مسؤول إيراني: واشنطن وتل أبيب تخططان لمعركة كبيرة في سورية بعد سقوط الغوطة الشرقية وترامب سيخير إيران بين القبول بشروطه أو مواجهة هجوم عسكري أمريكي مباشر عليها بعد نجاح الضربة في سورية

رأي اليوم :

  الكويت- (دب ا) – كشف مصدر رفيع المستوى بالمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني عن أن روسيا أبلغت طهران أن واشنطن وتل أبيب تخططان لمعركة كبيرة بعد سقوط الغوطة الشرقية، مشيرا إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيخير إيران بين القبول بشروطه، أو مواجهة هجوم عسكري أمريكي مباشر عليها، بعد نجاح الضربة في سورية.

وقال المصدر لـصحيفة “الجريدة” الكويتية في عددها الصادر السبت ، إن “المحور المؤيد لنظام الرئيس بشار الأسد، والذي يضم موسكو وإيران وحزب الله اللبناني وميليشيات عراقية، بدأ بالفعل يستعد لهذه المعركة”.

وأشار المصدر إلى أن الروس فتحوا جسراً جوياً ونقلوا بطاريات لأحدث صواريخ الدفاع الجوي لديهم إلى قاعدة حميميم ودمشق، مؤكداً أنه جرى أمس استكمال نصب هذه المنظومات.

وأضاف أنه (طُلب) من إيران تأمين عدد أكبر من القوات البرية للعمليات في سورية، وعودة عناصر “حزب الله” إلى لبنان، لتحصين جبهتهم في جنوب بلادهم التي لن تكون بمنأى عن الضربة.

ولفت المصدر إلى أن نحو 10 آلاف مقاتل من “حزب الله” تم سحبهم من الجبهات السورية إلى لبنان الأسبوع الماضي، وتم استبدال مقاتلين عراقيين بهم انتهوا من قتال “داعش” بالعراق.

وبحسب المصدر، فإن الضربة المتوقعة على سورية كانت أحد أسباب إقالة الرئيس ترامب لوزير خارجيته ريكس تيلرسون، لأنه كان من معارضيها.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم بمتابعة مستقبل العالم و الأحداث الخطرة و عرض (تفسير البينة) كأول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة وترابطها بالتي قبلها وبعدها للمجامع والمراكز العلمية و الجامعات والعلماء في العالم.

شاهد أيضاً

رويترز : الصواريخ والمسيّرات اليمنية تصل إلى البحر المتوسط

YNP  : أكدت وكالة “رويترز”، أن الصواريخ والطائرات المسيّرة اليمنية تصل إلى البحر الأبيض المتوسط. …

اترك تعليقاً