ضربات أمريكية لمسلحي حزب إسلامي مناهض للصين في أفغانستان

وجهت القوات الأمريكية ضربات إلى مسلحي “الحزب الإسلامي التركستاني” المناهض للصين على أراضي أفغانستان.

وجاء في بيان لبعثة الناتو في أفغانستان، يوم أمس الخميس، أن الضربات في ولاية بدخشان بشمال أفغانستان استهدفت قواعد استخدمها مسلحو “طالبان” و”الحزب الإسلامي التركستاني” (“حركة شرق تركستان الإسلامية” سابقا).

وأضاف البيان أن “الضربات الأمريكية تأتي لدعم أفغانستان والتأكيد لجيرانها أنها ليست ملاذا آمنا للإرهابيين الذين يرغبون في القيام بعمليات عبر الحدود”.

ولم يكشف البيان عن نتائج العملية أو خسائر المسلحين، بل أشار إلى أن المسلحين الذين تم استهدافهم يمثلون خطرا على الصين ويتلقون دعما من “طالبان”، ويتحملون المسؤولية عن هجمات داخل الصين وخارجها، وكذلك خططوا لتفجير السفارة الأمريكية في قرغيزيا عام 2002.

وتجدر الإشارة إلى أن “الحزب الإسلامي التركستاني” أسسه المتشددون الأويغور في نهاية الثمانينات من القرن الماضي، وهو حليف لتنظيم “القاعدة” ويسعى لإقامة دولة “تركستان الشرقية” على أراضي إقليم شينجيانغ الأويغوري شمال غربي الصين.

ويرى مراقبون أن العمليات الأمريكية ضد “الحزب الإسلامي التركستاني” ستحظى بالترحيب من قبل الصين التي كانت قد دعت الغرب مرارا إلى التعاون في مواجهة المتطرفين بالمنطقة.

المصدر: رويترز

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

بوتين ينتقد التعددية الجنسية لدى الغرب ويصفها بالغريبة على الثقافة الروسية: لا يعرفون حتى ما هي الأم

Sputnik :   RT : انتقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، التعددية الجنسية لدى المجتمعات الغربية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *