تفاصيل جديدة حول تسميم العقيد الروسي السابق سكريبال وابنته في بريطانيا

 

كتبت صحيفة “The Telegraph” أن تسميم العقيد الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا في بريطانيا كان من الممكن أن يتم في منزله وليس عبر هجوم عليهما في الشارع بمدينة سالزبوري.

وأشارت الصحيفة إلى أن المتضرر الثالث وهو رجل الشرطة البريطاني نيك بايلي، زار منزل سكريبال قبل ساعات من العثور عليهما في الشارع. وكانت الحالة الصحية لرجل الشرطة خطيرة، غير أن الطبيب الذي قدم أول مساعدة للمنكوبين لم يتضرر.

وكان العقيد السابق في الاستخبارات العسكرية الروسية سيرغي سكريبال (66 عاما) وابنته يوليا (33 عاما) نقلا إلى المستشفى في مدينة سالزبوري جنوب غربي إنجلترا، في 5 مارس الجاري، وهما في حالة حرجة بعد إصابتهما بمادة كيميائية مجهولة.

وبسبب الحادث توجه الدبلوماسيون الروس بنداء إلى وزارة الخارجية البريطانية لتوضيح هذا الوضع.

إقرأ المزيد

لندن

لكن وزيرة الداخلية البريطانية أمبر راد ورئيسة الوزراء تيريزا ماي اللتان أدلتا بتصريحات بشأن الحادث لم تذكرا اسم سكريبال. والسياسي البريطاني الوحيد الذي اعترف بذلك هو وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون.

من جهته أعلن سكوتلاند يارد أن سكريبال وابنته تعرضا لـ “محاولة اغتيال باستخدام مادة أعصاب”.

المصدر: نوفوستي

RT

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم بمتابعة مستقبل العالم و الأحداث الخطرة و عرض (تفسير البينة) كأول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة وترابطها بالتي قبلها وبعدها للمجامع والمراكز العلمية و الجامعات والعلماء في العالم.

شاهد أيضاً

مصر تحيي مسار خروج “بني إسرائيل” من البلاد للسياحة

RT : مصر تحيي خروج “بني إسرائيل” من البلاد أكد رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي …

اترك تعليقاً