خامنئي : اتهامنا بإثارة حروب بالنيابة “فرية” وهناك من يسعى لخلق خلاف بين إيران والعراق

 RT :

Video Player

وقال إن هناك “مساعي مغرضة لخلق خلافات بين الشعبين الإيراني والعراقي من خلال تجند إعلامي شيطاني”، مضيفا أن “إعلام العدو يتهم إيران بإثارة حروب بالنيابة وهي فرية كبرى”.

وأشار خامنئي إلى أن ” صفعة حرس الثورة لقاعدة عين الأسد الأمريكية في العراق هي ضربة لهيبة أمريكا واستكبارها، وقد تلقوا الصفعات من اليد القوية للمقاومة”.

RT Arabic

@RTarabic

إيران .. خطبة “مصيرية” لخامنئيhttps://ar.rt.com/n37f 
https://twitter.com/i/broadcasts/1kvJpRboDLZKE 

إيران .. خطبة “مصيرية” لخامنئي

RT Arabic @RTarabic

٤٧ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك

وأضاف أن “جريمة أمريكا في اغتيال القائدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس جرت بصورة جبانة ولئيمة، والأمريكيون لم يستطيعوا مواجهة القائد سليماني بل اغتالوه بنذالة من الجو”.

وبخصوص الطائرة الأوكرانية المنكوبة، قال قائد الثورة الإيرانية “إن قلوبنا تألمت لحادث سقوط الطائرة المرير، وأعرب مجددا عن مواساتي واعتبر نفسي شريكا في العزاء بضحايا حادث الطائرة”.

وفي حديثه عن الملف النووي، أفاد خامنئي بأن “الدول الأوروبية الثلاث بريطانيا وفرنسا وألمانيا هددت بإحالة الموضوع النووي الإيراني إلى مجلس الأمن”، مشيرا إلى أن هذه الدول الأوروبية “هي التي دعمت صدام في الحرب المفروضة على إيران وزودته بالسلاح الكيميائي”، لافتا إلى أنه حذر في وقت سابق من هذه الدول الأوروبية الثلاث باعتبارها “ذيولا لأمريكا، وهي في خدمة مصالح أمريكا ولا يمكن الوثوق بها”.

وكانت آخر خطبة لخامنئي في عام 2012، عندما رد على بيان الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الذي قال إن جميع الخيارات مطروحة بشأن البرنامج النووي الإيراني.

المصدر:وكالات + RT

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها .

شاهد أيضاً

وزير المالية الباكستاني لـ”القدس العربي”: سنطبّع مع إسرائيل عندما تقوم بذلك الدولة الفلسطينية المستقلة

نيويورك- “القدس العربي”: افتتح رئيس الوزراء الباكستاني، محمد شهباز شريف، معرضا لصور الفيضانات التي أصابت باكستان وسببت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.