قال وزير الطاقة القطري “سعد الكعبي”، الأحد، إن بلاده وقعت اتفافا مع توتال الفرنسية وماروبيني اليابانية لتشييد مشروع طاقة شمسية قدرته حوالي 800 ميجاوات.

وأضاف “الكعبي”، وهو أيضا الرئيس التنفيذي لشركة قطر للبترول، خلال مؤتمر صحفي في الدوحة إن تكلفة محطة الطاقة الشمسية الجديدة حوالي 1.7 مليارات ريال (467 مليون دولار).

وستملك سراج للطاقة، وهي مشروع مشترك بين قطر للبترول وشركة الكهرباء والماء القطرية، 60% في محطة الطاقة الشمسية، بينما تحوز توتال وماروبيني الـ40% الباقية.

وتابع “الكعبي” قائلا إن من المتوقع تشغيل نصف قدرة المحطة بحلول الربع الأول من 2021 ليبلغ المشروع قدرته الكاملة بحلول الربع الأول من 2022.

وأوضح أن قطر، أكبر مورد للغاز الطبيعي المسال في العالم، تخطط لمزيد من مشروعات الطاقة الشمسية حيث تهدف الدولة إلى خفض انبعاثات الكربون وتقليص تأثيرها على البيئة.

كان “الكعبي” قال في أكتوبر/تشرين الأول إن قطر دشنت منشأة لجمع الكربون وتخزينه وإنها تستهدف احتجاز 5 ملايين طن من الكربون من عمليات الغاز المسال بحلول 2025.

 

المصدر | رويترز