جنرال أمريكي يكشف عن وجود قوات خاصة لبلاده في لبنان

السومرية :

كشف جنرال أمريكي عن وجود قوات أمريكية خاصة تعمل في لبنان بهدف دعم الجيش في قتال “داعش”، فيما لفت الى أن التحالف الدولي مستمر في القتال ويتجه نحو مرحلة الاستقرار.

ونقلت صحيفة “ديلي ستار” عن قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال جوزيف فوتيل قوله، إن “القوات الأميركية موجودة في لبنان، إلا أنها تعمل عن كثب مع الجيش اللبناني، بدلاً من القيام بعمليات منفردة”.

وأضاف فوتيل، “لا أريد الغوص في التفاصيل حول العمليات الخاصة التي ندعمها، لكن دورنا العام هو بناء القدرة لدى الجيش اللبناني والمساعدة في محاربة الإرهاب”، مؤكدا أن قواته “لا تقوم بعمليات أحادية الجانب في لبنان، ولكنّها تدعم الجيش في أنشطته”.

وركز فوتيل في حديثه على الأنشطة الأميركية في المنطقة، وذلك بعد جولة لـ10 أيام قام بها الجنرال في العراق، سوريا، الكويت، أفغانستان، الأردن، الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.

وفي حين لم تتم جدولة موعد للبنان في هذه الزيارة الخاصّة، فقد كان فوتيل زار بيروت في كانون الأول الماضي والتقى برئيس الوزراء سعد الحريري، إضافةً الى مسؤولين وقادة عسكريين.

وقد أعلن فوتيل إلى جانب السفيرة الأميركية إليزابيث ريتشارد، من السراي الحكومي عن مجموعة مساعدات عسكرية للبنان بقيمة 120 مليون دولار.

وتشمل المساعدة الأميركية الأخيرة للجيش 6 مروحيات هجومية من طراز “إم دي — 530 جي”، و6 طائرات جديدة بدون طيار من طراز Scan Eagle إضافة الى معدات إتصال إلكترونية وأجهزة رؤية ليليّة.

وأفادت بعض التقارير أن، “القوات الأميركية الخاصة عملت في لبنان لمساعدة الجيش في قتال تنظيم داعش”.

وعن التحالف الدولي، أكد الجنرال الأميركي أنه مستمر في القتال ويتجه نحو مرحلة الاستقرار، وقال، “هدفنا الآن مساعدة القوات المحلية على توحيد انتصاراتها، وتحقيق شروط الأمن التي تسمح بالاستقرار في المدى الطويل”.

وفي الحديث عن مكافحة الإرهاب، دعا فوتيل السعودية “لكي تكون مثالاً في قتال المتشددين، فيما سلّط الضوء على إيران على أنّها التهديد الأكبر للأمن في الشرق الأوسط وحلفاء أميركا يفي المنطقة”.

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

هآرتس: الحرم في مرمى “غض البصر”.. ونتنياهو للمليار مسلم: لا أعصي بن غفير

القدس العربي : بعد أن نجح في تحويل وزارة الأمن الداخلي إلى الجهة المسؤولة عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *