أمريكا وإسرائيل تبحثان ملف “النفط اللبناني” من خلف ظهر بيروت!

RT :

كشف وزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شتاينتس، أنه بحث مع مسؤولين أمريكيين كبار بالبيت الأبيض “النزاع النفطي” بين لبنان وإسرائيل، وكيفية ترسيم الحدود البحرية، دون حضور أي مسؤول لبناني.

إقرأ المزيد

صورة أرشيفية

وأشار الوزير شتاينتس إلى أن الاجتماع الذي عقد في البيت الأبيض في عطلة نهاية الأسبوع الماضي، شارك فيه صهر الرئيس الأمريكي، كبير مستشاريه، جاريد كوشنر، والمبعوث الخاص للمفاوضات الدولية، جيسون غرينبلات، والسفيرة الأمريكية في لبنان، اليزابيث ريتشارد، وانضم إليهم السفير الإسرائيلي في الولايات المتحدة، رون ديرمر.

وقال شتاينتس في تغريدة عبر حسابه في “تويتر”: جرت خلال الاجتماع “مناقشة موضوع النزاع البحري بين إسرائيل ولبنان”. وأضاف: “كما تم “بحث شروط تطوير حقل غاز (مارين غزة) قبالة سواحل غزة، والحلول لتخفيف الأزمة الإنسانية في غزة، بما في ذلك إمدادات الكهرباء والمياه”.

وتسعى الولايات المتحدة إلى لعب دور وساطة بين لبنان وإسرائيل، وتحاول ترسيم “الحدود البحرية” التي أدى ترسيمها سابقاً إلى استيلاء إسرائيل على مساحة نحو 860 كلم مربعا من المنطقة البحرية الاقتصادية اللبنانية.

ويتواصل كوشنر مع رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري لهذه الغاية، بغية سحب هذا الملف من التداول ومنع حزب الله المناوئ لإسرائيل من التدخل فيه أو استغلاله.

المصدر: الأناضول

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها .

شاهد أيضاً

الجيش الإسرائيلي يجدد القصف على غزة

 RT : جدد الجيش الإسرائيلي القصف على قطاع غزة، واستهدف موقعا جنوب القطاع، ودراجة نارية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.