خامنئي يتهم حكومات بريطانيا وفرنسا وألمانيا “بالجبن”

DW :

وصف المرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي حكومات بريطانيا وفرنسا وألمانيا بالجبن بسبب خضوعها لضغوط واشنطن في الملف النووي الإيراني وإطلاق آلية فض النزاعات التي ينص عليها الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الإيراني.

    
اعتبر المرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي اليوم الجمعة (17 كانون ثاني/يناير 2020) أن حكومات بريطانيا وفرنسا وألمانيا اتسمت بـ”الجبن” في الملف النووي الايراني في مواجهة الولايات المتحدة.

ويأتي الاتهام الإيراني للدول الأوروبية الثلاثة التي لا تزال تعمل من أجل انقاذ الاتفاق النووي المبرم مع طهران، رغم خروج واشنطن منه، بعد أن كشفت وزيرة الدفاع الألمانية أنيغريت كرامب ـ كارنباور النقاب عن ضغوط أمريكية مرفقة بتهديدات اقتصادية.  وقالت الوزيرة الألمانية إن واشنطن هددت بفرض رسوم جمركية على السيارات الاوروبية لدفع الأوروبيين إلى إطلاق آلية فض النزاعات التي ينص عليها الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الإيراني والذي وقع العام 2015.

مختارات

والاتفاق الذي وقعته طهران مع الدول الست الكبرى (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا وألمانيا) مهدد بالسقوط منذ انسحب منه الرئيس الاميركي دونالد ترامب في 2018 وأعاد فرض عقوبات اقتصادية على إيران. وردا على ذلك، باشرت طهران في أيار/مايو التنصل تدريجا من تنفيذ بنود رئيسية في الاتفاق.

وأعلنت الدول الأوروبية الثلاث الموقعة الاتفاق (فرنسا وألمانيا وبريطانيا) الثلاثاء إطلاق آلية فض النزاعات في محاولة لإجبار الجمهورية الإسلامية على معاودة التزام الاتفاق كاملا.

وفي خطبة ألقاها بعد صلاة الجمعة في طهران، اتهم خامنئي الحكومات الأوروبية الثلاث بأنها “تهدد إيران (بإحالة) الملف النووي على مجلس الامن” الدولي. واعتبر أن إطلاق آلية فض النزاعات هدفه “التغطية” على مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني في ضربة أميركية قرب بغداد في الثالث من كانون الثاني/يناير وعلى رد طهران التي قصفت في الثامن منه قاعدتين في العراق ينتشر فيهما جنود أميركيون، ما اسفر عن إصابة 11 من هؤلاء.

وأضاف “هذه الدول الثلاث هي التي ساعدت صدام حسين بأقصى ما تستطيع خلال الحرب المفروضة”، في اشارة الى الحرب بين ايران والعراق بين 1980 و1988. وتابع “ثبت الان (…) انها فعلا اذيال لأميركا، وهذه الحكومات الجبانة تريد من إيران أن تركع”.

القوات الأوروبية .. هل هي في مرمى نيران إيران؟

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها .

شاهد أيضاً

وزير المالية الباكستاني لـ”القدس العربي”: سنطبّع مع إسرائيل عندما تقوم بذلك الدولة الفلسطينية المستقلة

نيويورك- “القدس العربي”: افتتح رئيس الوزراء الباكستاني، محمد شهباز شريف، معرضا لصور الفيضانات التي أصابت باكستان وسببت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.