خطة الداخلية للتغلب على خطف الأطفال بالجيزة.. مصدر أمنى: العمليات تزداد خلال الدراسة.. وأعددنا خطة للتصدى للظاهرة

أهالى الضحايا يروون الكواليس اختفاء أولادهم لـ«الزمان»

أمن الجيزة: التعامل بكل حسم مع العصابات.. وتغليظ العقوبة يمنع الظاهرة

تزايدت وقائع خطف الأطفال داخل إطار محافظة الجيزة، وسط جهود مبذولة على قدم وساق من قبل أجهزة الأمن للتوصل إلى المسئولين عن عن وقائع اختفاء الأطفال الأبرياء، حتى كشفت تحريات مباحث الجيزة عن ملابسات اختفاء طفلة، وتبين أن مسجل خطر وراء اختفائها.

وتلقى العميد إبراهيم المليجى، مأمور قسم الجيزة، بلاغًا من موظف باختفاء ابنته «ملك» 8 سنوات، أثناء لهوها أسفل العقار سكنه بشارع عبد السلام عارف.

تحريات العميد طارق حمزة، مفتش مباحث غرب الجيزة، توصلت إلى مشاهدة بعض الأهالى للطفلة أثناء استقلالها سيارة سوزوكى صحبة أحد الأشخاص، وشوهدت مرة أخرى داخل نفس السيارة، وتمكن الأهالى من إيقافه، وتحرير الطفلة، وضبط السائق.

وتبين أن المتهم يدعى «محمود.ص»، 42 سنة، سبق اتهامه فى 7 قضايا (مخدرات، وآداب عامة)، أقر باختطاف الطفلة لسرقة قرطها الذى تبين أنه «فالصو».

بدأت «الزمان» رحلة البحث عن أسباب تزايد هذه الظاهرة وكيفية تعامل قوات الأمن معها.

مصدر أمنى بمديرية أمن الجيزة، قال إن إدارة المباحث تعكف فى الفترة الحالية على القضاء على هذه الظاهرة داخل القطاع ككل، مطالبًا الأجهزة الأمنية بالتأكد فى البداية من كافة البلاغات التى ترد إليها من المواطنين وتحرى الدقة فيها.

وأضاف المصدر الأمنى لـ«الزمان» أن هذه الظهرة تتزايد بشكل ملحوظ خلال فترة الدراسة، إذ يستغل الخاطفون توجه التلاميذ للمدارس ويستقطبونهم بحيل جذابة ومغرية للأطفال بحكم أعمارهم الحديثة.

وأردف المصدر: «أن القوات الأمنية فى القطاع حققت نجاحات فى هذا الصدد، إذ ألقت القبض على عاطل بتهمة خطف 10 أطفال بالجيزة خلال الشهر المنصرم، وفى الفترة الحالية ومع الاستعدادات لبدء العام الدراسى تقوم الأجهزة بإحكام الخطة الأمنية المدارس والتعامل بمنتهى القوة مع البلاغات الواردة».

فى هذا الصدد، تواصلت «الزمان» مع عدد من أولياء الأمور ممن تعرض أبنائهم لحالات الخطف بحسب تحريات مديرية أمن الجيزة، «محمد-ع-أ» قال إنه فوجئ بتأخر ابنته البالغة من العمر 15 سنة فى الصف السادس الابتدائى، خلال إحدى حصص الدروس الخصوصية، وتأخرت عن الموعد الطبيعى لها وجاءنا اتصال هاتفى من شخص يقول «ألوووو يا أستاذ محمد إحنا خطفنا بنتك ومحتاجين 300.000 ألف جنيه فدية».

وتابع: «على الفور تواصلت من الأجهزة الأمنية والتى طالبت بمجاراة الخاطفين حتى يتمكنوا من تتبعهم ومن ثم القبض عليهم وهم الآن تحت التحقيق».

وفى واقعة أُخرى قال «على-ا» إنه فى وقت سابق تعرضت ابنته البالغة من العمر 10 سنوات إلى الخطف فى قرية ناهيا ولكن إحقاقًا للحق قامت الأجهزة الأمنية بدورها على أكمل وجه وألقت القبض على الجُناة.

فى هذا السياق، قال اللواء محمد نور الدين، الخبير الأمنى، مدير أمن الجيزة السابق، إن تغليظ العقوبة من قبل مجلس النواب بمشروع القانون حتى تصل إلى المؤبد، يمنع حدوث تلك الحوادث مرة أخرى.

وأضاف الخبير الأمنى لـ«الزمان» أن جريمة الخطف من أكثر الجرائم ألمًا لأولياء الأمور إذ أنهم لا يستطيعون معرفة مصير أبنائهم ولا ما يجرى فيهم.

وأشار إلى أن القطاعات جميعًا فى وزارة الداخلية تقوم على مكافحة هذه الظاهرة بشتى الطرق وتحقق نجاح فى هذا .

الزمان

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

السلطات الأمنية الأمريكية تتخذ قرارات غير مسبوقة بعد هجمات قراصنة “Lapsus $”

RT : Legion-Media أعلنت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية أن مجلس مراجعة السلامة على الإنترنت سيراجع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *