إيران تنحني أمام العاصفة الأمريكية.. أشرس الميليشيات تتبرأ من استهداف السفارة

إن تباين وجهات  النظر في الضربة الإيرانية هل هى باتفاق بينهما أم  لا ؟ وهل هى نصر أم هزيمة ؟ تجعلنا نجزم أن الصراع الأمريكي الإيرني صراع حكماء بالفعل كلا منهما يعرف أبعاد المعركة مع الآخر والعرب بينهما جهلاء لا يفهمون .

مركز القلم

صوت الأمة :

تتجنب إيران نشوب حرب مع القوات الأمريكية الأكثر تفوقا، لكنها تسعى في الخفاء إلى الاعتماد على ميليشياتها لاستهداف مواقع أمريكية عدة ردا على مقتل قاسم سليماني.
في تطور جديد للأحداث يدل على انحناء مليشيات إيران أمام العاصفة الأمريكية، تبرّأت إحدى أشرس الميليشيات الشيعية في العراق وأكثرها ولاء لإيران، من شنّ هجمات على السفارة الأمريكية في بغداد، وذلك في موقف بدا منسّقا مع طهران التي قد تكون وجّهت أمرا مباشرا لأذرعها في العراق بالتهدئة لتجنّب التعرّض لضربات من قبل القوات الأمريكية على غرار الضربة الموجعة التي كانت قد وجّهتها مؤّخرا لميليشيا حزب الله العراقي في موقع لها بالقرب من الحدود مع سوريا.
في هذا المادة التفاعلية نقرأ تفاصيل التراجع الإيراني أمام العاصفة الأمريكية اضغط هنا
موضوعات متعلقة..

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها .

شاهد أيضاً

مالي في وجه التناقضات الفرنسية

شبكة فولتير : بقلم تييري ميسان : باريس (فرنسا) : بعد تواجد دام تسع سنوات، إنسحب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.