أردوغان وبابا الفاتيكان يؤكدان على الحفاظ على وضع القدس

اختتم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاثنين، زيارة للفاتيكان، اجتمع خلالها مع البابا فرنسيس، وبحثا تداعيات قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن القدس.

وأفادت وكالة “الأناضول” التركية، أن أردوغان بحث مع البابا مخاطر القرار الأمريكي بشأن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، مشددا على أهمية مواصلة السعي لعدم تنفيذه.

وأضافت أن الطرفين أكدا في اجتماعهما على ضرورة الحفاظ على وضع القدس الذي حددته قرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي.

وأشارت الوكالة إلى أن الطرفين تطرقا خلال لقائها إلى الجهود المشتركة لمكافحة العداء للأجانب والإرهاب، مشددين في الوقت ذاته على خطأ الربط بين الأديان والإرهاب، وضرورة الابتعاد عن الخطابات المستفزة الرامية لربط الإرهاب بالإسلام.

ولفتت الوكالة التركية إلى أن أردوغان أهدى البابا، عملا منمنمة خزفية تصور إسطنبول القديمة، فضلا عن نسختين من ديوان “المثنوي”، للمتصوف جلال الدين الرومي باللغتين الإيطالية والإنجليزية.

انتهى اللقاء الثنائي المرتقب بين الرئيس التركي رجب طيب ، والبابا فرنسيس بالفاتيكان، واستغرق ساعةhttp://v.aa.com.tr/1054697 

وقدم البابا بدوره إلى الرئيس التركي، قلادة ترمز للسلام.

وأكد الفاتيكان أنه يؤيد حل الدولتين للصراع الفلسطيني الإسرائيلي الذي يقضي باتفاق الطرفين على الوضع النهائي للقدس في إطار عملية السلام.

تجدر الإشارة إلى أن ترامب أعلن عن اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، ووقع على قرار نقل سفارة واشنطن من تل أبيب إلى القدس، الأمر الذي أثار موجة عارمة من الغضب العربي والدولي.

ويطالب الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية في حين أعلنت إسرائيل المدينة بشطريها “عاصمة أبدية” لها.

المصدر: وكالات

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

بوتين ينتقد التعددية الجنسية لدى الغرب ويصفها بالغريبة على الثقافة الروسية: لا يعرفون حتى ما هي الأم

Sputnik :   RT : انتقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، التعددية الجنسية لدى المجتمعات الغربية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *