العراق : تنظيم جديد خليفة لداعش يرفع رايات بيض

من يرفع “الرايات البيض” في العراق؟

 Reuters

بدأت وسائل الإعلام العراقية والعربية تتداول في الآونة الأخيرة، معلومات عن ظهور تنظيم جديد في العراق، يعتقد البعض أنه “خليفة” داعش في البلاد.

يحمل عناصر التنظيم الجديد راية “بيضاء” يتوسطها رسم لأسد، وهي على نقيض لون رايات داعش السوداء، وتقدر أعدادهم بالمئات، ولا تتخطى الألفي عنصر، بحسب مصادر عراقية.

التنظيم بدأ بعملياته المسلحة في المنطقة الواقعة بين محافظتي ديالى شرق بغداد، ومناطق من محافظة كركوك شمال العاصمة، ويتحرك عناصر التنظيم عبر سلسلة جبال حمرين بين المحافظتين، ويستهدفون الجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي.

ونشط مسلحو “الرايات البيض”، عقب استعادة القوات العراقية لمدينة كركوك وبقية المناطق المتنازع عليها من سيطرة قوات البيشمركة الكردية.

ويعتقد مسؤولون أمنيون في محافظة ديالى، أن عناصر التنظيم الجديد الذين أطلقوا على انفسهم جماعة “الرايات البيض”، هم من بقايا عناصر داعش، وأن “أحمد حكومة” وهو قيادي منشق عن التنظيم، يقود هذه الجماعة المسلحة.

ووصف الخبير الأمني العراقي هاشم الهاشمي الجماعة بأنها “ليست من بقايا داعش لأن الجماعات المتطرفة لا تتخذ من اللون الأبيض شعارا لها، كما أنها تعتبر كل ذي روح محرمة صورته.. إضافة إلى أن صورة الأسد لا علاقة لها بالمبادئ والشعارات التي ترفعها الجماعات المتشددة“.

 

يعتقد الهاشمي أن عناصر هذه الجماعة “كردية متمردة” على الحكومة المركزية، وتقوم بعمليات ضدها بعد استرجاع قواتها لمناطق يطالب الأكراد بضمها إلى إقليم كردستان العراق.

وفي ظل غياب أي تصريح أو موقف حكومي عن هذهالجماعة المسلحة وانتمائها وفكرها، تبقى التخمينات مختلفة حول هويتها، إلى أن تعلن هي عن وجودها وأهدافها وفكرها الذي تنتمي إليه.

المصدر: وكالات

RT

عملية عسكرية واسعة ضد “الرايات البيضاء” في شمال العراق

 أطلقت القوات العراقة المشتركة، صباح اليوم الأربعاء، عملية عسكرية لتطهير مناطق في محافظة صلاح الدين شمال البلاد، من مسلحي التنظيم المعروف باسم “الرايات البيضاء”.

وأفاد مراسلنا في بغداد أن القوات المشتركة تمكنت من تحرير قرى خلقاني الصغرى  وبلكالة السادة ، وبلكالة السالم ، بلكالة الصغرى، فضلا عن جبل شيخ ميدان شرق قضاء طوزخورماتو، وسيطرت على مقرات وأنفاق تابعة لجماعة “الرايات البيضاء” في جبال القضاء.

بدوره، قال إعلام الحشد الشعبي في بيان إن “ثمانية ألوية من الحشد الشعبي والجيش العراقي والرد السريع وعمليات صلاح الدين وبإسناد جوي من طيران الجيش انطلقت، صباح اليوم، بعمليات تأمين وتطهير مناطق شرق قضاء طوزخورماتو”.

وأضاف البيان، أن “القوات انطلقت من خمسة محاور من شمال وجنوب القضاء”، مبينا أن “العمليات جاءت للقضاء على المجاميع الخارجة عن القانون وبقايا فلول “داعش” وإنهاء استهداف القضاء وتأمين الطريق الرابط بين بغداد وكركوك بشكل كامل”.

بدورها، نقلت قناة روداوو الكردية عن المتحدث باسم قوات الرد السريع، المقدم عبد الأمير المحمداوي، أن “الهدف من العملية هو تطهير المنطقة من مسلحي داعش المتمركزين في هذه المواقع، بعد فرارهم من صلاح الدين والموصل”.

وتعرف الجماعة المستهدفة برايات بيضاء يتوسطها رسم لأسد، وذلك على النقيض من لون رايات داعش الأسود. ورغم الاختلاف حول من هم “أصحاب الرايات البيضاء”، يرجح مراقبون أنهم بقايا تنظيم داعش.

وبحسب السومرية نيوز، فإن تنظيم “الرايات البيضاء” ينشط في محافظة صلاح الدين قضاء طوزخرماتو تحديدا، ويقدر عدد عناصره بين 500 و1500 مسلح، ويستهدف المواطنين من خلال القصف بقنابل الهاون، ما أدى إلى نزوح 50 ألف شخص من القضاء.

المصدر: RT + السومرية نيوز + روداوو

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

انفجار وحريق في ميناء سامسون بتركيا │ فيديو

القاهرة 24 : أفادت وسائل إعلام تركية في خبر عاجل لها، بوقوع انفجار في ميناء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *