الأخبار اللبنانية :الصوفيون هدفاً جديداً في اليمن

  «اغتيالات الدعاة» تصل إلى حضرموت

 قرعت حادثة اغتيال العالم الصوفي الشهير، عيدروس بن سميط، يوم أمس، جرس الإنذار بتوسع دائرة عمليات التصفية التي تطال دعاة ومشائخ في المحافظات الجنوبية، سواء لناحية موقعها أو هوية ضحاياها. وعلى وقع الصدمة التي ولدها استهداف «رمز معروف بالوسطية»، جددت «أنصار الله» تحذيراتها من خطورة المخطط الذي يعدّه «الاحتلال السعودي – الإماراتي» لجنوب اليمن

لم يعد مسلسل الاغتيالات في المحافظات الجنوبية من اليمن مقصوراً على مدينة عدن التي شهدت أكبر عدد من عمليات التصفية منذ سيطرة قوات «التحالف العربي» عليها، بل باتت المدن التي لطالما عُرفت بالسكينة، كحال تريم (حضرموت) والغيضة (المهرة)، هي الأخرى، هدفاً لتلك العمليات. كما لم يعد ضحايا المسلسل المذكور من المحسوبين على ما تسمى «السلفية المعتدلة» فقط، بل أضحى أعلام المدرسة الصوفية هم أيضاً هدفاً لـ«المسلحين المجهولين» الذين ينفذون مهامهم بسلالة لافتة، قبل أن يتواروا عن الأنظار.

 

العدد ٣٤١٠

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم بمتابعة مستقبل العالم و الأحداث الخطرة و عرض (تفسير البينة) كأول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة وترابطها بالتي قبلها وبعدها للمجامع والمراكز العلمية و الجامعات والعلماء في العالم.

شاهد أيضاً

السودان : قطع للرؤوس وذبح في الشوارع .. إعلان كتيبة “أنصار دولة الشريعة” عن المشاركة في الحرب المستمرة منذ عدة أشهر .

sky news : قطع للرؤوس وذبح في الشوارع.. هل دخل داعش في حرب السودان؟ “بالأدلة …

اترك تعليقاً