بالصور.. هذا هو محمد خلاوي كاتب أكذوبة الحجاب .. وهل تلقى تهديدات بالقتل؟

 ثارت موجة من التأييد والرفض إثر نشر كتاب “أكذوبة الحجاب” لكاتبه الشاب محمد خلاوي، خاصة بعد لقاءه الأخيرة مع إحدى الفضائيات وطالبته المذيعة بقراءة بعض آيات من القرآن الكريم بالتشكيل، ولكنه رفض، ما جعل العديد من الرافضين للكتاب يؤكدون أنه غير مؤهل للإفتاء في هذه الشؤون الدينية، ودفع عنه البعض الآخر نورد بالسطور المقبلة بعض المعلومات حول كاتب “أكذوبة الحجاب” محمد خلاوي.

– هو كاتب وباحث شاب، يبلغ من العمر 26 عامًا، درس بمعهد الهندسة والتكنولوجيا.
– يعمل باحث ومدرب في الدراسات القرآنية والفكر الإنساني كما يعرف نفسه بحسابه على الفيسبوك.
– أعلن الخلاوي أن كتابه أكذوبة الحجاب من الكتب الأكثر مبيعًا مع دار زين في معرض القاهرة الدولي للكتاب عام 2018.
– الكتاب صادر عن دار نشر زين، وآثار جدلاً واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، لما يتطرق إليه من موضوعات تتعلق بزي المرأة الإسلامي وحقوقها.
– أوضح في أحد تصريحاته، أن رؤيته تدور حول معالجة الحجاب من منظور قرآني.   – قام بنشر 4 أبحاث عبر صفحته على موقع “الفيسبوك” قبل كتابه الشهير.
– يقول عن دراسته للهندسة أنه درس بها لمدة 4 سنوات، حتى اكتفى بها، تاركًا مجال الهندسة لأنه لم يجد رؤيته بها، حتى حاول الالتحاق بكلية الآداب لدراسة الفلسفة، لكن لم تتح له الفرصة، وظل باحثًا بالدراسات القرآنية والمذاهب الإنسانية منذ 2010.
– قبل “أكذوبة الحجاب” الذي يشارك به في معرض القاهرة للكتاب 2018، صدر للكاتب عمل آخر بجزئين، بعنوان “نشأة الحياة والإنسان” والذي يتحدث التطور الدارويني والتطوير الإلهي، والصادر عن دار “اكتب”.

– يضيف أن كل بحث نشره كان نحو 20 ورقة، واستنبط من الآية القرآنية شكل الزي الإسلامي الذي يجب أن ترتديه المرأة، و”من هنا قامت القيامة” –على حد تعبيره-، موضحا أن ذلك المنشور عن الكتاب نال الكثير من الانتقادات والهجوم الكبير، وتلقى أكثر من 300 رسالة مباشرة تهدده بالقتل، مؤكدًا أنه لم يخف.   – وأضاف: “من الرسايل اللي جتلي لو حد شافني في الشارع هيقتلني”.
– من بين عناوين أبحاث الكتاب، مفهوم لفظة الحجاب في التنزيل الحكيم، وزينة المرأة في القرآن الكريم، ضرب الخمار على الجيوب في القرآن، حيث أثارت جدلا بنشرها عبر صفحته، مضيفا: “فكرة الكتاب بتوضح أن الحجاب أكذوبة البنات عاشت فيها”.
– ويضيف: “أنا داخل عشان بأحب مجال الدراسات القرآنية ونشر أفكاري، مش عشان اتشهر ولا عشان أعمل ذوبعة”، مؤكدا أن هناك من المفكرين المصريين كتب عن ظاهرة “الحجاب” من مناظير فكرية، وليس يوجد من يتطرق إلى النص القرآني ذاته.
– يوضح أنه اعتمد على طريقة “تفكيك النص”، وهو منهج فلسفي اتبعه خلاوي في كتابه لفهم الألفاظ والمفاهيم المقصودة بالرجوع إلى المعاجم والمنهج التدبري، قائلاً: “بالتالي بدأت اتدبر واستنتج تلك الأفكار”.
– أكد خلاوي أنه تلقى الكثير من القصص النسائية لفتيات أردن خلع الحجاب، لكن الأسر تمنعهم وأحيانًا بالقوة، قائلاً: “أنا بحضر نشر هذه القصص وفيه منها محتاج يتحكي”.
– يؤكد خلاوي، أن رؤيته هو إرجاع حقوق المرأة ولكن من خلال الأفكار المهيمنة على المجتمع العربي وخصوصًا “الدينية”؛ لأنها هي من تعطي السلطة للتحكم في المرأة من الذكور، ويقول: “زي ما بيقولوا كله باسم الدين، أو كله بما يرضي الله”.
– في منشور له عبر حسابه بالفيسبوك بتاريخ 16 فبراير يقول الخلاوي: “برغم كل الضغوط اللي عليا من بعض المتشددين ومن عائلتي عن أني أرجع عن اللي بقوله وبنشره، أحب أقولكم أني لن أتراجع ومكمل في طريق نشر الفكر والوعي مش هستسلم لأني عارف أن ربنا معايا”.
 
شفقنا العربي

مؤلف كتاب أكذوبة الحجاب: "أحب الدراسات القرآنية.. ولا أبحث عن الشهرة"

 منذ شهر

قال محمد خلاوي، مؤلف كتاب “أكذوبة الحجاب” الصادر عن دار نشر زين، الذي أثار جدلا واسعا على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، إنه كتبه لما وجد من مفاهيم خاطئة تتعلق بزي المرأة الإسلامي وحقوقها.

وتابع أن رؤيته تدور حول معالجة الحجاب من منظور قرآني، ونظرا لارتباطه وأصدقائه من الفتيات، أصبح التفكير بالقريب عليه، وإصدار كتابا متعلقا بحقوق المرأة في المجتمع المصري والعربي، موضحا أنه قبل ذلك قام بنشر 4 أبحاث عبر صفحته على موقع “فيس بوك”، ما نال جدلا واسعا عليها.

“خلاوي” درس بكلية الهندسة، جامعة القاهرة لـ4 سنوات، حتى اكتفى بها، تاركا مجال الهندسة لأنه لم يجد رؤيته بها، حتى حاول الالتحاق بكلية الآداب لدراسة الفلسفة إلا أنه لم تتح الفرصة له، وظل باحثا خصوصا بالدراسات القرآنية والمذاهب الإنسانية منذ 2010، معتبرا إياه أنه “باحثا فكريا”.

قبل “أكذوبة الحجاب” الذي يشارك به في معرض القاهرة للكتاب 2018، صدر للكاتب عمل آخر بجزئين، بعنوان “نشأة الحياة والإنسان” والذي يتحدث التطور الدارويني والتطوير الإلهي، والصادر عن دار اكتب.

وأوضح خلاوي، الذي يبلغ من العمر 26 عاما، لـ”هن”، أن تأليف الكتابين جاء على المفاهيم الجديدة التي تربى عليها حديثا.

20 ورقة لكل بحث، واستنباط من الآية القرانية شكل الزي الإسلامي الذي يجب أن ترتديه المرأة: “من هنا قامت القيامة”، موضحا أن ذلك المنشور عن الكتاب نال الكثير من الانتقادات والهجوم الكبير، وتلقى أكثر من 300 رسالة مباشرة تهدده بالقتل، مؤكدا أنه لم يخف.

وأضاف: “من الرسايل اللي جتلي لو حد شافني في الشارع هيقتلني”.

وتابع: “أنا داخل عشان بأحب مجال الدراسات القرآنية ونشر أفكاري، مش عشان اتشهر ولا عشان أعمل ذوبعة”، مؤكدا أن هناك من المفكريين المصريين كتب عن ظاهرة “الحجاب” من مناظير فكرية، وليس يوجد من يتطرق إلى النص القرآني ذاته.

أخبارك

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

دراسة جديدة : 86% من خطاب الكراهية على تويتر يأتي من أمريكا وبريطانيا والهند

شفقنا : قالت دراسة حول مصادر خطاب الكراهية على منصة تويتر، إن 86% من المحتوى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *