لبنان يرفض مقترحاً أمريكياً لترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل

وفي أبريل 1996، تم تشكيل لجنة لمراقبة تطبيق التفاهم لوقف إطلاق النار بين لبنان ودولة الاحتلال الإسرائيلي، من كل من لبنان، والولايات المتحدة الأمريكية، وفرنسا، و”تل أبيب”.

وأبلغ بري، مساعدَ وزير الخارجية الأمريكي ديفيد ساترفيلد، أن “الطرح الأمريكي غير مقبول”.

ولفت بيان صادر عن مكتبه الإعلامي إلى أن “بري أصرّ على ترسيم الحدود البحرية عبر اللجنة الثلاثية المنبثقة عن تفاهم نيسان 96″، الذي تعد مرجعيته الأساسية الترسيم الدولي للحدود. وأشار إلى أنه “جرى عرضٌ للتطورات الراهنة وموضوع المنطقة الخاصة للبنان والحدود البحرية”.

وكان ساترفيلد التقى، في وقت سابق من اليوم (الجمعة)، كلاً من رئيس الحكومة سعد الحريري في مقر الحكومة وسط بيروت، ووزير الخارجية جبران باسيل في مقر الوزارة ببيروت.

اقرأ أيضاً:

حماس: المقاومة لن تسكت أمام مخططات الاحتلال لتهويد القدس

ونقلت وكالة “الأناضول” عن مصادر سياسية، قولها: إن “المسؤول الأمريكي طرح اعتماد خط هوف (مساعد وزير الخارجية الأمريكي السابق، فريديريك هوف) كحل أمريكي لمشكلة حدود لبنان البحرية مع إسرائيل”.

ولفتت المصادر إلى أن خط هوف “يقوم على إعطاء 360 كيلومتراً مربعاً من المياه اللبنانية لإسرائيل، من أصل 860 كيلومتراً مربعاً، هي مجموع مساحة ما يسمى الحقل النفطي رقم 9”.

يشار إلى أن فكرة خط هوف، الذي طُرح بين لبنان وإسرائيل قبل سنوات، تقوم على تقسيم المساحة البحرية بين لبنان وإسرائيل بنسبة ثلثين لإسرائيل مقابل ثلث لمصلحة لبنان.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

روسيا تستنكر مطالبة إسرائيل باعتذار عن تصريح للافروف وتؤكد أن “أكبر معادٍ للسامية هم اليهود”

راي اليوم : موسكو ـ الأناضول: استنكرت روسيا مطالبة وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد نظيره …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *