كاتبة : داعش تمتلك “كلية الشريعة” بالجامعة الأردنية.. والأخيرة ترد

أكدت كلية الشريعة بالجامعة الأردنية أن “الذين يحاربون المؤسسات العلمية هم دعاة داعش الحقيقيون”- أرشيفية

هاجمت الكاتبة الأردنية المثيرة للجدل زيلخة أبو ريشة، الجامعة الأردنية وبالتحديد كلية الشريعة متهمة إياها بأنها “تعود ملكيتها لتنظيم داعش والقاعدة”.

وعلقت أبو ريشة على صورة نشرها ناشط لمصلى في كلية الشريعة بالجامعة الأردنية، وكتب على مدخله “مصلى المجاهد الشهيد الدكتور عبد الله عزام”، فكتبت: “كلية الشريعة جزيرة تعود ملكيتها للقاعدة وداعش”، بحسب تعبيرها.

وردت الجامعة الأردنية على أبو ريشة في بيان صحفي الاثنين بالقول، إن كلية الشريعة تستنكر هذا الاتهام الواضح، وتتمسك بحقها القانوني في الرد المناسب على الإساءة البالغة، لإحقاق الحق ودحض الباطل وكشف الزيف والافتراء.

وأضافت أنه “في الوقت الذي تحتفي فيه الكلية بمبادراتها الجديدة وإنجازاتها العلمية الرائدة وحضورها الوطني والعالمي في نشر الخطاب الإسلامي الراشد، والتصدي لدعاة الغلو والتطرف، تطالعنا مواقع إلكترونية بخبر منسوب لكاتبة أردنية، يتضمن اتهاما مسيئا لكلية الشريعة ووصفها بأنها جزيرة لتنظيم داعش الإرهابي”.

وتابع البيان قوله إنه “من المعيب، بل من المخزي أن توجه الافتراءات للصروح العلمية الباسقة التي استطاعت عبر مسيرتها الممتدة أن تخرج أجيالا من الدعاة والعلماء، الذين كان لهم أثرهم المشهود في نشر قيم الخير والتسامح”.

وأكدت الكلية بالجامعة الأردنية أن “الذين يحاربون المؤسسات العلمية الشرعية الراشدة، هم دعاة داعش الحقيقيون، وهم صناع الغلو والتطرف، وهم أبواق الفتنة ومروجو الكراهية والبغضاء في المجتمع”، وفق قول البيان.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم بمتابعة مستقبل العالم و الأحداث الخطرة و عرض (تفسير البينة) كأول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة وترابطها بالتي قبلها وبعدها للمجامع والمراكز العلمية و الجامعات والعلماء في العالم.

شاهد أيضاً

مدير المركز الأوروبي لمكافحة الإرهاب : قيادات “داعش” وأخواتها خرجت من سراديب الاستخبارات الغربية

  Sputnik : أكد رئيس المركز الأوروبي لمكافحة الإرهاب والاستخبارات، جاسم محمد، أن قيادات الجماعات …

اترك تعليقاً