أخبار عاجلة

السيد مقتدى الصدر يلتقي قادة المقاومة العراقية بقم لمناقشة التواجد الأمريكي بالعراق

روداو :

رجل الدين العراقي مقتدى الصدر يستقبل قادة من قوات الحشد الشعبي في مدينة قم الإيرانية في 13 يناير / كانون الثاني 2020. تصوير عبر قناة النجمة على تويتر :

أربيل ، إقليم كردستان – استقبل رجل الدين الشيعي العراقي مقتدى الصدر يوم الاثنين عددًا من رؤساء الفصائل داخل قوات الحشد الشعبي المدعومة من إيران ، والمعروفة أيضًا باسم حشد الشعبي ، في مدينة قم الإيرانية المقدسة.

 السيد مقتدى الصدر يجتمع مع قادة المقاومة العراقية لمناقشة بعض الموضوعات المتعلقة بوجود الاحتلال الأمريكي في العراق” ، كما كشفت قناة النجباء ، وهي قناة تابعة لفصيل PMF البارز ، حركة حزب الله ، النجباء يوم الاثنين.

بعد فترة وجيزة من الغزو الأمريكي للعراق عام 2003 ، أصبح الصدر الزعيم المؤسس لجيش المهدي ، المسؤول عن مقتل وإصابة عشرات القوات الأمريكية .

قام بحل الميليشيا وانتقل إلى إيران عام 2008 . وفي تحول حاد من تصميمه كزعيم مدني مؤيد للإصلاح ، دعا الصدر الجماعة إلى إعادة التجمع بعد وفاة سليماني . ظل الوجود الأمريكي في العراق لفترة طويلة عرضة لمعارضة الأحزاب السياسية الشيعية. في تصويت 5 يناير الذي حفزته اغتيال سليماني وغاراته الجوية ضد الميليشيات التي تدعمها إيران في العراق وسوريا ، أقرت الكتل الشيعية في البرلمان العراقي قرارًا غير ملزم لمطالبة الحكومة بطرد القوات الأمريكية من البلاد. قاطع التصويت الأكراد والسنة

رفضت واشنطن منذ ذلك الحين الانسحاب من العراق . مع تهدئة التوترات بين إيران والولايات المتحدة ، دعا الصدر الميليشيات إلى التحلي بالصبر حتى يتم طرد القوات الأمريكية من خلال الوسائل السياسية .

يواصل قادة PMF التعهد بالانتقام من الولايات المتحدة لمقتل سليماني ومهندس .

وقال أكرم الكعبي ، زعيم نجابة ، لابنة سليماني بعد زيارة العائلة لتقديم العزاء يوم الأحد “إن شاء الله ، سوف تسمع الرد والانتقام لمقتل الحاج قاسم سليماني قريبًا جدًا”.

وأكد الكعبي “أعدك أن العراق لم يعد آمناً للأميركيين على الإطلاق”

روداو

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها .

شاهد أيضاً

مالي في وجه التناقضات الفرنسية

شبكة فولتير : بقلم تييري ميسان : باريس (فرنسا) : بعد تواجد دام تسع سنوات، إنسحب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.