قرابة مليوني نسمة يعانون أوضاعا متردية في غزة

الخليج الجديد :

كشفت مصادر فلسطينية، عن أن مصر ستتخذ خطوات جدية لتخفيف الحصار المفروض على قطاع غزة.

وقالت المصادر، إن الخطوة ستتم بموافقة (إسرائيل)، وبالتنسيق مع «حماس»، ولو أغضبت الرئيس الفلسطيني «محمود عباس».

ووفق صحيفة «الحياة»، فإن وفد الحركة برئاسة رئيس مكتبها السياسي «إسماعيل هنية» الموجود في القاهرة منذ أسبوعين، قدم شرحا مفصلا للمسؤولين المصريين، عن الأوضاع المأساوية في غزة.

وأكدت المصادر، التي لم تفصح عن هويتها، أن مصر ستُصدّر إلى القطاع الكثير من السلع والبضائع في شكل شبه دائم ودوري عبر بوابة صلاح الدين، الواقعة على الشريط الحدودي الفاصل بين القطاع ومصر، والذي تُسيطر عليه الحركة.

وترفض السلطة الفلسطينية إدخال البضائع عبر معبر رفح الذي تسيطر عليه، ويُرجح أن تنعش هذه السلع المصرية خزينة غزة، وتُمكن «حماس» من دفع جزء من رواتب موظفيها.

وقبل أيام، اتهمت حركة «حماس»، حكومة الوفاق الفلسطينية بممارسة التضليل، والإهمال المتعمد لشؤون قطاع غزة، وطالبتها بإنهاء العقوبات على القطاع أو الرحيل.

ويعيش قطاع غزة (مليوني نسمة) حاليا أزمة اقتصادية خانقة، أدت إلى تردي مجمل الأوضاع، وارتفاع نسب الفقر والبطالة، علاوة على الأزمة الصحية التي تعصف بالسكان، والمتمثلة في نقص الأدوية، ووقف العمل بمشافٍ ومراكز طبية، بسبب نقص الوقود اللازم لتشغيل مولدات الطاقة البديلة.

المصدر | الخليج الجديد + الحياة

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم بمتابعة مستقبل العالم و الأحداث الخطرة و عرض (تفسير البينة) كأول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة وترابطها بالتي قبلها وبعدها للمجامع والمراكز العلمية و الجامعات والعلماء في العالم.

شاهد أيضاً

الحوثي : سيطرة إسرائيل على محور فيلادلفيا ومعبر رفح والاعتداءات على الجنود تهديد لأمن مصر القومي

RT : قال زعيم حركة “أنصار الله” اليمنية عبد الملك الحوثي إن سيطرة الجيش الإسرائيلي …

اترك تعليقاً