فيلق القدس” في “الحرس الثوري”، اللواء قاسم سليماني، وأبو مهدي المهندس القيادي في “الحشد الشعبي” وآخرين، في غارة أميركية قرب مطار بغداد الدولي في العراق.
المصدر: الحرة
لبنان 24

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها .

شاهد أيضاً

عن انهيار وشيك لروسيا : مفكر مصري يرد على صاحب “نهاية التاريخ” : لا مبرر لتصديق رجل اشتهر بكذبة!

AFP : RT: مفكر مصري يرد على صاحب “نهاية التاريخ”: لا مبرر لتصديق رجل اشتهر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.