الطيب شيخ الأزهر : «لا تصدقوا أن الإرهاب مرتبط بالإسلام والأزهر ..الإرهاب يقتل المسلمين قبل المسيحيين»

قال الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، إن نظام الخلافة في الأزمنة الماضية، كان يقضى بأحكام شرعية معينة مناسبة لتلك الفترة، موضحًا أنه من المنطق أن تتغير تلك الأحكام بتغير الزمان والمكان، ومؤكدًا على تفعيل مبدأ المواطنة، والمساواة في الحقوق والواجبات.

وأوضح شيخ الأزهر خلال الجلسة الثانية من الحوار بين مجلس حكماء المسلمين، ومجلس الكنائس العالمي، وذلك في إطار الجولة الخامسة من الحوار بين حكماء الشرق والغرب، بمشيخة الأزهر، اليوم الأربعاء، أن الدعوة للمواطنة قد تفقد بريقها كثيرًا في الغرب لأنها لا تشكل لهم تحديات في مجتمعات قائمة أساسًا على المساواة.

وأبدى الطيب تخوفه الشديد من انتشار وتطور ظاهرة الإسلاموفوبيا إلى ظاهرة الدين فوبيا في القريب، مشيرًا إلى أن دعاة الإلحاد يزعمون أن إزالة الدين والدينيين سيوفر الأمان للناس، متوقعًا معركة شرسة بين الملحدين والمؤمنين، في ظل التجهيزات غير الأخلاقية التى تسعى لتدمير الدين ويحميها القانون.

وأضاف شيخ الأزهر “في مصر نعمل على التعاون مع إخوتنا المسيحيين وبيت العائلة مثال لذلك، وأرجو أن لا تصدقوا أكاذيب الإعلام بأن الإرهاب مرتبط بالإسلام والأزهر، فالإرهاب يقتل المسلمين قبل المسيحيين واذهبوا إلى مراكز الإحصاء وستعلمون أن الإرهاب لا دين له ولا وطن”.

التحرير

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين في العالم لا سيما المسلمين والتحذير من أعداء البشرية والإنسانية و تثقيف المسلمين وتعريفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم وماهم مقبلون عليه في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها .

شاهد أيضاً

سلطة الآخرین علی المسلمین من منظور القرآن

 طهران ـ إکنا : من أکبر تحدیات المسلمین المعاصرة هي هیمنة القوی الغیر إسلامیة علیها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.