الله يسامحكوا ..قطيعة أرحام واعتداء إخوتها وضغوط المعيشة بعد وفاة والدتها سبب انتحار فتاة مترو مارجرجس

(قطع الأرحام )

“الله يسامحكوا” تفاصيل التحقيقات في انتحار فتاة مترو “مارجرجس”
استمعت نيابة مصر القديمة، اليوم الثلاثاء، لأقوال أسرة الفتاة المنتحرة أمام مترو محطة ماري جرجس، وقالوا إنها تمر بأزمة نفسية بسبب ضغوط الحياة، ومشكلات أسرية.
وأضافوا أن الفتاة تعاني من سوء معاملة أشقائها لتعديهم عليها بالضرب والسب عقب وفاة والدتها.
ويوم الواقعة، نشبت مشادة كلامية بين “أميرة. م” وبين أشقائها، وأخبرتهم بإقدامها على الانتحار، ولكنهم تجاهلوا تهديدها فخرجت غاضبة قائلة:”الله يسامحكوا”، وتوجهت إلى محطة مترو الأنفاق، وقامت بإلقاء نفسها أمام القطار، بحسب التحقيقات.
كانت شرطة النقل والمواصلات، تلقت إشارة من سائق مترو بالخط الأول، تفيد بإلقاء فتاة نفسها أسفل عجلات القطار، أثناء دخوله محطة “ماري جرجس” وتوفيت في الحال.

مصراوى

اقرأ ايضاً :

تحقيقات انتحار فتاة بمحطة مترو مارى جرجس: تمر بأزمة نفسية نتيجة وفاة والدتها
كشفت تحقيقات نيابة مصر القديمة الجزئية، برئاسة المستشار محمد الطنبارى وإشراف المستشار أحمد عز الدين عبد الشافى المحامى العام الأول لنيابات جنوب القاهرة، بشأن واقعة انتحار فتاة عشرينية، أسفل عجلات قطار محطة “مارى جرجس” عن تفاصيل مثيرة،وتبين أن الفتاة المنتحرة تدعى “أميرة يحيى محمد”، 20 عامًا، ومقيمة بشارع جامع عمرو بن العاص، مصر القديمة.

وتبين من تحريات المباحث وأقوال أسرة الفتاة المنتحر ة، أنها تمر بأزمة نفسية حادة، بسبب ضغوط الحياة، ومشاكل أسرية متفاقمة مع أشقائها، أقدمت بسببها على التخلص من حياتها.

وأضافت التحقيقات، أن الفتاة المنتحرة مرت بحالة نفسية سيئة فى الفترة الأخيرة، بسبب قيام أشقائها بالتعدى عليها بالضرب وتوبيخها، فضلًا عن تأثرها بوفاة والدتها، عقب تعرضها لحادث سير منذ 7 سنوات، ومنذ ذلك الحين وهى فى مشاكل يومية مع أشقائها، وتزايدت الهموم بسبب ضيق الحال، لعدم قدرة والدها على تحمل كافة المتطلبات نتيجة عمله باليومية.

وأوضحت التحقيقات، أنه فى يوم الواقعة، نشبت مشادة كلامية بينها وأشقائها، وأخبرتهم بإقدامها على الانتحار، ولكنهم أخذوا كلامها على محمل المزاح، ولكنها خرجت بالفعل، وتوجهت إلى محطة مترو الأنفاق، وقامت بإلقاء نفسها أسفله.

فيما قررت نيابة مصر القديمة الجزئية برئاسة المستشار محمد الطنبارى، فى وقت سابق، تشريح جثة فتاة لقيت مصرعها تحت عجلات مترو الأنفاق، بعد أن ألقت بنفسها، لبيان سبب الوفاة وكلفت النيابة رجال المباحث بسرعة التحريات حول الواقعة والوصول إلى أهلية الفتاة المنتحرة.

وأكدت شركة المترو، على أن قائد القطار رقم 124 فوجئ أثناء دخوله محطة مارى جرجس بالخط الثانى بمنتصف الرصيف اتجاه حلوان بإلقاء إحدى الفتيات فى العشرينات من عمرها بنفسها أمام القطار، مما أدى إلى صدمها ومصرعها على الفور.

وقالت شركة المترو وفق بيان صحفى، إنه تم اخطار ناظر المحطة والشرطة وغرفة التحكم المركزى، وتم استخراج الجثة وعودة حركة القطارات لطبيعتها بتأخير 5 دقائق.

وانتقل العميد محمد الشربينى مدير المباحث الجنائية بشرطة مترو الأنفاق لمحطة مارى جرجس لمعاينة الحادث، وتبين أن الفتاة لا تحمل بطاقة أو أى مستندات تدل على هويتها وتم عمل محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات والتى امرت بما سبق.

اليوم السابع

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها .

شاهد أيضاً

حديث انحسار الفرات عن جبل من ذهب

الحمد لله و الصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد و على آله وصحبه و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.