أنباء عن استقالة وزير خارجية السودان وتعيين متهم باغتيال مبارك بدلا منه

قالت مصادر مطلعة، إن الرئيس السوداني عمر البشير قَبِل استقالة وزير الخارجية إبراهيم غندور، بحسب ما ذكرت شبكة سكاي نيوز عربية في نسختها العربية .

وأضافت المصادر، الأربعاء، أن البشير كلف سفير السودان في جوبا سابقا، مطرف صديق لخلافة غندور الذي يشغل المنصب منذ 6 يونيو عام 2015.

وحاول “مصراوي” التواصل مع الناطق باسم الخارجية السودانية السفير قريب الله الخضر، ولكن دون رد من الأخير.

ونفى الناطق باسم حزب المؤتمر الحاكم، محمد حسن، ما تردد عن “استقالة أو إقالة” الوزير غندور.

وقال حسن في اتصال هاتفي مع مصراوي من الخرطوم، إن “الوزير غندور يمارس عمله بشكل طبيعي”، واصفا ما نُشر في هذا الشأن بـ”الشائعات” .

مطرف صديق كان يشغل منصب سفير بلاده لدى جنوب السودان، وسفيرا فوق العادة للسودان، ومفوضا لدى الاتحاد الأوروبي.

واتُهم صديق، الذي شغل منصب نائب مدير جهاز الأمن الأسبق في حقبة التسعينيات، بمحاول اغتيال الرئيس الأسبق حسني مبارك فى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا فى 26 يونيو عام 1995 أثناء استعداده للمشاركة فى القمة الأفريقية، حسبما ذكر السياسي السوداني المعروف حسن الترابي.

وقال الترابي في حوار قديم مع قناة الجزيرة القطرية مجموعة من الأسماء والشخصيات السودانية منهم مطرف صديق كـ”مخططين وممولين ومتورطين أساسيين فى محاولة اغتيال حسني مبارك”.

في سياق مواز، نشرت وكالة الأنباء السودانية (سونا)، خبرًا تحت عنوان ” رئيس الجمهورية يؤكد ثقة السودان في الدبلوماسية السودانية”.

وفي تفاصيل الخبر، ذكرت الوكالة السودانية أن “البشير أكد ثقة السودان في الدبلوماسية السودانية نحو تأسيس علاقات مع دول الجوار كافة تقوم على المصالح المشتركة و الاحترام المتبادل”.

وأوضحت أن التصريج  جاء ذلك لدى لقاء البشير مساء الأربعاء ببيت الضيافة بالخرطوم؛ السفير عبدالمحمود عبدالحليم سفير السودان بمصر؛ الذي أوضح أن اللقاء تناول أوضاع العلاقات السودانية المصرية حاليا والأوضاع في الإقليم والمنطقة.

ولم يحضر وزير الخارجية إبراهيم غندور هذا اللقاء، خلافا عن المتهارف عليه في مثل هذه اللقاءات.

وقال عبدالمحمود إن رئيس الجمهورية وجه بالعمل على حل القضايا العالقة مع مصر التي استوجبت استدعاء السفير، كما اطمأن رئيس الجمهورية خلال اللقاء على أوضاع الجالية السودانية بمصر.

في سياق مواز، نشرت وكالة الأنباء السودانية (سونا)، خبرًا تحت عنوان ” رئيس الجمهورية يؤكد ثقة السودان في الدبلوماسية السودانية”.

وفي تفاصيل الخبر، ذكرت الوكالة السودانية أن “البشير أكد ثقة السودان في الدبلوماسية السودانية نحو تأسيس علاقات مع دول الجوار كافة تقوم على المصالح المشتركة و الاحترام المتبادل”.

وأوضحت أن التصريج  جاء ذلك لدى لقاء البشير مساء الأربعاء ببيت الضيافة بالخرطوم؛ السفير عبدالمحمود عبدالحليم سفير السودان بمصر؛ الذي أوضح أن اللقاء تناول أوضاع العلاقات السودانية المصرية حاليا والأوضاع في الإقليم والمنطقة.

ولم يحضر وزير الخارجية إبراهيم غندور هذا اللقاء، خلافا عن المتهارف عليه في مثل هذه اللقاءات.

وقال عبدالمحمود إن رئيس الجمهورية وجه بالعمل على حل القضايا العالقة مع مصر التي استوجبت استدعاء السفير، كما اطمأن رئيس الجمهورية خلال اللقاء على أوضاع الجالية السودانية بمصر.

هذا الخبر منقول من : مصراوى

عن مركز القلم للأبحاث والدراسات

يهتم مركز القلم للأبحاث والدراسات بشؤون المستضعفين بالعالم لا سيما المسلمين والتحذير من عدوهم و تثقيفهم بحقائق دينهم وما خفى عنهم وعن وحضارتهم ثم مستقبلهم في ضوء علامات الساعة المقبلون عليها.

شاهد أيضاً

الجيش الإسرائيلي يجدد القصف على غزة

 RT : جدد الجيش الإسرائيلي القصف على قطاع غزة، واستهدف موقعا جنوب القطاع، ودراجة نارية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.