موسكو: مشروع القرار البريطاني حول الغوطة الشرقية بمثابة دعم “للإرهابيين”

 تنا
استنكرت روسيا مشروع القرار حول الوضع في الغوطة الشرقية، الذي طرحته بريطانيا على مجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة، معتبرة اياه مسيسا ومحاولة لإفشال تنفيذ القرار الأممي رقم 2401.
وقال ممثل الوفد الروسي، أليكسي غولتياييف، خلال جلسة مجلس حقوق الإنسان في جنيف، يوم الجمعة، إن “الرعاة الخارجيين” للتشكيلات المسلحة غير الشرعية في سوريا “يثيرون ضجة إعلامية، ويطلقون تصريحات مدوية”، فيما يفشل الإرهابيون في الغوطة الشرقية الهدنة الإنسانية ويعرقلون خروج المدنيين، ويستخدمونهم كدروع بشرية ويقصفون الممرات الإنسانية.

وأضاف الدبلوماسي أن انطباعا يتكون وكأن “أصحاب مشروع القرار يقولون للإرهابيين: “اصبروا، نحن سنساعدكم”.

وأشار إلى أن التقارير الإعلامية حول الوضع في الغوطة الشرقية “مليئة بالأكاذيب”، ومع الحديث عن معاناة السكان، يتم تجاهل و”غض الطرف” عن جرائم الإرهابيين.

واقترح الوفد الروسي عددا من التعديلات، وخاصة إدانة كافة الأعمال الإرهابية في سوريا، وإدراج الدعوة إلى ضمان خروج آمن من الغوطة الشرقية لجميع المدنيين على نص القرار.
وتم تأجيل التصويت على مشروع القرار الذي قدمته بريطانيا إلى يوم الاثنين.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم بمتابعة مستقبل العالم و الأحداث الخطرة و عرض (تفسير البينة) كأول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة وترابطها بالتي قبلها وبعدها للمجامع والمراكز العلمية و الجامعات والعلماء في العالم.

شاهد أيضاً

“تهديد لم نواجهه بعد”.. رعب في إسرائيل من احتمال تقارب مصر وإيران

RT : تسود حالة من القلق الشديد داخل الدولة العبرية من احتمال حصول تقارب كبير …

اترك تعليقاً