تفجير سيارة مفخخة يستهدف مجموعة من المتعاقدين الأتراك في الصومال

RT :

 Reuters  :

استهدف تفجير بسيارة مفخخة مجموعة من المتعاقدين الأتراك بمدينة أفجوي شمال العاصمة الصومالية اليوم السبت، حسبما ذكرت وكالة “رويترز” نقلا عن الشرطة المحلية.

وقال ضابط الشرطة نور علي للوكالة إن سيارة ملغومة انفجرت في مكان كان مهندسون أتراك وأفراد من الشرطة الصومالية يتناولون الغداء فيه.

وأضاف الضابط أنه من السابق لأوانه الحديث عن عدد الإصابات.

من جانبها، أفادت وكالة “الأناضول” بإصابة عمال في شركة بناء تركية جراء الهجوم، وفق معلومات أولية، في حين دانت الدفاع التركية بأشد العبارات “التفجير الإرهابي الذي استهدف المدنيين الأبرياء”.

Morad News@MoradNews

BREAKING: Car bomb attack targets contractors and their Somali police guards in town, 30km outside . Deaths and injuries reported, several vehicles damaged.

View image on TwitterView image on Twitter
See Morad News’s other Tweets

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم بعد، لكن السكان المحلين والشرطة قالوا إن مسلحي حركة “الشباب” المتطرفة حاولوا مهاجمة أفغوي، الواقعة على بعد حوالي 30 كم من مقديشو، في وقت متأخر من يوم الجمعة وتم صدهم.

وقال فرح عبد الله وهو صاحب متجر، لـ”رويترز”: “سمعنا انفجارا هائلا وسرعان ما تصاعدت أعمدة الدخان في الهواء. وقبل الانفجار كان هناك عدد من المهندسين الاتراك وقافلة محصنة للشرطة الصومالية في مكان الحادث”.

وأضاف: “رأينا ضحايا يتم نقلهم، لكننا لا نستطيع تحديد ما إذا كانوا قتلى أو جرحى”.

ويساعد المهندسون الأتراك في بناء الطرق في الصومال، وكانت مجموعة منهم بين الذين أصيبوا في أواخر ديسمبر بانفجار عند نقطة تفتيش في مقديشو أسفر عن مقتل 90 شخصا على الأقل.

المصدر: وكالات

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها .

شاهد أيضاً

وزير المالية الباكستاني لـ”القدس العربي”: سنطبّع مع إسرائيل عندما تقوم بذلك الدولة الفلسطينية المستقلة

نيويورك- “القدس العربي”: افتتح رئيس الوزراء الباكستاني، محمد شهباز شريف، معرضا لصور الفيضانات التي أصابت باكستان وسببت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.