أخبار عاجلة

“سوخوي 34” تستطيع الوصول إلى أي هدف في الشرق الأوسط

فلسطين اليوم :

تعتبر طائرة “سوخوي 34” من أكثر المقاتلات القاذفة كفاءة في العالم، ودخلت هذه الطائرة الخدمة في القوات الجوية الروسية في عام 2014.

وفي عام 2015 توجهت طائرات تابعة لسلاح الجو الروسي بما فيها طائرات “سو-34، إلى سوريا في مهمة مساندة القوات المسلحة السورية في كفاحها ضد الإرهاب.

ونجحت طائرات “سو-34 بتحقيق مهمتها في سوريا من خلال قصف مواقع الإرهابيين بدقة متناهية.

ويقول الخبير فلاديمير كارنوزوف لـ “سبوتنيك” إن مهمة “سوخوي 34” الرئيسية تدمير الأهداف الأرضية. وتستطيع “سوخوي 34” كذلك خوض المعركة الجوية ومهاجمة المقاتلات المعادية.

وتتميز “سوخوي 34” بقدرتها على ضرب الأهداف المتحركة بفضل رادارها الذي يستطيع تعقّب الأهداف الثابتة والمتحركة على نحو سواء.

تستطيع أجهزة الرادار الخاصة بـ “سوخوي 34” اكتشاف الأهداف الجوية الكبيرة على مسافة 250 كيلومترا.

وتتميز “سوخوي 34” كذلك بمقعدي القيادة المتجاورتين ما يسهل التعامل والتفاعل بين الطيارين.

ولا يقل أهمية أن “سوخوي 34” طائرة فسيحة حتى أنه يمكن لطياريها أن ينهضا ويتجولا في مكان الاستراحة خلف المقعدين.

ما عن تسليح “سوخوي 34” فهي تحتوي على نقاط تعليق لحمل القنابل الموجهة وغير الموجهة وصواريخ جو-أرض متوسطة وبعيدة المدى وصواريخ جو — جو، ومدفع آلي عيار 30 ملم.

ولعل الأكثر أهمية أن “سوخوي 34” تستطيع ضرب الأهداف البعيدة. وتقدر “سوخوي 34” على الوصول إلى أي هدف في منطقة الشرق الأوسط عندما تنطلق من سوريا. وبإمكانها ضرب الأهداف في ألمانيا عندما تنطلق من منطقة كالينينغراد.

وتتسارع وتيرة تسليم طائرات “سو-34” للجيش الروسي. وتتواجد طائرات “سو-34” في كل أنحاء روسيا الآن. وسوف تتسلم القوات الجوية الروسية نحو مائة طائرة جديدة من طراز “سو-34” قبل عام 2020.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها .

شاهد أيضاً

مصر : دراسة تكشف توزع ملكيات مدن شرق القاهرة الجديدة

القاهرة ـ «القدس العربي» : صدرت دراسة حديثة لمرصد العمران في مصر، تحت عنوان «من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *