مصر : رفع تدريجي لفواتر الكهرباء ينتهي في العام المالي 2021-2022

حقيقة الزيادة الجديدة في أسعار فواتير استهلاك الكهرباء

نفى مركز معلومات مجلس الوزراء ما تردد في العديد من المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي من أنباء تفيد اعتزام الحكومة إقرار زيادات جديدة في أسعار فواتير استهلاك الكهرباء.

وقام المركز بالتواصل مع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، التي نفت تلك الأنباء جملة وتفصيلًا، مؤكدة أنه لا توجد أي زيادة جديدة أو تعديل على أسعار الكهرباء المطبقة حاليًا، وأن شركات توزيع الكهرباء ملتزمة بتطبيق الأسعار التي تقدم بها جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك إلى مجلس الوزراء ووافق عليها وأقرها في شهر يوليو الماضي.

وتابعت الوزارة أن تحريك الأسعار يتم طبقًا للخطة التي أعلن عنها وزير الكهرباء والطاقة المتجددة في شهر يوليو 2017 التي تنتهي بنهاية العام المالي 2021/ 2022 بحيث يتم خلالها رفع الدعم تدريجيًا عن كاهل الدولة لكن بالحفاظ على دعم تبادلي بين كثيف الاستهلاك والمشتركين قليل الاستهلاك من الطاقة الكهربية.

وفي سياق متصل، أوضحت الوزارة أن هناك خطة موضوعة لاستبدال العدادات العادية بعدادات مسبوقة الدفع وعدادات ذكية لأنها تصب في مصلحة المواطن من ناحية الدقة في القراءات والقضاء على الشكاوى، مشيرة إلى أن الشركة الجديدة تقوم بأخذ القراءات بدون إضافة أي رسوم إضافية على المشترك وأن الوزارة تستخدم آليات عديدة لاستقبال كل الشكاوى وتهتم ببحثها وحلها سريعًا.

وناشدت الوزارة المواطنين بالعمل على ترشيد الاستهلاك من خلال إجراءات بسيطة يسهل التعرف عليها من خلال الدخول على الموقع الإلكتروني للوزارة أو موقع جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك‏.

وفي حالة وجود أي استفسارات أو شكوى فنية أو تجارية متعلقة ‏بخدمات الكهرباء يرجى الاتصال على الخط الساخن (121)، أما في حالة وجود أي شكاوى يرجى الدخول على الموقع ‏الإلكتروني لبوابة الشكاوى الحكومية، أو ‏الاتصال على ‏الخط الساخن لها (16528).

موقع فيتو

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

هآرتس: الحرم في مرمى “غض البصر”.. ونتنياهو للمليار مسلم: لا أعصي بن غفير

القدس العربي : بعد أن نجح في تحويل وزارة الأمن الداخلي إلى الجهة المسؤولة عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *