شاهد عيان : جندي دنماركي بعد الهجوم الصاروخي الإيراني على قاعدة عين الأسد : ” يا للهول “

وكان الجندي جون واحدا من الجنود الموجودين في قاعدة عين الأسد عندما تعرضت للهجوم بالصواريخ. وقال الجندي الدنماركي لقناة TV 2 في الإشارة إلى الهجوم:

يا للهول. من المستحيل وصفه.

وبحسب الجندي جون الذي تواجد في المخبأ فإن الهجوم شنته تسعة صواريخ. واهتز المخبأ حين سقطت. وتألم الجنود الموجودون في المخبأ لعجزهم عن فعل شيء. وعندما انتهى الهجوم صعدوا إلى سطح الأرض ليروا حفرا كبيرة تتسع لسيارات الشحن.

وقال جون إنهم اندهشوا حين فهموا أن الهجوم لم يقع فوق رؤوسهم. وفي تقديره سقط أقرب صاروخ على بعد 300 ياردة عنهم.

وأضاف جون الذي تحدث لمندوب التلفزيون الدنماركي في الكويت، وهو البلد الذي تم نقله وزملائه إليه بعد الهجوم، أنهم واجهوا وضعًا لم يكونوا متأهبين له.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها .

شاهد أيضاً

سلاح الجو الروسي يصفي قائدين من تنظيم “جبهة النصرة” في سوريا

sputnik : أعلن اللواء أوليغ إيغوروف، نائب رئيس المركز الروسي لمصالحة الأطراف المتحاربة أن القوات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.