جاء ذلك في كلمة ألقاها، الخميس، خلال اجتماع في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة لتقييم عمل الحكومة التركية خلال 2019.

وقال “أردوغان” إن تركيا ستواصل استخدام جميع الوسائل الدبلوماسية والعسكرية لضمان الاستقرار على حدودها الجنوبية البرية أو البحرية.

وأضاف أن بلاده تعتزم خلال 2020 إصدار تراخيص للمناطق البحرية المشمولة في الاتفاق مع ليبيا، والبدء بأعمال التنقيب فيها.

وتابع قائلا: “آمل أن تكتسب العلاقات التركية مع الاتحاد الأوروبي زخما جديدا في المرحلة المقبلة”.

وأشار “أردوغان” إلى أن بلاده تعتزم فتح القنصليتين في البصرة والموصل بالعراق خلال النصف الأول من 2020، وكذلك إنشاء قنصليتين جديدتين في النجف وكركوك.

وطلب الزعيم التركي قبل أسبوعين من البرلمان تصريحا لنشر قوات في ليبيا.

ويأتي الإعلان عن إرسال القوات التركية قبل أيام من مؤتمر برلين المخصص للأزمة الليبية، والذي سيشارك فيه “أردوغان”.

من جهة أخرى، قال الرئيس التركي إن أنقرة لن تسمح باندلاع الفوضى في الشوارع، ولن ترضخ للتنظيمات الإرهابية.

وأضاف قائلا: “لم نترك الساحة للانقلابيين ولم نرضَ بمحاصرة بلادنا على طول حدودها الجنوبية وبالاستسلام أمام الهجمات الاقتصادية”.

وتابع: “حيّدنا 1250 إرهابيا من منظمة بي كا كا خلال 2019، وعرقلنا العديد من أنشطة تلك المنظمة الإرهابية”.

وأوضح “أردوغان”: “نفتتح أبواب عهد جديد للنهضة عبر تعزيز الإنتاج والتصدير وتوفير فرص العمل وحماية حقوقنا في الساحة الدولية وخاصة في البحر المتوسط”.

وقال إن “مسيرة تركيا نحو تحقيق أهدافها المنشودة لعام 2023 أزعجت أطرافا كثيرة، وزادت الهجمات ضد بلادنا في هذه الفترة.. سنواصل إحباط أولئك الذين ينتظرون بفارغ الصبر تعثر تركيا وسقوطها”.

وأضاف الرئيس التركي: “استكملنا 1161 إجراءً من أصل 1451 في الخطة التنفيذية الموضوعة لعام 2019”.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات