الجريمة الإعلامية في شهر رمضان المبارك( تقرير مبسط عن مسلسلات شهر رمضان المعظم1440هـ )

إعلام موجه في رمضان ما بين مرضي جوعانين يدمعوا العين ويفطروا القلب في إعلانات التبرع و التي أصبحت أكثر من الهم على القلب ، إلى كومباوندات مهوله لا ندري لمن شيدت و من سيكسنها و هل هو شعب مصر الذي أصبح عاجز عن سداد  فواتير الكهرباء والماء والتي أصبحت لتنوء بالعصبة أولي القوة هل هم الذين سيسكنونها أم هى مساكن معدة للغربا الذين سيشترون الجنسية المصرية بالمبالغ التي حددها مجلس النواب في مسألة بيع الجنسية المصرية  .

إلى إعلانات كوتونيل للمسلابس الداخلية الراقصه و برامج النميمة والغمز واللمز الجارحة للذوق العام الفاضحة لأسرار  البيوت والأشخاص والعائلات .

وأخيراً  مسلسلات الخيانه و المخدرات و السلاح و القتل و  تهريب الآثار و خطف الاطفال و التجارة فيهم و سرقة الأعضاء البشرية و العصابات المحلية والدولية و مظاهر البلطجة بالسلاح حتى في الإعلانات و المؤامرات .

كان هذا هو حصاد تلفزيون رمضان .. لعام 1440 هجرية الموافق سنة 2019 ميلادي بما حوته من جرائم اجتماعية خطيرة قد تتسبب في هد أخللاقي عام للمجتمع المصري والعربي في ظل سكون تام من الأجهزة الرقابية والأمبية ودون الإلتفات إلى تقارير المفترض يكتبها مركز إحصاء الجرائم التابع لوزارة الداخلية والذي شسكتشف أن أكثر الجرائم الآن نسخة مقلدة من اتلإعلام المصري المليئ بمشاهد العنف واستخدام السلاح والتحريض على القتل لأتفه الأسباب
مشاهد تستحق الدراسه المعمقه من الأجهزة الأمنية والرقابية عن قوة تأثير هذا الجمع من الجرائم  علي نفسيه المشاهدين المصريين و على المجتمع العربي ..

ما بين مظاهر حمل سلاح .

تحريض بالكلمات .

انتقاء لأسماء غاية في الفجور والإجرام كإسم الفاجر مثلاً بمسلسل سوبر ميرو .

إلى نشر طرق القتل و التفنن في قتل الضحية , مشاهد مروعة أختتمها المخططون للإعلان  عن  أفلام عيد الفطر والتي جائت مشاهدها بأكثر قساوة وإجراماً من الإعلام الرمضاني .

وأما عن التبرع وإعلاناته الكثيرة فالسؤال هل يتبرع الناس فعلاً  و من يتبرع وهل شعر المواطن بهذا التبرع على أرض الواقع دون اللجوء للإقناع إعلاميا بمشاهد مزيفة أنها تصل لمستحقيها  .

و لمن توجه هذه التبرعات في حقيقة الأمر و ما تأثير هذه المسلسلات وهذا الإعلام على المشاهد الطفل و المرأة والشاب . و هل الشعب يشتري بناءاً على هذه إعلانات عرض المنتجات  وهل أسعارها هى الأسعار الحقيقية و ماجدواها و تكاليفها هل تحقق الأرباح اللازمة للشركات أو مصلحة للمواطن .

وهل يشمئز المشاهد من هذه البرامج أم أنه راضي عنها منشرح الصدر بها و أي شريحة مجتمعية ستكون سعيدة بهذه الجرائم الإعلامية الموجهة إليهم في بيوتهم و التي تحرضهم على و الجريمة والفحش و الفجور وسفك الدماء بين أفراد العائلة الواحدة وداخل الأسرة الصغيرة  و ما هو مدى تأثيرها على الأطفال والنشئ والمراهقين .

لقد وجدانا أمامانا دراما شديده الإجرام كأن زعماء عصابات هم الذين يكتبونها و التي لابد و أن يكون لها تأثير سلبي خطير على كل المجتمع المصري والعربي .

و هل يقلد البعض هذه الجرائم  وهذا ثابت من خلال تتبع خط سير الجريمة وتطورها في المجتمع المصري والعربي و هذه الأسماء المجرمة التي اطلقوها كالفاجر في مسلسل سوبر ميرو و غيرها من  اسماء  قمة في السفالة والانحطاط  و الإجرام  وهل عزف البعض عنها وعزفوا عنها إلى أين للإعلم الغربي أو الهندي الوثني أوالتريكي الأشد فجوراً أم هرباً إلى الإعلام الشيعي ثم نتهم المجتمع و الأفراد بالتشيع معتبرين ولاية اهل بيت النبي جريمة وهم الهاربون من إعلام تافه و ساقط ينشر الأكاذيب غير موثوق به من الكثير من المواطنين في مصر والعالم العربي والذين وثعوا ضحايا لقنوات وإعلام تركي إخواني معارض وأخذو الحقائق من قنوات الجزيرة ومكملين وأخواتها هرباً من فجور الإعلام المصري كما ذكرنا .

ومن هى الشريحة المجتمعية المقلدة ؟

و إلى أي المناطق في مصر تنتمي؟

و هل هم أهل الريف أم الحضر ؟

هل أصحاب المناطق الشعبية أم الراقية المتحضرة  ؟

وما هي نسب التقليد و العزوف ليتأكد المتخصصين وصناع القرار بدقة من تأثير هذا الإعلام  المجرم على الذوق العام و ارتباطه بانتشار الجريمة السياسية والجنائية وبشاعتها في مصر وبقية العالم العربي .

مبدئيا نحن مزهولهون من المشاهد  والإصطلاحات التي يطلقها الفنانون في مسلسلاتهم بناء على ما كتبه كتاب السيناريو و التي كانت في غاية في الانحطاط و الإجرام و البشاعة والفجور  .

أو رجل مزواج يتزوج 18 امرأة وكل همه النكاح والزنا والفجور مع النساء .

أو الثأر ومشاهد الدم والقتل , من حمل السلاح و إشهاره في المسلسلات و الإعلانات حتى الخطف .

وتعمد نشر  مصطلاحات وأسماء غريبة كالفاجر أو اسم عالم جليل من علماء  الأزهر الشريف  وهو الشيخ جلهوم إمام جامع السيدة زينب الراحل رحمه الله .

فيطلقون اسمه المميز و الوحيد في مصر و ربما العالم العربي على لص مجرم أسم اسمه جلهوم في (سوبر ميرو)

ونعتقد أنه تم عن تعمد وقصد وليس خطأ  .

كما فعلوا من قبل في الأفلام  الساقطة التي يستهزؤون فيها بالسلام الجمهوري أو الأغاني الوطنية بغية إسقاطها من أذهان النشئ أو تعند قتل ضابط الشرطة والإنتقام منه لإسقاط مهابته من أذهان المجرمين  أو انتشار ألعاب جيم خطيرة مثل بابجي على سبيل المثال والتي تخرج أجيالاً قادرة على استخدام أعقد الأسلحة الخفيفة والمتوسطة على حقيقتها ومن خلال كتالوج استعمالها الذي حددته شركات انتاج السلاح و كأنها دورات تعليم عن بعد الشباب و تدريبهم على الحرب الأهلية الطويلة في مؤامرة نعتقد سكوت ” مركز أبحاث مكافحة الجريمة بوزارة الداخلية”   التابعة لوزارة الداخلية و الأجزة المعنية عليها مشاركة منهم في هذه الجرائم بعد منع الكثير من الدول العربية والأجنبية لمثل هذه الألعاب الخطرة و هذا الإعلام الساقط المخرب لعقلية المواطن كما بينا

لنشره الفجور و القتل والتصفية الجسدية والإرهاب والانتقام  وسقوط كل المنظومة الأخلاقية الإسلامية العربية من بين الشعب ناهيك عن تعليم طرق التعذيب والتفنن في قتل الضحية المقترنه بالإصطلاحات الإنتقامية وطرق الإقناع اللفظي و التي كانت هذه الطرق من التعذيب  في السابق من أسرار المخابرات في تصفية الخصوم و التي كنا نقرأها في كتب المخابرات العالمية وطرقهم في  تصفيتة خصومهم  أصبحت الآن نشاهدها  في مسلسلات  وفي الأفلام المصرية في أيام رمضان و عيد الفطر  و التي تخللتها الأحاديث الجانبية الخطرة المحرضة و المقنعة للإستهتار بحياة الناس والعقاب ,

كل ذلك يتم في إعلام شهر  رمضان الكريم والتي تتكلفت مآت الملايين ربما مليارات في زمن الغلاء و الأزمات الإقتصادية الطاحنة والتي لن نتكلم عنها هنا وذلك هو  الشق الإقتصادي من تلك الجرائم التي تحتاج إلى متخصيين لتحليل انكاسات هذا الإستهتار بأموال الشعوب العربية وتوجيهاا نحو الحرب عليهم وعلى دينهم و على قيمهم المجتمعية بسبب هذا السفه و العته الإعلامي الذي طفح علينا في شهر رمضان شهر الصوم و البركات في هذا لعام والذي جعلوه شهر نشر افجور و تعلم الجرائم والتفنن فيها .

والأسئلة المفترضة أخيراً و التي لابد لمركز أبحاث مكافحة الجريمة التابع لوزارة الداخلية وغيرها من الأجهزة الأمنية المعنية الإجابة على هذه الأسئلة :

1- من الممول لهذه الجرائم .

2- ما الهدف النهائي منها   .

3- ماهى قوة تأثيرة بالإحصاء وما هى الشريحة المجتكعية الموجهإليها تلك البرامج وما قوة تأثرهم بها .

أسئلة كثيرة لابد من الإجابة عليها لإنقاذ المجتمع المصري والعربي من مستقبل غامض ينتظرهم

القلم للأبحاث والدراسات

أقرأ أيضاً على هامش الموضوع :

 

شاهد| القائمة الكاملة لمسلسلات رمضان 2019.. النجوم يتنافسون على الأعلى مشاهدة

الجمعة – ٠٣ مايو ٢٠١٩

أيام قليلة على بدء شهر رمضان 2019، حيث يتنافس صناع الدراما هذا العام بكم كبير من الأعمال الفنية التي تضم كوكبة ضخمة من النجوم في عالم السينما والتليفزيون، وهو الأمر الذي ينتظره الجمهور في الوطن العربي.

وتتميز الدراما المصرية خاصة بباع كبير في عالم الفن في الوطن العربي، حيث إنها تعد الأضخم في المنطقة خلال شهر رمضان، ويتنافس فيها عدد كبير من الفنانين ذات الثقل الفني أو كما يطلق عليهم «نجوم الصف الأول».

زلزال (محمد رمضان)

تدور أحداث «زلزال» في فترة زلزال 1992، وأحداث تقع خلال تلك الفترة على هامش سقوط عدد من المنازل بسبب الزلزال.

المسلسل بطولة: محمد رمضان، وحلا شيحة، وماجد المصري، ومصطفى منصور، وهنادي مهنى، ومحمد فتحي، وحسام داغر، وسعيد الصالح، وحنان سليمان.

هوجان (محمد إمام)

ويظهر محمد إمام، في هيئة بطل خارق يتحدى الصعاب ويشارك في مسابقات على هامش المهرجانات الشعبية.

«هوجان» بطولة: كريم محمود عبدالعزيز، وعبير صبري، وصلاح عبدالله، ورياض الخولي، وأوس أوس، وميرنا نور الدين، وعارفة عبد الرسول، وأسماء أبو اليزيد، وهاجر أحمد.

الواد سيد الشحات (أحمد فهمي)

تدور قصة المسلسل حول شاب فقير يتزوج من فتاة غنية، ويفاجأ بمن يطاردونه بسبب مبلغ 6 ملايين جنيه قام أحد أفراد عائلته بالنصب عليهم وأخذ المبلغ ويحاولون استرداد المبلغ منه.

المسلسل بطولة: أحمد فهمي، وهنا الزاهد، ومحمد عبدالرحمن، وأوس أوس، ومحمود الليثي، ومصطفى بسيط، ومحمد ثروت، وأحمد فتحي.

قمر هادي (هاني سلامة)

تدور أحداث «قمر هادي» حول تعرض هاني سلامة لحادث سيارة كبير خلال أحد المسابقات الرياضية التي يخوضها، ثم يفقد على أثره الذاكرة.

«قمر هادي» بطولة:هاني سلامة، وداليا مصطفى، ويسرا اللوزي، ومريم حسن، ومحسن محيى الدين، ونورهان، وهادي الجيار، ومراد مكرم.

لمس أكتاف (ياسر جلال)

تدور أحداث العمل، حول المصارع الذي يدعى «أدهم» ويتورط في أعمال إجرامية، ويقرر التوبة رغبة في عيش حياة آمنة مستقرة، إلا أنه يُطارد من عصابات ورجال المافيا.

«لمس أكتاف» بطولة: فتحي عبد الوهاب، وحنان مطاوع، وإيمان العاصي، ومحمد عز، وأروى جودة، وسمر مرسي.

طلقة حظ (مصطفى خاطر)

تدور قصة «طلقة حظ» في إطار كوميدي عن شخص يعاني من مشاكل مع شقيقاته الأربع من خلال الصراع مع زوجته، التي تحاول دعمه في مواجهة الأزمات التي يعاني منها مع شقيقاته.

المسلسل بطولة: مصطفى خاطر، وآيتن عامر، وهبة مجدي، وخالد أنور، ومحمد أنور، ومحمود حافظ، وإيمي، وميرنا نور الدين، وحسني شتا، وأحمد ماهر، وإنعام سالوسة.

ولد الغلابة (أحمد السقا)

تدور الأحداث حول رجل صعيدي يعاني الفقر يضطر للعمل في مهنتين بسبب الظروف المادية التي يتعرض لها خلال الأحداث، وتدفعه الظروف للإتجار في المخدرات.

المسلسل بطولة: أحمد السقا، ومحمد ممدوح، وإنجي المقدم، ومي عمر، وهادي الجيار، وإدوارد، وكريم عفيفي، وصفاء الطوخي، ومن إخراج محمد سامي.

حكايتي (ياسمين صبري)

تخوض ياسمين صبري، البطولة لأول مرة خلال شهر رمضان 2019 من خلال مسلسل «حكايتي».

تدور الأحداث حول فتاة تتعرض لصدمة عصبية في طفولتها بسبب وفاة والدها أمام عينيها، وتدخل في خلافات مع عائلة والدته وتسافر من الصعيد إلى هناك.

المسلسل بطولة: ياسمين صبري، ووفاء عامر، وأحمد حلاوة، وإدوارد، وإسلام جمال، وأحمد حاتم، وأحمد جمال سعيد، وجمال عبدالناصر، ومن إخراج أحمد سمير فرج.

زي الشمس (دينا الشربيني)

تدور أحداث المسلسل في إطار تشويقي مثير حيث يتعرض شقيق المحامية (دينا الشربيني) إلى القتل على يد أحد الأشخاص المجهولين، فتبدأ شقيقته في البحث عن قاتله، وتُشير أصابع الاتهام لتورط العديد من المقربين له.

المسلسل من بطولة: دينا الشربيني، وأحمد صلاح السعدني، وأحمد مالك، وأحمد داوود، وسوسن بدر، وريهام عبدالغفور، وليلى عز العرب، ومريم الخشت.

سوبر ميرو (إيمي سمير غانم)

تجسد إيمي شخصية طاميرة البطلة الخارقة وتعمل صحفية في إحدى المجلات الصحفية، وتمر بالعديد من المواقف الكوميدية.

المسلسل بطولة: حمدي الميرغني، وأحمد سلطان، وبيومي فؤاد، وملك قورة، وعمر الشناوي، ومحمد محمود.

لآخر نفس (ياسمين عبدالعزيز)

تظهر ياسمين في شخصية مهندسة تتعرض لكثير من المواقف، ومتزوجة من ضابط شرطة ولديها ولد وبنت خلال الأحداث، التي تدور في إطار درامي اجتماعي مشوق.

«لآخر نفس» بطولة: أحمد العوضي، وأحمد صلاح حسني، ومراد مكرم، وهاجر الشرنوبي، وحازم إيهاب، وأحمد كمال، وعواطف حلمي.

أبو جبل (مصطفى شعبان)

تدور الأحداث حول أسرة وعائلة واحدة هي عائلة تاجر كبير يدعى «أبو جبل»، يمر بالعديد من الأزمات التي تجعله يفقد السيطرة على نفسه ويواجه العديد من المشاكل، خاصة مشكلة الصراع على ميراث والده.

المسلسل بطولة: مصطفى شعبان، ومحمود البزاوي، وحسن حسني، وخالد كمال، وآيتن عامر، وعائشة بن أحمد، ودياب، ومحمد لطفي، وصلاح عبدالله، ومريم حسن.

فكرة بمليون جنيه (علي ربيع)

تدور أحداثه حول شخصية علي ربيع، الذي يؤمن بفكرة ما، ويرى فيها حلاً لكثير من المشكلات الصعبة التي يمر بها مجتمعه الصغير، الأمر الذي يدفعه إلى محاولة تنفيذها بكل طريقة ممكنة.

اقرأ أيضا‎

شاهد| محمود الليثي.. عن المهندس الصوفي الذي لا نعرفه

المسلسل بطولة: علي ربيع، وصلاح عبد الله، وصابرين، وسهر الصايغ، وكريم عفيفي، وطارق عبد العزيز، وملك قورة، وأحمد خالد صالح، وخالد كمال، وولاء الشريف.

كلبش 3 (أمير كرارة)

يتقدم سليم الأنصاري باستقالته من وزارة الداخلية ويتجه بعد ذلك لتأسيس شركة أمن، ويشاركه هشام سليم (أكرم صفوان)، لكن فيما بعد تظهر بعض الخلافات بينهما، تتحول إلى عداوة وصراعات.

المسلسل بطولة: روجينا، وياسر علي ماهر، وهشام سليم، وأحمد العوضي، ويسرا اللوزي، وماجد المصري، ومحمد علي رزق، وإسلام جمال، ودينا.

السهام المارقة 2 (شريف سلامة)

يتناول المسلسل مجموعة من القضايا الساخنة، والتي من أهمها مشكلة الإرهاب، وخاصة تنظيم داعش، واستعراض كل ما يدور داخل هذه الدولة الإرهابية وكيف يتم مناقشة هذه القضية.

بطولة: شريف سلامة، وشيري عادل، وهاني عادل، وعائشة بن أحمد، ومحمد عرقاوي، ودينا يوسف.

بركة (عمرو سعد)

تدور الأحداث حول (بركة) وهو شخص يأتي من الصعيد مع والدته، ويعيشا في القاهرة لكن مع مرور الوقت يبدأ في جمع المال ومن هنا يتورط في مشاكل كثيرة بسبب عدد من أصحاب النفوذ.

المسلسل بطولة: كمال أبو رية، وهالة صدقي، وهنادي مهنى، ومصطفى درويش، ورنا رئيس، وأحمد جمال سعيد، ومحمد أبو داوود، وصلاح عبدالله، وعبدالرحمن أبو زهرة.

شقة فيصل (كريم محمود عبدالعزيز)

تدور أحداث المسلسل في إطار كوميدي اجتماعي، حيث يتقابل 4 شباب ويتأثر كل واحد منهم بمواقف الآخرين، فيسعون معًا لتحقيق حلمهم وبلوغ غايتهم.

المسلسل بطولة: آيتن عامر، وصلاح عبدالله، ونسرين أمين، ومي القاضي، ومنة عرفة، وندى موسى، وأحمد فتحي، وفاروق شيبا.

علامة استفهام (محمد رجب)

تدور أحداثه حول “نوح الشواف” الشاب الإسكندراني الثري، الذي يحدث تغير واختلاف كبير في شخصيته خلال الأحداث، فيظهر وجه جديد له بسبب ماضيه الخفي الذي يتضح تدريجيًا مع تطور الأحداث.

المسلسل بطولة: إدوارد، وميرهان حسين، وجيهان خليل، وإسلام حافظ، ومؤمن نور، ومحمود البزاوي.

البرنسيسة بيسة (مي عز الدين)

تجسّد مي شخصيتين الأولى فتاة شعبية، تعمل في مجال الأفراح، أما الشخصية الثانية فهي الجدة، التي تعيش معها، كما يظهر شخص يدّعى أنه ابن عمها وأحق بالميراث، لتدور بعض المفارقات الكوميدية.

«بيسة» من بطولة: مي حسن، وإيمان السيد، وسامي مغاوري، وبيشوي طاهر، وسامي مغاوري.

مسلسل ياسمينا (حورية فرغلي)

تدور أحداث مسلسل حول عالم الغجر وحياتهم وطقوسهم اليومية، وكان مقررا أن يسمى «مملكة الغجر» في رمضان 2019، قبل أن يتم تغييره إلى ياسمينا.

المسلسل بطولة: حوريا فرغلي، وفيفي عبده، وميار الغيطي، وسامح الصريطي، ولي لي قاسم، وزينب عبد الوهاب، وحازم سمير، وغفران الندي، وحازم ماهر.

بدل الحدوتة تلاتة (دنيا سمير غانم)

تدور الأحداث حول ثلاث قصص، كل قصة يتم تناولها في 10 حلقات، عن موضوع وشخصية جديدة.

المسلسل بطولة: دنيا سمير غانم، وعمرو وهبة، وشيماء سيف، ومحمد سلام، ودلال عبدالعزيز، وسمير غانم.

ابن أصول (حمادة هلال)

(هشام) من عائلة ثرية يعمل في تجارة الألماس مع والدته يُصاب بهلاوس ويظن أن بعض الأشخاص يحاولون قتله، ويسعى لإقناع عائلته بما يعتقد، إلا أنه يكتشف أن جده متورط، وإذا بالأحداث تنقلب رأسا على عقب.

المسلسل بطولة: آيتن عامر، وعماد رشاد، وإيناس كامل، وسوزان نجم الدين، وأحمد حلاوة، ومحمد نجاتي، وكريم أبو زيد.

قابيل (محمد ممدوح)

تدور الأحداث في إطار التشويق والإثارة حيث يتولى أحد محققي الشرطة التحقيق والبحث في جريمة قتل فتاة، والتي يرى شبحها كثيرًا، حيث يحاول الوصول لمكان الجثة وأيضًا تحديد هوية القاتل.

بطولة: محمد فراج، وأمينة خليل، وأحمد كمال، وأحمد خالد صالح، وبسنت شوقي، وعلي الطيب.

الزوجة الـ18 (حسن الرداد)

في إطار اجتماعي كوميدي يتورط رجل أعمال شاب في مشاكل كثيرة بسبب تعدد زيجاته.

المسلسل بطولة: غنوة محمد، وهيدي كرم، ونور الكاديكي، وسالي رشاد، وآية سماحة.

بروفا (أحمد فهمي)

مجموعة من المفارقات الكوميدية التي يقع فيها بطلي العمل (أحمد فهمي، وماجي بو غصن) عقب تعارفهما.

المسلسل من بطولة: أحمد فهمي، وماجي بو غصن، ونهلة عقل، ووسام صباغ.


نجوم إف أم

اقرأ أبضاً :

مسلسلات رمضان: استياء من المحتوى والهيمنة الأمنية المصرية عليها

 عرب 48 :
08/05/2019

من إعلان مسلسل “زلزال”

وعبر العديد من مستخدمي هذه المواقع عن استيائهم إزاء “رداءة” المسلسلات الحالية، على عدّة مستويات منها التمثيل والتأليف والحوارات وغيرها.

وتناولت الكاتبة ديما مصطفى سكران، في عدّة تغريدات على موقع “تويتر”، المسلسلات الرمضانية من جوانب عدة لفتت فيها إلى استيائها من هذه الأعمال، وقالت في إحدى تغريداتها “والحبكات الساذجة والإخراج غير المقنع لا يقلق صناع العمل كثيرا، لأنهم يعرفون أن جمهورهم المستهدف هم اليافعون قليلو الخبرة والثقافة، فنحن أمة يُشكل الأطفال والشباب جُلها، وهم وقود عملية الإنتاج الفني دوما.
المسلسلات لا ترقى بذوقهم وفكرهم، بل تهبط إليه، ثم تهبط به!”

Dima Mustafa Sakran@DimaSakran

والحبكات الساذجة والإخراج غير المقنع لا يقلق صناع العمل كثيرا، لأنهم يعرفون أن جمهورهم المستهدف هم اليافعون قليلو الخبرة والثقافة، فنحن أمة يُشكل الأطفال والشباب جُلها، وهم وقود عملية الإنتاج الفني دوما.
المسلسلات لا ترقى بذوقهم وفكرهم، بل تهبط إليه، ثم تهبط به!

See Dima Mustafa Sakran’s other Tweets

ونصح النقاد السينمائي صالح ذباح، مُحبطا من الأعمال التلفزيونية الرمضانية، وخصوصا المصرية منها، بمتابعة برنامجين فقط من بين كل ما أُنتج هذا العام، منتقدا القبضة الأمنية المصرية على المحتوى، حيث قال: “مش متشجّع أتابع ولا مسلسل السنة في رمضان، ما في إنتاج جذّاب (مصري على الأقلّ) ولهذا أسباب جديّة متعلّقة بالمناخ العام وسياسات الرقابة والإنتاج في المحروسة، راح أكتفي بمتابعة برنامجين : الموهوبون في الأرض لبلال فضل على التلفزيون العربي وبرنامج باسم يوسف الجديد على اليوتيوب Plant B…رمضان هالسنة بخيل تلفزيونيًّا”.

وسخر الناشط المصري، وائل عباس، من الترويج الإعلامي لأن القيود الرسمية تمنع المسلسلات الرمضانية من الحث على الخمور والجنس وغيرها من الأمور “الخارجة عن الأعراف”، مؤكدا أنها ادعاءات غير حقيقية، حيث قال: “قالك مش ها يبقى فيه عنف ولا خمور ولا قمصان نوم ولا سراير في مسلسلات رمضان السنة دي…”.

ولفت الإعلامي عثمان آي فرح، إلى أن الناس “غير متحمسين” لمشاهدة المسلسلات بسبب ردائتها، ويفضلون متابعة “المسلسلات الواقع الحقيقية، وأبطالها الشعوب” في إشارة إلى انتفاضتي السودان والجزائر:

عثمان آي فرح

@ayfaraho

كان كثير من الناس أيام زمان يحرصون على متابعةملسلات رمضان..خاصةً التاريخية منها..مع رداءة المسلسلات حالياً..أصبحوا يتابعون مسلسلات الواقع الحقيقية..و أبطالها الشعوب..يعلمون أن المسلسل حتماً فيه أكثر من ٣٠ حلقة..و يتمنون أن ينتصر الشعب في الحلقة الأخيرة.

56 people are talking about this

وانتقد محمد الديسطي، من انتشار أبناء الممثلين البارزين في المسلسلات:

محمد الديسطي@yehia5yehia

كل اولاد الممثليين بقوا ابطال مسلسلات رمضان ابن عادل امام وابن احمد زكي وابن محمود عبد العزيز بنات سمير غانم بالاضافة الي علي ربيع الذي اصبح بطل ايضا بدون اي موهبة او ابداع … الفن اصبح لاولاد الفنانين فقط بالوراثة .

151 people are talking about this

الهيمنة الأمنية المصرية على المسلسلات

في سياق متصل، سخر مصريون كثر من مبادرة “واتش إت” (watch iT)، وهو تطبيق أطلقته مجموعة “إعلام المصريين” المملوكة للمخابرات بهدف احتكار دراما رمضان على المنصات الإلكترونية نظير مقابل مادي.

وعبّر المستخدمون عن استيائهم الشديد من محاولة النظام المصري السيطرة على القطاع الترفيهي، لكنه سخروا أيضا من خبر تعرضه للقرصنة أمس الثلاثاء.

وكتب الصحافي ماجد عاطف: “اللي بيحصل في مسلسلات رمضان ده، نموذج مصغر لتغول الجنرلات وسيطرتهم على كل حاجه في مصر، غيرش بس هو عشان تحت الانظار فباين بوضوح

احنا نحط ايدنا على كل المواقع، وبعدين مش كفاية، فنحط ايدنا على كل القنوات، لا مش كفايه، احنا ننتج احنا كل المسلسلات، لا مش كفايه احنا حتى النت مش حنسيبه، فنعمل منصه المفروض يعني انها حتذيع مسلسلتتا اللي احنا انتجناها واحنا عرضناها واحنا حنرفعها على منصتنا .
وهنشغل اللي عاوزينه، ونقعد اللي مش عاجبنا، فالشركات المنافسه تركن، والفنيين والمتخصصين يهجوا، والمسلسلات تطلع زي ما انت شايف كده، كلها مختومه بختم النسر، فالصناعه تبوظ….وكله في الاخر يخسر.

ده حصل في كل قطاع قرر الجنرالات يستحوذوا عليه، ولو استمرنا كده، (وغالبا حيستمر) كلها كام سنه وتيجي ع الارض، بس مين يقرا ومين يسمع”.

وشرح الكاتب ومصمم الغرافيك والكوميدي، محمد أنديل، لماذا يعتبر منصة كـ”واتش إت”، التي كان من الممكن أن تكون إضافة نوعية لسوق الدراما والسينما المصرية، مشروعا فاشلا، حيث كتب على صفحته في “فيسبوك”:

“موضوع Watch iT ده مثال آخر على انه ليه مفيش دين أم أي حاجة هاتنجح في البلد دي طول ما هي بتُدار بعقلية محلك أجعد انتباه دي….”

وكتب الناشط مصطفى السيد حسن عن تجربته مع تطبيق المخابرات: “الواحد قال يدخل يجرب الاسبوع المجاني بتاع موقع المخابرات اللي هيتعرض عليه مسلسلات رمضان ويشوف يمكن يعجبه ويلغي اشتراك نتفلكس ولا حاجة، بس بقالي ساعات بحاول ادخل علي الموقع ومش عارف، وفى وسط كل هذا لقيت جروبات المطبلين للنظام بيحتفلوا ان الموقع وقع من كتر الاقبال عليه، وشايفين انه علامة علي ان الموقع عظيم وكده انه وقع من كتر الزوار، فانا قلت اهي فرصة احكي فيها عن احد اهم اختراعات نتفليكس وهو اختراع الاوبن كونيكت ، المسئول عن ان موقع نتفلكس مش بيقع اطلاقًا حتى لو داخل عليه الكوكب كله….”

وعبر أحمد ماهر العكيدي عن شماتته لاختراق تطبيق المخابرات:

أحمد ماهر العكيدي@ahemdouz

شركة إعلام المصريين المحتكرة لوسائل الاعلام وانتاج الدراما في مصر المملوكة للأجهزة الأمنية اطلقت تطبيق وات شيت بموجبه يدفع من يريد أن يتفرج علي مسلسلات رمضان علي الانترنت ماقيمته ٥٠ دولار!.. التطبيق ده عملته شركة هندية صايصة .. الهاكرز كسروا التطبيق ونشروه وعلموا ع المخابرات

57 people are talking about this

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها .

شاهد أيضاً

بعضاَ من المؤامرات المستحدثة على رسول الله (ص) وأهل بيت النبي (ع) من داخل هذه الأمة

بقلم : خالد محيي الدين الحليبي  مركز القلم للأبحاث والدراسات : لاحظنا في خطب الجمعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.