“داعش” غرب إفريقيا يتبنى أكبر هجوم على قوات أمن النيجر منذ عدة سنوات

Reuters :

وفي بيان صدر، اليوم الثلاثاء، قالت “ولاية غرب إفريقيا” التابعة لـ”داعش”، والتي كانت تسمى سابقا بـ “بوكو حرام” قبل أن تعلن مبايعتها للتنظيم، إن مسلحيها قتلوا 100 جندي وأصابوا عددا غير محدد من الآخرين في الغارة التي شنوها، في 9 يناير، على القاعدة الواقعة ببلدة تشيناغودرار، قرب الحدود مع مالي.

وأفادت 4 مصادر أمنية مطلعة لوكالة “رويترز”، في وقت سابق، بارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم المسلح على القاعد إلى 89 قتيلا من قوات الأمن، بعد أن قالت حكومة النيجر إن العملية أودت بحياة 25 عنصرا من قوات الأمن بينما تم القضاء على 63 مسلحا خلال صد الغارة.

وهذا الهجوم يعتبر الأكبر من نوعه منذ سنوات عدة، ونفذ بعد نحو شهر من عملية دموية أخرى شنها المسلحون المرتبطون بتنظيم “داعش” في مدينة إناتيس قرب الحدود مع مالي وأسفرت عن مقتل 71 عسكريا من قوات النيجر.

المصدر: وكالات

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها .

شاهد أيضاً

قيود عنصرية ضد الأيغور.. انتقادات اممية لانتهاك الصين حقوق الإنسان في منطقة تشنجيانغ

شفقنا : كشف مكتب المفوضية العليا لحقوق الانسان في الامم المتحدة دليلا على انماط من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *