مصر كان بها نحو 20 جهاز مخابراتي أيام ثورة 25 يناير

قال اللواء حمدي بخيت، عضو مجلس النواب، إن 25 يناير كانت في أول ثلاثة أيام فقط ثورة، وبعد ذلك قامت بركوب هذه الثورة بعض الجامعات لتسخين الناس حتى أصبحت الثورة نوع من التدمير والإحراق لكل شيء حتى لتراث الأمة.

وتابع “بخيت”، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “العاشرة مساءً”، المذاع على فضائية “دريم”، أن الناس اختزلت كل ميادين الجمهورية في ميدان التحرير، وتم بث معلومات خاطئة لتسخين الناس للخروج إلى الشارع.

وأشار إلى أن مصر كان بها أكثر من 20 جهاز مخابراتي أثناء الثورة، وتم القبض على البعض منهم، لافتَا إلى أن البعض كان يذهب للمجلس العسكري ويطالبه ببعض الأشياء، معقبَا: “كانوا بيقولوا للمجلس لو معملتش كذا هنولع في البلد، وده عمره ما يكون ثورة”.

واوضح أن الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك تم تنبيهه أكثر من مرة من إحباط الشعب المصري، وأن هناك إرادة للتغيير.

الفجر

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم و تثقيفهم بحقائق دينهم المخفية عنهم و مستقبلهم و عرض (تفسير البينة) أول تفسير للقرآن الكريم في العالم على الكلمة للمجامع العلمية و الجامعات الإسلامية والمراكز والعلماء والباحثين في العالم .

شاهد أيضاً

السلطات الأمنية الأمريكية تتخذ قرارات غير مسبوقة بعد هجمات قراصنة “Lapsus $”

RT : Legion-Media أعلنت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية أن مجلس مراجعة السلامة على الإنترنت سيراجع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *