إيران : الحرس الثوري: أبلغنا المسؤولين بشأن الطائرة وهيئة الأركان تلكأت في إعلان الخبر

سبوتنك :

قال قائد القوة الجوفضائية في الحرس الثوري الإيراني، أمير علي حاجي زادة، اليوم السبت، إنه أبلغ السلطات في بلاده بأن الطائرة الأوكرانية المنكوبة قد تكون أصُيبت بصاروخ بالخطأ، إلا أن هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة تلكأت في إعلان الخبر لوسائل الإعلام.

وذكر حاجي زادة، في مؤتمر صحفي، اليوم السبت، “لقد أبلغت المسؤولين هاتفيًا صباح يوم الأربعاء بأننا قد نكون من أصاب الطائرة خطأ، والأمر بعد ذلك كان في عهده هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة”.

وأضاف “هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة تلكأت في إعلان الخبر لوسائل الإعلام”.

وتابع زادة “إدارة الطيران المدني لم ترتكب أي خطأ، نحن كنا المقصرين والطائرة كانت في مسارها الصحيح”.

كما ذكر أن “واشنطن تتحمل مسؤولية جزئية عن كارثة تحطم الطائرة الأوكرانية بتصعيدها حالة التوتر بالمنطقة وتهديداتها لنا واغتيالها لـ [القائد السابق بالحرس قاسم] سليماني”.

وكان المرشد الأعلى، علي خامنئي، قد أمر المسؤولين بالإعلان عن نتائج التحقيقات بشفافية وصدق بعد إطلاعه صباح أمس الجمعة على نتائج تحقيقات الأركان بخصوص الطائرة المنكوبة.

وقالت وكالة “فارس” الإيرانية إن “المرشد أمر بعقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن القومي الذي التأم أمس الجمعه، وقرر الإعلان صباح اليوم السبت، عن إسقاط الطائرة بشكل غير متعمد”.

وأصدرت هيئة الأركان الإيرانية المسلحة، بيان، في وقت سابق اليوم، أكدت فيه “محاسبة الأطراف المسؤولة عن سقوط” الطائرة الأوكراينة.

وحسب وكالة “مهر” الإيرانية، قالت هيئة الأركان الإيرانية، في بيان عسكري، أن “الطائرة الأوكرانية التي تحطمت في إيران الأسبوع الماضي حلقت قرب منطقة عسكرية حساسة”، منوها بأن الجيش كان في أعلى مستويات التأهب وسط التوترات المتصاعدة مع الولايات المتحدة.

وتابع البيان: “وفي مثل هذه الحالة، وفي ضوء ما حدث، وبسبب خطأ بشري وبطريقة غير مقصودة أصيبت الطائرة.. نقدم اعتذاراتنا لما حصل”، مؤكدا في الوقت ذاته أنه “ستتم محاسبة الأطراف المسؤولة عن ذلك”.

فيما أعلن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أن طهران ستواصل التحقيق في “الخطأ الذي لا يغتفر” الذي أدى إلى تحطم الطائرة الأوكرانية، مؤكدا أن “الخطأ البشري والإطلاق الخاطئ لدفاعات الحرس الثوري الإيراني، قد أسفر عن سقوط الطائرة ومقتل 176 أشخاص أبرياء”.

وتحطمت طائرة الركاب من طراز “Boeing 737-800” التابعة لشركة “الخطوط الجوية الأوكرانية”، فجر يوم 8 يناير/ كانون الثاني الجاري، خلال تنفيذها رحلة من طهران إلى العاصمة الأوكرانية كييف عقب إقلاعها بدقائق، في كارثة أودت بحياة 176 شخصا.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها .

شاهد أيضاً

بعد 84 عاما: بي بي سي توقف البث الإذاعي باللغة العربية

القدس العربي : لندن ـ عمان: تلقى المستمعون العرب إعلان هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” عزمها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.