“قاتل.. قاتل” آخر صيحات التّضامن السوري مع عائلة الشاب القتيل في منزل نانسي عجرم وعلى وزن أغنيتها “شاطر شاطر”.. غضب السوريين وصل أيضاً إلى التّهديد بقتل الأخيرة أو بناتها وزوجها.. مُناوشات إعلاميّة سوريّة لبنانيّة على خلفيّة القضيّة.. مجرّد لص يستحق (18 طلقة) أم طالب حق قُتِل بجريمة عُنصريّة؟

عمان- “رأي اليوم” :

لا تزال حادثة مقتل شاب سوري في فيلا منزل الفنانة اللبنانيّة نانسي عجرم تأخذ حيّزاً واسعاً على المنصّات الاجتماعيّة، بل ووصل الأمر إلى التّراشق الإعلامي اللبناني- السوري، على خلفيّة مقتل الشاب، والتي تقول رواية عجرم أنه لص تلقّى طلقات من زوجها على خلفيّة اقتحامه المنزل، ولكن تلّقي “اللص” رصاصات (18) من الأمام والخلف، يفتح مجالاً للتساؤل فيما إذا كان صاحب حق، وأراد المُطالبة، أم أنّ القصّة تحمل أبعاداً أخرى أكثر من كونها مجرّد مطالب، وتدخل في باب الثأر والانتقام من قبل زوج الفنانة.

ويبدو أنّ التّضامن اللبناني مع عجرم، فتح باب التضامن الأكبر السوري مع القتيل وعائلته، حيث انضم كوكبة من الفنانين السوريين دفاعاً عن القتيل، وكان آخرهم نجم اليوتيوب الساخر صبحي السقا، الذي نشر مقطع فيديو ساخر، حمل عنوان قاتل قاتل، على وزن أغنية نانسي “شاطر شاطر”.

 

 

وظهر السقا في المقطع، كما لو أنه شارك في برنامج “ذا فويس”، وغنّى قاتل قاتل، في إشارة إلى زوج الفنانة، فيما يتبنّى غالبيّة السوريين رواية عائلة القتيل، والتي تقول إنه اقتحم الفيلا، وحمل مسدس وهمي، للمُطالبة بمُستحقّات ماليّة، وهو ما قوبل بالقتل من قبل زوج الفنانة، وهي رواية ينفيها محامي أسرة نانسي تماماً.

وأثار تعرّض القتيل السوري لهذا الكم من الرصاص، التعاطف الإعلامي الشعبي السوري معه، وعبّر بعض نشطاء عن خوفهم من نفوذ نانسي في القضيّة، وتأثيرها على مجرى العدالة، وكانت السلطات اللبنانيّة قد أوقفت زوج نانسي الدكتور فادي الهاشم، وأفرجت عنه، فيما تتضارب الأنباء حول إعادة توقيفه على خلفيّة تزويره لحقيقة مقاطع كاميرا المُراقبة لدُخول “اللص” إلى منزله، وقتله بعد دخوله إلى غرفة بناته، وتبادل إطلاق النار، فيما يجري ترقّب الحكم الأخير في القضيّة التي تحوّلت إلى رأي عام.

 

وتُطرح تساؤلات حول ما إذا كانت تلك القضيّة ستترك أثرها السلبي على شعبيّة نانسي عجرم، وحُضورها الفنّي، حيث للجريمة طابع دموي، عنصري، وحتى سياسي، فيما تعرّضت الأخيرة لتهديدات بالقتل من رجل قال إنه من ضيعة توجد في إدلب لا تسكت على الظّلم والهوان، وهدّد عجرم بالقتل، أو قتل زوجها وبناتها على خلفيّة مقتل الشاب السوري.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها .

شاهد أيضاً

مشروع سعودي إماراتي ضخم على أرض مقر الحزب الوطني المحترق في مصر (صور)

الخليج الجديد : كشفت تقارير إعلامية، أن السعودية والإمارات تخططان لتنفيذ مشروع ضخم على أرض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *